مبرمج مخترق وصحفي استثنائي، جوليان أسانج رهن الاعتقال

0

لطالما سمعنا الكثير حول هذه الشخصية المثيرة للجدل، جوليان أسانج Julian Assange الصحفي والمبرمج والمخترق الذي لا يخشى قول الحقيقة للعالم أجمع، واليوم بعد أن أصبح رهن الاعتقال دعونا نلقي الضوء على أعماله وما الذي أودى به إلى الاعتقال، هل قول الحقيقة هو فقط وراء ذلك؟ أم هناك خفايا أخرى.

من هو جوليان أسانج

هو صحفي عالمي ومبرمج استرالي ذائع السيط، اشتهر بأنه صاحب ومدير موقع ويكيليكس WikiLeaks المختص بنشر وثائق وأخبار حساسة تكشف الحقائق المخفية في العالم. يمثل أسانج حالة جدلية فهو بالنسبة للبعض باحث عن الحقيقة وناشط لإظهارها وللبعض الآخر صحفي يعرض حياة الناس للخطر ليكسب الشهرة، فيصفه بعض من عملوا معه أنه نشيط وذكي للغاية ولديه قدرات برمجية ضخمة وقدرات تفكيك الأكواد المعقدة، إلى جانب كونه مدافع عن الحقيقة والعدالة ويحارب من أجل المستضعفين.

ويمكنكم معرفة كل تفاصيل حياته من هنا.

حوليان أسانج - julian assange

اقرأ المزيد: الخصوصية على الانترنت.. التعريف الصريح لمعنى الوهم !

حياة أسانج البرمجية

عرف أسانج بمحبته للرياضيات واهتم بها بشدة، حيث أصبح عضوًا بارزًا في المجتمع المهتم بالرياضيات كما أنه ابتكر لغزًا رياضيًا هامًا عُرف من خلاله بأنه مميز للغاية، وقادته محبته وتميزه للرياضيات إلى التميز والإبداع في مجال البرمجة وتحديدًا في مجال القرصنة، حيث كان مهووسًا بالحواسيب والبرمجيات منذ المراهقة واكتشف قدراته الخارقة في قرصنة أنظمة الحواسيب، وبسبب ذلك تم تغريمه عدة مرات لاختراقه الكثير من المواقع.

أمضى أسانج حوالي ثلاثة سنوات في العمل الأكاديمي وطرح كتابًا اسمه Underground يختص بالاختراق، وأصبح بعدها من أكثر الكتب مبيعًا في مجتمعات الحواسيب والاختراق.

اخترق جوليان الكثير من المواقع الهامة برفقة اثنين من أصدقائه تحت اسم Mendax، حيث كان من بين تلك المواقع وكالة ناسا، و وزراة الدفاع الأمريكية، والبحرية الأمريكية، ولجنة الاتصالات الخارجية الاسترالية، والجامعة الوطنية الاسترالية، وجامعة ستانفورد والعديد من المواقع الهامة الأخرى مثل: Citibank وLockheed Martin وMotorola وPanasonic و Xerox.

عمل أيضًا على قاعدة بيانات مفتوحة المصدر PostgreSQL، والتخزين المؤقت للبرمجيات NNTPCache  ونظام التشفير Rubberhose.

اقرأ المزيد: أكبر الفضائح الإلكترونية في التاريخ… الجانب الأسود لعالم التقنية

1

شبكة ويكيليكس

كان أسانج باحثًا هامًا ومهتمًا بالأخلاقيات وما يجب على الحكومات فعله وعدم فعله، بالإضافة إلى شغفه الدائم بتحقيق العدالة، ولهذا أسس شبكة ويكيليكس لينشر من خلالها أهم وأخطر الوثائق السرية لإظهار الحقيقية وتسليط الضوء على القضايا غير المعلن عنها.

