0

بعد كثرة الشائِعات والتسريبات حول الإصدار الجديد من عائلة الجلاكسي نوت الشهيرة، أخيرًا أعلنت شركة سامسونج في حدثها السنوي «Galaxy Unpacked» لهذا العام عن الأجهزة الجديدة متضمّنة السلسلة الرائدة من الجلاكسي نوت 20 والأجهزة اللوحية والساعات الذكيّة وسمّاعات الأذن اللاسلكية، وقد قامت سامسونج بِجعل البرونز اللامع هو اللون الرائد لأجهزتها الجديدة هذه المرّة.

يُعتبر حدث هذا العام فريدٌ من نوعه مقارنةً بالفعاليات السابقة، حيث ولأوّل مرّة في تاريخ سامسونج تقيم الحدث بشكلٍ افتراضي بالكامل، وبثّته مباشرةً من كوريا الجنوبية للتخلّص من الحاجة للسفر بسبب جائحة فيروس كوفيد-19.

إليك عزيزي القارئ كلّ ما أعلنت عنه الشركة في حدثِ يوم الأمس.

هاتفيّ جلاكسي نوت 20 ونوت 20 ألترا – Galaxy Note 20 وNote 20 Ultra

هاتف جلاكسي نوت 20 ألترا – مصدر الصورة: سامسونج

لطالما عوّدتنا الهواتف الرائدة من سامسونج بسحب الأضواء في فعاليّات Unpacked، وحدث هذا العام ليس بمنعزلٍ عن سابقاته. من حيثُ المواصفات لا يختلف هاتفي جلاكسي نوت 20 ونوت 20 ألترا كثيرًا عن سلسلة جلاكسي S20 -على الرغم من أنّهما باهظي الثمن- والذي أصدرته الشركة في الربع الأول من هذا العام.

الشاشة

حجمي الشاشة في الهاتفين الجديدين هي نفسها في هاتفي جلاكسي S20 وS20 ألترا. يأتي هاتف نوت 20 بشاشة من قياس 6.7 بوصة بدقة 1080*2400 بكسل وبكثافة بكسلات 393 ppi.

بينما الأكبر نوت 20 ألترا فشاشته من قياس 6.9 بوصة بدقة أغلى 1440*3088 بكسل وبكثافة بكسلات 496 ppi.

الكاميرا

يأتي هاتف جالاكسي نوت 20 ألترا بثلاث كاميرات في الخلف مستشعر تليفوتوغرافي بدقة 64 ميجا بكسل والثانية بدقة 12 ميجا بكسل، بينما الكاميرا الرئيسية تأتي بدقة 108 ميجا بكسل، والتي تُتيح لك تكبير الأشياء ما يصل إلى 50 مرة مع الحِفاظ على جودة لائقة، أما الكاميرا الأمامية بدقة 10 ميجا بكسل.

بينما يحتوي هاتف نوت 20 على نفس الكاميرات الموجودة في S20 بلس، باستثناء كاميرا العُمق التي تخلّت عنها سامسونج في سلسلة النوت 20، مما سمح بتأثيرات الواقع المعزّز المحسّن ووضعية أفضل لالتقاط الصور، الكاميرا الأمامية بنفس دقة النوت 20 ألترا.

ما الجديد في الهاتفين؟

هاتفي جلاكسي نوت 20 ونوت 20 ألترا – مصدر الصورة: ساموسنج

يتميّز الهاتفين بمادة زجاجية غير لامعة في الخلف -اللون البرونزي جميل بشكلٍ خاص- مما يجعلهما واضحين وجميلين عند النظر إليهما من بعيد، أما البطارية فتأتي بِسعة 4,300 و4,500 ملّي أمبير على التوالي. ويَدعمان تقنية اتصال الجيل الخامس- 5G.

كما يأتيان بأحدث مُعالجات شركة كوالكوم سناب دراجون 865 بلس وذاكرة وصول عشوائية 8 جيجا بابت ببنما ذاكرة التخزين توجد نسختين 256 و512 جيجا بايت قابلة للتوسعة الخارجية في النوت 20 ألترا فقط. ويتوفّر في تطبيق الكاميرا وضعية الـ Pro Video الأكثر قوةً، والتي تسمح بتحكّم أفضل عند التصوير.

الشيء الغريب، أنَّ هاتف نوت 20 ألترا هو الوحيد الذي يأتي بمعدّل تحديث شاشة 120 هرتز وهي ميزة ظهرت لأول مرّة من سامسونج في سلسلة هواتف S20. أما شاشة نوت 20 فتأتي بمعدّل تحديث 60 هرتز. كما يحتوي نوت 20 ألترا أيضًا على نسخة أخرى لشاشة منحنية في حين أنَّ الطراز العادي لكلا الهاتفين يحتويان على شاشة مسطّحة.

