مراجعة هاتف Xiaomi Mi 10 Ultra.. هاتف رائد بسعر متوسط

هاتف Mi 10 Ultra هو أفخم الهواتف التي تُقدمها شاومي وأكثرها تمتعاً بالميزات، فهو يأتي بشاشةٍ بمعدل تحديث عالي، وذاكرة رام وفيرة، وشاحن سريع هو الأول في العالم، وكاميرا قادرة على التقريب 120 مرة.

مقدمة

أصبح سوق الهواتف الذكية في السنوات القليلة الماضية متخماً بهواتف رائدةٍ من عمالقة السوق مثل سامسونج وآبل وهواوي وغيرها من الشركات المتنافسة. لم تكن تلك الأجهزة تتمتع بآخر ميزات ومواصفات سنتها فقط، بل أيضاً بسعرٍ لا يقل عن 1000 دولار، يكفي لدفعك للتفكير مليّاً قبل الإقدام على إنفاق مبلغٍ كهذا على هاتفٍ ذكي.

في الجهة المقابلةِ، تغرّد شاومي بعيداً عن ذلك السرب، فلها فلسفتها الخاصة واستراتيجيتها الناجحة التي دفعتها في ذكرى تأسيسها العاشرة إلى إعادة تعريف مفهوم الهواتف الرائدة وإثبات أنه ليس عليك دفع مبلغٍ من 4 خاناتٍ (أو أكثر بعملتك المحلية) للحصول على هاتفٍ يحمل مواصفات وقدرات وفخامة الهاتف الرائد.

محتويات الصندوق

  • هاتف Xiaomi Mi 10 Ultra
  • محول من منفذ 3.5 مم إلى USB-C
  • غطاء للحماية
  • شاحن فائق السرعة باستطاعة 120 واط

التصميم والشاشة

هاتف Xiaomi Mi 10 Ultra هاتف ضخم بكل مقاييس الهواتف الذكية، حيث يتمتع تقريباً بنفس أبعاد هاتف Note 20 Ultra الضخم أصلاً، كما أنه واحدٌ من أكثر الهواتف المتواجدةِ في السوق سماكةٌ ووزناً لعام 2020 بسماكة 9.5 ملم ووزن 221 جراماً. يساعد زجاج Gorilla Glass منحني الزوايا والجانبين الأمامي والخلفي في حمل الهاتف الضخم والتعامل معه، إلا أن استخدامه يبقى صعباً بيدٍ واحدة حتى لأصحاب الأيدي الكبيرة.
تنحني الشاشة على الجانبين مما يمنح الواجهة الأمامية للهاتف المزيد من الأناقة والفخامة، وتمتد الشاشة على كامل الهاتف تقريباً بينما تستقر الكاميرا الأمامية ضمن ثقبٍ في الجهة العُلوية اليسرى.

هاتف Mi 10 Ultra
تحتل الكاميرات الخلفية جزءاً كبيراً من الجهة الخلفية للهاتف، حتى أنها أكبر من مجموعة كاميرات هاتف Note 20 Ultra الضخمة حقاً. تمتد الكاميرات بشكلٍ عمودي لتصل تقريباً إلى منتصف الهاتف وستجد أصابعك تلطخ إحدى الكاميرات مهما كانت الطريقة التي تحمل الهاتف بها. بعيداً عن حجم الكاميرات، يمكنك معرفة مدى اهتمام الشركة بكاميرات الهاتف بمجرد النظر إلى تصميمها المميز، وخصوصاً الكاميرا المقربة.

تضيف الخلفية الشفافة والتي تكشف ما يُفترض أن يكون المكونات الداخلية للهاتف لمسة أنيقة للتصميم، لكن في الواقع، فالتصميم المرئي من خلال الزجاج لا يعكس فعلياً التصميم الداخلي للهاتف، فعند إزالة الغطاء الخلفي ستجد أن مكونات الهاتف الداخلية غُطيت بطبقةٍ سوداء فيما حُفرت الخطوط البيضاء على الزجاج الشفاف، وهذا فعلياً ليس أمراً يستحق التوقف عنده فما يهم المُستخدم هو التصميم الظاهر فقط، بينما شكل المكونات الداخلية فهي مُشكلة فنّي الصيانة.

