0

تعتبر العملات الرقمية اليوم بنظر الكثيرين هي مستقبل التعاملات المالية والطريقة التي سيتّجه نحوها الجميع في النهاية، ولكن على الرغم من الميزات الكثيرة التي تقدّمها مقارنة مع الأنظمة المالية التقليدية، فهي ما زالت حتى اليوم عبارة عن أداة استثمارية للمضاربة وتحقيق أرباح من خلال تقلبات أسعارها الدائمة، ولكنّ ذلك من الممكن أن يتغير خلال الفترة القادمة مع الانتشار الكبير الذي تشهده العملات الرقمية المستقرة (Stablecoins).

تتشابه العملات الرقمية المستقرة مع العملات الرقمية التقليدية في العديد من الجوانب التقنية، ولكنّها تتميّز بكونها مصمّمة لغاية وهدف واحد فقط: الحفاظ على استقرار السعر ليصبح المستخدمون قادرين على استخدامها في عمليات الدفع اليومية دون القلق حول ارتفاع وانخفاض قيمتها، وفي هذا المقال سنتعرف عليها مع ذكر أنواعها والطرق التي تعتمدها للحفاظ على قيمتها والسبب وراء انتشارها الواسع فتابعوا معنا.

ما هي العملات الرقمية المستقرة؟

العملات الرقمية المستقرة

العملات الرقمية المستقرة عبارة عن عملات رقمية مصممة لتكون قيمتها مستقرة بالاعتماد على أصل آخر مثل العملات التقليدية كالدولار الأمريكي واليورو، أو السلع كالذهب والفضة، أو حتى بالاعتماد على عملات رقمية أخرى أحياناً. حيث أنّ هدفها الرئيسي أن يصبح المستخدم قادراً على القيام بعمليات البيع والشراء اليومية باستخدام هذه العملة مع رسوم تحويل قليلة خلال وقت قصير دون القلق حول احتمالية تقلب الأسعار كما هو الحال مع العملات الأخرى مثل بتكوين وإيثيريوم.

حصلت العملات الرقمية المستقرة على إقبال شديد وشهدت نمواً كبيراً خاصة خلال السنوات الأخيرة، وبالأخص بالذكر عملة Tether الرقمية المرتبطة بالدولار الأمريكي، والتي أصبحت اليوم رابع أكبر عملة من حيث رأس المال السوقي الذي يبلغ 10 مليار دولار، ولكن المثير للاهتمام ليس رأس مالها السوقي فقط، بل حجم التداول اليوم الذي تجاوز حاجز الـ 30 مليار دولار، وهو ما يشير إلى أنّها جذبت أنظار الكثيرين وأصبح لها الكثير من الاستخدامات المفيدة.

كيف تحافظ العملات الرقمية المستقرة على قيمتها؟

العملات الرقمية المستقرة

على عكس العملات الرقمية التقليدية التي تتغير قيمتها بحسب العرض والطلب في السوق، فإنّ قيمة العملات الرقمية المستقرة تكون مرتبطة بأصل آخر مثل العملات التقليدية أو السلع وغيرها بحيث يمكن ضبط السعر والتحكم به، ويتمّ ذلك من خلال ثلاثة طرق رئيسية:

دعم قيمة العملة المستقرة بالاعتماد على احتياطي من أصل معيّن

تعتبر الطريقة الأكثر شيوعاً اليوم، حيث تعتمد على تخزين احتياطي من أصل معين قد يكون عملات تقليدية كالدولار أو سلعة كالذهب وغيرها، وعادةً ما يكون ذلك بنسبة 1:1 مثل عملة Tether التي تساوي كل وحدة واحدة منها دولاراً أمريكياً واحداً. بشكل عام يتمّ تنظيم هذه العملية من خلال شركة أو جهة مركزية، حيث أنّ شركة Tether Limited هي المسؤولة عن إصدار Tether وتقوم بالحفاظ على قيمتها من خلال تخزين احتياطي مقابل لها من الدولار الأمريكي والتحكّم بإصدار العملة.

دعم قيمة العملة المستقرة من خلال عملات رقمية أخرى

تعتمد هذه الطريقة على تخزين احتياطي معين من عملة رقمية أخرى للحفاظ على القيمة، ومع كون العملات الرقمية لا يوجد لها مقابل مادي على أرض الواقع، يتمّ استخدام العقود الذكيّة لضمان تنظيم هذه العملية بالشكل المطلوب. تختلف هذه الطريقة عن سابقتها بأنّ الاحتياطي الموجود من العملة الرقمية لا يكون بنسبة 1:1 مقارنة بالعملة المستقرة، بل يتمّ تخزين كميّة أكبر من أجل التحوّط ضد خطر التقلبات وانخفاض الأسعار التي قد تعاني منها العملات الرقمية التقليدية.

تتميز هذه الطريقة أيضاً بأنّ الجهة المسؤولة عن تنظيمها ليس من الضروري أن تكون كياناً واحداً أو جهة مركزية، بل يمكن لمالكي العملة التي سيتمّ استخدامها كضمان المشاركة في ذلك من خلال تجميد عملاتهم وعدم تداولها، وفي حال أراد أحدهم الحصول على ممتلكاته، يتمّ الدفع له بالعملة المستقرة الجديدة بموجب شروط العقد الذكي المتّفق عليها، وبذلك لا يمكن لشخص واحد التلاعب بسياسات إصدار العملة المستقرة وإلحاق الضرر بمستخدميها، حيث أنّ القرارات التي سيتمّ تنفيذها يتمّ الاتفاق عليها من خلال عقد تصويت يشارك فيه جميع المستثمرين الذين قاموا بتجميد عملاتهم.

