0

بعد مرور أكثر من عقد على انطلاقة عملة بتكوين، بات من الواضح أنّ سوق العملات الرقميّة ليس حدثاً عابراً في العالم التقني، حيث ساهم النجاح الكبير لتلك العملة في نموّ هذا السوق بشكل سريع وفتح الباب أمام ظهور الكثير من العملات الجديدة، وبالنسبة لبتكوين فإنّ توسّع شبكتها وازدياد حجم المجتمع الخاص بها أدّى إلى حدوث الكثير من الخلافات، ونتيجة لذلك أصبح لدينا اليوم عدّة عملات رقميّة متفرّعة عن بتكوين ذاتها.

مع الدعم الكبير الذي تتمتّع به هذه العملة، كان من الطبيعي توقّع أنّ أيّ مشروع يتفرّع عنها ويحمل اسمها سيحصل على تأييد ودعم كبير بدون شكّ، وهو ما حدث مع عملة Bitcoin Gold الرقميّة، والتي تمثّل أحد هذه التفرّعات التي انفصلت عن عملة بتكوين الأساسيّة، في هذا المقال سنتكلّم عن تاريخ هذه العملة وكيفيّة نشأتها، والتي تحمل ورائها قصّة وأهداف مختلفة عن التفرّعات الأخرى مثل Bitcoin Cash وBitcoin SV فتابعوا معنا للتعرف عليها.

تاريخ عملة Bitcoin Gold الرقميّة

في عام 2017 وبعد عدّة أشهر من ظهور Bitcoin Cash، قام فريق من مطوّري عملة بتكوين بالقيام بعمليّة تفرّع جديدة عن الشبكة الأم والإعلان عن عملة Bitcoin Gold، ولكن على عكس التفرّعات الأخرى التي حدثت نتيجة خلافات بين المطوّرين، فقد كان الهدف من إنشائها هو جعل بتكوين “شبكة لامركزيّة من جديد” بحسب الفريق المسؤول عن إطلاقها.

كما هو الحال مع أي تفرّع آخر فقد كان هناك عدّة أسباب ساهمت في إطلاق هذه العملة، ولكن أهمّها كان التخلّص من سيطرة شركات تصنيع معدّات التعدين، والتي كانت تجعل العمليّة صعبة وغير مجدية بالنسبة للمستخدمين الأفراد الراغبين بالقيام بذلك عبر حواسيبهم او معدّاتهم الخاصّة، وهو ما قام به المطوّرون فعلاً عبر استخدام خوارزميّة Equihash أي لن تكون معدّات التعدين المعروفة قادرة على دعم شبكة Bitcoin Gold.

خلال الأشهر الأولى من انطلاقتها، شهدت العملة نمواً سريعاً وتجاوزت قيمتها السوقيّة 7 مليار دولار في وقت قصير، ولكن سرعان ما انخفض سعرها بعد فترة قصيرة وبقيت حالتها مستقرّة دون أي تقلّبات كبيرة حتى اليوم. بالنسبة لاسم العملة Bitcoin Gold فهو لا يشير إلى أيّ شيء له علاقة بالذهب، حيث أنّ المؤسّسين قاموا باختيار الاسم فقط لأنّه أعجبهم.

بسبب الشعبيّة الكبيرة التي حققّتها هذه العملة في وقت قصير، فقد شهدت الكثير من المشاكل في تلك الفترة، حيث تعرّض موقعها الرسمي لهجمات DDoS مما تسبّب في إغلاقه مؤقتاً، كما حصلت عمليّات هجوم إلكترونيّة تسمّى %51 Attacks تسبّبت في سرقة توكينز بقيمة أكثر من 18 مليون دولار، وذلك نتيجة حدوث مشكلة الإنفاق المزدوج Double Spending التي تجعل المخترقين قادرين على استخدام نفس عملاتهم مرّتين عوضًا عن مرّة واحدة.

مؤسس عملة Bitcoin Gold الرقميّة

عملة Bitcoin Gold

تمّ إنشاء العملة عبر تعاون فريق مكوّن من ستّة مطوّرين ضمن مجتمع بتكوين الأساسي، والذي كان بقيادة رجل الأعمال الصيني Jack Liao. بشكل عام لا يوجد مؤسس ومالك واحد يتحكّم في كل ما يخصّ العملة، حيث يتمّ اتخاذ القرارات عبر مجلس الإدارة الخاص بمنظّمة Bitcoin Gold Organization الذي يضمّ الكثير من الأعضاء.

