تعديل الفيديوهات بطريقة بسيطة
1

أصبح تعديل الفيديوهات وتحريرها من أكثر المهن المطلوبة في السنوات الأخيرة، فبعد الأرباح الخرافية التي يحصل عليها الكثيرون من أصحاب القنوات على اليوتيوب فإن أجر محرر الفيديو يتزايد يومًا بعد يوم، فهو من العناصر الأساسية في زيادة جودة الفيديو وتوصيل المحتوى بشكل سهل وسلس سواء من خلال إضافة النصوص أو الموسيقى أو تعديل الصوت أو الخلفية والألوان وغيرها.

لذا سواء كنت محرر فيديو مبتدئًا وترغب في بعض النصائح التي تمنحك دفعة للأمام، أو حتى إذا كنت صاحب قناة وترغب في تعلم الأساسيات وتعديل فيديوهاتك بنفسك، فسنحاول معًا التعرف على خطوات بسيطة لتعديل الفيديوهات بكفاءة للمبتدئين.

1. اختيار الأدوات المناسبة لتحرير الفيديو:

تعديل الفيديوهات بطريقة بسيطة

بما أنك لا تزال تشق طريقك في عالم تعديل الفيديوهات و تحريرها فمن الأفضل الاستعانة ببعض البرامج المساعدة وهي منتشرة للغاية على الإنترنت ومنها:

محرر الفيديو SDC: وهو مجاني وبسيط ويمنحك خيارات متعددة للتدريب وإدراج المقاطع المطلوب تعديلها ببساطة شديدة.

Pinnacle Studio: وهو سهل الاستخدام لإضافة الصوت الذي ترغب فيه بواجهة سحب بسيطة ويضم تأثيرات فريدة من إيقاف الحركة وتدوير 360 درجة وغيرها.

Avidemux: يوفر لك القدرة على ترميز مقاطع الفيديو الخاصة بك من خلال صيغ عدة وبرامج متنوعة كما يوفر معالجة الفيديو بأكثر من طريقة لتحسين الصوت والصورة.

 

2. استخدام جهاز كمبيوتر سريع:

تعديل الفيديوهات بطريقة بسيطة

من أكثر الأمور التي تساعدك في مهمتك هي أن تكون الذاكرة العشوائية (الرامات) لديك كبيرة وسريعة وقادرة على تحمل برامج كبيرة فهذا سيجعلك أكثر تركيزًا على تحرير الفيديو وتشغيله وليس التشتت بين بطء الجهاز وبطء الفيديو.

وسيساعدك أيضًا الاستثمار في محرك أقراص تخزين سريع من نوع SSD مما يسمح بالوصول للبرامج والملفات بشكل أسرع وتقليل وقت تحرير الفيديو بحيث لا تشعر بالإنهاك دون أن تُنجز شيئًا.

 

3. الاهتمام بالقصة:

إن تحرير الفيديو أكثر تعقيدًا من الصورة بالطبع، فلديك هنا مهمة إبداعية لا يجب إغفالها أبدًا ، فيجب أن تهتم بكل جوانب القصة وتشاهد مقطع الفيديو كاملًا أو المقاطع التي ترغب في دمجها والتفكير في أنسب طريقة للعرض.

فلا تركز فقط على استخدام التأثيرات الصوتية والضوئية في عملية تعديل الفيديوهات دون أن تتفاعل جيدًا مع القصة نفسها فهذا لن يؤدي إلى التفاعل المنشود، فمن أكثر عيوب فيديوهات المبتدئين هو  الابتعاد عن البساطة والمبالغة في التأثيرات والتي تُظهر عدم خبرة المحرر بما يفعل.

يجب أن تحرص على نقل الرسالة من خلال الاهتمام أكثر بقطع المشاهد الداخلية والتركيز على العنصر الجذاب في الفيديو سواء كان الإنسان أو الحيوان وتكبير حجمه وإبراز تفاصيله.

4. معرفة الهدف من الفيديو:

تعديل الفيديوهات بطريقة بسيطة

يجب أن يكون محرر الفيديو على علم كامل بالهدف من الفيديو والجمهور المستهدف، حتى لا يُجري الكثير من التعديلات مما يجعل الفيديو غير طبيعي أو زائفًا فلا يصل إلى الجمهور، لذا قبل أي إجراءات تحرير عليك كتابة كل الخطوات التي ستقوم بها قبل أي عمل سواء قطع مشاهد أو إضافة موسيقى أو نصوص أو غيرها، فمن الأفضل وضع الخطة كاملة قبل البدء في العمل حتى تكون كل الأفكار واضحة أمامك.

