0

خلال السنوات الأخيرة شهد سوق العملات الرقميّة الكثير من التقلّبات مع ارتفاع الأسعار بشكل كبير ومن ثمّ انخفاضها مع بداية عام 2018، وقد كان لذلك أثر كبير على ثقة المستثمرين في هذا المجال بعد انفجار تلك الفقاعة وتراجع سعر بتكوين $20000 إلى $6000 خلال شهرين فقط. استغرق السوق عدّة أشهر للتعافي من تلك الفترة، ومع حلول عام 2020 وبعد تراجعه من جديد في شهر مارس تبعاً لجائحة كورونا، فقد عادت الأمور للتحسن بشكل ملحوظ خاصة خلال الشهرين الماضيين.

اليوم ومع تجاوز سعر بتكوين حاجز الـ $11000 لأول مرة هذا العام، أصبحت هذه العملة وغيرها من العملات الأخرى وجهة الكثيرين لتحقيق أرباح عن طريق تداولها، ولكنّ المشكلة التي دائماً ما تصادف أي متداول هو عدم توافر مبلغ كافي لتمويل صفقة التداول الجديدة، وهنا يأتي دور التداول بالهامش (Margin Trading) الذي يتيح لك اقتراض مبلغ من المال لإتمام صفقة التداول وفق شروط معيّنة، وفي هذا المقال سنتعرّف عليه مع شرح فوائد ومخاطره فتابعوا معنا.

ما هو التداول بالهامش؟

التداول بالهامش

التداول بالهامش عبارة عن طريقة تداول تسمح للمستخدم بتداول أصول معيّنة دون الحاجة لتوافر كامل المبلغ المطلوب للقيام بذلك، حيث يتمّ تنفيذ صفقات التداول بهذه الطريقة من خلال اقتراض مبلغ من طرف ثالث (منصة تداول أو شركة وساطة مثلاً) ومن ثمّ إرجاعه عند الانتهاء، وبذلك فهو يتيح تحقيق كميّة أرباح أكبر باستخدام مبلغ قليل من المال، ولكنّ مع احتماليّة حدوث خسائر أكبر بالطبع.

عادةً ما يتمّ استخدام تداولات الهامش في الأسواق قليلة التقلّب مثل سوق الفوركس لتداول العملات الأجنبية، ولكنّ البعض يقوم باستخدامه لتداول الأسهم والسلع وعقود المشتقات بالإضافة للعملات الرقميّة بالطبع. يتمّ تقديم التمويل اللازم لتداولات الهامش في الأسواق المعروفة من خلال شركات الوساطة، ولكن بالنسبة للعملات الرقميّة يمكن الحصول على التمويل من خلال متداولين آخرين أيضاً، حيث يحصلون مقابل ذلك على فائدة معيّنة تختلف بحسب المبلغ المُقترض وحالة السوق بالمجمل.

كيف يعمل تداول الهامش؟

كيف يعمل تداول الهامش

لنفرض على سبيل المثال أنّك ترغب بشراء بتكوين في الوقت الحالي ولا تمتلك سوى $2000 في حسابك ولكنّك تريد الحصول على عملة كاملة يبلغ سعرها $10000، في حال كان التداول بالهامش متاحاً على منصة التداول أو الوسيط الذي تتعامل معه، تستطيع شراء العملة باستخدام $2000 من خلال اقتراض المبلغ الباقي ضمن رافعة ماليّة (Leverage) بنسبة 1:5، والتي تعني أنّك تستطيع المضاربة على عملة معيّنة من خلال إيداعك 20% من المبلغ المطلوب للقيام بذلك.

في حال ارتفع سعر بتكوين إلى $15000 بعد قيامك بالشراء وإغلاق الصفقة، فإنّ الوسيط يحصل على الـ $8000 الذي قام بإقراضها لك بالإضافة لفائدة أو رسوم معيّنة، في حين تحصل أنت على الـ $7000 الباقية، وبذلك تكون قد حققت أرباحاً بقيمة $5000 من خلال تداول عملة بتكوين دون شرائها بالكامل، ولكن في حال انخفاض سعر العملة إلى $8000 مثلاً، يستطيع المقترض أو الوسيط سحب أموالك للحصول على الـ $8000 الخاصة به تاركاً إياك بدون أي شيء، وبالتالي ستخسر جميع الأموال التي قمت باستثمارها ضمن هذه الصفقة.

