0

خلال السنوات الأولى لبداية العملات الرقمية، كان استخدامها ما يزال محصوراً بفئة قليلة من المستخدمين الذين يمتلكون الخبرة الكافية لمعرفة كيفيّة استخدامها والتعامل معها، ولكن مع مرور الوقت بدأت تلك العملات تحظى بانتشار وإقبال واسع وبات من الممكن الوصول إليها من قبل الكثيرين، ومع إعلان شركة PayPal عن دعمها لشراء العملات الرقميّة فمن المتوقّع أن يزداد انتشارها بشكل أكبر حتى.

على الرغم من ذلك فما زال شراء العملات الرقمية يبدو صعباً بالنسبة للبعض، حيث أنّ هنالك بعض الأخطاء الشائعة التي قد يرتكبها البعض أثناء محاولتهم الشراء، وذلك بالإضافة لاحتمال تعرّضهم للاحتيال بالنظر لكون بعض الجهات التي تقوم بالبيع ليست مرخّصة من قبل أي جهات تنظيميّة، وفي هذا المقال سنحاول تبسيط هذه العمليّة على المستخدم العادي من خلال عرض أهمّ الجوانب التي يجب الانتباه إليها عند الشراء.

البحث حول التشريعات المتاحة في بلدك

في حين أنّ شراء العملات الرقمية وتداولها يعتبر واسع الانتشار اليوم، فما زالت الكثير من الدول إمّا لا تسمح بذلك أو لا تسمح بترخيص هذه النشاطات، وفي بعض الدول الأخرى فما زال شراء العملات الرقمية غير قانوني خاصة في المنطقة العربيّة، وفي حال لم تكن الحكومة في مكان تواجدك تمنع التداول فإنّ ذلك لا يكفي بالطبع، حيث من الأفضل تواجد قوانين وتشريعات لإدارة عمل الجهات التي تقوم بالبيع من أجل حماية مصالح المستخدمين من الممارسات الاحتياليّة.

في الوقت الحالي ومع ندرة تواجد جهات مرخّصة لبيع العملات في المنطقة العربيّة، يبقى الخيار الأفضل والأكثر أماناً اختيار شركة وساطة ماليّة بحيث تكون مرخّصة من قبل هيئات تنظيميّة أخرى ذات سمعة جيّدة حتى لو لم تكن عربيّة، وتعتبر شركة ايتورو اليوم أبزر مثال على ذلك، حيث أنّها تمتلك تراخيص من هيئات تنظيم معروفة بما في ذلك لجنة الأوراق الماليّة والبورصات في قبرص (CySEC) بالإضافة لسلطة السلوك المالي (FCA) في المملكة المتّحدة أيضاً.

اقرأ أيضاً: ما هي الشركات التي تسمح لك بشراء منتجاتها باستخدام البيتكوين؟

اختيار محفظة الرقميّة لتخزين العملات

شراء العملات الرقمية

يعتبر اختيار المحفظة الرقميّة من الخطوات التي يجب الانتباه لها لتأمين عملاتك وحماية نفسك من مخاطر الاختراق، فعلى الرغم من كون العملات الرقميّة تقدّم مستوى أمان عالي بالنظر لكيفية عملها واعتمادها على بلوك تشين واستخدام التشفير، فإنّ هجمات الاختراق عادةً ما تركّز على سرقة معلومات المحافظ الرقميّة بما في ذلك المفتاح الخاصّ (Private Key) الذي يتمّ استخدامه لإرسال واستلام المدفوعات.

فيما يلي سنذكر أنواع المحافظ الرقميّة والفروقات بينها لتصبح قادراً على اختيار ما يناسب احتياجاتك وأولويّاتك:

  • المحفظة المتاحة على الويب: يتمّ تخزين معلومات المحفظة على السحابة بحيث يمكن الوصول إليها من أي مكان باستخدام متصفح الويب على الهاتف والحاسوب، وبذلك فهي تعتبر الأبسط والأسهل للاستخدام، ولكنّها بالمقابل تعتبر الأقلّ أماناً في حال تمكّن المخترقين من الوصول للخدمة السحابيّة المزوّدة لهذه المحافظ.
  • تطبيقات المحفظة الرقميّة: تقدّم مستوى أمان أفضل من محافظ الويب خاصّة في حال كانت تقوم بتخزين المعلومات بشكل محلّي على الهاتف بدلاً من السحابة، كما أنّها أكثر مرونة وسهولة في الاستخدام على الهاتف أو الحاسوب مع تواجد إصدارات متاحة كإضافة للمتصفحات أيضاً، ويوجد منها إصدارات مجانية ومدفوعة.
  • المحافظ الماديّة (Hardware Wallets): جهاز إلكتروني صغير يمكن وصله مع الحاسوب من خلال منفذ USB، ويعتبر من أفضل أنواع المحافظ حيث أنّه يجمع ما بين الحماية وسهولة الاستخدام، وذلك من خلال تخزين معلومات المحفظة وقفلهم وتشفيرهم بكلمة مرور، وبذلك ستبقى محميّاً حتى لو تمّ سرقة هذه المحفظة، ولكن يجدر بالذكر أنّ سعرها قد يكون مرتفعاً في بعض الأحيان.
  • المحافظ الورقيّة: يمكن اعتبارها الحلّ الأبسط والأسهل لتخزين العملات الرقميّة كما أنّه الأرخص أيضاً، حيث أنّ كل ما عليك فعله هو طباعة معلومات المحفظة على ورقة واستخدامها عند الحاجة لإرسال أو استقبال المدفوعات، ولكن عليك تخزينها في مكان آمن بحيث لا يمكن لأحد سرقة معلوماتها.

