0

تعتمد معظم العملات الرقميّة في عملها على تقنيّة بلوك تشين بشكل رئيسي، حيث يتمّ من خلالها تأمين معاملات الدفع والتأكّد من صلاحيّتها لمنع أي عمليات تلاعب وللحدّ من مخاطر الاختراق، ولكنّ طريقة قيام منصّات بلوك تشين بالتأكّد من عمليّات الدفع وتنظيم عمل الشبكة تختلف بشكل كبير من منصّة إلى أخرى، بالنسبة للعملات القديمة والمبنيّة على الكود الخاصّ بعملة بتكوين، فهي تعمل بخوارزميّة مشابهة إلى حدّ ما، ولكن السنوات الأخيرة حملت معها الكثير من التغييرات ضمن هذا المجال.

تعتبر خوارزميّة إثبات العمل Proof of Work هي الأشهر والأكثر انتشاراً اليوم، حيث أنّ معظم العملات الرقميّة الشهيرة تقوم باستخدامها، ولكن اليوم ومع انتشار خوارزميّة إثبات الحصّة Proof of Stake، فقد أصبح هنالك جدل دائم حول أيّ الاثنتين أفضل وأكثر فاعليّة، خاصّة بعد إعلان إيثيريوم عن أنّها ستنتقل لاستخدام إثبات الحصّة في المستقبل القريب، في هذا المقال سنتكلّم عن الفوارق الأساسيّة بين الخوارزميّتين مع توضيح ميزات كل واحدة منها فتابعوا معنا.

خوارزميّة إثبات العمل

Concept of Consensus & Everything About 'Proof of Work' | Ditto Trade

عند إطلاق عملة بتكوين لأوّل مرة عام 2009، كانت منصّة البلوك تشين الخاصّة بالعملة تستخدم طريقة مميّزة للتأكّد من صلاحيّة معاملات التحويل التي تتمّ من خلالها، حيث تمّ اتباع خوارزميّة معيّنة من أجل ضمان صحّة وأمان وموثوقيّة تلك المعاملات دون الحاجة لتواجد أطراف أو جهات أو وسطاء من أجل ذلك، وقد كانت تلك الطريقة التي اختارها Santoshi Nakamoto هي خوارزميّة إثبات العمل Proof of Work أو كما يشار لها بالاختصار PoW.

تستخدم هذه الخوارزميّة معادلات رياضيّة معقّدة تحتاج لتواجد حواسيب بأداء عالٍ من أجل حلّها بالوقت المطلوب، وعند حلّ تلك المعادلات، تتمّ معاملة التحويل بالشكل المطلوب، ومع كون الكثير من العملات الرقميّة قامت باستخدام الكود الخاصّ بعملة ببتكوين والتعديل عليه، فإنّ الكثير من منصّات العملات الشهيرة اليوم ما زالت تستخدم خوارزمية إثبات العمل، كما أنّ البعض قام بالتعديل على طريقة عملها بعض الشيء لتتماشى مع حاجات كل منصّة.

المشكلة في خوارزميّة إثبات العمل هو الطاقة الكهربائيّة الكبيرة التي يجب توافرها من أجل من عمل معدّات التعدين، حيث أنّها تحتاج لتواجد حواسيب قويّة ونشطة على مدار الوقت من أجل تعدين العملة والحصول على الجوائز، وذلك كونها تعتمد بشكل رئيسي على من يقوم بحلّ المعادلات الرياضيّة الخاصّة بعمليّة التحويل أولاً، وبالتالي فإنّ صاحب الطاقة الحاسوبيّة الأكبر هو صاحب الفرصة الأكبر في تحقيق أرباح من التعدين، في حين أنّ المعدنين الأفراد ليس لديهم فرصة حقيقيّة في معظم الأحيان.

ما زالت خوارزميّة إثبات العمل تعتبر حجر الأساس لكثير من منصّات البلوك تشين اليوم، ولكنّ تزايد عدد معاملات التحويل أصبح يعدّ مشكلة بسبب عدم قابليّتها للتوسّع وتحمّل معاملات جديدة، وقد تمّ توجيه الكثير من الانتقادات إليها بوصفها نظام غير عادل، وذلك كون سوق التعدين الذي يعتمد عليها أصبح محكومًا من قبل شركات كبيرة تقوم بتصميم معدّات خاصّة من أجل ذلك، وهو ما يعتبر أيضاً ضد مفهوم “اللامركزيّة” الذي تنادي به معظم منصّات البلوك تشين.

خوارزميّة إثبات الحصّة

Proof of Stake in Crypto Blockchain? -

تمّ تطوير خوارزميّة إثبات الحصّة Proof of Stake أو PoS منذ عام 2012 على يد المطوّرَين Scott Nadal وSunny King، وقد كانت Peercoin هي أوّل منصّة بلوك تشين تستخدمها، تميّزت هذه الخوارزميّة بقدرتها على تحمّل معاملات تحويل أكثر من إثبات العمل ودون الحاجة لطاقة حاسوبيّة كبيرة وبالتالي توفير الكثير من تكاليف الكهرباء التي تستهلكها معدّات التعدين.

