مراجعة هاتف Asus ROG Phone 3 المخصص للألعاب

Asus ROG Phone 3 هو أحدث الهواتف المخصصة للألعاب وأقوى هاتف أندرويد يمكنك الحصول عليه، توفر لك المواصفات التي اختارتها الشركة بدقة تجربة ألعابٍ لا مثيل لها في عالم الهواتف الذكية، بدءاً من معدل تحديث الشاشة العالي وانتهاءً بالبطارية الضخمة، جنباً إلى جنب مع الملحقات التي تجعل اللعب أكثر متعةً واحترافيّةً.

مقدمة

إن كنت تعتقد أن هاتف Asus ROG Phone II كان مذهلاً بما فيه الكفاية لمنحه لقب أفضل هاتفٍ مخصصٍ للألعاب لعام 2019، فتمهل حتى ترى الإصدار الثالث، والذي سينقل المنافسة وتجربة اللعب على الهواتف الذكية إلى مرحلةٍ جديدةٍ كلياً.

لم يصمم هاتف ROG Phone 3 للأشخاص العاديين الذين يضيعون وقتهم للوصول إلى المرحلة 500 في لعبة Candy Crush، بل هو مخصص لعشاق الألعاب المهووسين والمخضرمين الذين يمضون ساعاتٍ طوال على حواسيبهم المخصصة للألعاب، فإذا ما تعبوا منها، أغلقوها وأكملوا اللعب على هواتفهم المحمولة!.

محتويات الصندوق

يأتي  الهاتف في صندوقٍ أنيق غريب الشكل يحاكي تصميم الجهاز، ويرفق في داخله:

  • هاتف Asus ROG Phone 3
  • غطاء بلاستيكي غريب الشكل
  • شاحن سريع باستطاعة 30 واط
  • أغطيه بديلة لمنفذ USB-C
  • أداة فريدة الشكل لإزالة شريحة الاتصال

تصميم الجهاز

دفعت Asus بجميع جوانب هاتفها الذكي إلى حدوده القصوى، وينطبق هذا الأمر أيضاً على تصميم الجهاز وأبعاده. تبلغ سماكة الهاتف 9.9 ملم ووزنه 240 غراماً، وبالتالي هو أثقل الهواتف الذكية الموجودة حالياً في السوق – إذا أهملنا الأجهزة التي تأتي ببطارياتٍ ضخمةٍ جداً. لن يشكل وزن الجهاز مشكلةٍ كبيرةً لدى الكثير من المستخدمين بسبب سهولة وراحة حمله التي تؤمنها حوافه الخلفية المنحنية، إلا أنه قد يكون مرهقاً بعض الشيء عند استخدامه لساعاتٍ طويلة.

تصميم هاتف ROG Phone 3 الكلي مُدهشٌ كما الإصدارين الأول والثاني، إلا أنه الآن أكثر أناقةً وبساطةً من السابق بالرغم من محافظة الشركة على أسلوب وبصمة سلسلة هواتف ROG. فجسم الهاتف ليس أكبر فقط، بل أيضاُ ستجد ثلاث كاميرات بدلاً من اثنتين على الجهة الخلفية للهاتف، وإلى يمينها ضوئي فلاش يتوضعان بشكلٍ غريبٍ وأنيقٍ يتماشى مع تصميم الهاتف.

لم يتغير تصميم الهاتف كثيراً عن الإصدارين السابقين، إلا أن الشركة أجرت العديد من التعديلات البسيطة والمهمة في نفس الوقت للفت انتباه المستخدمين العاديين والوصول إلى شريحة مستخدمين أكبر، إذ خففت من لمسة الألعاب الواضحة التي تميز بها الإصدارين السابقين من الهاتف بالتقليل من اللون البرتقالي الموجود على فتحات التهوية الخلفية ومكبري الصوت الأماميين.

