حبّاً بالكاميرات .. ايفون 11 برو وايفون 11 برو ماكس في مراجعة شاملة

يُعد هاتف ايفون 11 برو أفضل هاتفٍ صنعته آبل حتى الآن، بنظام كاميراته الثلاثيٍّ الجديد وعمر البطارية الأطول، وشاشته الرائعة عالية السطوع، بالإضافة لشريحةٍ المعالجةٍ الجديدةٍ كلياً.

هذه المراجعة هي خلاصة قراءة أفضل المراجعات عن هذا الجهاز وتلخيصها لكم في هذا التقرير، ستضاف تقييمات أكثر المواقع العالمية موثوقية فور صدورها

مواصفات هاتف آيفون 11 برو

سعة الـ RAM
RAM Icon
4 GB
سعة البطارية
Battery Icon
3190 ملي أمبير ساعي
دقة الكاميرا
Camera Icon
12 ميجابيكسل
حجم الشاشة
Screen Size Icon
5.8 إنش
عام
اسم المنتج بالإنجليزيةiPhone 11 Pro
اسم المنتج بالعربيةآيفون 11 برو
الشركة المُصنعةApple
منشأ الشركة المُصنعةالولايات المتحدة الأمريكية
تاريخ التوفر9-2019
أنواع الشبكات المدعومة GSM / CDMA / HSPA / EVDO / LTE
نظام التشغيل iOS 13
التصميم
الأبعادالطول 144 - العرض 71.4 - السماكة 8.1 ملم
الوزن188 جرام
المادةزجاج من الأمام والخلف مع إطار من الستانليس ستيل
ضد الماءماقوم للماء على عمق 4 أمتار ولمدة 40 دقيقة
ضد الغبارمقاوم للغبار
الألوانرمادي، فضي، ذهبي، أخضر ليلي
الشاشة
حجم الشاشة5.8 إنش
نوع شاشة اللمسOLED
دقة الشاشة1125x2436
حماية الشاشة زجاج مقاوم للخدش، مع طبقة كارهة للزيوت
الأداء
المعالجBionic A13
سعة الـ RAM4 GB
الكاميرا
دقة الكاميرا12 ميجابيكسل
فتحة العدسةf/1.8
دقة تصوير الفيديودقة 2160p بمعدل 60 إطار في الثانية. دقة 1080p بمعدل 240 إطار في الثانية. دقة 720p بمعدل 960 إطار في الثانية.
دقة الكاميرا الأمامية12 ميجابيكسل
ميزات إضافية للكاميراكاميرا ثانوية مقربة مثبتة بصرياً بدقة 12 ميغابكسل وفتحة عدسة f/2.0 كاميرا ثالثة عريضة الزاوية بدقة 12 ميغابكسل وفتحة عدسة f/2.4
التخزين
سعة الذاكرة الداخلية64/256/512 GB
سعة الذاكرة الخارجيةغير مدعوم
التوصيل
دعم بطاقة SIMNano-SIM
دعم بطاقتين SIM Electronic SIM
الصوت
منفذ السماعةغير مدعوم
البطارية
قابلية إزالة البطاريةغير قابلة للإزالة
سعة البطارية3190 ملي أمبير ساعي
دعم الشحن اللاسلكيمدعوم
دعم الشحن السريعمدعوم باستطاعة 18 واط
keyboard_arrow_down

مقدمة عن الجهاز

منذ اللحظة الأولى للإعلان عن هاتفي ايفون 11 برو و برو ماكس تسائل الكثيرون إن كان هذين الهاتفين يستحقان لقب برو. نعم بالطبع، ففي المقام الأول يحق للآبل -كونها الشركة المُصنّعة- تسميتهم بالاسم التي تشاء. ثانياً، وبالرغم من التغييرات الطفيفة التي تحملها هذه الأجهزة مقارنةً مع أجهزة العام الفائت، لا أحد يمكنه إنكار أن هذين الهاتفين هما أفضل ما صنعته آبل حتى الآن.

لذا من العبث إضاعة الوقت في الحديث عن الأسماء التي أطلقتها آبل على هواتفها الجديدة، فاسم ايفون 11 برو ماكس ليس اسماً جيداً على الإطلاق، لكنه هاتف جيد، وهذا هو الأهم.