قلم S Pen

من المعلوم أنَّ قلم S Pen هو ما يميّز هواتف النوت عن عائلات الجلاكسي الأخرى، وقالت سامسونج في الحدث أنَّ دقة واستجابة قلمها الجديد قد تحسّنت كثيرًا. الميزة الجديدة الخاصة بالقلم هذا العام تُسمّى “إجراءات في أي مكان” حيثُ يمكنك إجراء خمس إيماءات محدّدة باستخدام القلم لتشغيل وظائف قابلة للتخصيص على الهاتف. على سبيل المثال، يمكن أن يؤدي التمرير إلى اليسار باستخدام القلم بالقربِ من شاشة الهاتف إلى تشغيل تطبيق معيّن يمكنك تخصيصه.

قامت سامسونج أيضًا بتحديث تطبيق الملاحظات الخاصة بها ويستطيع الآن حفظ جميع الملاحظات تلقائيًا، ومزامنتها عبر جميع أجهزتك. كما يمكنه تحويل خط يدك إلى نص مطبوع، وإضافة تعليقات توضيحية على ملفات الـ PDF وإبرازها على التطبيق.

في وقتٍ لاحقٍ من هذا العام ستتوفّر خاصية مزامنة الملاحظات أيضًا مع حِسابات مايكروسفت في ون درايف وأوت لوك. وبالحديثِ عن مايكروسفت أصبح تطبيق الملاحظات أكثر ترابطًا مع ويندوز، فيمكنك من خلال تطبيق «Link to Windows» إنشاء اختصارات على نظام الويندوز في حاسوبك للوصول إلى تطبيقات الأجهزة المحمولة الخاصة بك بسرعة، وبحلول فصل الخريف ستتمكّن من تشغيل تطبيقات متعدّدة جنبًا إلى جنب على جهاز الحاسوب الخاص بك.

يتوفّر كلا الهاتفين للطلب المُسبق اعتبارًا من اليوم بسعر يبدأ من 1,300 دولار أمريكي للنوت 20 ألترا و1,000 دولار أمريكي للنوت 20، وسيتاحان رسميًا للبيع يوم 21 أغسطس/آب.

لوحيّ جلاكسي تاب S7 وS7 بلس – Galaxy Tab S7 وS7 Plus

تابلت جلاكسي S7 – مصدر الصورة: سامسونج

يُعد الجهازين من أحدثَ الأجهزة اللوحية من سامسونج وهما تابلت S7 والذي يأتي بمقاس 11 بوصة، بينما تابلت S7 بلس بمقاس 12.4 بوصة، ويُعتبران أول الأجهزة اللوحية التي تدعم تقنية الاتصال بشبكات الجيل الخامس 5G في الولايات المتحدة.

يمتلك اللوحين نفس المُعالج تمامًا الموجود على هواتف نوت 20 الجديدة وذاكرة وصول عشوائية 6 جيجا بايت لسعة التخزبن 128 جيجا بايت و8 جيجا بايت لسعة التخزين 256 جيجا بايت وكلاهما قابلان للتوسعة الخارجية، بينما معدّل تحديث الشاشة 120 هرتز ما يجعله رائعاً للألعاب لاسيما مع أربعة مكبّرات صوت مع دعم Dolby Atmos.

تأتي شاشة S7 بلس من نوع AMOLED أما S7 من نوع شاشة LCD، أما بطارية S7 يسعة 8,000 ملّي أمبير بينما بطارية S7 بلس بسعة 10,090 ملّي أمبير.

تمَّ تضمين قلم S Pen مع كل علامة تبويب على اللوحين، لكن إذا كنت تَرغب في إضافة مُلحقات خارجية أخرى مثل لوحة المفاتيح مع لوحة التتبّع فسيتعيّن عليك دفع المزيد من المال لأنّها تُباع على حدة.

يبدأ سعر تابلت S7 من 650 دولارًا أمريكيًا، بينما تابلت S7 بلس من 850 دولارًا أمريكيًا.

جهاز جلاكسي زد فولد 2 القابل للطيّ – Galaxy Z Fold2 5G

جهاز جلاكسي زد فولد 2 القابل للطي – مصدر الصورة: سامسونج

مثلما كان متوقّعًا، كشفت سامسونج عن النسخة الجديدة من سلسلة الفولد التي كان آخرها في مطلعِ العام السابق، ويعتبر ضمن سلسلة أجهزة سامسونج القابلة للطي مثل هاتف جلاكسي زد فليب الذي أطلق في بداية هذا العام، حيث قدّم نمطًا مختلفًا للطي من خلال محاكاة الهواتف القلّابة.

