لقد كان كان أسبوعًا حافلًا بالنسبة لإنفيديا.. تحديثات جديدة في طريقها إلينا!

0
أعلنت إنفيديا عن تقنية DLSS 2.0 وهي شبكة عصبية عميقة Deep Neural Network جديدة تدعم RTX Tensor Cores الهدف منها استثمار الذكاء الاصطناعي في تحسين تجربة اللعب وتطويرها، تعزّز الشبكة الجديدة معدّلات الاطارات بشكل رئيسي وهي مسؤولة عن توفير صور أفضل وأكثر وضوحًا ولا ننسى تحسين جودة الأداء بشكل عام إلى أقصى حد ممكن.

ما الذي يميّز DLSS 2.0؟

  • جودة فائقة: توفّر DLSS 2.0 صورة تضاهي بجودتها الصور الأصلية حيث تستخدم تقنيات متطوّرة مثل التغذية الراجعة المؤقتة وذلك للحصول على صور أفضل وأكثر استقرارًا وخاصّة عند الانتقال من إطار إلى آخر.
  • خيارات قابلة للتخصيص: توفّر DLSS 2.0 ثلاثة أوضاع لجودة الصورة وهي: الجودة Quality والتوازن Balanced والأداء Performance وتتحكّم هذه الاوضاع الثلاثة في دقة العرض الداخلية للعبة وتوفّر أيضًا دقّة تصل إلى 4X ولكن في وضع الأداء Performance فقط.
  • شبكة واحدة فقط: تطلّب الإصدار السابق من DLSS تدريب شبكة الذكاء الاصطناعي على كل لعبة على حدى أمّا اليوم فقد تغيّرت الأشياء نحو الأفضل ولسنا بحاجة إلى تدريب شبكتنا على كل لعبة بشكل منفصل فالشبكة مهيئة ومدربة باستخدام محتوى خاص بها مّما أدّى إلى وجود شبكة ذكية معمّمة مناسبة لجميع الألعاب.
  • كفاءة أعلى: تستخدم الشبكة الجديدة أنوية Tensor بكفاءة أعلى مما يعني أنها أسرع مرتين مقارنة بالنسخة السابقة ويؤدي ذلك إلى تحسّن ملحوظ في معدّل الإطارات.

والجدير بالذكر أن لعبة MechWarrior 5: Mercenaries and Control ستدعم تقنية إنفيديا الجديدة DLSS 2.0 وتنضم بذلك إلى ألعاب أخرى مثل Wolfenstein: Youngblood  وDeliver Us The Moon وستلاحظ تطوّرًا في أداء اللعبة من 30% إلى 75% باستخدام وضع الجودة Quality الجديد، والتقنية الجديدة متوفّرة أيضًا لمطوّري Unreal Engine 4 من خلال DLSS Developer Program البرنامج الذي يساهم في عملية اعتماد هذه التقنية الجديدة بشكل اسرع.

ولم ننتهي هنا حيث تنضم أيضًا لعبة Control الشهيرة إلى الألعاب الأخرى عبر تحديث جديد من المقرّر إطلاقه في 26 مارس 2020، ستتحسّن جودة الصورة بوجود DLSS 2.0 مقارنًة بالإصدار الأول من هذه التقنية ويمكن أن يتطوّر معدّل الإطارات بنسبة 75% ولكن بناءً على الدقة وعلى البطاقة الرسومية وعلى الجودة.

0

شاركنا رأيك حول "لقد كان كان أسبوعًا حافلًا بالنسبة لإنفيديا.. تحديثات جديدة في طريقها إلينا!"