0

أعلنت شركة جوجل في شهر فبراير الماضي عن نسخة المطوّرين الأولى (Developer Preview) من نظام أندرويد 11 الجديد، حيث كانت متاحة لمجموعة محدّدة من المستخدمين فقط، وفي شهر يونيو أعلنت عن النسخة التجريبية (Beta) التي أصبحت متاحة لعدد أكبر من الأجهزة لتجربتها، وخلال تلك الفترة تمّ إضافة وحذف الكثير من الميزات كما هو الحال مع أي إصدار أندرويد جديد تقوم بإطلاقه.

بعد انتظار دام عدّة أشهر، أطلقت جوجل أخيراً النسخة النهائيّة والمستقرة من نظام أندرويد 11 في الثامن من شهر سبتمبر، وقد أصبحت متاحة للتحميل على جميع هواتف Pixel باستثناء الإصدار الأوّل الذي صدر في 2016، ومن المتوقّع أن تصل قريباً لبعض الهواتف التي تستخدم النسخة التجريبية حالياً من شركات أخرى مثل شاومي. قد تبدو واجهة النظام شبيهة بواجهة أندرويد 10 للوهلة الأولى، لكنّ جوجل أضافت الكثير من الميزات والتحسينات الأخرى التي سنتعرف عليها في هذا المقال.

أبرز الميزات في نظام أندرويد 11

تصنيف إشعارات المحادثات ضمن فئة جديدة وإضافة خيار لعرض سجل الإشعارات

أندرويد 11

بعد إضافة قسم الإشعارات الصامتة (Silent Notifications) في أندرويد 10 العام الماضي، أصبح النظام يقوم بتصنيف الإشعارات غير المهمّة ضمن فئة منفصلة عن البقيّة، ولكن مع إصدار أندرويد 11 قامت جوجل بإضافة قسم إشعارات المحادثات (Conversations)، وبذلك أصبحت الرسائل النصية وغيرها من إشعارات تطبيقات المحادثة هي التي تظهر في البداية لتفريقها عن باقي الإشعارات العاديّة والصامتة وتسهيل وصول المستخدم إليها.

ستتمكّن أيضاً من تحديد الأولوية لأشخاص معيّنين أو لتطبيقات محادثة معيّنة على حساب الأخرى ضمن نفس القسم بحيث تظهر في الأعلى قبل غيرها، وفي حال أردت التخلّص من إشعار تطبيق معيّن بالكامل تستطيع نقله لفئة الإشعارات الصامتة، كما أصبح بالإمكان عرض سجل الإشعارات الذي يضمّ جميع الإشعارات التي استلمها الهاتف خلال آخر 24 ساعة.

دعم فقاعات المحادثة

بعد سنوات من توافر ميزة فقاعات المحادثة (Chat Bubbles) على تطبيق فيس بوك مسنجر، قامت جوجل بإضافة هذه الخاصيّة لنظام أندرويد 10 في الإصدارات التجريبية ومن ثمّ قامت بالاستغناء عنها عند إطلاق النسخة النهائية منه، ولكن اليوم وبعد إصدار أندرويد 11 أصبحت الميزة متاحة بشكل رسمي على النظام أخيراً، وبذلك أصبح من الممكن استخدام تطبيقات المحادثة الأخرى على شكل فقاعات عائمة على الشاشة بعد دعم المطوّرين لذلك حتى تعمل بالشكل المطلوب.

إضافة خيار تسجيل الشاشة فيديو

على الرغم من تواجد خاصية تسجيل الشاشة فيديو من ضمن النظام على الكثير من هواتف أندرويد الأخرى منذ سنوات، إلّا أنّ مستخدمي أندرويد الخام كانوا مضطرين للاعتماد على تطبيقات الطرف الثالث من أجل ذلك، ولكن مع أندرويد 11 أصبح من الممكن تسجيل الشاشة فيديو من ضمن النظام بسهولة وبالتالي ستصل الميزة لجميع المستخدمين مع الوقت. تستطيع تسجيل الفيديو من خلال اختصار ضمن قائمة الإعدادات السريعة بالإضافة لتواجد بعض الخيارات الإضافية للتعديل على الجودة ودعم تسجيل الصوت الخارجي أيضاً إضافة لتسجيل صوت اللعبة.

