1

توفرت أخيراً لعبة سباق الدراجات النارية الشهيرة MotoGP 21 على كافة منصات اللعب بلايستيشن وإكس بوكس وحتى أجهزة الكمبيوتر لتعيد إشعال الحماس والتنافس في بيئة مليئة بالواقعية تستغل فيها كافة الإمكانيات الجديدة التي توفرها أحدث أجيال أجهزة الترفيه المنزلي.

تنقلك لعبة MotoGP 21 إلى حلبة السباق الحقيقية حيث يمكنك أن تعيش التجربة مع أكثر من 120 متسابقاً رسمياً وهناك نحو 20 مضماراً مختلفاً لتجرّب كافة أنواع القيادة والحماس مع عقوبة اللفة الطويلة.

وتعيدك اللعبة إلى ذكريات الماضي مع أكثر من 40 متسابق له سجلات حافلة ودراجاتهم الشهيرة.

طرق لعب مختلفة .. والمتعة واحدة

تتيح لعبة MotoGP 21 أنماط لعب مختلفة، يمكنك الانضمام إلى فريق رسمي، أو تشكيل فريقك الخاص واختيار طاقمك من السائقين مع الاستفادة من استشارة وآراء الخبراء طوال الموسم حيث تحتاج أحياناً لاتخاذ قرارات مصيرية مثل تطوير الدراجة أو اختيار العقود.

وتتضمن MotoGP 21 عدة مستويات من اللعب من المبتدئ إلى المتوسط وأخيراً المحترف، لكن لا يغرك اسم المستوى الأول فهو ليس سهلاً وسيتضمن لك متعة كبيرة في بداية مشوارك في عالم سباق الدراجات.

لو اخترت المستوى الأول فإنها توفر لك عدة خيارات لتعلم هذه الرياضة مثل مبادئ الفرملة والزوايا التي يجب عندها زيادة السرعة للاستفادة منها حتى الحد الأقصى، والمناطق التي يجب خفض السرعة فيها لتجنب الحوادث والانقلاب. يتميز إصدار هذا العام بدروس التعليم القابلة للعب حيث تتعلم على استخدام نظام الدراجة وإدارة الوقود والأنظمة الإلكترونية المختلفة فيها.

وواحدة من الميزات الرائعة باللعبة أنك تمتلك ميزة العودة بالزمن للوراء خاصة لمن يريد التدريب على هذه الرياضة للتعلم من أخطائه وتفادي انقلاب الدراجة.

بعد الانتهاء من مراحل التدريب تأتيك عدة خيارات للعب وهي النمط السريع، المهنة الجديدة، التعلم وتعدد اللاعبين.

يناسب النمط السريع Quick mode من يريد تجربة جمالية عالم السباق من حيث اختيار نوع السباق والموسيقى المصاحبة له سواء أكان سباقاً عادياً أو بطولات سريعة.

أما لو أردت أن تعيش جو السباق الفعلي فاختر نمط New career حيث تبدأ من الصفر وتختار المدرب الذي تريده ليعلمك كل شيء حتى تصبح من المحترفين وتدخل عالم البطولات العالمية. في معظم الأحيان ستقضي الوقت الأطول في اللعب ضمن هذا النمط الذي ستلاحظ تطورك فيه على كل المستويات بداية من الشكل وصولاً إلى مستوى اللعب والتحكم والاحتراف.

يمكنك التعاقد مع عدة خبراء للاستعانة بهم مثل محلل البيانات ورئيس المهندسين وحتى المدير الشخصي، هذه المعارف المتراكمة ستساعدك على تطوير الأداء مع مرور السباقات.

ولمن يرغب بصقل المهارات والتدريب فاختر Tutorial حيث تختلف مستويات الصعوبة حسب مستوى المتدرب.

وتدعم اللعبة نمط تعدد اللاعبين Multiplayer من خلال شبكة بلايستيشن بلس حتى تتمكن من التنافس ضد لاعبين آخرين بمستويات خبرة متنوعة من حول العالم. نلاحظ هنا الاختلاف مقارنة مع ألعاب أخرى حيث لا تحوي تحديات أسبوعية أو نظام ترتيب معين.

تحكم في كل التفاصيل

جو اللعبة العام شديد الواقعية بفضل تقديم صورة بجودة 1440p ديناميكية وبسرعة 60 إطارًا في الثانية وتحميل سريع لا يستغرق أكثر من 4 ثوان من القائمة إلى الحلبة وذلك للاستفادة من إمكانيات بلايستيشن 5 حتى الحد الأقصى مع الأخذ بعين الاعتبار مواصفات الأجهزة الأقدم.

وتتيح يد التحكم DualSense محاكاة العديد من الاهتزازات المختلفة التي تشعر بها أثناء السباق لتغمرك في إحساس واقعي، والمقاومة الإضافية التي تقوم بها الأزرار في بعض المواقع تعطي المزيد من الدقة لمحاكاة جو السباق الفعلي.

يمكنك التحكم في كافة أجزاء السباق وإدارته من مراقبة مؤشر الوقود ودرجة حرارة المكابح وحالة الإطارات وهي من أكثر المؤشرات التي يحتاج السائق الانتباه إليها، على سبيل المثال يجب إبقاء المكابح في حرارة وسطية معينة، فالمكابح الباردة أو مرتفعة الحرارة ستنخفض فعاليتها.

وتوفر المحررات الرسومية إمكانيات تخصيص كبيرة في الخوذة والبذلة والملصقات وتصميم الدراجة وغيرها. وبالطبع لديك خيار التحكم بالطقس من الماطر والمبلل إلى الجاف أو حتى الديناميكي المتغير ما يعطي المزيد من الإحساس بالواقعية ويتطلب مهارات مختلفة للتعامل مع ظروف الطريق المختلفة.

أخيراً، لعبة MotoGP 21 هي الإصدار الحادي عشر من نفس السلسلة من تطوير شركة Milestone وهي أول إصدار يستفيد من الإمكانيات القوية لأحدث أجهزة الألعاب حيث تدعم جودة اللعب 4K. مهما كانت التجربة التي تريد أن تعيشها مع لعبة سباق حماسية، فإن MotoGP 21 ستدفع الأدرينالين إلى مستويات جديدة لشدة واقعيتها.

 

1

شاركنا رأيك حول "مراجعة لعبة سباق الدراجات النارية MotoGP 21 .. واقعية ترفع الحماس لمستوى جديد"