يملك الهاتف أكثر من منفذ شحنٍ واحد، يتوضع الأول الرئيسي في الجهة السفلية إلا أنه مُزاحٌ قليلاً نحو اليسار، أما المنفذ الثاني فيتوسط الحافة اليسارية للهاتف ويُستخدم لأكثر من غرض، الأول هو مدّ الهاتف بالطاقة أثناء اللعب بوضع Landscape كي لا يؤثر كابل الشحن على تجربة اللعب، والثاني هو وصل مروحة التبريد AeroActive Cooler 3.

ترفق الشركة غطاءً بلاستيكياً غريب الشكل داخل الصندوق لحماية الهاتف من السقوط أو الصدمات العَرَضيّة، كما تقي من لطخات بصمات الأصابع التي تُذهب رونق الزجاج الخلفي. يحوي الغطاء البلاستيكي في نفس الوقت فتحاتٍ عدّةٍ تحاكي التصميم الخلفي بهدف عدم تغطية خطوط التصميم الأساسية.

حافظت الشركة على الحواف الأمامية العريضة في تصميم الشاشة، واستثمرتهم لتضمين مكبري صوت أماميين لإضافة المزيد من المتعة الغامرة إلى تجربة اللعب. يفضل الكثير من اللاعبين الحواف العريضة كونها تمنح المزيد من التحكم أثناء حمل الهاتف وتقلل من اللمسات العَرَضيّة للشاشة

اقرأ أيضاً: تعرفوا على لوحة ROG Maximus XII Extreme… اللوحة الأم الأحدث حتى الآن!

الشاشة

امتلك هاتف ROG Phone 2 العام الماضي أول شاشةِ AMOLED في العالم بمعدل تحديث 120 هيرتز مخصصة للهواتف الذكية، أما الآن فتقدم الكثير من الهواتف الذكية معدل التحديث العال هذا. وبما أن Asus تسعى دائماً للتميز عن جميع المنافسين، منحت هاتفها الجديد شاشةً بمعدل تحديث 144 هيرتز وهو رقم لم نسمع عنه من قبل في شاشات الهواتف الذكية. في الجهة المقابلة، فالفرق بين معدلي تحديث 120 و144 هيرتز ليس فرقاً جليّاً بوضوح، إلا أن وصول تقنيةٍ كهذه إلى الهواتف الذكية أمرٌ رائعٌ حقاً وسيكسب الهاتف نقاطَ قوةٍ إضافية.

تأتي الشاشة بقياس 6.59 إنش وبدقة FHD فقط، وهي بالتالي ليست أكثر الشاشات وضوحاً ودقّةً إلا أنها أكثر من رائعة للألعاب، ولن تلحظ الفارق في أغلب الألعاب والاستخدامات، خصوصاً إن كانت ألوان تلك الألعاب أو الفيديوهات حيويةً وتتمتع بسطوعٍ كافٍ بفضل تقنية +HDR10 التي تدعمها الشاشة والتي تضيف المزيد من الجمال إلى المحتوى.

الأداء

يشغّل هاتف ROG Phone 3 أسرع معالج استُخدم في أجهزة الأندرويد حتى الآن، حيث يشكّل معالج +Snapdragon 865 الجديد المرحلة الثانية من دفع الهاتف إلى حدوده القصوى، فهو يؤمن زيادةً في سرعة المعالج بنسبة 10% (3.1 جيجا هيرتز عوضاً عن 2.94 جيجا هيرتز في معالج SD 865 العادي)، والأهم من ذلك زيادةً بنسبة 9% في سرعة معالج الرسوميات (645 ميجابايت).

يأتي الهاتف بذاكرة عشوائية Ram  بأحجام 8/12/16 جيجابايت نوع LPDDR5 التي تؤمن أداءً أفضل بـ 50% من الجيل السابق LPDDR4X وأكثر كفاءةٍ في استهلاك الطاقة بنسبة 20%. أما ذاكرة التخزينٍ الداخلية فهي متاحة بخيارات 128/256/512 جيجابايت ويستخدم الجهاز الجيل الجديد من وحدات التخزين UFS 3.1 بدلاً من UFS3.0 المستخدم في الهواتف الرائدة، مما يزيد من سرعة القراءة والكتابة وتحميل الألعاب مقارنةً مع المنافسين.

