مراجعة بلاي ستيشن 5.. جيلٌ جديدٌ من الترفيه

خطت سوني مع جهازها الجديد بلاي ستيشن 5 خطوةً جريئةً لتثبت للجميع أنها لا تقدّم فقط جهاز ألعاب جديد، بل تقدّم جيلاً جديداً من الترفيه عبر أجهزة الألعاب. لن أستفيض بالشرح كثيراً، فتصميم البلاي ستيشن 5 الجديد يتكلم عن نفسه، بشكله الذي يشبه جهازاً تكنولوجياً فضائيّاً أكثر من شبهه بجهاز كونسول مخصصٍ للألعاب، فقد أبدعت سوني بابتكار تصميم جديد كلياً.

طالت التحديثات جميع جوانب الجهاز الجديد، بدءاً بالتصميم الخارجي والداخلي وواجهة المستخدم البرمجية وانتهاءً بقبضات التحكم وبالألعاب ذاتها عُدّلت لتستفيد من قوة المعالجة الكبيرة التي يمتلكها الجهاز، ما ينقل تجربة اللعب إلى مستوى جديدٍ كلياً.

تصميم جهاز بلاي ستيشن 5

تصميم بلاي ستيشن 5 هو أكثر الجوانب المثيرة للخلاف بين المعجبين، فيعتبر البعض أنه أكثر التصاميم إبداعاً منذ عام 1994 حين أطلقت سوني بلاي ستيشن 1 أول جهاز كونسول خاصٍ بها، وأن الشركة لم تكن لتصل إلى تصميمٍ أفضل مهما حاولت. في الجهة المقابلة، يرى جزءٌ آخر منهم أنه تصميم عاديٌّ يخلو من أي فكرةٍ إبداعية. أما بالنسبة لي، فأنا معجبٌ حقاً بالتصميم الجديد وطريقة استخدامه للونين الأبيض والأسود لمنح الجهاز تصميماً مستقبلياً أقرب إلى الحواسيب الخارقة التي نراها في أفلام الخيال العلمي، وحتى قبضات التحكم صُممت بطريقةٍ مماثلةٍ تتكامل مع تصميم الجهاز الكلي.

Play Station 5

تمنح التأثيرات الضوئية التي تشعُّ بألوانٍ خافتةٍ نسبياً الجزء العُلوي للجهاز لمسةً فضائيّةً إضافيّةً، حيث تتحول الألوان من الأزرق إلى الأبيض عند التشغيل، وتتغير إلى البرتقالي في وضع الراحة. يضاعف الجسم البلاستيكي اللامع أسود اللون تأثير تلك الأضواء، لكنه شديد التأثر بالغبار ولطخات الأصابع، كما أنه سهل التعرض للخدوش لذا عليك الانتباه أثناء التعامل معه خصوصاً في المنطقة القريبة من منافذ USB الأمامية.

بلاي ستيشن 5 هو أكبر جهاز كنسول صممته شركته Sony حتى الآن، إنه كبيرٌ على كل مقاييس أجهزة الكونسول بأبعاده التي تقارب 38.8x8x26 سم ووزنه البالغ 4.5 كيلوجرام. وحتى النسخة الرقمية بالكامل والتي تفتقد لسواقة الأقراص Blu-ray ليست أصغر بكثيرٍ من النسخة العادية، فهي أقل عرضاً فقط، لكنك فعلياً ستحاج لنفس المساحة لكلا النسختين.

من الممكن أن تواجه صعوبةً في اختيار المكان المناسب لجهاز بلاي ستيشن الجديد بسبب حجمه الكبير، لكن من حسن الحظ أن سوني أخذت ذلك في الحسبان وأتاحت قاعدةً بلاستيكيّةً دائرية الشكل تمكنك من وضع الجهاز عمودياً أو أفقياً، وبالرغم من أنه يمكن وضع الجهاز عمودياً بكل ثباتٍ دون استخدام القاعدة المرفقة، إلا أن الشركة توصي باستخدامها لضمان أفضل تهويةٍ ممكنة.

Play Station 5

يمكّن التصميم الجديد من الوصول السريع إلى المكونات الداخلية للجهاز سواءٍ لإضافة ذاكرة تخزين نوع NVMe أو لإزالة الغبار المتراكم مع الوقت، فيمكن إزالة اللوحين البلاستيكيين الجانبيين بكل سهولةٍ دون الحاجة لمفكٍّ أو أي أداة أخرى، وقد شرحت الشركةُ في فيديو مفصل على قناتها الرسمية على اليوتيوب كيفية القيام بتلك المهمة.

يُكسب التصميم الداخلي والخارجي الجديد الجهاز ميزةً كبيرةً مقارنةً مع بلاي ستيشن 4 المشهور بقدرته على دفع مراوح التبريد لدرجةٍ مزعجةٍ حقاً. في الجهة المقابلة تعمل مراوح بلاي ستيشن 5 بهدوءٍ تامٍ تقريباً (على الأقل في الألعاب الحالية)، لكن الشركة وعدت بأنها سترسل تحديثاتٍ برمجيةٍ بوقتٍ لاحق لضبط سرعة المراوح حسب حرارة الجهاز ونوع اللعبة وإعداداتها.

