كل ما تريد معرفته عن عملة Dogecoin الرقميّة

0

في يوم أصبحت فيه معظم النشاطات والأعمال المختلفة تتمّ عبر الإنترنت، أصبحت عمليّات الاختراق والاحتيال منتشرة بشكل أكبر من السابق إلى جانب مشاكل الخصوصيّة بالطبع، وبذلك ازدادت الحاجة لتواجد حلول تقنيّة أكثر فعالية بالمحافظة على بيانات المستخدمين آمنة، وهو ما ساهم في انتشار تقنيات بلوك تشين ومنصّات الدفع المرتبطة بالعملات الرقميّة لتصبح سوقاً كبيراً مدعوماً من قِبل الكثير من الشركات والدول أيضاً.

شهد شهر آذار/مارس الماضي أسوأ فترة مرّ فيها سوق العملات الرقميّة منذ سنوات تبعاً لانتشار فيروس كورونا COVID-19، وقد انهارت قيمتها بشكل كبير في أيّام قليلة لتعود بالصعود من جديد ولكن بشكل أبطأ من السابق. لا شكّ أنّ هذا السوق سيكون جزءاً مهماً في المستقبل، ولكن من الطبيعي توقّع أنّ بعض العملات سيكون مصيرها الفشل مستقبلاً، في هذا المقال سنتكلّم عن عملة Dogecoin الرقميّة وبدايتها المميّزة والمثيرة للاهتمام فتابعوا معنا للتعرف عليها.

تاريخ عملة Dogecoin الرقميّة

 عملة Dogecoin

تعتبر Dogecoin من أقدم العملات الرقميّة الموجودة اليوم فقد بدأت مسيرتها منذ عام 2013 على يد المبرمج Billy Markus بالتعاون مع Jackson Palmer أحد موظفي شركة Adobe وصاحب الفكرة وراء تسميتها هذه. حيث يشير الاسم Doge إلى ميم إنترنت (Internet meme) الذي كان يتضمّن كلب من سلسلة Shiba Inu اليابانيّة، حيث اكتسب انتشاراً وشهرة واسعة في عام 2013، وقد كان السبب الأساسي وراء هذه التسمية.

تمّ تصميم Dogecoin بحيث تكون مبنيّة على عملة رقميّة سابقة تدعى Luckycoin، والتي كانت بدورها مصمّمة باستخدام تقنيّة Scrypt التي تستخدمها عملة لايتكوين الشهيرة. بعد إطلاقها بعدّة أيّام، صعدت قيمة العملة لثلاثة أضعاف في وقت قصير مع حجم تداول كبير بالنسبة لعملة حديثة العهد، في حين كانت الكثير من العملات الرقميّة الأخرى في ذلك الوقت تعاني جرّاء قرار الصين بحظر بنوكها من الاستثمار في هذا المجال.

تتميّز هذه العملة بمجتمعها الكبير والمتعاون الذي يضمّ فئة واسعة من محبي العملات الرقميّة، ففي نهاية عام 2013، حدثت عملية اختراق لمحفظة Dogewallet وتسبّب ذلك بسرقة ملايين التوكنيز من هذه العملة، ونتيجة لذلك فقد ذاع صيت Dogecoin بشكل كبير حينها. قام مجتمع العملة بإنشاء مبادرة تحت اسم SaveDogemas من أجل التبرّع للمتضررين من هذا الاختراق، وقد حقّقت هذه المبادرة هدفها بعد شهر واحد فقط حيث جمعت تبرّعات كانت كافية لتغطية جميع الخسائر.

في عام 2014، ارتفع حجم التداول الخاص بهذه العملة ليتجاوز جميع العملات الأخرى بما فيهم بتكوين، ولكنّ قيمتها السوقيّة بقيت قليلة تبعاً لسعرها المنخفض. مع مرور الوقت، بدأت العملة بالانتشار بشكل أكبر عبر الإنترنت، وسرعان ما أصبحت منصّات التداول تدعمها، كما أنّ الكثير من مستخدمي منصّات التواصل مثل Reddit وتويتر بدأوا بتداولها وشراء السلع والخدمات المختلفة باستخدام هذه العملة. وقد أصبحت اليوم ضمن أكبر 50 عملة رقميّة مع قيمة سوقيّة تتجاوز 200 مليون دولار.

مؤسس عملة Dogecoin الرقميّة

تعود فكرة إنشاء العملة إلى Jackson Palmer أحد موظّفي قسم التسويق في شركة Adobe، فبعد أن قرّر تسميتها بهذا الشكل نسبة للميم الشهير Doge، قام بشراء النطاق dogecoin.com وصمّم الشعار الخاص بها والذي تضمّن صورة ذلك الكلب الشهير أيضاً. بعد فترة قصيرة قام المبرمج الأمريكي Billy Markus بالتواصل مع Palmer لإنشاء العملة.