لا يجعل التصميم ووضع X فقط من هاتف ROG Phone 3 هاتفاً مخصصاً للألعاب، بل أيضاً الأزرار السعوية التي يمكنك ضبطها لأداء مهام مختلفة واستخدامها في الألعاب الحربية وغيرها. بذلت الشركة المزيد من الجهد لتحسين هذه الأزرار في هاتفها الجديد، فازدادت دقتهم وقُسّمَ كلٌّ منهم إلى منطقتين مما يمكنك من تخصيصها بـ 8 أوامر تحكم متخلفة.

وللحفاظ على أداء الجهاز ضمن حدوده القصوى، صممت Asus نظام تبريدٍ متعدد الطبقات يتضمن غرفة البخار Vapor Chamber وانبوب امتصاص الحرارة وفتحة تهوية، بالإضافة إلى الجيل الثالث من مروحة التبريد AeroActive Coller 3. توصل مروحة التبريد إلى منفذ USB-C الموجود على حافة الجهاز الجانبية اليسرى لتقوم بدفع الهواء باتجاه الزجاج الخلفي لتخفض درجة الحرارة حتى 4 درجات مئوية. كما تملك منفذ سماعات ومنفذ شحن إضافي في حال إمداد الهاتف بالطاقة أثناء اللعب.

الكاميرات الخلفية

أضافت Asus كاميرا ثالثة إلى نظام كاميراتها الخلفي هذا العام، واستخدمت كاميرا Macro للتصوير القريب بدقة 5 ميجابيكسل، حيث بدأنا نرى هذه الكاميرا في الهواتف منخفضة السعر كإضافةٍ قليلة الأهمية بغرض التسويق فقط، فهي قليلة الاستخدام ودقتها سيئة، وغالباً ما يمكنك الاستعاضة عنها بالتقاط صورةٍ باستخدام الكاميرا الرئيسية ومن ثم تقريبها رقمياً قدر الإمكان، وستحصل على نتيجةٍ أفضل في الكثير من الأحيان.

لفتت الكاميرا الرئيسية أنظار الجميع، ليس لأنها بدقة 64 ميجابيكسل، حيث أصبح هذا الرقم واسع الانتشار في وسط الكاميرات الرئيسية، لكن بسبب تحسن أدائها الملحوظ مقارنةً مع العام الفائت، حيث تحاول الشركة التسويق لهاتفها ليس فقط كأفضل هاتفِ مخصصٍ للألعاب، بل أيضاً كهاتف رائد مناسب للاستخدامات اليومية الاعتيادية.

تلتقط الكاميرا الرئيسية صوراً جيدةً جداً تتمتع بمدى ديناميكيٍّ جيد وألوانٍ حيويةٍ ووضوحٍ ممتاز، وبالرغم من أنها ليست الأفضل في ظروف الإضاءة المنخفضة أو الليلية إلا أنها أكثر من جيدة. أما فيما يتعلق بالفيديو، فتدعم الكاميرا تسجيل فيديو بدقة 8K بمعدل 30 إطارًا في الثانية. عند مقارنة صور هاتف ROG Phone 3 جنباً إلى جنب مع هواتف رائدة أخرى مثل Galaxy S20 وGoogle Pixel 4 ستلاحظ أن وضوح صور هاتف ROG لا ترقى لمستوى وضوح صور هاتف Galaxy S20 ولا لجودتها في ظروف التصوير الصعبة كتصوير المصادر الضوئية أو التصوير الليلي.

تلتقط الكاميرا الثانوية عريضة الزاوية بدقة 13 ميجابيكسل صوراً تتشابه جودتها إلى حدٍّ بعيدٍ مع الكاميرا الرئيسية، وهي نقطةٌ إضافيّةٌ تحتسب للهاتف في وقت تقل فيه جودة صور العدسة عريضة الزاوية مقارنةً مع الرئيسية في الكثير من الهواتف.