5. الاهتمام بالنص المكتوب:

نادرًا ما يكون مقطع الفيديو خاليًا من النصوص، وهي تعتبر خريطة طريق لمحرر الفيديو حتى المحترف فهو يسمح بترتيب الأفكار منطقيًا وتجنب فقدان التفاصيل المهمة، لكن من الأخطاء التي يقع فيها المبتدئ هي عدم كتابة النص أو الحصول على النص المكتوب والاكتفاء بالاستماع إلى الفيديو مما يجعلهم يستغرقون وقتًا أطول في التحرير ويفقدون الخط الرئيسي للرسالة فيصبح الفيديو مبالغًا فيه وغير صادق ولا يصل للجمهور ولا يحصد بالتالي التفاعل المطلوب.

6. اختيار الموسيقى التصويرية المناسبة للفيديو:

تعديل الفيديوهات بطريقة بسيطة

توفر برامج تعديل الفيديو إمكانية الوصول إلى مقاطع صوتية متنوعة، لذا حاول أن تكون على الحياد وأن تختار مقطع الصوت المناسب لرسالة الفيديو وليس الذي يتوافق مع مزاجك الشخصي حتى لا تأتي الموسيقى صاخبة للغاية أو هادئة جدًا إلا إذا كان الفيديو عن حياتك الشخصية، لكن يجب أن تتلاءم الموسيقى مع الجمهور المستهدف وليس مع ذوقك الشخصي في الموسيقى.

7. تعلم المصطلحات المهمة:

سيتطلب منك تحرير الفيديو التواصل مع عدد من الأشخاص منهم ما لا يعرف شيئًا عن لغة التحرير ومنهم الخبير، ومن أهم المصطلحات التي عليك معرفتها:

Jump Cuts ويعني قطع الأجزاء المملة أو المتوقعة للحفاظ على الاهتمام البصري.

J Cut ويعني الصوت الذي يسبق الفيديو.

L Cut  وهنا يسبق الفيديو الصوت.

المونتاج ويعني تسلسل المقاطع التي تُظهر مرور الوقت وتستخدم عادة للتحول أو تطوير الشخصية.

القطع عند الحركة وهو القطع عندما يتحرك الهدف بدلًا من الانتظار بعد كل حركة وذلك لإنشاء مشهد أكثر إثارة وسلاسة.

Cutaways ويعني إضافة أجزاء انتقالية لا تتضمن الهدف أو الإجراء الرئيسي لإظهار البيئة المحيطة وتعيين الحالة المزاجية أو إضافة معنى للمشهد.

 

8. تصحيح الألوان:

تصحيح ألوان تعديل الفيديوهات

يعتبر اللون من عناصر التصميم الأساسية التي يمكن التلاعب بها ببساطة، ولحسن الحظ فإن الكثير من برامج تعديل الفيديو توفر تأثيرات بصرية وألوان لم تكن متوفرة إلا في برامج تعديل الصور، ويساعد هذا في تخطي بعض عيوب التصوير.

وهناك تصحيح الألوان للتأكد من أن كل المشاهد متناسقة، وهناك تصنيف الألوان لمنح الفيلم مظهرًا مختلفًا لتكون المشاهد واقعية أكثر أو لتمييز لقطات عن غيرها.

9. إضافة النصوص والرسومات:

تعديل الفيديوهات

وفقاً لنوع الفيديو يمكن أن تضطر لإضافة نصوص أو إعلانات، ويجب الحرص على أن تكون بسيطة قدر الإمكان مع خط بلون أبيض لا يُشتت الانتباه عن المضمون الأصلي للفيديو، أما إّذا رغبت في إضافة رسومات مبهرة فيعتبر Adobe After Effects من الخيارات الشائعة لتصميم الرسوم الحصرية الخاصة بك.

كما يمكنك الحصول على قوالب رسومات جاهزة من موقع روكيت ستوك RocketStock.

10. معرفة إعدادات الفيديو المناسبة:

من الضروري أن تكون إعدادات الفيديو متلائمة مع الطرق على مواقع الإنترنت سواء يوتيوب أو فيسبوك أو غيرها، وذلك حتى لا يكون تحميله ثقيلًا للغاية وفي الوقت نفسه يتمتع بجودة عالية تجعل المُشاهد أكثر إقبالًا عليه.

وفي برامج تعديل الفيديو ستجد إعدادات مقترحة فيمكنك تجربة أقل الإعدادات مع الحفاظ على جودة الصورة والصوت قدر الإمكان.

وفي النهاية فإن الميزانية الموضوعة ستحدد إن كنت ستستعين ببرنامج مدفوع أم مجاني، كما أن حرصك على التعلم من الخبراء ومشاهدة فيديوهات في المجال نفسه سيمنحك أفكارًا متجددة، كما سيفيدك أيضًا الحصول على دورة تدريبية عبر الإنترنت للتجربة العملية.

1

شاركنا رأيك حول "ما يجب أن تعرفه عن تعديل الفيديوهات بطريقة بسيطة للمبتدئين"