كيف بدأت قصة جالاكسي فولد Galaxy Fold أول هاتف قابل للطي وكيف ستنتهي؟

جالاكسي فولد
0

ارتبط اسم عملاق التكنولوجيا سامسونج Samsung باسم جالاكسي Galaxy، وهي سلسلة الهواتف الذكية التي تصنعها الشركة والتي دخلت كل بيت في العالم. إن قصة النجاح هذه بدأت منذ عشر سنوات تقريبًا، لتتوج مسيرتها مع جالاكسي فولد Galaxy Fold أول هاتف قابل للطي في العالم الذي أصدرته وسحبته من السوق بعد عدة أسابيع، فكيف بدأت القصة وكيف ستنتهي؟

بوادر نجاح جالاكسي فولد Galaxy Fold

بدأت القصة في نوفمبر، 2018 حين عرضت سامسونج على عجالة نموذجًا لهاتف قابل للطي في يد أحد مسؤوليها دون الكشف عن أي تفاصيل، مستفيدة من امتلاكها لأكبر مصانع الشاشات في العالم وهي شاشات أمولد AMOLED أو ما تسمى حاليا OLED والتي تبيعها لكل مصنعي الهواتف في العالم، ومن بينهم طبعًا منافستها أبل Apple وهواوي Huawei وغيرهم، لتستمر حملة الترويج والدعاية الكبيرة لهاتف متطور جدًا قابل للطي سيصل سعره لألفي دولار.

وبالفعل ظهر جالكسي فولد في منتصف شهر أبريل 2019 إلى العلن، ليكشف عن ثورة تصميمية في عالم الهواتف الذكية، بهيكل معدني ومفصل ميكانيكي متين وشاشة أمولد كبيرة أطلقت عليها سامسونج اسم Infinity Flex، وهي شاشة بقياس 7.3 بوصة بدقة 1536×2152 يمكن طيها، بالإضافة إلى شاشة أمامية لاستخدام الهاتف دون فتحه قياسها 4.6 بوصة بدقة 720×1680، أي أن جالاكسي فولد يمكن طيه ليعمل كهاتف عادي أو فتحه ليعمل كجهاز لوحي أو تابلت، بالإضافة لست كاميرات متطورة تغطي جانبي الهاتف وداخله.

دعمت سامسونج هاتفها الذكي بأحدث شريحة من كوالكوم Snapdragon 855، بالإضافة إلى ذاكرة وصول عشوائي بسعة 12 جيجابايت بمساحة تخزين داخلية بلغت 512 جيجابايت بتقنية UFS3.0 للمرة الأولى في هاتف ذكي، مع منفذ لتوسعة التخزين عبر ذاكرة خارجية، وبطارية كبيرة قدرتها 4380 ميللي أمبير/ساعة تدعم الشحن السريع سلكيًا ولاسلكيًا مع ميزة الشحن العكسي، لتعلن سامسونج أن هاتفها الثوري المنتظر سيصل للأسواق في 26 أبريل بسعر 1980 دولار.

اقرأ المزيد: هواوي تكشف عن مواصفات وسعر الهاتف القابل للطي Huawei Mate X

مصيبة جديدة

نال الهاتف إعجاب الصحفيين والتقنيين في بداية الأمر، فقد أدهشتهم الشاشة الكبيرة والتصميم الأنيق ودعمه لشبكات الجيل الخامس، متفوقًا من ناحية التصميم على منافسه الوحيد Mate X من العملاقة الصينية هواوي Huawei، وبدا جالاكسي فولد أكثر متانة لأن شاشته الضخمة تطوى للداخل، على عكس Mate X الذي يُطوى بشكل معاكس وتبقى شاشته المرنة معرضة للتأذي.

بعد يوم واحد فقط بدأت الأخبار والتقارير تتوالى عن أعطال بالغة في الشاشة، كان أكثر الأعطال انتشارًا بسبب إزالة طبقة الحماية التي بدت كطبقة حماية إضافية يمكن نزعها، ولكن بعض المستخدمين تعطلت شاشاتهم دون نزع هذه الطبقة أصلًا، وظهرت مشاكل أخرى بسبب وجود فراغ بين المفصل والشاشة يسمح بدخول الغبار وربما أشياء أكبر حجمًا.

وبالرغم من زعم سامسونج بأن جالاكسي فولد Galaxy Fold قد تم اختباره بشكل جيد وقادر على تحمل 200 ألف عملية طي إلا أن ذلك ليس حقيقيًا، ليبدأ كابوس جديد للعملاقة الكورية الجنوبية يذكرنا بما حدث لهاتف Note7، حيث قامت بمراسلة من تضررت هواتفهم وقامت باستبدالها بأخرى جديدة وطباعة تعليمات استخدام بخط كبير على العلبة في جميع الأجهزة التالية.1

عيوب جالاكسي فولد

قرار جريء

أثار ذلك الكثير من الخوف عند المستخدمين، فإنفاق ألفي دولار على هاتف يمكن أن يتعطل في أيام ليس بالأمر السهل، لذلك اضطرت سامسونج لتأجيل موعد طرح الهاتف في السوق والذي كان مقررًا في 26 أبريل، وقالت بأنها تعمل على تعديل الهاتف لزيادة متانة الشاشة ولم تحدد موعدًا جديدًا، لنتفاجأ بعد أيام بقرار سحب جالاكسي فولد Galaxy Fold كليًا من السوق وإعادة المال للمستخدمين، في اعتراف منها بالتسرع في إطلاق الهاتف، وربما اعتراف بأن الهواتف القابلة للطي هي شيء بعيد عن الواقعية والعملية.

اقرأ المزيد: هواوي تكشف عن مواصفات وسعر الهاتف القابل للطي Huawei MateX

سامسونج تجد الحل بسرعة

بعد سحب جميع الهواتف من السوق التزمت سامسونج الصمت واكتفت بالقول إن إطلاقه سيتأخر وأنها تعمل على زيادة المتانة، لتكشف بعض التقارير أن سامسونج تجاوزت المشاكل وبدأت تجرب الهاتف على شبكات المحمول مبدية استعدادها لإطلاق الهاتف في وقت قريب جدًا وربما في الشهر القادم.

طبقة الحماية جالاكسي فولد

حلول سريعة غير مقنعة

اللافت للنظر في التقرير هو سرعة سامسونج في إيجاد حل للمشكلتين الرئيستين اللتين واجهتهما، فقد قامت سامسونج بإبقاء طبقة الحماية التي بدت وكأنها قابلة للإزالة، ولكنها قامت بإخفاء حوافها تحت حواف الشاشة، الأمر الذي جعلها تبدو كالشاشة نفسها وجعل إزالتها أمرًا صعبًا.

أما بالنسبة لمشكلة الفراغ الصغير بين الشاشة والمفصل فقالت سامسونج أنه سيكون أصغر ولن يكفي لدخول أي شيء خلف الشاشة، وتبدو الشركة الكورية الجنوبية مصرة على إبقاء سعر الهاتف على عتبة الألفي دولار، الأمر الذي يمكن أن يبقي على مخاوف المستخدمين باقتناء هذا الجهاز الباهظ الثمن، في ظل التنافس الكبير مع شركة هواوي الصينية وهاتفها المنافس القابل للطي Mate X.2

اقرأ المزيد: 6 تحديات رئيسية تحتاج الهواتف القابلة للطي للتغلب عليها لإثبات أنها ليست موضة!

المراجع

0

شاركنا رأيك حول "كيف بدأت قصة جالاكسي فولد Galaxy Fold أول هاتف قابل للطي وكيف ستنتهي؟"

أضف تعليقًا