اقرأ أيضاً: مقارنة بين هواتف ROG Phone و Razer 2 و Blackshark المخصصة للألعاب

السوفتوير

يأتي الهاتف بواجهة مستخدم Rog UI فوق نظام تشغيل Android 10. وستلاحظ فورياً التحسينات التي أضافتها الشركة على واجهة المستخدم. أما للاستخدام العادي، فتتيح لك الشركة استخدام واجهة المستخدم العادية Zen UI.

يتح التطبيق الخاص بالألعاب تصفح وتشغيل ألعابك المفضلة الموجودة على الجهاز بشكلٍ جديدٍ وأنيق والتحكم بأضواء الشعار الخلفية، كما يمكنك تعطيل استجابة زوايا الشاشة مؤقتاً لتفادي اللمسات غير المقصودة، والأهم من ذلك كله هو التحكم بسرعة المعالج يدوياً.

عاد وضع X مجدداً مع هاتف ROG Phone 3 الذي يقدم لك أكثر من مجرد المؤثرات البصرية على الشاشة والشعار الخلفي، بل يحافظ على استمرار أداء الهاتف طالما هذا الوضع قيد العمل لضمان عدم حدوث انخفاض في معدل الإطارات بعد جلسة طويلة من اللعب. يتيح لك وضع X التحكم بكسر سرعة كلّ نواة من نوى المعالج على حدة، وهذا مستوى مدهش من التحكم لا تراه في باقي الهواتف الذكية.

البطارية

يمتلك هاتف ROG Phone 3 بطاريةً ضخمةً بسعة 6000 مللي أمبير ساعي وهي بنفس حجم سَلفه ROG Phone 2، ومع هذا بقيت أكبر سعةٍ نراها في هاتفٍ ذكي (إذا استثنينا هاتف Energizer لأنه غير قابلٍ للاستخدام الفعلي) وأكبر حتى من سعة بطارية هاتف Galaxy S20 Ultra البالغة 5000 مللي أمبير ساعي.

تكفي بطاريةٌ بهذا الحجم ثلاث أيام من الاستخدام المتوسط لو كانت في هاتف رائد عادي من عام 2018، لكن لا تنسى أن معدل تحديث الشاشة المرتفع وسرعة المعالج الإضافية بعد كسر السرعة ومروحة التبريد تستجر الكثير من الطاقة.

ترفق الشركة شاحن سريع باستطاعة 30 واط ضمن الصندوق يمكنه شحن البطارية من 9% إلى 68% خلال ساعة كاملة. لم توفر الشركة للمستخدمين تقنية الشحن اللاسلكي، حيث ستَشْغُل دارة الشحن اللاسلكي مساحةً مهمةً على حساب سعة البطارية، كما ستولد حرارةً أكبر من شأنها أن تؤثر بدورها على عمر البطارية سلباً.

يمتلك هاتف ROG Phone 3 بعض الميزات الفريدة أولها الشحن البطيء. نعم، تتيح الشركة إمكانية تخفيض سرعة شحن الهاتف عمداً، حيث صرحت الشركة أن هذه الميزة كانت مطلب مستخدمي النسخ السابقة من هاتف ROG Phone، كما تتيح أيضاً إمكانية تحديد نسبةِ شحنٍ أعظميةٍ مثل 70% أو 80% أو 90% والتي تساهم بدورها في إطالة عمر البطارية والمحافظة على سلامتها لفترةٍ أطول.

السعر

تتوفر ثلاث نسخٍ من هاتف ROG Phone 3، الأولى بـ 12GB رام و512GB بسعر 1200 دولار تقريباً، أما النسخة الأكبر 16GB رام و512GB فتأتي بسعر يقارب 1300 دولار، وتوفر الشركة أيضاً نسخةً بمواصفاتٍ مخفّضةٍ بسعر 1000 دولار.

الفيديو الترويجي

اقرأ أيضاً: مراجعة هاتف Razer Phone 2

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة هاتف Asus ROG Phone 3 المخصص للألعاب"