يعود فولد 2 إلى النمط الشبيه بالكتاب عند طيّه، لكن الاختلاف الكبير مقارنةً بنسخة العام الماضي يكمن في الشاشة الأمامية الرئيسية عند إغلاق الجهاز. حيث تحصل على شاشة كاملة بحجم 6.2 بوصة على عكس الشاشة الأمامية الصغيرة مقاس 4.6 بوصة في النسخة القديمة، وعند فتحه ستحصل على شاشة أكبر قليلًا بقياس 7.6 بوصة.

تتمتع الشاشة الداخلية بتقنية AMOLED 2X الديناميكية مع معدل تحديث متغير يصل إلى 120 هرتز. وهي بدقة 1768*2208 بكسل ونسبة أبعاد 5:4 وحوافها أكثر نحافة من الجيل الأول.

أما الشاشة الخارجية فهي من نوع سوبر أموليد بقياس متطاول بنسبة أبعاد 25:9 وتصل دقتها إلى 816*2260 بكسل مع معدل تحديث 60 هرتز وتدعم ألوان +HDR10 ووضع حساس البصمة بجانبها لسهولة الوصول إليه حتى ولو كانت مغلقة.

يعمل الهاتف بمعالج سناب دراغون +865 ويحتوي الهاتف على ذاكرة وصول عشوائية 12 جيجا بابت من نوع LPDDR5،  بينما ذاكرة التخزين 256 جيجا بايت غير قابل للتوسعة الخارجية.

توجد كاميرا واحدة أمامية مثقوبة في الشاشة بدقة 12 ميغابكسل وفتحة عدسة f/2.2 من خلالها تُوفّر تجربة Full-screen. يتمتع الهاتف بثلاث كاميرات كلها بحساسات 12 ميغابكسل لكن بعدسات مختلفة. العدسة الرئيسية تدعم التثبيت البصري وبفتحة عدسة f/1.8 وحجم بكسلات 1.8μm نفس الموجودة في جالاكسي إس 20. أما العدستين الأخرتين فهما واحدة لالتقاط صور عريضة والأخرى عدسة telephoto.

يحمل الهاتف بطارية سعتها 4500 ميلي أمبير وتدعم الشحن السريع السلكي 25 واط واللاسلكي 11 واط وحتى تقنية الشحن العكسي.

عانى الإصدار السابق العديد من مشكلات التصنيع، وقد عالجت سامسونج بعض من هذه المخاوف في النسخة الجديدة. حيث لم تَعد الشاشة من البلاستيك وإنّما من نوع (Ultra Thin Glass (UTG والتي تقول الشركة أنّها تُحقّق توازنًا جيدًا بين القوة والمرونة. كما تمَّ تحسين المفصّلة أيضًا فمن خلالها تستطيع إبقاء الشاشة مفتوحة بزوايا مختلفة.

لكن لا تزال هناك فجوة في المفصّلة والتي كانت إحدى مشاكل النسخة القديمة، لأنّها تسمح بدخول الأتربة مما يتلف المكوّنات الداخلية للجهاز. لكن تقول سامسونج أنّها أضافت شُعيرات دقيقة لإبعاد الأوساخ من هذه المكوّنات.

يأتي جهاز فولد 2 بنفس سعر الإصدار السابق 1980 دولارًا أمريكيًا وسيُتاح للطلب المُسبق بدءًا من يوم 1 سبتمبر/أيلول وهو يدعم الجيل الخامس.

ساعة جلاكسي ووتش 3 – Galaxy Watch3

ساعة جلاكسي ووتش 3 – مصدر الصورة: سامسونج

بالنسبة للأجهزة القابلة للارتداء حلّت ساعة جلاكسي ووتش 3 الجديدة محل جلاكسي ووتش 2018 -لا يوجد إصدار لجلاكسي ووتش 2- بالإضافة إلى عدم وجود إصدار جديد من ساعة جلاكسي ووتش أكتيف هذه المرّة في الحدث؛ آخرها كان في العام السابق.

تشمل التغييرات المُلاحظة صِغر وخفّة الساعة مقارنةً بالتصاميم السابقة، ولكن بِشاشة دائرية أكبر بقليل قياس 1.4 بوصة. وتأتي بإصدارين بحجم 41 و45 ملّم وتقول سامسونج أنَّ عمر البطارية يمكن أن يدوم لمدّة يومين من كلا الطرازين.

