تقليل معدل الارتداد
0

إن خفض معدل الارتداد مهم جدًا كي تضمن لموقعك ترتيبًا جيدًا في النتائج الأولى من البحث، وهناك الكثير من العوامل التي يتوقف عليها هذا المعدل، ويجب العمل على تحسينها لكي تضمن بقاء المتصفح/الزائر في موقعك أطول فترة ممكنة وتشجيعه أيضًا للانتقال بين صفحات الموقع، والتفاعل مع الموقع/شراء منتج/مشاركة المحتوى مع الآخرين على منصات التواصل الاجتماعي… إلخ.

ولذلك في هذا المقال سنتناول بالتفصيل الحديث عن أسباب ارتداد الزائر، وطرق تحسين الموقع لتقليل معدل الارتداد.

ما هو معدل الارتداد؟

جوجل يتعامل مع موقعك، كما يتعامل المتصفح معه تمامًا، فعندما يدخل المتصفح إلى صفحة الهبوط الخاصة بك (أي صفحة يصل إليها من نتائج البحث)، ثم يخرج فورًا من الموقع، فإن جوجل يقوم بحساب المدة التي قضاها المتصفح على الموقع، وعندما يتكرر ارتداد المتصفحين من الموقع في مدة قليلة، فإن ذلك يُعني أن الموقع به خلل ما، وأن المستخدم غير راضٍ بالتواجد في الموقع، وهنا يبدأ جوجل في تقييم الموقع تقييمًا سلبيًا، وبذلك يفشل الموقع، ولا تستطيع محركات البحث التعرف عليه.

لكن عند دخول المستخدم، ومكوثه في الموقع لمدة طويلة، وتصفحه داخل الموقع والانتقال بين الصفحات والتفاعل مع المحتوى، فإن جوجل يبدأ تقييم الموقع تقييمًا إيجابيًا، لأن الموقع مهم للمتصفحين ويرغبون في قضاء وقت أطول عليه، لهذا تبدأ محركات البحث في تهيئة الموقع للظهور في النتائج الأولى.

هذا ببساطة مثالين لتوضيح تعامل جوجل مع نسبة الارتداد على الموقع.

يمكنك معرفة وتحديد نسبة معدل الارتداد من خلال أحد أدوات جوجل الإحصائية “Google Analytics“.

تقليل معدل الارتداد

تعتبر النسبة الموضحة في الصورة (77.2%) كبيرة جدًا، وتعتبر (50%) متوسطة، والنسب الأقل من (30%) جيدة، والنسبة الأقل من (10%) ممتازة.

كلما قلت النسبة واقتربت من الصفر، كلما كان معدل الارتداد منخفضًا وهذه إشارة لجودة الموقع في كل شيء، ولكن إن كانت 77.20% كما بالصورة فأنت بحاجة ماسة لتحسين موقعك قبل أن يقوم جوجل بتقييم الموقع بشكل سلبي.

من الجيد أن جوجل يعطي مدة مناسبة لأصحاب المواقع لتحليل جودة الموقع، والتعامل مع السلبيات وتحسينها، لذلك لا داعي للقلق إن وجدت نسبة ارتداد مرتفعة على موقعك، لا زال لديك الوقت لتقليل معدل الارتداد.

اقرأ أيضاً: دليلك لأهم 24 أداة مجانية لتهيئة المواقع لمحركات البحث – الجزء الأول

طرق تقليل معدل الارتداد Bounce Rate

يتلخص الأمر في “توفير تجربة جيدة للمستخدم” أو “تحسين تجربة المستخدم” وهذا يتوقف على عدة أمور في الموقع، منها:

1- سرعة الموقع.

2- جودة محتوى الموقع.

3- تصميم الموقع.

وكل من هذه الأمور يندرج أسفلها أمور إضافية أكثر أهمية، لنبدأ بالحديث عنها بالتفصيل.

1- سرعة الموقع

تعتبر سرعة تحميل الموقع، من الأمور الهامة جدًا لتقليل معدل الارتداد، إذ كانت سرعة تحميل صفحة الهبوط ضعيفة، فالمستخدم لن ينتظر طويلًا وسيشعر بالملل تجاه الموقع وبالتالي يرتد، فيجب أن لا يزيد وقت تحميل الصفحة عن ثلاث ثواني.

عليك الاستعانة ببعض الأدوات التي تساعدك في تحسين سرعة موقعك أو ربما توظيف مبرمج متخصص، ربما يكلفك الأمر أموالًا كثيرة إن كانت لديك مشاكل كبيرة وقديمة، لكنه سيقلل مشاكل كثيرة منها معدل الارتداد.

2- تصميم الموقع

كلما كانت واجهة المستخدم/ الصفحة الأولى من الموقع ذات تصميم منظم ودقيق زاد تعلق المستخدم بالموقع، كما أن التصميم الدقيق يعطي انطباعًا جيدًا عن الموقع، فكلما كانت الصفحة الرئيسية أكثر تنظيمًا وتحتوي على العناوين الرئيسية، وألوانها متناسقة، وشكل التصميم مريح، وسهل في الاستخدام، كانت تجربة المستخدم UX ناجحة.

