مراجعة هاتف آيفون 12.. شاشة جديدة ودعم الجيل الخامس، هل يستحق الترقية؟

مواصفات هاتف آيفون 12

سعة الـ RAM
RAM Icon
4 GB
سعة البطارية
Battery Icon
2815 mAh
دقة الكاميرا
Camera Icon
12 + 12
حجم الشاشة
Screen Size Icon
6.1 inches
عام
اسم المنتج بالإنجليزيةiPhone 12
اسم المنتج بالعربيةآيفون 12
الشركة المُصنعةApple
منشأ الشركة المُصنعةالولايات المتحدة الأمريكية
تاريخ التوفر10-2020
أنواع الشبكات المدعومةGSM / CDMA / HSPA / EVDO / LTE / 5G
نظام التشغيلiOS 14.1
التصميم
الأبعاد146.7x71.5 x7.4 mm
الوزن164g
المادةزجاج من الأمام والخلف، إطال معدني من الألمنيوم
ضد الماءمقاوم للغمر بالماء حتى 6 أمتار ولمدة 30 دقيقة
ضد الغبارIP 68
الألوانأسود - أبيض - أحمر - أخضر - أزرق
الشاشة
حجم الشاشة6.1 inches
نوع شاشة اللمسSuper Retina XDR OLED
دقة الشاشة1170x2532 pixels
حماية الشاشةCeramic Shield
الحساسات
حساس السرعةمتوفر
البوصلةمتوفر
مقياس الضغط الجويمتوفر
الأداء
الشريحة الأساسية A14 Bionic
سعة الـ RAM4 GB
الكاميرا
دقة الكاميرا12 + 12
فتحة العدسةf/1.6
دقة تصوير الفيديو4K 30fps
دقة الكاميرا الأمامية12 MP
ميزات إضافية للكاميرا12MP, f/1.6 (wide) - 12 MP, f/2.4, 120˚ (ultrawide)
التخزين
سعة الذاكرة الداخلية64/128/512 GB
البطارية
قابلية إزالة البطاريةغير قابلة للإزالة
سعة البطارية2815 mAh
دعم الشحن اللاسلكيمدعوم
دعم الشحن السريعمدعوم
keyboard_arrow_down

مقدمة

قلّصت آبل هذا العام الفارق بين تجربة استخدام هاتف آيفون 12 والنسخة الأغلى ثمناً آيفون 12 برو وجعلتها تقتصر على الكاميرا فقط، فمنحت هاتفها الأرخص للمرة الأولى شاشة بدقة FHD، واختارت شاشة OLED بدلاً من شاشات LCD التي لطالما رغب المستخدمون بترقيتها، كما زودته بتقنيات الجيل الخامس من الاتصال 5G ونفس البطارية وشاحن Magsafe اللاسلكي. يكمن الاختلاف الجوهري الوحيد في الكاميرات، حيث يفتقد الهاتف الكاميرا المقربة وحساس LiDAR الجديد الذي احتكرته نسختي البرو والبرو ماكس لنفسيهما. فهل يستحق هذا الفارق البسيط دفع 200 دولار إضافية؟

تصميم هاتف آيفون 12

منحت شركة آبل هذا العام هاتفيها الأقل سعراً آيفون 12 و آيفون 12 ميني تصميماً جديداً بحواف مسطحة مستوية على غرار الهاتفين الأغلى ثمناً، وهو خروج عن الحواف المنحنية المألوفة التي اعتمدتها الشركة في تصاميم جميع هواتفها منذ سلسلة آيفون 6 حتى الآن. وبشكل عام يبدو تصميم سلسلة آيفون 12 مشابهاً لتصميم لسلسلة باد برو (Pad Pro)، حيث أعادتنا الحواف المسطحة إلى عامي 2011 و 2012 حين قدمت آبل تصاميمها الكلاسيكية للمرة الأولى في هاتفيها آيفون 4 و 5.

هاتف آيفون 12

ثُبّت الزجاج الأمامي والخلفي بالكامل بإطار من الألومنيوم غير اللامع على خلاف إطار الستانليس ستيل المستخدم في تصميم نسخة البرو. يصعب التمييز بين نسخة العام الفائت ونسخة العام الحالي عند النظر إليهم من الأمام، حيث تمتلك جميع الأجهزة نفس النوتش العريض، الذي رأيناه للمرة الأولى في هاتف آيفون 10، والذي تسقر ضمنه كلٌّ من الكاميرا الأمامية وسماعة الأذن ومايكروفون وأيضاً الكاميرا الخاصة بتقنية Face ID.