هناك ثلاثة تَحسينات كبرى على مستوى الصحّة واللياقة البدنية. حيث تمكّنك ساعة ووتش 3 من قياس VO2 max، وهو الحد الأقصى لكمية الأُكسجين التي تستطيع الاحتفاظ بها أثناء التمرين وهذه البيانات عادةً ما تُستخدم لقياس التحمّل الرياضي.

أما التحسين الثاني يتعلّق بقياس SpO2 أو مستوى تشبّع الأكسجين في الدم. بينما من خلال التحسين الأخير، ضاعفت سامسونج خاصية تتبّع النوم من خلال نظام تسجيل جديد للنوم.

نظام تتبّع النوم كان متاحًا على ساعات سامسونج السابقة، لكن تقول الشركة أنّها عملت مع مؤسسة وطنية في كوريا الجنوبية لتطوير خوارزمية من خمس خطوات تُحلّل المزيد من العوامل الخارجية، وتستخدم هذه البيانات لتقييم أداء النوم الكلي.

تشمل الميزات الأخرى؛ تقنية اتصال الجيل الرابع – LTE وخدمة سامسونج باي للدفع عن بُعد ونظام الكشف عن سقوط المستخدم المشابهة لما هو موجود في الإصدار الخامس من سلسلة ساعة آبل.

كما تحتوي الساعة على مخطّط كهربائي للقلب ويمكنها تتبّع ضغط الدم أيضًا، وتقول سامسونج أنّها تلقّت الضوء الأخضر من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لوظيفة تخطيط القلب في الولايات المتحدة.

الجدير بالذكر أن خاصية تتبّع ضغط الدم متاحة فقط في كوريا الجنوبية والبرازيل.

سيتوفّر الإصدارين 41 و 45 ملّم للبيع في يوم 6 أغسطس/آب بسعر 400 و430 دولارًا أمريكيًا على التوالي. بينما تبلغ تكلفة طراز LTE بسعر 450 و480 دولارًا أمريكيًا على التوالي.

سمّاعة جلاكسي بودز لايف – Galaxy Buds Live

سماعة جلاكسي بودز لايف – مصدر الصورة: سامسونج

أطلقت سامسونج سمّاعة جلاكسي بودز لايف لتأتي خليفةً لبودز بلس والتي أُصدرت مع سلسلة هواتف S20، تتميز السمّاعة الجديدة بخاصية عزل الضوضاء، ممّا يسمح لمرتديها بحجب الأصوات المُحيطة من حوله.

تبدو السمّاعة مختلفة تمامًا عن النُسخ السابقة -مثل حبة الفاصوليا- وتدّعي سامسونج أنّها أكثر ملاءمة وراحة في الأذن. كما تحتوي على حزمة تشغيل أكبر حجمًا 12 ملّم، والتي يمكنها أن تنتج صوتًا أكثر قوة من خلال ضبطها بواسطة أجهزة الصوت الثقيلة AKG.

حسّنت سامسونج من جودة الميكروفون لمكالمات الهاتف والفيديو، حيثُ توجد ثلاثة ميكروفونات في السمّاعة وجميعها تستخدم تقنية تشكيل الشعاع، لضبط ضوضاء الخلفية والتركيز على صوتك فقط لتحسين الوضوح.

كما تُمكّن السمّاعة الجديدة مُساعد الصوت بيكسبي الخاص من سامسونج من البقاء دائمًا في الخلفية وجاهزًا لتقديم أي مساعدة. تدوم بودز لايف حوالي 5.5 ساعة عند تشغيل هذه الميزات وفقًا للشركة، ومع إيقافها يمكن أن تصل المدة إلى 8 ساعات.

لكن تقديرات عمر البطارية أقصر من سماعة بودز بلس السابقة حيث يمكن أن تصل الأخيرة 11 ساعة. كما يُخزّن حامل الشحن للسمّاعة -يستخدم خاصية الشحن اللاسلكي- 21 ساعة إضافية.

ستطرح بودز لايف للبيع بدءًا من اليوم مقابل 170 دولارًا أمريكيًا، وهي أرخص بـ 80 دولارًا أمريكيًا من سمّاعات آيربودز برو من شركة آبل والتي تتميّز أيضًا بخاصية إلغاء الضوضاء.

هذا كان كل شيء في جعبة سامسونج بحدثها السنوي، هاتفين من سلسلة نوت 20 وحاسبين لوحيين وهاتف قابل للطي وساعة ذكية وسماعات لاسلكية، أخبرونا ما أعجبكم من بين تلك الأجهزة؟

0

شاركنا رأيك حول "كل ما أعلنت عنه سامسونج في مؤتمر Galaxy Unpacked 2020"