في حين أنّ منصّات إثبات العمل تقوم بمكافأة المعدّنين لقاء قيامهم بحلّ معادلات معقّدة، فإنّ إثبات الحصّة تعمل بطريقة مختلفة عن ذلك ولا يتمّ الإشارة لها بمصطلح التعدين حتّى، حيث أنّ الأولويّة أو الأفضليّة تذهب لمن يملك “حصّة” أكبر، أي أنّ من يمتلك ضمن محفظته كميّة أكبر من العملة الرقميّة الخاصّة بالمنصّة، يحصل على الحقّ في إتمام معاملات التحويل على الشبكة، ولكنّ المكافأة التي يحصل عليها هي رسوم التحويل التي يدفعها المستخدم، وذلك على عكس خوارزميّة إثبات العمل التي تكون مكافأتها عبارة عن عملات رقميّة جديدة يتمّ إنشاؤها.

تأتي معظم منصّات البلوك تشين التي تستخدم إثبات الحصّة مع حدّ أدنى لعدد العملات التي يجب تواجدها ضمن المحفظة حتى يصبح صاحبها قادراً على الربح من معاملات التحويل، منصّة Dash على سبيل المثال، تطلب تواجد 1000 من عملتها على الأقل من أجل امتلاك حقّ الربح من خلال إتمام عمليّات التحويل، وهو ما سبّب مشكلة في عام 2017 حين ارتفع سعر العملة ليصبح $1500، وبالتالي أصبح يجب الاستثمار بمبلغ 1.5 مليون دولار للبدء بتحقيق أرباح من المنصّة.

الفرق بين إثبات العمل وإثبات الحصّة

Proof of Work vs. Proof of Stake & the Battle for Blockchain ...

يعتبر الفرق بين الخوارزميّتين عبارة عن جدل قديم غير منتهٍ حتى الآن، حيث تختلف الآراء بشكل كبير بين كل شخص حول أيّ الاثنتين هي الأفضل.

في هذه القائمة سنناقش أهمّ الجوانب التي تتفوّق فيها خوارزميّة إثبات الحصّة، وذلك لأنها تعتبر أبرز منافسي خوارزميّة إثبات العمل صاحبة الانتشار الأكبر:

اللامركزيّة

نتيجة للطريقة التي تعمل بها خوارزميّة إثبات العمل، فقد تحوّل سوق التعدين المرتبط بها إلى ساحة محكومة من قبل شركات قليلة تمتلك معدّات تعدين احترافيّة ومخصّصة لهذا العمل، حيث أنّ هنالك أربعة مراكز تعدين رئيسيّة تتحكّم بأكثر من %50 من طاقة التعدين الخاصّة بعملة بتكوين، وهو ما يعتبر ضد مفهوم اللامركزيّة المتمثّل بعدم تواجد جهة أو سلطة تستطيع التحكّم بالشبكة أو القيام بإجراءات معيّنة لصالحها.

خوارزميّة إثبات الحصّة في المقابل تكافئ المستخدمين بشكل متناسب مع المبلغ الذي استثمروا فيه، والذي يكون متمثّلاً بعدد العملات التي قاموا بشرائها وتجميدها ضمن محافظهم من أجل أن تصبح لهم أفضليّة، وبالرغم من أنّ ذلك يعني أنّ من يمتلك حصّة أكبر يحصل على أرباح أكثر، إلّا أنّ المستخدمين الأفراد قادرين على تحقيق أرباح حتى بمبالغ صغيرة نسبياً على عكس المعدّنين الأفراد ضمن خوارزميّة إثبات العمل الذين قد لا يحصلون على أي أرباح تُذكر.

صرف الطاقة الكهربائيّة

أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ مقدار الطاقة المُستهلكة اليوم لتشغيل منصّة بتكوين أصبحت أكثر مما يحتاجه 159 بلداً بشكل منفرد، وذلك بسبب الحاجة لطاقة حاسوبيّة كبيرة لزيادة فرصة تحقيق الأرباح، من الناحية الأخرى فإنّ منصّات بلوك تشين التي تعمل وفق خوارزميّة إثبات الحصّة لا تحتاج لهذا المقدار الكبير من الطاقة الحاسوبيّة لإتمام معاملات التحويل وبالتالي فإنّ صرفها للطاقة أقلّ بكثير من المنصّات التي تستخدم إثبات العمل.

هجمات %51

يشير هذا المصطلح إلى الهجمات الإلكترونيّة التي يتمّ من خلالها التحكّم بأكثر من %50 من طاقة التعدين الكاملة لمنصّة البلوك تشين، والذي من الممكن أن يسبّب مخاطر كبيرة بالنسبة للمنصّات التي تستخدم إثبات العمل، ولكن بالنسبة لمنصّات إثبات الحصّة فالأمر مختلف، وذلك لكون عمليّة الوصول لأكثر من %50 من معاملات المنصّة يعني أنّ المخترق يجب أن يمتلك أكثر من %50 من العملات المتاحة، وفي حال قيامه بذلك فإنّ التسبّب بأي أضرار للمنصّة سيؤدّي لخسارته لكونه يمتلك الحصّة الأكبر من عملاتها المتاحة.

هذا المقال برعاية eToro شبكة التداول بالعملات والأسهم الأكثر رواجًا في العالم
0

شاركنا رأيك حول "ما هو الفرق بين خوازرمية إثبات العمل وإثبات الحصّة؟ وأيهما أفضل؟"