تعديل تصميم مشغّل الوسائط وتغيير مكانه

أندرويد 11

بعد نقل إشعارات المحادثة لتصبح في الأعلى، أصبح من الضروري نقل إشعار مشغّل الموسيقى الذي لطالما كان أوّل ما يظهر عند عرض الإشعارات، وهو ما قامت به جوجل من خلال نقل واجهة مشغّل الوسائط المصغّرة لتصبح ضمن قائمة الإعدادات السريعة بحيث تظهر بشكل تلقائي عند تشغيل الموسيقى، ولكن تستطيع تحديد أن يتمّ إخفاؤها بشكل تلقائي بعد الانتهاء من إيقاف التشغيل، كما تستطيع جعلها ثابتة طوال الوقت أيضاً.

يعتبر نقل مشغل الوسائط من أبرز تغييرات الواجهة التي يمكن ملاحظتها على نظام أندرويد 11، ولكن من غير المعروف كيف ستقوم شركات تصنيع الهواتف الأخرى التي تمتلك واجهة خاصّة بها بتضمين هذه الخاصيّة أو ما إذا كانت ستقوم بذلك أصلاً.

تحسينات على الخصوصيّة وإدارة أذونات التطبيقات

أندرويد 11

تقوم جوجل كل عام بإضافة بعض الميزات والتحسينات على النظام فيما يتعلق بموضوع الخصوصية، وقد بدأت بالتركيز على هذا الجانب بشكل أكبر نظراً للاتهامات الكثيرة التي تلقّتها والنظرة السلبيّة العامة اتجاهها فيما يتعلق بذلك. في نظام أندرويد 10 أضافت الشركة خياراً جديداً لمنح الأذونات للتطبيقات فقط أثناء استخدامها، ومع إصدار أندرويد 11 أُضيف خيار لمنح الأذونات “مرة واحدة فقط”.

عند اختيار منح الأذونات مرة واحدة فقط، سيتمّ رفض تلك الأذونات بعد خروج المستخدم من التطبيق، وبذلك لن تتمكّن التطبيقات الخبيثة من استغلال تلك الأذونات لجمع المعلومات عن المستخدمين، وبالنسبة للتطبيقات التي لا تستخدمها بشكل دائم، سيقوم النظام بإعادة تعيين جميع الأذونات ورفضها حتى تقوم باستخدام التطبيق من جديد، وبذلك لن يكون هنالك داعي للقلق حول التطبيقات التي قمت بمنحها أذونات في السابق ونسيت أمرها.

أضافت جوجل أيضاً بعض التحسينات على الخصوصية فيما يتعلّق بالشركات، حيث أنّ هواتف أندرويد التي تقدّمها الشركات للموظفين من أجل العمل عادةً ما تكون ضمن برنامج (Android Enterprise program)، وبذلك سيكون قسم تقانة المعلومات في الشركة قادراً على تتبع الهاتف وإصدار تحديثات والقيام ببعض التغييرات ايضاً، وهو السبب الذي يجعل الكثير من الموظفين يقومون باقتناء هاتف شخصي بالإضافة لهاتف الشركة، ولكن مع أندرويد 11 سيصبح من الممكن إنشاء حساب منفصل على هواتف الشركة نفسها لفصل المعلومات الشخصية للموظف بحيث لا تستطيع الشركات مراقبتها.