اقرأ أيضاً: محفظة العملات الرقمية: أبرز أنواعها، وأهم طرق حمايتها والمحافظة عليها

تحديد العملات المراد شراؤها والهدف منها

شراء العملات الرقمية

في البداية وقبل الشروع في شراء العملات الرقمية، من المهمّ تحديد هدفك وغايتك بدقّة من ذلك، حيث تختلف العملات بشكل كبير فيما بينها وتختلف فوائدها بحسب ما تريد فعله فيها، ففي حال كنت تريد تخزين أموالك للمحافظة على قيمتها كاستثمار طويل الأمد، قد تكون عملات مثل بتكوين وإيثيريوم هي الخيار الأكثر أماناً اليوم، ولكنّها بالمقابل تفرض رسوم تحويل عالية وتستغرق وقتاً طويلاً يجعل استخدامها غير مناسب لعمليّات التحويل الدائمة.

قد يحتاج المستخدم عملات رقميّة لا تفرض رسوم عالية ويمكن تحويلها بشكل سريع من أجل عمليّات الشراء على سبيل المثال، حيث أصبح هنالك الكثير من المواقع والمتاجر والخدمات المختلفة التي تقبل الدفع بالعملات الرقميّة، وفي حال كانت هذه غايتك فإنّ عملات مثل ريبل وتيثر ولايت كوين وداش ستكون خياراً أفضل هنا، وعلى الرغم من تواجد عملات قد تكون أنسب لهذه المهمّة، فمن الأفضل التركيز على الأسماء الموثوقة والمنتشرة لتضمن أن تكون مدعومة من قبل أكبر عدد من المتاجر والخدمات.

طرق الدفع المتاحة

شراء العملات الرقمية

في حال كانت هذه تجربتك الأولى في هذا المجال، عليك الانتباه لطرق الدفع التي تدعمها الشركات قبل أي شيء، حيث أنّ الكثير من منصات التداول لا تدعم شراء العملات الرقميّة إلّا بمقابل عملات رقميّة أخرى، وهو ما يعتبر مشكلة بالنسبة لمن يرغب بالشراء مستخدماً عملته المحليّة التي لا يمتلك غيرها حالياً. لحسن الحظ فإنّ شركات الوساطة الماليّة المعروفة تدعم الشراء بالأموال التقليديّة، لذلك فهي تعتبر الخيار الأمثل بالنسبة للجدد في هذا المجال.

بعد التأكّد من تواجد خيار الشراء بالأموال التقليديّة، يبقى عليك البحث حول ما إذا كانت طرق الدفع المدعومة تناسبك، والتي قد تشمل خدمات دفع مثل PayPal وبطاقات ائتمان مثل Visa بالإضافة للتحويلات البنكيّة التي تعتبر أكثر تعقيداً وتستغرق بعض الوقت الإضافي.

رسوم الشراء

شراء العملات الرقمية

في البداية يجب التنويه إلى أنّ رسوم الشراء هذه تختلف عن رسوم معاملات التحويل، حيث أنّ رسوم معاملات التحويل يتمّ فرضها من قبل المعدّنين الذين يقومون بمعالجة المعاملة على منصّة البلوك تشين الخاصة بالعملة، وذلك عند الحاجة لإرسال العملة نفسها من شخص لآخر، ولكنّ رسوم الشراء ترتبط بقيامك بالشراء من منصة التداول أو شركة الوساطة بشكل مباشر وليس لها علاقة مباشرة بمنصّة البلوك تشين.

تختلف رسوم الشراء هذه بشكل كبير، وعادةً ما تكون مرتفعة عند اختيار أحد طرق الدفع من خلال العملات التقليديّة مثل بطاقة الائتمان، لذلك من المهمّ تفقّد تلك الرسوم في البداية ومقارنتها بين كل منصة وأخرى لتقدير الأنسب لك.

اقرأ أيضاً: كل ما تريد معرفته عن معاملات تحويل بتكوين وكيفية تتبعها والمشاكل المرتبطة بها

هذا المقال برعاية eToro شبكة التداول بالعملات والأسهم الأكثر رواجًا في العالم

 

0

شاركنا رأيك حول "شراء العملات الرقمية: أهم ما يجب عليك معرفته لشراء العملات وتخزينها بشكل آمن"