عند التحدّث عن Dogecoin فإنّ أوّل اسم يتمّ ذكره هو Palmer، حيث أنّ Markus كان بعيداً عن الإعلام ولا يوجد الكثير من المعلومات والتصريحات التابعة له، حيث يقوم بنشر بعض الأخبار والتغريدات عن العملة عبر حسابه على تويتر.

مستخدماً الاسم المستعار Shibetoshi Nakamoto والذي يشير به إلى الشبه بين عملته وعملة بتكوين الشهيرة التي أُنشئت من قبل Satoshi Nakamoto.

سعر عملة Dogecoin الرقميّة

 عملة Dogecoin

في شهر ديسمبر/كانون الأول من عام 2013، أصبحت Dogecoin متاحة للتداول مع سعر منخفض لم يتجاوز $0.0005 وفي أيام قليلة وصلت قيمتها السوقيّة إلى 3 مليون دولار. ومع بداية عام 2014، تضاعف سعرها بشكل كبير ووصل إلى $0.001 مع قيمة سوقيّة تجاوزت 60 مليون دولار. بعد هذا الارتفاع عادت قيمتها للانخفاض بشكل سريع وبقي سعرها مستقراً بعيداً عن التقلّبات الكثيرة التي كانت تعاني منها العملات الأخرى حتى عام 2017.

شهدت Dogecoin أكبر ارتفاع في تاريخها مع بداية عام 2018، حيث وصل حجم التداول اليومي إلى حوالي 300 مليون دولار، وفي تلك الفترة أصبح سعرها $0.017 مع قيمة سوقية 1.97 مليار دولار، ولكن بعد مرور شهر واحد فقط، انخفضت قيمتها من جديد وصولاً إلى $0.003 مع 440 مليون دولار قيمة سوقيّة. بعد هذه الفترة بدأت Dogecoin تسلك سلوك العملات الأخرى مع تقلّبات سعريّة دائمة كل عدّة أشهر.

بالنسبة لليوم فإنّ سعرها لا يتجاوز $0.002 مع قيمة سوقيّة 252 مليون دولار، ولكن الفارق بين هذه الفترة والسنوات السابقة هو ارتفاع حجم التداول اليومي الخاص بالعملة منذ نهاية العام الماضي، والذي كان نشطاً بشكل كبير في الأشهر الأخيرة ويتجاوز اليوم 160 مليون دولار.

أهم الأحداث التي أثرت على عملة Dogecoin الرقميّة

 عملة Dogecoin

لا تحظى Dogecoin بدعم كبير من قبل المنظمات والشركات الكبيرة التي تستثمر في هذا المجال، ولكنّها تمتلك قاعدة مستخدمين ومؤيدين كبيرة جعلتها من أكثر العملات تداولاً وشهرة في السابق. عندما حصلت حادثة اختراق Dogewallet، انتشر الخبر بشكل كبير على منصّة تويتر، وفي ذلك الوقت أصبحت Dogecoin أكثر العملات الرقميّة ذكراً على المنصّة بعد بيتكوين، وقد ساهمت المبادرة التي تمّ إطلاقها لتعويض المتضررين في تحسين سمعتها وأكسبها شعبيّة كبيرة حينها.

مستقبل عملة Dogecoin الرقميّة

في مقابلة مع Ross Nicol أحد المطوّرين في فريق Dogecoin، صرّح عن رغبته في رؤية العملة منتشرة بشكل أكبر عبر الإنترنت بشكل رئيسي، مشيراً إلى تواجد الكثير من الفرص أمامها لتحقيق ذلك، خاصة مع خطّة الفريق الحاليّة في ربط العملة مع منصّة إيثيريوم والتي يعملون على تطويرها حالياً.

في الفترة الحاليّة التي تشهد تخبّطات كبيرة في سوق العملات بسبب فيروس كورونا، من الصعب التنبؤ بمستقبل عملة من هذا النوع. بحسب موقع Wallet Investor فإنّ قيمة Dogecoin قد تزداد بنسبة %100 تقريباً عن سعرها الحالي وتصل إلى %0.0037 في العام القادم، كما من المحتمل أن تصل إلى $0.0086 في السنوات الخمس القادمة.

هذا المقال برعاية eToro شبكة التداول بالعملات والأسهم الأكثر رواجًا في العالم
0

شاركنا رأيك حول "كل ما تريد معرفته عن عملة Dogecoin الرقميّة"