العملات الرقمية المستقرة الخوارزميّة (Algorithmic Stablecoins)

لا تعتمد هذه العملات على أي أصل آخر للحفاظ على قيمتها، حيث تقوم بدلاً من ذلك بتخصيص عقود ذكية وخوارزميات معيّنة للحفاظ على قيمة العملة مستقرة، وذلك من خلال التحكم بالإنتاج وطريقة إصدار العملة، ففي حال كانت قيمة العملة على وشك الانخفاض، يتمّ تقليل الإنتاج وبالتالي زيادة الطلب عليها، وفي حال كانت القيمة على وشك الارتفاع يتمّ زيادة الإنتاج وإصدار عملات إضافية لزيادة العرض والتحكم بالقيمة.

من الناحية النظرية تعتبر هذه الطريقة شبيهة بكيفية عملة البنوك المركزية  الوطنية الخاصة بالدول، حيث تقوم بإدارة الاحتياطي المتاح من عملتها وطباعة عملات جديدة عند الحاجة وبالتالي التأثير على قيمتها.

ما سبب الانتشار الكبير للعملات الرقمية المستقرة؟

العملات الرقمية المستقرة

نظراً لطبيعة عمل هذه العملات واستقرار قيمتها، فقد حصلت على إقبال كبير من مجتمع العملات الرقمية بشكل رئيسي، وأصبح يتجه لها المستخدمون من خلال تحويل عملاتهم السابقة لعملات مستقرة للمحافظة على قيمة ما يملكون في حال كان السوق يشهد فترة تقلّبات ومن الصعب توقّع ما قد يحدث.

أصبحت العملات المستقرة مستخدمة بشكل واسع من أجل تداول العملات الرقمية الأخرى أيضاً، حتى أنّ الكثير من منصات التداول بدأت بإصدار عملاتها المستقرة الخاصة لدفع المستخدمين للشراء من خلالها، وذلك بسبب سهولة تداولها وانخفاض رسوم التحويل بالمقارنة مع عمليات شراء وبيع العملات الرقمية التي تتم من خلال الأموال التقليدية، حيث أنّ أنظمة تحويل الأموال التقليدية ما زالت تفرض رسوماً عالية فضلاً عن كونها لا تقدّم نفس مستوى الخصوصية والأمان الذي تقدمه العملات الرقمية على البلوك تشين.

بشكل عام ما يزال المستقبل مفتوحاً أمام تطور وانتشار هذه العملات، حيث أنّ أي نظام مالي أو شبكة تحويل قد تعتمد على العملات الرقمية في المستقبل من المهم أن تقدم درجة من الاستقرار بعيداً عن تقلبات السوق.

ما هي سلبيات العملات الرقمية المستقرة وما سبب الجدل حولها؟

Tether Says Its USDT Stablecoin May Not Be Backed By Fiat Alone - CoinDesk

على الرغم من الميزات الكثيرة التي تقدّمها العملات الرقمية المستقرة، فهي ما زالت تفتقر لبعض الخصائص المهمّة التي لطالما ميزت العملات الرقمية عن غيرها من طرق الدفع، أهمّ تلك الخصائص هو أنّ الكثير من تلك العملات ليست لا مركزيّة بشكل كافي كما هو الحال مع العملات الأخرى مثل بتكوين وإيثريوم، وذلك بسبب ضرورة تواجد شركة أو هيئة مركزية لتنظيم عملها، وبالتالي فإنّ استقرار قيمة العملة يجب أن يكون معتمداً على الجهة المسؤولة عنها بشكل رئيسي.

شهدت العملات المستقرّة كثيراً من الجدل وبالتحديد عملة Tether الرقمية وشركة Tether Limited المسؤولة عنها، حيث أشارت دراسة من جامعة تكساس إلى أنّ Tether كانت مسؤولة عن حوالي %50 من الارتفاع الذي شهدته بتكوين في نهاية عام 2017 عند وصول سعرها إلى $20000، حيث تمّ التلاعب بسعر بتكوين عن طريق القيام بعمليات شراء كبيرة ومتتالية عندما كان سعرها على وشك الانخفاض.

بالإضافة إلى ذلك فإنّ شركة Tether Limited لم تكمل حتى اليوم أي عملية تدقيق للتأكد من صحة تواجد احتياطي الدولار الأمريكي الذي تمتلكه لدعم قيمة Tether. يمكن القول أنّ العملات الرقمية المستقرة ما زالت تمتلك مستقبلاً واعداً في حال اعتمادها من قبل جهات رسمية وموثوقة مثلاً، ولكن بالنسبة للشركات المستقلّة التي تقوم بإصدار عملات مستقرة مثل Tether فهي ما زالت محطّ الكثير من الشكوك حتى اليوم، وفي حال بقيت كذلك فإنّ استخدامات عملتها ستبقى محصورة في مجال تبادلها مع العملات الرقمية فقط.

هذا المقال برعاية eToro شبكة التداول بالعملات والأسهم الأكثر رواجًا في العالم

 

0

شاركنا رأيك حول "ما هي العملات الرقمية المستقرة Stablecoins؟ وما سبب انتشارها الكبير مؤخراً؟"