إعادة تصميم عناصر قائمة الطاقة (Power Menu)

أندرويد 11

تظهر هذه الواجهة على معظم هواتف أندرويد عند الضغط بشكل مستمر على زرّ الطاقة أو زر التشغيل، ولسنوات طويلة كانت الخيارات المتاحة فقط هي إيقاف التشغيل وإعادة التشغيل والطوارئ، ولكن مع نظام أندرويد 11 قامت جوجل بتغيير جذري على هذه القائمة، حيث أصبحت تضمّ خيارات الدفع الإلكترونية مثل Google Pay بالإضافة لخيارات واختصارات إضافية للتحكم بأجهزة المنزل الذكية بسهولة من مكان واحد فقط.

تسهيل مشاركة محتوى التطبيقات

سيقدّم أندرويد 11 الكثير من الميزات لتسهيل المشاركة بين التطبيقات، وذلك من خلال دعم تحديد ونسخ المحتوى النصي والصور من التطبيقات بسهولة، وفي حال أخذ لقطة شاشة جديدة سيصبح من الممكن مشاركتها وتعديلها بشكل مباشر أيضاً، وبالنسبة لقائمة المشاركة سيتمكّن المستخدمون أخيراً من تثبيت تطبيقات معيّنة في أعلى القائمة للمشاركة من خلالها بشكل أسرع دون الحاجة للبحث عنها.

ميزات أخرى

أضافت جوجل الكثير من الميزات الأخرى التي قد تكون مهمّة أو غير مهمّة بالنسبة للبعض، ولكنّها ستحسّن من أمان الهاتف واستقراره وتجربة المستخدم بشكل عام، وفي هذه القائمة سنذكر لكم ملخّصاً لأهم لتلك الميزات:

  • توصيل Android Auto بشكل لاسلكي دون الحاجة لوصل الهاتف من خلال الكابل.
  • جدولة الوضع المظلم ليتمّ تفعيله بشكل تلقائي ضمن أوقات محددة.
  • إرسال التحديثات الأمنيّة من خلال متجر Play Store بدلاً من الاعتماد على شركات الهواتف.
  • دعم أفضل لبعض التقنيات الحديثة مثل شبكات الجيل الخامس 5G والشاشات القابلة للطي.
  • إمكانية تكبير أو تصغير الفيديو العائم ضمن وضع (Picture-in-Picture).

يجدر بالذكر أنّ بعض هذه الميزات قد لا تكون متاحة على جميع الهواتف التي ستحصل على التحديث، كما أنّ بعض الشركات مثل سامسونج ستقوم بإضافة الكثير من التعديلات والميزات الأخرى عند وصول تحديث OneUI 3.0 لواجهتها، لذلك لا يمكن التنبؤ حالياً بباقي الميزات التي قد تحصل أو لا تحصل عليها، حيث أنّ ذلك يعتمد بشكل كبير على نوع هاتفك والدعم الذي تقدّمه الشركة المصنّعة.

موعد وصول تحديث أندرويد 11

أندرويد 11

كما هو الحال مع أي إصدار أندرويد جديد، فإنّ هواتف Pixel هي دائماً في المقدّمة عندما يأتي الأمر لسرعة استقبال التحديثات، وقد شجّع ذلك بعض الشركات التي بدأت بالاهتمام بشكل أكبر من خلال محاولة تجهيز التحديث وإرساله بأسرع وقت ممكن، ولكن بسبب الاختلاف الكبير بين كل شركة وأخرى وبين هواتف الشركة الواحدة وحتى بين كل بلد وآخر، يصعب تحديد مدّة وسطيّة لموعد وصول التحديث للهواتف.

في الوقت الحالي بدأت بعض الشركات مثل OnePlus وXiaomi بإرسال التحديث التجريبي للنظام لبعض هواتفها الأخيرة، وهو ما يعني أنّ الإصدار المستقر قد لا يستغرق سوى عدة أسابيع ليصل إليها، ولكنّ نفس المبدأ لا يمكن تطبيقه على باقي الهواتف من الفئة المتوسطة والاقتصادية.

0

شاركنا رأيك حول "كل ما تحتاج معرفته عن نظام أندرويد 11 (Android 11) الجديد"