يجدر بالذكر أنّ الرافعة الماليّة قد تكون أقل أو أكثر من ذلك بحسب منصة التداول والوسيط الذي تتعامل معه وبحسب الأصل الذي تريد تداوله أيضاً، حيث قد تجد رافعات مالية 1:200 في بعض الأحيان ضمن سوق الفوركس، ولكن بالنسبة للعملات الرقمية فإنّ الرافعة المالية تكون بين 1:2 و1:100 ولا يكون هذا الخيار متاحاً على جميع المنصات حتى.

فوائد التداول بالهامش

الفائدة الأكثر أهميّة للتداول بالهامش هي القدرة على القيام بصفقات تداول كبيرة نسبياً باستخدام مبالغ أقل وتحقيق أرباح كبيرة من ذلك. يساعد التداول بالهامش أيضاً على تنويع الأصول التي تريد تداولها، فبدلاً من تداول بتكوين بمبلغ $4000 مثلاً، تستطيع تداول بتكوين وإيثيريوم وريبل ولايت كوين بمبلغ $4000 لكل واحدة من خلال تخصيص $1000 لكل عملة منها مع رافعة مالية 1:4 ضمن حساب التداول بالهامش الخاص بك.

في حال كنت تمتلك حساب تداول بالهامش، تستطيع القيام بصفقات تداول سريعة دون الحاجة لتضييع الوقت على نقل الأموال اللازمة لحسابك من أجل فعل ذلك، وبالتالي لن تضيّع أيّ فرصة أو صفقة تداول عليك.

مخاطر التداول بالهامش مع العملات الرقمية

بشكل عام يأتي بالتداول بالهامش مع مخاطر خسارة أكبر عند تداول أي من الأصول المعروفة، ولكن بالنسبة للعملات الرقميّة فإنّ التداول بالهامش يعتبر أكثر خطورة، وذلك بسبب التقلّبات الدائمة الذي يعاني منها السوق بالمجمل، حيث أنّ نسبة الأرباح قد تكون كبيرة ولكنّ الخسائر قد تجعلك تفقد كل ما استثمرت به ضمن صفقة تداول معيّنة.

عند انخفاض سعر العملة الرقمية التي تتداولها بالهامش، فإنّ المُقرض أو الوسيط يستطيع إلغاء الصفقة من أجل الحصول على أمواله قبل أن يستمر السعر بالانخفاض، وبذلك تكون الخيارات الوحيدة أمامك هي خسارة معظم ما قمت باستثماره ضمن صفقة التداول خاصتك أو القيام بإيداع أموال جديدة ضمن حساب الهامش الخاص بك كضمان حتى لا يخسر المُقترض أمواله.

هل التداول بالهامش قانوني ومنظّم؟

Financial Action Task Force (FATF) Plans New Crypto Exchange Rules

التداول بالهامش موجود منذ زمن طويل ومتاح على الكثير من منصات التداول وشركات الوساطة المالية مثل ايتورو، ولكنّه يأتي مع بعض القيود أحياناً بحسب منصة التداول أو بحسب قوانين الهيئات التنظيمية المسؤولة عن ذلك في كل بلد.

على سبيل المثال قررت جمعية تداول العملات الافتراضية اليابانية (JVCEA) في عام 2018 وضع حدود على نسبة الرافعة المالية لتداول العملات الرقمية بالهامش لتصبح 1:4 فقط، مما يعني أنّ منصات التداول المنظّمة من قبل تلك الجمعيّة لن تستطيع إقراض أكثر من أربعة أضعاف المبلغ الذي يملكه المستخدم للقيام بصفقات التداول بالهامش.

تقوم بعض منصات التداول الأخرى بوضع حدود للرافعة المالية على تداولات الهامش أيضاً، حيث أنّ بعضها لا يتيح للمستخدم رافعة مالية أكثر من 1:2، والسبب وراء ذلك هو تقليل الخسائر المحتملة التي قد يتعرض لها المتداولون نتيجة التقلبات التي قد تحدث في سوق العملات الرقمية.

هذا المقال برعاية eToro شبكة التداول بالعملات والأسهم الأكثر رواجًا في العالم
0

شاركنا رأيك حول "ما هو التداول بالهامش Margin Trading؟ وما ميزاته ومخاطره عند تداول العملات الرقمية؟"