مراجعة هاتف Note 20 Ultra

Note 20 Ultra هو أحدث هواتف سامسونج الرائدة وأكثرها فخامةً وأناقة. هاتفٌ ضخمٌ مزوّدٌ بأحدث التقنيات التي وصلت إليها سامسونج وتقنياتٍ أخرى حصريّةٍ لن تجدها في أي هاتفٍ منافسٍ آخر.

مقدمة

تتوجه أنظار جميع المعجبين وخبراء التقنية على حدٍّ سواء إلى شهر آب/أغسطس من كل عام، فهو موعد صدور هواتف سلسلة Note التي تُجسد آخر ما وصلت إليه سامسونج من تقنياتٍ وإبداع. لم تُخيب الشركة أمل معجبيها، فعلى الرغم من أن هاتف Note 20 Ultra هو دمجٌ لتصميم ومواصفات هاتفي Note 10+ وهاتف S20 Ultra، إلا أنه هاتفٌ رائدٌ بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، بدءاً من أصغر تفاصيل التصميم وانتهاءً بقلم S-Pen.

سرت العديد من الشائعات في نهاية العام الفائت عن عزم سامسونج الاستغناء عن سلسلة Note عن طريق دمج سلسلتي Note و S معاً لإنتاج سلسلةٍ رائدةٍ جديدةٍ واحدة فقط، لكن أثبتت الشركة أن سلسلة Note مستمرةٌ في كونها نُخبة ما تنتجه من هواتف ذكية.

تصميم هاتف Note 20 Ultra

عليَّ الاعتراف أنه وخلال سبع سنواتٍ من متابعة آخر أخبار الهواتف الذكية قضيت آخر ثلاثٍ منها في كتابة مراجعات لأحدث الهواتف الرائدة، إلا أنها المرة الأولى التي أرى فيها هاتفهاً رائداً بهذه الأناقة ويستطيع إيصال مدى فخامته من مجرد النظر إليه ودون الحاجة حتى لحمله بين يديك، وأخص بالكلام نسخة الهاتف برونزية اللون التي تبدو وكأنها نسخةٌ خاصةُ تُكلّف ضعف سعر النسخ العادية ذات اللونين الأبيض والأسود.

قد يشاركني البعض هذا الرأي، فيما سيخالفني البعض الآخر -فتلك مسألة ذوقٍ شخصي- لكن على الجميع الاعتراف أن هاتف Galaxy Note 20 Ultra هو أحد أكثر الهواتف الذكية الموجودة في السوق أناقةً على الرغم من الحجم الكبير وإطار الكاميرا الضخم الذي يبرز كثيراً عن جسم الهاتف. في الواقع، أنا لا أرى مشكلةً في ضخامة الحجم بالرغم من أنها قد تكون عاملاً حاسماً لدى الكثير من المستخدمين، إلا أن الشركة لم تطلق عليه لقب Ultra هباءً، أما إذا كنت تملك يدين صغيرتين أو لا يناسبك الحجم الكبير، فإنك تنظر إلى الهاتف الخطأ وعليك التفكير جدياً في النسخة العادية من الهاتف أو بهاتفٍ آخر.

هاتف Note 20 Ultra

وطالما بدأنا الحديث عن الحجم الكبير سنكمل في الجهة الخلفية من الهاتف، حيث يأخذ إطار الكاميرات في هاتف Note 20 Ultra شكلاً مستطيلً ويندمج بأناقةٍ أكبر مع تصميم الهاتف مقارنةً مع إطار كاميرات هاتف S20 Ultra، كما تضيف الحلقات اللامعة التي تحيط بعدسات الكاميرات لمسةً أنيقةً للتصميم، وتنساب أكثر مع التصميم مقارنةً مع تلك التي استخدمتها Apple في هاتف iPhone 11 Pro.

وُفقت سامسونج في اختيار ملمسِ غير عاكسٍ (أو ملمسٍ جليديٍّ كما تُحب الشركات تسميته) لخلفية النسخة البرونزية، فهو أكثر أناقةٍ وأقل تأثرٍ بلطخات وبصمات الأصابع مما يحافظ على رونق التصميم. أما من جهة مادة التصنيع، فاستخدمت الشركة آخر جيلٍ من زجاج الحماية Gorilla Glass 7 المعروف باسم Victus مما يُكسب الهاتف المزيد من القوة والمتانة.

يماثل تصميم الجهة الأمامية من هاتف Note 20 Ultra تصميم العام الماضي، حيث تغطي الشاشة الواجهة الأمامية بالكامل وتنحدر بشكلٍ طفيفٍ على الجانبين. أما الحواف فهي بالكاد موجودةٌ، فيما يستقر ثقب الكاميرا الأمامية الصغير في أعلى ومنتصف الشاشة.

