0

“لوسيد” هي شركة أمريكية للسيارات الكهربائية، تمّ تأسيسها سنة 2007 في كاليفورنيا وتحديدًا في نيوارك من قبل Bernard Tseو Sam Weng، أما رئيسها التنفيذي ومدير التكنولوجيا فيها فهو Peter Rawlinson.

بدأت الشركة مسيرتها بـ 500 موظف تحت اسم “Atieva” وعملت على صناعة محرّكات الدفع لشركات صناعة السيارات المختلفة بالإضافة إلى بطاريات للسيارات الكهربائية، غيّرت الشركة علامتها التجارية في سنة 2016 وأصبحت “لوسيد موتورز” وأعلنت عن قرارها بتصنيع سيارة كهربائية متطورة ذات أداء عالٍ، لكن كل شركة في العالم مُعرضة لفترات صعود وفترات هبوط، فشركة لوسيد موتورز واجهت العديد من المشاكل التمويليّة وهي في طريقها إلى طرح سيارة “لوسيد إير” التي كان من المفترض أن يتم إنتاجها سنة 2018، فقد كان بناء مصنع السيارات في ولاية أريزونا الذي تم التخطيط له بمبلغ 700 مليون دولار يفوق قدرتها، إلى أن ظهر صندوق الاستثمارات السعودي المُنقِذ الذي يُعتبر من أكبر صناديق الاستثمار المالية عالميًّا والذي يحتل المرتبة الثامنة بثروة تبلغ ثلاثمئة وتسعين مليار دولار، حيث يساعد هذا الصندوق على تمويل المشاريع الاستراتيجية والتي تعود بقيمة اقتصادية ومادية كبيرة للمملكة العربية السعودية.

استثمر صندوق الاستثمارات السعودي بسيارة جديدة سنة 2018 بقيمة مليار دولار بعد عرض نموذج أولي منها في معرض المنتجات الإلكترونية في لاس فيغاس سنة 2017، وهي “لوسيد إير” أول سيارة سيتم إطلاقها من قبل شركة لوسيد للسيارات الكهربائية، والجدير بالذكر أن الشركة تهدف إلى جعل السيارة منافسًا قويًا لسيارات شركة تسلا العالمية، على أن تتراوح أسعار النماذج العادية منها بين 60000 دولار أو 225000 ريال سعودي، والنماذج المُعدّلة من الممكن أن تتجاوز المئة ألف دولار.

لمحة عن شركة تسلا المُنافسة وأهم منتجاتها

لوسيد اير في وجه مودل اكس من تيسلا

من أشهر الشركات التي تعمل على صناعة السيارات الكهربائية صديقة البيئة هي شركة “تيسلا”، التي تسعى شركة “لوسيد” إلى منافستها بقوة على الرغم من تفرّدها في سوق السيارات الكهربائية وعدم وجود أي منافس لها، وهي شركة أمريكية موجودة في بالو آلتو في ولاية كاليفورنيا تختص بصناعة السيارات الكهربائية وإنتاج الطاقات النظيفة وتخزينها، وتعمل الشركة على صناعة البلاطات السقفية الشمسية والألواح الشمسية، كما تنتج شركة تسلا بشكل رئيسي طرازات سيارات تسلا S Tesla Model و Tesla Model 3 و Tesla Model X و Tesla Model Y، حتى أصبحت هذه الشركة هي الأولى عالميًّا في بيع البطاريات والسيارات الكهربائية.

تعمل شركة تسلا على إنتاج سيارات مُتفردة ومُصمّمة بطريقة تجعلها بِغِنى عن الصيانة، بحيث لن تضطر إلى تبديل المروحة الداخلية ولن تحتاج لتزويدها بالبنزين أو الماء مع قوة عالية للبطارية، كما تُعتبر السيارات الكهربائية من تيسلا هي الأكثر أمانًا بناءً على تجربة اختبرت قوة السيارة في حالة الحوادث، بالإضافة إلى نموذجها المتميز model X، وهي سيارة دفع رباعي قادرة على استيعاب سبعة أشخاص بتصميم رائع، حيث تُفتح أبوابها بشكل نصف دائري للأعلى وبسعر يبلغ حوالي 70000 دولار، كما تُعتَبر “سيارة تيسلا 3” المُنتج الأول كأكثر سيارة كهربائية مبيعًا للأسباب التالية:

1. القدرة على اجتياز مسافة أكثر من 500 كيلومتر وذلك عند شحنها كهربائيًّا بشحنة واحدة.
2. التحديثات المستمرة التي تتواجد في نظام التشغيل الخاص بها.
3. امتلاكها للعديد من المواصفات المؤهلة للقيادة الذاتية من خلال التحكم الآلي وبأسعار أقل من غيرها.