Play Station 5

مواصفات وأداء بلاي ستيشن 5

يمثّل جهاز بلاي ستيشن 5 قفزةً كبيرةً من حيث قوة الأداء والتقنية المستخدمة مقارنةً مع الجهاز الأقدم والقوي فعلاً PS 4 Pro، حيث ركزت سوني اهتمامها على السرعة وتحسين عرض الرسوميات ودقتها ووضعتها في قائمة أولوياتها، ومنحت الجهاز مكوناتٍ داخليةٍ كافيةً لأداء هذه المهمة وقادرةً على المنافسة وجهاً لوجه مع جهاز Xbox Series X.

يعمل الجهاز بمعالج AMD Zen 2 ثُماني النُوى تَعمل بتردداتٍ مختلفةٍ يصل أسرعها إلى 3.5 جيجا هيرتز. وحدة معالجة الرسوميات أيضاً من صُنع AMD من 36 نواة مع قوة معالجةٍ أعظميّةٍ تصل إلى 10.28 تيرا فلوب. وعلى الرغم من أنها أقل من الـ 12 تيرا فلوب التي يمكن لجهاز Xbox Series X تقديمها، إلا أنها قوةٌ هائلةٌ يمكنها معالجة الرسوميات بدقة 4k بمعدّل 120 إطار في الثانية.

Play Station 5 بلاي ستيشن 5

دعمت الشركة أداء جهازها بـ 16 جيجابايت من الجيل السادس من ذاكرة الوصول العشوائي DDR6 RAM بناقل 256-bit وبذاكرة تخزين نوع NVMe SSD سريعةٍ جداً تضمن تحسيناً كبيراً في سرعة نقل وتحميل الألعاب مقارنةً مع بلايستيشن 4. تبلغ السعة التخزينية للجهاز 825 جيجا بايت، يتاح منها 670 جيجابايت فقط، حيث يشغل نظام التشغيل والبرمجيات والألعاب المثبتةُ مسبقاً حيزاً لا بأس منها. تكفي المساحة المتاحة لما يقارب 15 لعبة إما أكثر أو أقل تبعاً لحجم الألعاب التي تستخدمها، أما إن لم تكن المساحة كافيةً لك يمكنك توسيعها بإضافة ذاكرة نوع NVMe SSD ضمن المنفذ المخصص لها ضمن جسم الجهاز.

تقنية تتبع الأشعة Ray-tracing

تسمح هذه التقنية للمبرمجين وصنّاع الألعاب بتطبيق إضاءاتٍ وانعكاساتٍ وغيرها من التحسينات المرئية بشكلٍ أكثر واقعية تنقل المشهد الحقيقي بدقةٍ أكبر. وعلى الرغم من أنها ليست تقنيةً جديدةً على الحواسيب المخصصة للألعاب، إلا أن وصولها للمرة الأولى إلى أجهزة الكونسول يبشر بنقل تجربة اللعب إلى مستوى أكثر واقعية، ولعبة Spider Man: Miles Morales هي واحدةٌ من الألعاب التي تستغل تقنية تتبع الأشعة بشكلٍ مذهلٍ.

Spider Man: Miles Morales with Ray Tracing off
لعبة Spider Man: Miles Morales مع إلغاء تفعيل وضع تتبع الأشعة

تتيح اللعبة وضعين للعب، الأول هو وضع الأداء الذي يمكنك من اللعب بمعدل 60 إطار في الثانية مع إيقاف تقنية تتبع الأشعة. يمنحك هذا الوضع تجربة لعبٍ أكثر سلاسة وانسيابية من جهة، وأقل حيويةً وواقعية من جهةٍ أخرى، فانعكاس الإضاءة عن الأجسام أو عن الشخصية بالكاد موجود، أما انعكاس أضواء المدينة على الزجاج فهو غير واقعي أبداً.

Spider Man: Miles Morales with Ray Tracing on
لعبة Spider Man: Miles Morales مع تفعيل وضع تتبع الأشعة

في الجهة المقابلة، يتيح وضع Hight fidelity اللعب بمعدل 30 إطار في الثانية مع تشغيل تقنية تتبع الأشعة، والتي تعكس الأضواء عن الأجسام أو الزجاج وحتى عن أرض الشارع المبتلّة بالمياه بطريقةٍ واقعيةٍ لدرجةٍ مدهشة.