نقلت الشركة موضع قلم S-Pen إلى الجهة اليساريةِ للهاتف بعد أن كان في الجهة اليمينية. لن يشكّل ذلك أي مشكلةٍ إن كنت تقتني هاتف Note للمرة الأولى، بينما ستحتاج بعض الوقت للاعتياد على المكان الجديد إن كنت من المستخدمين القدامى لسلسلة Note، أما إذا كنت أعسراً، فهذا المكان المناسب لك.

شاشة هاتف Note 20 Ultra

دائماً ما تكون شاشة أي هاتفٍ من هواتف سلسلة Note هي أكثر الميزات التي تلفت النظر، وهاتف Note 20 Ultra ليس استثناء، فهو يملك شاشة AMOLED ضخمةً بقياس 6.9 إنش بدقة QHD ومعدل تحديث 120 هيرتز، وهي الشاشة الأولى من نوعها التي تتمتع بمعدل تحديثٍ مُتكيّف، حيث يتغير معدل التحديث تلقائياً حسب استخدام الهاتف، فيرتفع إلى 120 هيرتز عند تشغيل ألعابٍ أو برامج تدعم معدل التحديث العالي، وتنخفض لتصل إلى 1-11 هيرتز أثناء القراءة، أما إن كنت تشاهد فيلماً أو فيديو فستكون بين 30-60 هيرتز، مما سينعكس إيجاباً بشكلٍ مباشر على عمر البطارية وأدائها.

بالرغم من دعم الشاشة لكلا الدقة العالية ومعدل التحديث العالي، إلا أنك مقيّدٌ للاختيار بين أحدهما، وهذا أمرٌ مؤسفٌ حقاً، فمن ينفق مبلغاً ضخماً لشراء هاتفٍ ذكي سيرغب بالطبع في دفع تجربة الاستخدام لحدودها القصوى للتمتع بأبسط التفاصيل. تُرجِع بعض المصادر سبب هذا التقييد إلى ضعف معالج Exynos وعدم قدرته على عرض المحتوى بتردد 120 هيرتز وبدقة QHD في نفس الوقت، وعدم رغبة الشركة في توفير تلك الميزة في النُسخ التي تعمل بمعالج Snapdragon وحرمان مستخدمي معالجات Exynos منها.

ولكن حتى مع دقة 1080p فالشاشة مدهشةٌ حقاً، فالدقة وحدها ليست كلَّ شيء، ولطالما كانت شاشات سامسونج هي الأولى من نوعها من حيث جودة الألوان وحيويتها وعمق اللون الأسود وحتى السطوع الذي يصل في هاتف Note 20 Ultra إلى 1500 nits، وهي أعلى درجةُ سطوعٍ يمكن أن تراه في هاتفٍ ذكي.

السوفتوير

يأتي هاتف Note 20 Ultra بنظام تشغيل Android 10 مع واجهة مستخدم One UI 2.5 الخاصة بسامسونج. لم تضف الشركة هذه المرّة الكثير من الميزات البرمجية إلى هاتفها الجديد على اعتبار أن برمجياتها السابقة أصبحت أكثر نضجاً وتكاملاً الآن بعد أن عانت من الجانب البرمجي سابقاً، لذا إن كنت مستخدم سامسونج سابق فسيكون كل شيءٍ مألوفاً لديك -عدا قلم S-Pen-

دفعت الشركة بهاتفها الجديد أكثر إلى حيّز الألعاب مع خدمة الألعاب المباشرة xCloud الخاصة بـ Microsoft، والتي تمكنك من لعب أكير من 100 لعبة على سيرفرات الشركة مباشرةً دون الحاجة لتحميلها على هاتفك، وسيكون الاعتماد على تقنية الجيل الخامس من الاتصالات لتحقيق ذلك.

هاتف نوت 20 الترا

حظي قلم S-Pen الذي تنفرد فيه سلسلة Note من بين جميع المنافسين بالعديد من التحسينات الكبيرة أهمها تقليص زمن استجابة القلم -زمن التأخير- من 40 ملي ثانية إلى 9 ملي ثانية ما انعكس بشكلٍ مباشرٍ على حركة القلم وتجربة استخدامه، فاستجابة الشاشة فوريّةٌ وكأنك تستخدم قلماً عادياً.

يتمتع القلم أيضاً بجميع الميزات التي يملكها سابقه، كالقدرةً على تحسس 6 محاور بفضل وجود حساس اتجاهات (جيرسكوب) وحساس تسارع، واستخدام إيماءات التحكم الجديدة التي أطلقت عليها الشركة اسم Air Actions. تحريك القلم لليسار واليمين ينقلك بين أوضاع التصوير المختلفة، بينما تحريكه إلى الأعلى والأسفل ينقلك بين الكاميرا الأمامية والخلفية. يمكنك أيضاً التحكم بالتقريب في الكاميرا عن طريق تحريك القلم بشكلٍ دائري مع أو عكس عقارب الساعة. ولا ننسى أيضاً استخدامه لالتقاط الصور الجماعية عن بعد جيّدٍ يصل إلى عدة أمتار.