ميزات ومواصفات سيارة “لوسيد إير”:

من أهم المواصفات التصميمية لسيارة لوسيد إير استنادًا إلى المَنهجية المتطورة “Space-Concept” هي إمكانية التحكم بحجم بطاريات السيارة ومحركاتها وتصغيرها، من أجل تحسين المساحة الداخلية لحُجرة السيارة بما يتناسب مع راحة السائق، ويمثّل مفهوم “سبيس كونسيبت” العنصر الأقوى في التصميم الهندسي لهيكليّة السيارة المرتقبة وكافة سيارات الشركة اللاحقة، وقد نجحت لوسيد في توفير الراحة للمستخدم والاستغلال الأمثل للمساحة من خلال تطوير محركات كهربائية قوية وصغيرة الحجم، وبالتالي توفير سيارة ذات أداء عالٍ وتصميم فخم.

ومن الصعب أن نتجاهل الشبه الكبير مع سيارة “Tesla Model S” مما يدفعنا للمقارنة بين السيارتين وبخاصة بعد تمويل صندوق الاستثمارات العامة السعودي لشركة لوسيد بهدف منافسة شركة تيسلا بقوة، وتسعى شركة لوسيد جاهدة أن تتميز على منافسها الأقوى من خلال نظام “Dream Drive”، وهو نظام متطور مُساعد للسائق ينافس السائق الآلي الخاص بسيارات تيسلا، كما أعلنت لوسيد أن سيارتها المتطورة ستمتلك جهاز استشعار ذي دقة عالية طويل المدى على أمل أن تصبح تقنية “Dream Drive” هي التقنية الرائدة في مجال صناعة السيارات الكهربائية.

وبحسب المخطط التصميمي والتقني الذي طرحته شركة لوسيد، فإن سيارة “لوسيد إير” ستحتوي على ميزة التحكم الكيفي في السرعة، بالإضافة إلى قدرة التمركز والثبات التي امتازت بها “تسلا أوتو بيلوت” لعدة سنوات في الطريق المخصص للسيارة في الشوارع.

لوسيد آير

أما عن التصميم الداخلي للسيارة فسينفرد بمقاعد جلدية مميزة فيها بعض التداخلات الخشبية الجذابة، بالإضافة إلى مقاعد خلفية قابلة للحركة وذات تصميم مُستوحى من المقاعد الموجودة في الطائرات بهدف توفير مساحة لحركة الساقين بأريحية، كما تتميز “لوسيد إير” بتكنولوجيا متقدمة من أبرزها:

1. القيادة الذاتية من خلال جهاز استشعار.
2. العدسة المستدقة التي تعطي أضواء مستقبلة أمامية.
3. إمكانية الكشف عن النقاط العمياء من خلال نظام خاص أثناء القادة.
4. وجود العديد من المستشعرات الخاصة من خلال تقنية “LIDAR”.
5. كاميرا مواجهة لعيني السائق لمراقبته والتأكد من تركيزهما على الطريق.
6. خمس رادارات من أجل التغطية الأمامية بزاوية تُقدر بـ 360 درجة، في حين أن سيارات تيسلا تملك واحدًا أماميًا فقط.


كما تقول شركة لوسيد إن سيارتها المُرتقبة ستكون الأسرع من بين السيارات الكهربائية في العالم مما يجعلها مُريحة بالنسبة للمسافرين مسافة طويلة، والاحتمال الأقوى أنها ستحقق ذلك من خلال إيصال الهواء إلى شاحن سريع للغاية ولا يقل عن 200 كيلو واط، بالإضافة إلى توجّه شركة لوسيد بوضع “Alexa” المساعد الرقمي من أمازون ودمجه في السيارة وبالتالي سيحظى الركاب بتجربة مميزة في رحلتهم عن طريق لوسيد إير، وتجدر الإشارة إلى أن مقر تصنيع السيارة في أمريكا في ولاية أريزونا، لكن توجد خطة مستقبلية لنقل المصنع الرئيسي للشركة إلى المملكة العربية السعودية.

 

0

شاركنا رأيك حول "تعرّف على لوسيد للسيارات الكهربائية وكيف ستنافس تيسلا"