محتويات الصندوق

هاتف iPhone 11 Pro

شاحن سريع باستطاعة 18 واط

سماعات خاصة بمنفذ Lightning 

كابل شاحن نوع USB-C – Lightning

دليل الاستخدام

ملصقات شعار آبل

أدوات تركيب شريحة الاتصال

التصميم

تتطابق واجهة هاتفي ايفون 11 برو وآيفون برو ماكس الأمامية مع واجهة شقيقهم الأقل سعراً آيفون 11، والذي يشابه بدوره جميع هواتف آبل الذي أطلقتها منذ عامين حتى الآن بسبب استمرار آبل في استخدام نفس تصميم النوتش العريض مما جعل مهمة التمييز بينهم من الجهة الأمامية غايةً في الصعوبة. 

يكمن التغيير الوحيد في تصميم الهواتف الجديدة في الجهة الخلفية، فاستخدمت الشركة للمرة الأولى نظام كاميرات ثلاثي يتوضع ضمن إطارٍ مربعٍ بارزٍ عن جسم الهاتف. تبرز الكاميرات الثلاث بشكلٍ ملحوظٍ عن جسم الهاتف مما يكسبه تصميماً فريداً يمكن تمييزه بكل سهولة.

 آثرت آبل استخدام الزجاج غير العاكس (matte) في نُسخ برو من هواتفها، بينما بقي مربع الكاميرات لامعاً، مع العلم أن الزجاج الخلفي للجهاز ومربع الكاميرات هما قطعة زجاج واحدة.

بالإضافة للدور الجمالي الذي يلعبه التصميم غير العاكس للزجاج الهاتف، فهو يقلل من انزلاقه ويجعله أكثر استقراراً في راحة اليد أثناء حمله أو أثناء وضعه على سطوحٍ أخرى كالطاولة مثلاً، كما يقلل من تأثر الهاتف ببصمات الأصابع. 

الشاشة

الشاشة هي أحد الجوانب القليلة التي يختلف فيها هاتفي ايفون 11 برو و آيفون 11 برو ماكس، فكلاهما يمتلكان شاشة OLED أسمتها الشركة super retina XDR، إلا أن حجم شاشة الهاتف الأول 5.8 إنش، بينما الثاني 6.5 إنش، كل شيء فيما عدا ذلك متطابق تماماً.

آيفون 11 برو

قد تشعر للوهلة بعد سماع اسم الشاشة المهيب بأن الكثير بانتظارك، لكن في الواقع، وبالرغم من التحسينات التي أضافتها الشركة للشاشة، سيتطلب الأمر أن تكون محترفاً لتمييز تلك الإضافات، فشاشة الهاتف السابق أساساً رائعة حقاً، ولا يوجد الكثير من الميزات لإضافتها.

تتمتع شاشة هاتفي ايفون 11 برو و آيفون 11 برو ماكس بمعدل سطوعٍ عاليٍ قدره 800 nits (nit هي وحدة قياس السطوع) مقارنةً مع 600 nits في الإصدار السابق.

يكمن الاختلاف الأكبر عند مشاهدة فيديوهات بدقة 4k، حيث يمكن أن يصل سطوع الشاشة في بعض المشاهد عالية السطوع إلى 1200 nits. وبالرغم من هذا فلن تلاحظ الاختلاف إلا إذا وضعت هاتف آيفون 11 برو جنباً إلى جنب مع النسخة الأقدم.

استغنت الشركة عن تقنية اللمس ثلاثي الأبعاد 3D Touch التي لم تلقى رواجاً كبيراً بين المستخدمين، واستعاضت عنها باللمس المطوّل على التطبيقات لإظهار المزيد من الخيارات.

الأداء

الجانب المتعلق بالأداء هو أحد الجوانب التي لن تشعر على الأغلب بتغيرها، فذلك يعتمد بشكلٍ أساسي على هاتفك السابق، فإن لم تحصل على هاتفٍ جديدٍ لفترةٍ طويلة، فستُدهش من سرعة وقوة أداء شريحة المعالجة الجديدة Bionic A13. أما إن كنت تملك هاتفاً رائداً من العام الفائت ففارق الأداء لن يكون ملحوظاً أثناء الاستخدام العادي.

وصفت الشركة شريحة المعالجةٍ الجديدةٍ Bionic A13 بأنها “أسرع وحدة معالجةٍ موجودةٍ في هاتفٍ ذكيّ”، إذ صُممت الشريحة بتقنية 7 نانومتر وهذا يفرض المزيد والمزيد من قوة المعالجة، وتحسناً في معالجة الرسوميات، بالإضافة إلى كون الشريحة الجديدة أكثر كفاءةً في استهلاك الطاقة.