بحسب فريق المطوّرين المؤسس للعملة، فإنّ الهدف من إنشائها لم يكن منافسة بتكوين بشكل رئيسي، بل إنشاء عملة تقترب في مواصفاتها إلى خصائص عملة بتكوين ضمن المستند الأساسي أو الورقة البحثية التي نشرها ساتوشي ناكاماتو قبل سنوات، ونتيجة لذلك فإنّ فريق Bitcoin Gold يشير إلى أنّ المؤسس الأساسي لها هو Satoshi Nakamoto المسؤول عن تطوير عملة بتكوين الأساسيّة.

السعر

عملة Bitcoin Gold

خلال الأشهر الأولى من انطلاقتها، حصلت العملة على إقبال كبير من قبل مجتمع بتكوين الأساسي، وقد ارتفع سعرها ليصل إلى $464 مع قيمة سوقيّة تجاوزت 7 مليار دولار قبل نهاية عام 2017 حتّى، مع بداية عام 2018 انخفض سعر العملة قليلاً حتى أصبح $333 مع 5 مليار دولار قيمة سوقيّة، حيث كانت تلك الفترة هي أفضل مرحلة تمرّ فيها العملة حتى اليوم.

مع نهاية الربع الأوّل من عام 2018، انخفضت قيمة العملة بشكل كبير لتصل إلى $109 مع قيمة سوقيّة 1.8 مليار دولار، واستمرّت على هذا النحو بعد ذلك لتنخفض إلى %50 من تلك القيمة أيضاً، شهدت العملة خلال تلك الفترة بعض التقلّبات السعريّة الطفيفة، ولكن قيمتها استمرّت بالانخفاض مع مرور الوقت، حيث وصل سعرها إلى $5 فقط مع اقتراب نهاية عام 2019.

بالنسبة لهذا العام فقد شهدت قيمة العملة تحسّناً طفيفاً خلال الأشهر الأولى، حيث ارتفع سعرها إلى $13 في منتصف شهر شباط/ فبراير، ولكن مع انحدار سوق العملات بالمجمل تبعاً لانتشار فيروس كورونا ضمن شهر آذار/مارس الماضي، عاد سعرها إلى $5 من جديد، بالنسبة للفترة الأخيرة فقد تمكّنت Bitcoin Gold من التعافي من تلك الأزمة بشكل جزئي مع تضاعف قيمتها من جديد حتى وصلت إلى ما يقارب $10 مع قيمة سوقيّة 174 مليون دولار حتى تاريخ كتابة هذا المقال.

أهمّ الأحداث التي أثّرت على عملة Bitcoin Gold الرقميّة

عملة Bitcoin Gold

ما تزال Bitcoin Gold حديثة العهد نسبياً، ولا يوجد الكثير من الأحداث التي أثّرت على سعرها وقيمتها بشكل مباشر، حيث كان أهمّ حدث لها هو عند إطلاقها، وذلك بسبب إقبال المستخدمين الكبير عليها ووقوفها في وجه الشركات المنتجة لمعدّات التعدين التي كانت تجعل العمليّة أصعب بكثير على المستخدمين الأفراد.

بالإضافة إلى ذلك فقد ساهمت سلسلة هجمات %51 Attacks التي تعرّضت لها العملة للمرة الثانية مع بداية هذا العام في ارتفاع سعرها، على الرغم من أنّه كان من المفترض أن ينخفض تبعاً للمشاكل والخسائر التي أحدثتها تلك الهجمات وانخفاض ثقة المستخدمين بها، ولكن على العكس من ذلك فقد ازدادت قيمتها بنسبة %17 بعد انتهاء الهجمات.

ما هو المستقبل؟

بالرغم من انخفاض قيمتها الكبير اليوم، فإنّ فريق Bitcoin Gold ما يزال يخطط لتطوير المنصّة وتضمين الكثير من الميزات الجديدة، حيث ستقوم الشركة بعدّة أبحاث لتطوير العقود الذكيّة لتعمل بشكل جديد على منصّتها، بالإضافة إلى تطوير شبكة وساطة لامركزيّة بين العملات الرقميّة والتقليديّة أيضاً.

على أي حال، من الصعب توقّع مستقبل عملة حديثة العهد مثل Bitcoin Gold في ظل أزمة فيروس كورونا الحاليّة، وبحسب موقع Coin Switch، فإنّ قيام العملة بتضمين خدمة الدفع الجديدة عبر بروتوكول Lighting Network قد يساهم في زيادة الإقبال عليها وقد يصل سعرها إلى $55 مع نهاية هذا العام.

هذا المقال برعاية eToro شبكة التداول بالعملات والأسهم الأكثر رواجًا في العالم
0

شاركنا رأيك حول "كل ما تريد معرفته عن عملة Bitcoin Gold الرقميّة"