ذوي الاحتياجات الخاصة ومشاكلهم مع التطبيقات والواجهات الرقمية… مشاكل وحلول

0

أحدثت الهواتف الذكيّة وأجهزة الكمبيوتر ثورة في تكنولوجيا الأجهزة المحمولة والطّريقة التي نتواصل بها اليوم، وقد حاول المصمّمين تحويل سوق التكنولوجيا إلى أرضيّة سلسة الاستخدام بالنسبة لجميع المستخدمين ومن بينهم ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل تدريجي، فقد رأينا مؤخّرًا مجموعةً من التطبيقات المخصّصة لتلبية ذوي الاحتياجات الخاصة، فعلى سبيل المثال لدينا تطبيق Prologue2Go المخصّص لتحويل النّص إلى كلام للأشخاص الذين يجدون صعوبة في التحدّث.

قد يحتاج المستخدم للقيام بعدة أمور تحتاج إلى أكثر من جهاز، قد يحتاج ذوي الاحتياجات الخاصة إلى حمل جهاز التعرف على النقود وآخر للتعرف على الألوان وقارئ الشاشة ومكبر، أمّا الآن فيمكنهم تنزيل تطبيق قارئ الشاشة وتطبيق المكبر وتطبيق التعرّف على الأموال والألوان على هواتفهم وحمل جهاز واحد فقط بدلًا من عدّة أجهزة.

ذوي الاحتياجات الخاصة

هناك أيضًا المصابين بعمى الألوان حيث يؤثّر العمى اللوني أو نقص رؤية الألوان CVD على واحد من كل 12 رجلًا وواحدة من كل 200 امرأة حول العالم، هذا يعني أنّه من كل 100 مستخدم يزور موقع الويب أو التطبيق الخاص بك يمكن أن يكون هناك 8 أشخاص مصابين بعمى الألوان.

سنقدّم لك في هذا المقال إرشادات حول الأشياء الأساسية التي تحتاج إلى معرفتها حتى تكون منتجاتك الرقمية مناسبة لجميع المستخدمين وخاصّةً ذوي الاحتياجات الخاصة.

اقرأ أيضًا: افضل تطبيقات تويتر بلس على هاتفك الذكي

إمكانية الوصول لن تؤثر على الإبداع والابتكار

ذوي الاحتياجات الخاصة

لن تجبرك إمكانيّة الوصول على صنع منتج بشع أو ممل، بل ستقدم لك مجموعة من القيود والأساسيات عند التفكير في التصميم الخاص بك، حيث ستمنحك قيود التصميم هذه أفكارًا جديدة لاستكشافها وستؤدّي إلى منتجات أفضل لجميع المستخدمين، فيمكنك عندئذ التصميم لمجموعة متنوّعة من المستخدمين الذين سيتفاعلون مع منتجاتك، يمكن أن يشمل ذلك ذوي الاحتياجات الخاصة من الأشخاص المكفوفين أو ضعاف البصر أو الأشخاص الصمّ أو الذين يعانون من صعوبات في السّمع أو الأشخاص ذوي الاحتياجات الحركيّة التي قد تكون مؤقتة أو دائمة أو الأشخاص ذوي الاحتياجات الإدراكية.

اقرأ أيضًا: افضل تطبيقات الامان في الاندرويد

لا تستخدم اللون كوسيلة مرئية وحيدة لنقل المعلومات

ذوي الاحتياجات الخاصة- ‫عمى الألوان‬‎

يساعد ذلك المستخدمين الذين يجدون صعوبة في تمييز الألوان ويشمل ذلك ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعانون من عمى الألوان، لذلك استخدم اللون لتسليط الضوء على ما هو مرئي بشكل واضح تمامًا فقط.

ضمان التباين الكافي بين النص وخلفيته

وفقًا لـ WCAG بالنسبة للتباين فمن المستحسن أن تكون نسبة التّباين بين النّص وخلفيّة النص من 1 إلى 4.5، وإذا كان خطّك غامقًا بين 24 بكسل أو 19 بكسل ينخفض ​​الحدّ الأدنى من 3 إلى 1، حيث يساعد هذا المبدأ المستخدمين الذين يعانون من ضعف البصر أو عمى الألوان على رؤية النّص على الشاشة وقراءته بوضوح.

اقرأ أيضًا: افضل تطبيقات الواقع المعزز للايفون

توفير إشارة التركيز البصري للتركيز على لوحة المفاتيح

{focus {outline: 0 هذا السطر الوحيد من CSS يجعل من المستحيل على الزائر أن يستخدم موقع ويب باستخدام لوحة مفاتيح فقط، والجدير بالذكر أنّ هذه التعليمة تدخل طور التنفيذ بشكل افتراضي ما لم تقم بتغييرها، ولكن لحسن الحظ مع التحديثات الدورية التي تصل إلى CSS تباعًا فقد تم تلافي هذا النوع من المشكلات.

حيث يمكن إزالة أنماط التركيز الأساسية من قبل المصممين والمطورين على أن يتم استبدالها بأخرى مرئية توافق أنماط صفحات الويب الخاصة بهم، فمن الصعب أن تعجب أحدهم الحدود الرمادية المتقطعة على IE و FireFox أو الهالة الزرقاء في متصفح غوغل Chrome والمشكلة هي أن معظم مواقع الويب لا تنشئ أنماط تركيز خاصة بها، فمؤشّرات التركيز هذه والتي تعد أساسيّة لنجاح مستخدمي لوحة المفاتيح غائبة إلى حد كبير على الويب.

يمكننا ذكر مثال سريع حول ذلك من خلال تمرين بسيط لتجربة موقع ويب لا يوفّر دائمًا تركيزًا مرئيًا، افتح علامة تبويب وقم بزيارة موقع الويب للشّركة التي تصنع هاتفك المحمول، اضغط على المفتاح Tab بشكل متكرّر للتنقّل خلال الصّفحة، هل ترى مؤشّر التّركيز البصري أثناء التنقل؟ ربما تراه في بعض الرّوابط على الصّفحة ولكن ليس على جميع الروابط، وذلك يؤثّر على شخص يستخدم لوحة المفاتيح فقط للتفاعل مع شبكة الإنترنت، ولكن إن قمت بإزالة التّركيز الافتراضي فاستبدله بخيار أفضل.

اقرأ أيضًا: افضل تطبيقات تسجيل الشاشة في الايفون

كن حذرا في التّعامل مع النماذج والأشكال

في السّنوات الأخيرة شهدنا بقاء حقول تعبئة البيانات على حالها، فقد افتقدت التّصميمات الحديثة إلى الحدود الواضحة والعلامات المرئية، فالحدود الواضحة لحقول النموذج تُعتَبر مهمّة بالنسبة للمستخدمين ذوي الاحتياجات الخاصة ومن المهم معرفة موقع وحجم مكان النقر للأشخاص الذين يستخدمون جهاز تأشير قياسي، فقد يواجه ذوي الاحتياجات المعرفيّة صعوبةً في العثور على الحقول والتّفاعل معها دون إشارات مرئية شائعة.

اقرأ أيضًا: كيفية تثبيت تطبيقات الطرف الثالث

0

شاركنا رأيك حول "ذوي الاحتياجات الخاصة ومشاكلهم مع التطبيقات والواجهات الرقمية… مشاكل وحلول"