قبضات التحكم

لم تكتف سوني بتحديث جهاز الكونسول الخاص بها، بل أيضاً أضافت تعديلاتٍ هامةٍ إلى قبضتي التحكم DualSense على عكس مايكروسوفت التي أبقت تجربة استخدام قبضات التحكم الخاصة بجهاز Xbox Series X على حالها تقريباً. أعادت سوني تصميم قبضات DualShock 4 من جديد ومنحتها تصميماً يتكامل مع جهاز بلاي ستيشن 5 بلونها الأبيض والأسود وحتى ألوان الإضاءة. ازداد حجم القبضة قليلاً لتصبح أكثر ملاءمةً وراحةً في الاستخدام خصوصاً مع بنيتها الجديدة الخشنة الناتجةِ عن أنماطٍ متكررةٍ من المربعات والدوائر والمثلثات وأحرف X، والتي تمثل إشارات أزرار التحكم، مما يعكس اهتمام الشركة بالتفاصيل الدقيقة التي قد يغفل عنها أغلب المستخدمين، لكن من يلاحظها سيعجب بدقتها.

Play Station 5 controller بلاي ستيشن 5

في الواقع، تصميم القبضة الجديد هو أقل ميزاتها إثارةً للحماس، فتقنية Adaptive Trigger التي يتمتع بها زرّي L2/R2 تتيح لصنّاع الألعاب تعديل مقاومة ضغط الزر تبعاً للفعل الذي تنفذه ضمن اللعبة. بمعنى آخر، عندما تقوم الشخصية في اللعبة بحسب حبلٍ ما أو حتى شد القوس لإطلاق سهمٍ ما أو حتى ضغط دواسة الوقود، ستزيد مقاومة الزر أكثر لمحاكاة شعور الفعل الحقيقي، وستشعر بقساوته كلما حاولت الضغط أكثر مما يمنحك شعوراً أكثر واقعيةً بالفعل الذي تقوم به.

التجربة اللمسية الجديدة هي أبرز ما يميز قبضات التحكم المُحدّثة، حيث نجحت هذه التقنية في نقل الإحساس ببيئة اللعبة إلى راحة اليدين. تعتمد هذه التقنية على اهتزاز القبضة بشدةٍ وتواترٍ معينين يختلفان تبعاً للبيئة التي تتفاعل الشخصية معها ضمن اللعبة، فإن كنت تسير على سطح معدني أو رملي أو حتى زجاجي تعدل القبضة اهتزازها بطريقةٍ مدهشةٍ تجعلك تشعر فعلياً بملمس ذلك السطح. تنقل لك القبضة أيضاً الإحساس بالأفعال الأخرى مثل توجيه لكمة للعدو أو الحائط أو صندوقٍ خشبي، فلكلِّ واحدٍ من تلك الأفعال اهتزازٌ مختلف، وحتى قطرات المطر المتساقطة يمكنك الإحساس بها.

Play Station 5 controller بلاي ستيشن 5

على الرغم من مدى أهمية التقنيتين السابقتين وتأثيرهما على تجربة اللعب، لم تجرؤ بعد الكثير من الشركات على تعديل ألعابها لتتوافق معهم، لكن من المرجح أن تستثمر المزيد من الشركات في تعديل ألعابها لتستغل هذه البعد الإضافي الذي تتيحه القبضات الجديدة والذي من شأنه نقل تجربة اللعب إلى مستوى آخر كلياً.

الألعاب المدعومة

يأتي جهاز بلاي ستيشن 5 بمجموعةٍ من الألعاب المنصّبةِ مسبقاً، أولها لعبةٌ مسليةٌ من تصميم شركة سوني اسمها Astro’s Playroom تهدفُ بشكلٍ رئيسي إلى إظهار قدرات قبضات التحكم الجديدة وقدرتها على نقل الإحساس ببيئة اللعب إلى راحة المستخدم.

اللعبة الثانية هي أكثر الألعاب المنتظرة، لعبة Spider Man: Miles Morales التي تستغلُّ تقنية تتبع الأشعة بشكلٍ مذهل، والتي لن تبقى حكراً على جهاز الكونسول الجديد، وستصل إلى بلاي ستيشن 4 أيضاً.

Spider Man: Miles Morales

يتوافق بلاي ستيشن 5 مع جميع ألعاب النسخة الأقدم بلاي ستيشن 4، لكنه لا يتوافق لسوء الحظ مع ألعاب النٌسخ الأقدم كـ بلاي ستيشن 3 و 2 على عكس Xbox Series X الذي يتيح للمستخدمين الوصول إلى جميع الألعاب السابقة تقريباً حتى تلك التي تعود إلى الجيل الأول من Xbox.

سعر بلاي ستيشن 5

يأتي جهاز بلاي ستيشن 5 بسعرٍ مماثلٍ لمنافسه Xbox Series X يقارب 500 دولار للنسخة العادية، أما إن كنت ترغب بتوفير بعض المال فبإمكانك اختيار النسخة الرقمية بالكامل والتي تتمتع بنفس مواصفات النسخة الأغلى إلا أنها غير مزودةٍ بسواقة أقراص 4K Blu-ray، ويمكنك الحصول عليها مقابل 400 دولار.

الفيديو الترويجي لجهاز كونسول بلاي ستيشن 5

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة بلاي ستيشن 5.. جيلٌ جديدٌ من الترفيه"