يتشابه تصميم هاتف آيفون 12 مع تصميم آيفون 12 برو لدرجة التطابق حتى في الأبعاد، ويستحيل التمييز بينهما لولا الفارق الجوهري في الكاميرا، حيث يفتقر الهاتف للكاميرا الثالثة المقربة وأيضاً إلى حساس LiDAR الجديد.

يتواجد هوائي الاتصالات في الجزء العُلوي والجانبي للهاتف، زر التشغيل القديم على الجهة اليمنى وأزرار الصوت على اليسرى. أضافت الشركة هذا العام هوائياً جديداً مخصصاً للجيل الخامس من الاتصالات يتوضع تحت زر الطاقة، لكن وجوده يقتصر على الموديلات الأمريكية التي تدعم تردد mmWave فقط.

هاتف آيفون 12

منحت آبل شاشة هاتفها الجديد طبقة حمايةٍ أسمتها Ceramic Shield والتي طورتها بالتعاون مع شركة Corning لتأمين حمايةٍ أكبر بـ 4 مراتٍ من زجاج هاتف العام الماضي. يتمتع الهاتف أيضاً بنفس بمعيار IP68 المُحسّن للحماية من الغبار والغمر في المياه لمدة 30 دقيقة على عمق 6 أمتار على غرار نسخة البرو الأغلى ثمناً.

شاشة هاتف آيفون 12

كانت الترقية الأكبر التي حصل عليها هاتف آيفون 12 من نصيب الشاشة، حيث حصل الهاتف وأخيراً على شاشة OLED بدقة FHD بعد أن كانت حكراً على نسخة البرو، مما قلّص فرق التجربة بين الهاتفين. قد لا تلاحظ الفارق الكبير الذي أضافته الشاشة الجديدة للهاتف إن كان استخدامك للهاتف يقتصر على تصفح الويب ومواقع التواصل، فالشاشة السابقة كانت جيدةً جداً وأكثر من كافيةٍ للقيام بهذه المهام على الرغم من كونها بدقة HD فقط. أما إن كنت من مدمني نيتفليكس ومشاهدة الأفلام والفيديوهات بتقنية HDR فهي شاشةٌ مثاليّةٌ لك.

هاتف آيفون 12

يبلغ قياس الشاشة 6.1 إنش بدقة بدقة 2532 × 1170 بكسل، وتماثل جودتها جودة شاشة نسخة البرو، فهي شديدة الوضوح وتمثيل ألوانها ممتاز وزاوية النظر إليها كبيرة لكنها بالطبع ليست الأفضل، فقد كان الجميع ينتظر رؤية معدل التحديث العالي يصل إلى أجهزة آيفون الجديدة، إلا أن الشركة آثرت توفير تقنياتها الجديدة للعام القادم.

الأداء

حصلت هواتف آيفون 12 على أول معالجٍ من سلسلة A بمعمارية 5 نانومتر، حيث مكّنت المعمارية الجديدة من زيادة عدد الترانزستورات في معالج A14 بنسبة 40% (11.8 مليار ترانزستور) مقارنةً مع معالج A13 مما ينعكس إيجاباً على كلّ من الأداء واستهلاك الطاقة. يأتي الهاتف بذاكرة وصول عشوائي سعتها 4 جيجابايت وسعات تخزين متنوعة 64-128-256 غيغابايت بدون منفذ لبطاقة الذاكرة طبعاً.

ووفقاً لشركة آبل، فإن وحدة المعالجة المركزية سداسية النوى ووحدة معالجة الرسومات رباعية النوى في شريحة A14 Bionic أسرع بنسبة 50% من أي شريحة هاتف ذكي أخرى في عام 2020. إذ تشير النتائج المعيارية المبكرة لـ Geekbench إلى أن شريحة A14 في آيفون 12 أسرع بنسبة 20% من شريحة A13 في آيفون 11.

معالج A14 Bionic

يوجد محرك عصبي جديد من 16 نواة أسرع بنسبة 80% من سلفه في الجيل السابق، وعصبونات التعلم الآلي أسرع بنسبة تصل إلى 70%. يمكن للمحرك العصبي أن يكمل 11 تريليون عملية في الثانية، لذا فإن مهام مثل Deep Fusion لتطبيق تحسينات على الصور ستكون أسرع من أي وقت مضى.

قد لا يشعر المستخدمون العاديون على الغالب بأي زيادةٍ أو اختلافٍ في السرعة، فشريحة العام الفائت كانت أكثر من كافية لتشغيل كل البرامج والألعاب الضخمة، لكن العتاد الجديد سيكون مفيداً في الأعوام القادمة عندما تبدأ المزيد من المميزات بالوصول إلى الهاتف ويدء أداء المعالج بالتراجع بسبب العمر.