وبالتالي يزداد وقت تواجد المستخدم/المتصفح في موقعك، ما يقلل معدل الارتداد، لذا عليك الاستعانة بمتخصص تطوير مواقع لتحسين صفحات الموقع، واختيار ألوان التصميم بدقة وعناية.

3- استخدام المحتوى المرئي

من المعروف أن المستخدمين يميلون للمحتوى المرئي بشكل أكبر، لأنه أسهل في الوصول للذهن، وأقرب للبقاء في الذاكرة لمدة طويلة، لذا لم لا تستغل ذلك وتستخدم الصور في إظهار جمال منتجاتك؟ أو الفيديوهات لعرض أهم مزايا منتجك الفريدة وتوضيح طريقة عمل/استخدام المنتج؟

هذا الأمر ينطبق كذلك على أصحاب المدونات، يمكنهم استخدام الصور في هيكل المقالات، لأنها تساعد في جذب انتباه القارئ للنهاية، وكسر الملل كما أنها تساعد في ربط كل فقرة بالعنصر الرئيسي لها، وثباته في الذاكرة بسهولة، كذلك الفيديوهات التعليمة/الإرشادية.

اقرأ أيضاً: اعرف جمهورك: 7 أدوات مجانية تتيح لك تتبع ومراقبة تحركات زوار موقعك

4- جودة المحتوى المكتوب

لأصحاب المدونات التعليمية/الإخبارية… إلخ، من المهم جدًا الانتباه إلى جودة المحتوى المكتوب، من حيث:

1- المصداقية: يجب أن تمتنع عن نشر أخبار زائفة لجمع مشاهدات، أو وضع عناوين ليس لها علاقة بالموضوع بل هي لجذب القارئ فقط، لأن كل ذلك يؤدي إلى هدم الثقة بينك وبين جمهورك، وبالتالي لن تحصل على زيارات مطلقًا إن استمر الحال هكذا، وأيضًا سترتفع نسبة معدل الارتداد.

2- حصرية المحتوى وجودته: كذلك من المهم جدًا أن يكون محتواك حصريًا، غير منقول من المواقع الأخرى، ويقدم فائدة حقيقية للقارئ، لكي تستطيع جذب انتباه القارئ، وإبقائه أطول مدة ممكنة في الموقع، لتصفح المحتوى.

3- خُلوْ المحتوى من الأخطاء الإملائية: تعتبر الأخطاء الإملائية مزعجة جدًا وتسبب تشتت للقارئ، ومثلها الأخطاء اللغوية، لذا يجب التدقيق جيدًا، وحبذا وضع التشكيل على الكلمات التي تحتمل معنيين.

5- تقليل الإعلانات المزعجة

تتسب كثرة الإعلانات في صفحة الهبوط في تشتيت المتصفح، وإزعاجه وبالأخص الإعلانات غير المتعلقة بمجال الموقع/المدونة، لذا يجب عليك التقليل من الإعلانات المزعجة، واختيار أماكن ظهورها بدقة كي توفر للمستخدم تجربة جيدة.

إن الإعلانات تساعد بشكل كبير في تحسين الربح، ولكن كثرتها أحيانًا يعوق تصفح المستخدم، وهذا سبب كافي لارتداده من الموقع والبحث عن موقع آخر أقل عرضًا للإعلانات، وهذا ليس في صالحك! لذلك عليك التقليل منها.

6- تجاوب الموقع مع جميع الأجهزة

وجدت الإحصائيات أن نسبة تصفح الإنترنت من الأجهزة الجوالة تفوق الأجهزة المكتبية، لذا عليك الاهتمام بموقعك، كي يكون متجاوبًا مع جميع الأجهزة ولا يقتصر فقط على الأجهزة المكتبية.

كذلك من المهم جدًا تحسين مقروئية النص على الهواتف، لأن بعض المواقع تبدو بشكل مزعج عند تصفحها من الهاتف الجوال، وبذلك فأنت تهمل في تهيئة الموقع لتجربة مستخدم أنجح، وبالتالي سيزداد معدل الارتداد.

جميع ما سبق يجب التركيز عليه بدقة كبيرة لتقليل معدل الارتداد والحصول على تجربة مستخدم أنجح لضمان الظهور في محركات البحث وبالأخص إن كنت تطمح للظهور في النتيجة الأولى، لذا لا يجب العمل على جانب واحد فقط وإهمال الجوانب الأخرى، لأنه يجب العمل على جميع الجوانب بصورة متساوية لتحصل على نسبة ارتداد أقل من 10% في أشهر قليلة من العمل على حل هذه المشكلة.

 

0

شاركنا رأيك حول "لأصحاب المواقع.. معدل الارتداد وكيف تحافظ على زوارك أطول وقت ممكن؟"