أداء هاتف Galaxy Note 20 Ultra

استمرت سامسونج في منح بعض المستخدمين تجربةَ أداءٍ أفضل من بعضهم الآخر -ولو بشكلٍ طفيف- حيث زودت نسخة الولايات المتحدة بمعالج +Snapdragon 865 الذي يتفوق بالأداء قليلاً على معالج سامسونج الخاص Exynos 990 والذي يزود هواتف باقي دول العالم بالقوة، حيث أثبتت الاختبارات السابقة تفوق معالج SD على Exynos في قوة المعالجة والكفاءة في توفير الطاقة وحتى معالجة الصور، إلا أنَّ الفارق طفيفٌ جداً ولن يشعر مستخدمو Exynos إطلاقاً بأي مشاكل في الأداء.

يتوفر هاتف Note 20 Ultra بالعديد من السعات التخزينية كما عودتنا سامسونج، فيمكنك الاختيار بين 128/256/512 جيجابايت من السعة التخزينية و8/12 جيجابايت ذاكرة عشوائية، وقد تكون بعض الخيارات غير متاحةٍ حسب مكان تواجدك في العالم.

كاميرا هاتف Note 20 Ultra

يتشابه نظام كاميرات هاتف Note 20 Ultra مع نظام كاميرات شقيقه S 20 Ultra، إلا أن الشركة أجرت بعض التعديلات التي حسّنت من أداء الكاميرا. الكاميرا الرئيسية بدقة 108 ميجابيكسل تدعم المثبت البصري بفتحة عدسة f/1.8، أما الكاميرا عريضة الزاوية فهي بدقة 12 ميجابيكسل ومجال رؤية 120 درجة. حظيت الكاميرا المقربة بالجزء الأكبر من التحسين فهي بدقة 12 ميجابيكسل وقادرة على التقريب البصري 5 مرات، فيما حددت الشركة التقريب الرقمي إلى 50 مرة فقط.

أصلحت سامسونج مشكلة التركيز التلقائي التي عانت منها الكاميرا سابقاً، فهو الآن أسرع بكثيرٍ ويحدث بشكل شبه آنيّ بفضل تقنية التركيز التلقائي الهجينة والتي تدمج بين تقنية PDAF القديمة وتقنية التركيز بالليزر الحصريةً لنسخة Ultra من الهاتف. تخلصت الشركة أيضاً من التقريب الرقمي بنسبة X100 غير المفيد فعلياً وحددته ليصبح X50 فقط، وهو أكثر فائدةٍ وجدوى من هاتف S20 Ultra بفضل العدسة المقربة بصرياً X5.

هاتف جالكسي نوت 20 الترا

أصبحت الآن واجهة الكاميرا أكثر ترتيباً من قبل، حيث جمعت الشركة أوضاع التصوير غير الأساسية ضمن تبويبٍ واحد، وأتاحت للمستخدمين حرية تخصيص تلك الأوضاع حسب الرغبة عن طريق سحبها وإفلاتها ضمن شريط الأوضاع الرئيسي للوصول السريع لها.

تدعم الكاميرا تسجيل الفيديو بدقة 8K مع إتاحة الكثير من خيارات التحكم اليدوية، كتغيير الإضاءة وضبط التركيز يدوياً وضبط درجة التعريض وسرعة الغالق والتصوير السنيمائي بمعدل 24 إطاراً والعديد من خيارات الصوت في حال الرغبة بتسجيل الصوت عير ميكروفون منفصل.

بطارية هاتف Note 20 Ultra

يشغل قلم S-Pen مساحةً ثمينةً من الهاتف، مما يفرض تقليص سعة البطارية مقارنةً مع سلسلة S التي تستغل كامل المساحة لصالح البطارية. ومع هذا، نجحت الشركة في زيادة سعة البطارية بمقدار 200 مللي أمبير ساعي لتصبع 4500 ميلي أمبير ساعي مقارنةً مع 4300 ميلي أمبير ساعي في هاتف +Note 10.

يدعم الهاتف بلا شك الشحن اللاسلكي باستطاعة 15 واط والشحن السريع، إلا أن الشركة قلّصت استطاعة الشاحن من 45 واط العام الفائت إلى 25 واط وذلك بهدف حماية البطارية وعدم رغبة الكثير من المستخدمين بإنفاق المزيد من المال لشراء شاحنٍ سريعٍ منفصل باستطاعة 45 واط.

سعر هاتف Note 20 ultra

قد يكون اقتناء هاتف رائد مثل Note 20 Ultra حلماً لدى الكثيرين، لكن في الواقع ليس مقدراً للجميع اقتناء هاتفٍ رائدٍ بهذه الفخامة ويحمل كل تلك الميزات. يبدأ سعر الهاتف بـ 1300 دولار لنسخة 12/128 أو 12/256 جيجابايت حسب مكان تواجدك من العالم، ويصل إلى 1450 دولاراً لنسخة 12/512 جيجابايت.

الفيديو الترويجي

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة هاتف Note 20 Ultra"