كاميرا هاتف آيفون 12

لم تطرأ الكثير من التغييرات على نظام كاميرات هاتف آيفون 12 على الرغم من إجراء بعض التحسينات التي طالت فتحة عدسة الكاميرا الرئيسية. يملك الهاتف كاميرتين كلاهما بدقة 12 ميجابيكسل، الكاميرا الرئيسية مثبتة بصرياً بفتحة عدسة f/1.6، أما الثانوية فهي عريضة الزاوية مع مجال رؤيةٍ يصل إلى 120 درجة. تستغل الكاميرا الرئيسية فتحة عدستها الأوسع لاستقبال كميةٍ أكبر من الضوء، مما يزيد من كفاءتها في ظروف الإضاءة المنخفضة والليلية.

أتاحت الشركة وضع التصوير الليلي لكلا الكاميرتين هذه المرة، لكن الصور الملتقطة بالكاميرا الرئيسية هي الأفضل بكل تأكيد. يتطلب وضع التصوير الليلي حمل الهاتف بثباتٍ لمدةٍ يمكن أن تصل إلى 15 ثانية تبعاً لظروف الإضاءة المحيطة ريثما يجمع الحساس القدر الكافي من الضوء، لذا من الأفضل استخدام Tripod أو تثبيت الهاتف على جسمٍ ما أثناء وضع التصوير الليلي لأن أي اهتزازٍ مهما كان طفيفاً سيفسد الصورة كلياً.

هاتف آيفون 12

حسّنت الشركة تقنية Smart HDR 3، وهي خاصية لقراءة مشاهد معينة -مثل السماء الصافية- بشكل أفضل وتعديل الصور لتبدو في أفضل حالاتها من خلال إبراز الأجسام في مقدمتها، أو تفتيح مناطق معينة من المشهد الخلفي. إلى جانب فتحة عدسة f/1.6 في الكاميرا الرئيسية، فإنه ينتج عنه بعض اللقطات الرائعة، خاصة في ظروف الإضاءة أو الألوان المختلطة.

يمكنك الآن تسجيل الفيديو بتقنية HDR المتوافقة مع معايير Dolby Vision، قد تبدو الفيديوهات المحسّنة بتقنية HDR أكثر وضوحاً وغنية بالألوان عند عرضها جنباً إلى جنب مع نظيراتها العادية، ولكنك لن تتمكن من تسجيل الفيديو إلا بمعدل 30 إطاراً في الثانية بدقة 4K على خلاف الهاتفين الأغلى ثمناً والقادرين على تصوير فيديو بدقة 4K وبمعدل 60 إطاراً في الثانية محققةً بذلك استفادةً قصوى من صيغة Dolby Vision.

البطارية

قلصت الشركة بطارية هاتف آيفون 12 الجديد إلى 2815 mAh بعد أن كانت 3110 mAh في هاتف آيفون 11 ما انعكس سلباً على أداء البطارية ككل على الرغم من أن الشريحة الجديدة A14 أكثر كفاءةٍ في استهلاك الطاقة، فشاشة الهاتف الجديد أكبر حجماً ولا تنسى أنه يدعم تقنية اتصالات الجيل الخامس 5G التي تستهلك 20% طاقةً أكبر من تقنية الجيل الرابع 4G. بينت الاختبارات أن هاتف آيفون 12 يستطيع الصمود إلى 6.5 ساعات تقريباً أثناء أداء المهام المختلفة عند اتصاله بشبكة 4G وهو رقمٌ جيدٌ نسبياً لكنه ليس الأفضل.

هاتف آيفون 12، شاحن Magsafe

يدعم هاتف آيفون 12 الشحن السريع ويمكنهما الشحن حتى نسبة 50% خلال 30 دقيقة باستخدام كابل Lightning ومحول طاقة بإستطاعة 20 واط. كما قدمت آبل شاحن Magsafe، وهو طريقة شحنٍ جديدةٍ تعتمد على شحن الهاتف لاسلكياً باستخدام وشيعة شحن تلتصق بجسم الهاتف بواسطة مغانط على خلفية الهاتف أو غطاء الحماية المخصص، وتتصل الوشيعة بدورها سلكياً مع قطعة الشاحن.

سعر هاتف آيفون 12

بدأ هاتف آيفون 12 بالوصول في 23 تشرين الثاني/أكتوبر بعد أن توفر للطلب المسبق بسعرٍ يبدأ بـ 799 دولاراً لنسخة 64 GB (لم نعد نرى هذا الرقم حتى في الأجهزة التي سعرها 300 دولار)، و 849 دولاراً لنسخة 128 GB، و949 دولاراً لنسخة 512 GB.

الفيديو الترويجي لهاتف آيفون 12

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة هاتف آيفون 12.. شاشة جديدة ودعم الجيل الخامس، هل يستحق الترقية؟"