أما مقارنةً مع هاتف العام الفائت، تفتح التطبيقات والألعاب في هاتفي آيفون برو و برو ماكس بشكل أسرع قليلاً دون أي تلكؤٍ أو بطءٍ. ويمكن أن تلاحظ الفارق بشكلٍ ملحوظ أثناء القيام بمهامٍ تتطلب قوة معالجةٍ كبيرةٍ كتصدير الفيديوهات عالية الدقة مثلاً.

السوفتوير

تأتي هواتف ايفون 11 برو و آيفون 11 برو ماكس بنظام iOS 13 الجديد، والذي مازال يحتوي على العديد من المشاكل والأخطاء التي تنتظر حلها. قالت الشركة لموقع The Verge أنها “تعمل دائماً على تصحيح المشاكل في هواتفها، وأن مستخدميها يحصلون دائماً على تحديثاتٍ برمجيةٍ لهذا الغرض”.

بغض النظر عن المشاكل المؤقتة، فالميزة الرئيسية في النظام الجديد هي الوضع الليلي، فيما عدا ذلك فهي تغييراتٍ بسيطةٌ غير جوهرية كإضافة ميزة السحب إلى لوحة المفاتيح وأدواتٌ أفضل لتعديل الصور مع إمكانية تعديل الفيديو أيضاً، كما أن تطبيق Apple Map يصبح أفضل قليلاً عاماً بعد عام وصوت Siri أصبح أكثر سلاسةٍ الآن.

كما تحسن أداء تقنية الحماية FaceID لتصبح أسرع وتعمل بدقةٍ أكبر خصوصاً عند استخدامها أثناء النظر غير المباشر إلى الهاتف. 

في المجمل إنها مجرد تحسيناتٍ بسيطةٍ تتكامل مع بعضها البعض لتشكل النظام الجديد.

الكاميرا

يكمن التغير الجذريَ والأكثر أهميةً في هاتفي ايفون 11 برو وبرو ماكس في الكاميرا، إذ يملك كلا الهاتفين ثلاث كاميرات خلفية بدقة 12 ميجابيكسل. الكاميرا الأولى والرئيسية مثبتة بصرياً بفتحة عدسة f/1.8.

الكاميرا الثانية مقربة بفتحة عدسة أوسع قليلاً من العام الفائت f/2.0 وهي أيضاً مثبتة بصرياً. أما الكاميرا الثالثة فهي عريضة الزاوية بمجال رؤية 120 درجة.

تأتي الصور الأكثر روعةً من الكاميرا الرئيسية بفضل سرعتها في تحديد الجسم المراد تصويرة والتركيز عليه، بالإضافة إلى دمجها بين دقة الألوان والتفاصيل الوافرة خصوصاً في ظروف الإضاءة الضعيفة والليلية.

تبلي العدسة المقربة جيداً في الحفاظ على التفاصيل إلا أنها أقل قدرةً على المحافظة على دقة الألوان في الظلام مقارنةً مع الكاميرا الرئيسية.

تُشكل العدسة واسعة الزاوية عنصراً مهماً في نظام الكاميرا الثلاثي فهي تلتقط صوراً جيدةً في ظروف الإضاءة النهارية الجيدة، إلا أنها تعاني عندما يتعلق الأمر بإيجاد درجة التعريض المناسبة للمشهد، مع خسارة بعض التفاصيل عند حواف الصورة وزواياها، وهذا أمر طبيعي في جميع العدسات عريضة الزاوية.

تتعلق مهمة هذه العدسة بإعطائك مساحةٍ أكبر ضمن الصورة لتلتقط مشهداً أوسع دون الحاجةٍ لتغيير مكانك أو الابتعاد أكثر أما إن كنت تحب التفاصيل الوفيرة قد يخيب أملك قليلاً، لكن ستجد ضالتك في العدسة الرئيسية.

يمكن تعميم المعلومات السابقة على أغلب كاميرات الهواتف الذكية، وبما أنك تقرأ هذه المراجعة فبالتأكيد أنت تتوق لمعرفة كيف تبلي الكاميرات الجديدة أمام المنافسين كهاتف Note 10  و Pixel 3 و P30 Pro، لكن هذه التقييم يختلف مع اختلاف توجهات كل شركة.

فمثلاً، تميل كاميرات سامسونج إلى إعطاء الألوان حيويةً أكثر مع الكثير من التفاصيل لتبدو صورتك وكأنها نسخةٌ مثاليةً عن المشهد الذي تلتقطه. بينما تلتقط كاميرات الآيفون المشهد كما تراه عيناك، فتحافظ على واقعية الألوان بالرغم من تعديلها قليلاً بفعل بعض الميزات مثل المدى الديناميكي الذكي Smart HDR.

