مارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك يعتذر مرة أخرى ولكن للموظفين، فماذا حصل؟

0

أبلغ Mark Zuckerberg الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك عددًا من موظفيه مؤخرًا -والبالغ عددهم 29 ألفًا- بأن بياناتهم الشخصية تعرضت لسرقة كبيرة وأبقى الأمر مخفيًا عنهم لمدة أسبوعين تقريبًا، وانتشرت الكثير من الأخبار على الإنترنت حيال هذه المشكلة ولكن اجتمع معظمها على رواية واحدة وهي سرقة محركات الأقراص الصلبة غير المشفرة التي تحتوي على بيانات كشوف الأجور المالية لعام 2018 من سيارة تابعة لأحد أعضاء قسم الرواتب في فيسبوك في 17 نوفمبر/تشرين الأول من هذا العام.

استغرق الأمر حتى 29 نوفمبر/تشرين الثاني حتى أدركوا ان بيانات رواتب الموظفين كانت على محركات الأقراص تلك ثم أسبوعين آخرين لكي تبدأ الشركة بإبلاغ المتضررين، وأكد متحدث باسم فيسبوك صحة ذلك وأن تلك السرقة لم تكن مستهدفة فلم يكن هناك أي دليل على سوء، معاملة وأنها كانت جريمة بقصد سرقة محركات الأقراص وليس معلومات الموظفين على وجه التحديد.

مع ذلك تمكن اللص من الحصول على جزء كبير من البيانات الخاصة من واحدة من أكثر الشركات قيمةً في العالم، وبحسب ما ورد فقد تضمنت الأقراص أسماء الموظفين وأرقام الحسابات المصرفية وأرقام الضمان الاجتماعي الجزئية والرواتب وتفاصيل المكافآت والمعلومات المتعلقة بحقوق الملكية، وقدمت فيسبوك للموظفين المتضررين خدمات مجانية تتعلق بمراقبة أرقام الائتمان في محاولة من الشركة لاحتواء ما حدث، وعلق Zuckerberg متوجها لموظفيه قائلًا إننا نتحمل مسؤولية حماية بياناتكم وإذا لم نتمكن من ذلك فإننا لا نستحق وجودكم معنا.

اقرأ أيضًا: ماذا تبقى من مصداقيته؟ مارك زوكربيرج 14 عامًا من الاعتذارات الكاذبة

0

شاركنا رأيك حول "مارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك يعتذر مرة أخرى ولكن للموظفين، فماذا حصل؟"