عرف أسانج بكونه فعلًا ذو ذكاء حاد وخبرة استثنائية في القرصنة والبرمجيات فكان مشروع شبكة ويكيليكس الأنسب له، حيث جمع خبراته الكبيرة وعشقه للبرمجة مع محبته للعدالة ونشر الحقائق في موقع واحد، حيث انطلق عام 2006، وكان قد أسسه مع مجموعة من المبرمجين المهووسين وخبراء الويب وما لبث أن حقق شهرة كبيرة، وبحسب ما قاله أسانج للإذاعة البريطانية عام 2011:

“كان علينا أن ننشر العتاد الخاص بنا في جميع أنحاء العالم، وتشفير كل شيء ونقل كافة الاتصالات السلكية واللاسلكية إلى كافة الدول للاستفادة من قوانين الحماية فيهم لنحافظ على معلوماتنا آمنة، وقد كنا جيدين في ذلك فلم نفقد أي قضية أو مصدر ولكن لا يمكننا توقع أن يبذل الجميع جهودًا استثنائية مثلنا”.

وقد كان جوليان يدير الموقع من مناطق مختلفة ويتنقل باستمرار من موقع مؤقت إلى موقع مؤقت آخر، وبحسب رافي خاتشادوريان مراسل مجلة نيويوركر الذي سافر معه كثيرًا فيمكنه العيش لفترات طويلة دون طعام والتركيز على العمل والنوم لوقت قليل.

كان نشر  الفيديو الذي يظهر مروحية أمريكية تطلق النار على المدنيين في العراق عام 2010 واحدة من أهم الأحداث التي جعلت ويكيليكس تتصدر الصحف ووكالات الأنباء العالمية، دافع أسانج عن هذا الفيديو وكان تعليقه على ذلك:

“لم أكن أتوقع أن يقول الطيار بعد قصف الناس كلمة ‘جميل’ (Nice) كيف يكون جميلًا أن يغطى الشارع بالجثث”.2

وأطلقت أيضًا شبكة ويكيليكس ملفًا كاملًا يحوي أسرار أمريكية عسكرية ومعلومات سرية مفصلة عن معتقل جوانتانامو، كان له أثر كبير في المجتمع الدولي، ونشروا أيضًا سجلات الحرب في أفغانستان والعراق والكثير مما لا يمكن إحصاؤه من الملفات الخطير والهامة.3

جوليان أسانج - Julian Assange

اقرأ المزيد: أكبر موقع افلام

اللجوء والاعتقال

اتُّهم أسانج بالكثير من التهم المتعلقة بالاختراق، حيث كان عدد التهم الموجهة إليه عام 33 تهمة عام 1994، و استمر بالعمل إلى أن أسس شبكة ويكيليكس وبدأت الأوراق تتكشف، وفي عام 2012 اتهم بالاعتداءات الجنسية وكان على وشك أن يتم تسليمه إلى السلطات البريطانية من الأراضي السويدية، إلا أن دولة الإكوادور منحته حق اللجوء السياسي ضمن أراضيها الأمر الذي جعله يختبئ في السفارة الإكوادورية الموجودة في السويد، وبذلك أصبح من الصعب عليه الخروج خارج السفارة كي لا يتم القبض عليه.

ولكن بعد أيام من تسريب وثائق تتهم رئيس الإكوادور بقضايا فساد وتهم مختلفة قامت دولة الإكوادور برفع صفة اللجوء عنه وبالتالي تسليمه للشرطة البريطانية من داخل السفارة الإكوادورية بعد أن قضى سبع سنوات داخل هذه السفارة.4

جوليان أسانج - Julian Assange

اقرأ المزيد: تسريبات ويكيليكس عن المخابرات الأمريكية تخبرنا بكيفية تخطي شاشة التفعيل أثناء تنصيب ويندوز

المراجع

0

شاركنا رأيك حول "مبرمج مخترق وصحفي استثنائي، جوليان أسانج رهن الاعتقال"

أضف تعليقًا