أما كاميرا هواتف بيكسل فتحتل مكاناً متوسطاً بين الكاميرات السابقة، غير أن هذا قابل للتغير مع هاتف Pixel 4. ولهذا فاختيار الكاميرا الأفضل يميل ليكون مسألةً شخصيةً تختلف باختلاف المستخدمين.

أضافت الشركة أوضاع تصويرٍ جديدةٍ مثل التقاط صور البورتريه بالأسود والأبيض مع إمكانية ضبط لون الخلفية إلى الأبيض، لكن عليك توخي الحذر لألا يكون أحدٌ خلفك وإلا تحوّل إلى شبحٍ في الصورة.

أضافت الشركة أخيراً وضع تصويرٍ ليليّ، إلا أنه يعمل بطريقةٍ مختلفةٍ عمّا ألفناه في الهواتف الأخرى، حيث تتعرف الكاميرا على المشهد الليلي تلقائياً وتقترح تفعيل الوضع الليلي. بالطبع يمكنك رفض تفعليه قبل الالتقاط لكن لن تستطيع تفعيله يدوياً.

قد لا تكون الصور الليلية الملتقطة مدهشةً بقدر هاتف Pixel 3 لكن أيضاً يمكن أن يختلف ذلك بين شخصٍ وآخر. فبينما تعمل الكاميرات الأخرى إلى إضاءة الصورة لتبدو وكأنها التُقطت في النهار، تكون صور آيفون مضاءةً مع المحافظة على الإحساس بأنها التُقطت في الليل، سواء أكان ذلك جيداً أم لا فالأمر يعود لك كمستخدم.

الكاميرا الأمامية بدقة 12 ميجابيكسل أيضاً، وهي ملائمةً لالتقاط صور السيلفي مع بعض الحيل الجديدة من آبل، فبكبسةٍ واحدةٍ يمكنك الانتقال إلى وضع التصوير الواسع الذي يعطيك زاوية تصويرٍ أكبر قليلاً لإضافة المزيد من الأشخاص إلى الصورة. بالإضافة إلى وضع Slofi والذي يمكنك من تصوير فيديو بالحركة البطيئة. وقد حظي هذا الاسم بنصيبٍ وافرٍ من السخريةِ والاستخفاف، لكن هذا لا يعني أن تكون هذا الإضافةُ غير مفيدةٍ إطلاقاً.

البطارية

تقول الشركة أن بطارية هاتف آيفون 11 برو ستدوم 4 ساعاتٍ إضافيةٍ مقارنةً مع هاتف العام الفائت آيفون 10 إس، بينما ستدوم بطارية هاتف آيفون 11 يرو ماكس 5 ساعات أكثر من هاتف آيفون 10 إس ماكس.

من الصعب التحقق من هذه الأرقام بدقةٍ طالما أن آبل لا تجري اختباراً موحّداً لتحديد ذلك، بل تعتمد على بياناتٍ إحصائيةٍ للتنبؤ بتلك الأرقام. بالرغم من هذا فبطارية هاتف ايفون 11 برو ماكس تكفي حسب موقع The Verge لمدة 12-14 ساعة من الاستخدام اليومي مقارنة مع آيفون 10 إس ماكس الذي كان يدوم ل 8-9 ساعات فقط.

يملك هاتف آيفون 11 برو بطاريةً غير قابلةٍ للإزالة باستطاعة 3190 ملي أمبير ساعي، بينما استطاعة بطارية نسخة الماكس منه 3969 ملي أمبير ساعي، وهذا هو أحد الجوانب التي تميز الهاتفين.

قررت آبل وأخيراً إرفاق شاحنٍ باستطاعة 18 واط داخل صندوق الهاتف بعد أن تمسكت بشاحن 5 واط لفترةٍ طويلةٍ، في حين حافظت عليه في صندوق هاتف آيفون 11.

السعر

يبدأ سعر هاتف ايفون 11 برو بـ 999 دولار لنسخة 64 جيجابايت والتي تبدو قليلةً مقارنةً مع السعر، بينما يبدأ سعر نسخة الماكس من 1099 دولار لسعة التخزين ذاتها، ويمكن أن يصل سعره إلى 1449 دولار لنسخة 512 جيجابايت.

الفيديو الترويجي 

0

شاركنا رأيك حول "حبّاً بالكاميرات .. ايفون 11 برو وايفون 11 برو ماكس في مراجعة شاملة"