من المؤسف عدم امتلاك الهاتف معيار حمايةٍ رسمي من المياه والغبار على اعتبار أن جميع الهواتف الرائدة تملك معيار حماية IP 68. استخدمت الشركة أيضاً زجاج Gorilla Glass 5 على الرغم من صدور الجيل السابع منه، ولعل السبب هو الرغبة في توفير بعض التكلفة على اعتبار أن الحماية التي يؤمنها الجيل الخامس جيدةً بما فيه الكفاية.

يأتي الهاتف بشاشةٍ OLED بقياس 6.67 إنش وبدقة FHD فقط إلا أنها تدعم معدل التحديث العالي 120 هيرتز. الشاشة جيدةٌ جداً، لكنها ليست الأفضل في السوق، وبرأيي يمكن التسامح مع عدم دعم الشاشة لدقة QHD على اعتبار أن تركيز الشركة منصبٌّ على كاميرا الهاتف وشاحنه السريع، حيث تسوق الشركة لهاتف Mi 10 Ultra على أنه هاتفٌ يحمل ميزاتٍ جديدة وفريدة وليس كهاتفٍ يمنحك أفضل تجربة استخدامٍ بين المنافسين. لا يعني ما سبق أن الشاشة دون المتوقع، بل بالعكس، فدقتها وجودتها تليق بجودة ودقة شاشات الهواتف الرائدة.

 

الأداء

ليس هنالك الكثير لنتحدث عنه حول الأداء، فهو قويٌّ وسريعٌ كما هو متوقعٌ من هاتفٍ مزودٍ بمعالج Snapdragon 865، ودفعت الشركة الأداء إلى حدوده القصوى باستخدامها الجيل الأحدث من ذاكرة الوصول العشوائي LPDDR5x RAM بسعات 8/12/16 جيجابايت، وأيضاً الجيل الأحدث من ذاكرة التخزين UFS 3.1، وهذا ما يترجم على أرض الواقع على شكل زيادةٍ في سرعة تحميل وتشغيل الألعاب والبرامج الضخمة، وأيضاً ازدياد الكفاءة في استهلاك الطاقة.

السوفت وير

لطالما كانت مسألة البرمجيات وواجهات الاستخدام مسألة ذوقٍ شخصيٍّ تختلف من شخصٍ لآخر، فبينما يفضل الكثيرون واجهة الأندرويد الخام التي نراها في هواتف Pixel وينتقدون التعديلات الجوهرية التي تجريها باقي الشركات على واجهة الأندرويد ويجدونها غير مريحة، يحبّذُ كثيرون آخرون البصمة البرمجية التي تُضيفها الشركات إلى واجهة الأندرويد. ينطبق هذا الأمر على واجهة استخدام MIUI من شاومي، حيث يأتي هاتف Mi 10 Ultra بالنسخة الأحدث من واجهة المستخدم MIUI 12 فوق نظام Android 10.

هاتف Mi 10 Ultra

تؤمن واجهة المستخدم تأثيرات Animation وتأثيراتٍ لمسيةٍ عن طريق الاهتزاز لأغلب الأوامر والحركات التي تتخاطب بها مع الهاتف، بدءاً من تغيُّر أيقونات التطبيقات عند إغلاقها وانفجارها عند حذفها مرسلةً موجةً صدميةً تؤثر على التطبيقات المجاورة وانتهاءً بتأثيرات بصمة الإصبع وصور الخلفية المتحركة. أما التطبيقات المثبتة مسبقاً فلم تعد تُشكل مشكلةً كبيراً في عام 2020، فيمكنك التخلص منها وإزالتها بكل سهولة.

الكاميرا

زودت شاومي هاتف Mi 10 Ultra بخمس كاميراتٍ، واحدة أمامية وأربعٌ خلفية لها أبعادٌ بؤريةٌ مختلفة مما يمنح المستخدم المزيد من التنوع والقدرة على استخدام الكاميرا لالتقاط مجالٍ واسعٍ من أنواع الصور.

تأتي الكاميرا الرئيسية بدقة 48 ميجابيكسل وبعدسة مثبتة بصرياً بفتحة f/1.9، أما الكاميرا الثانوية عريضة الزاوية فهي بدقة 20 ميجابيكسل وبزاوية رؤية هي الأكبر على الإطلاق وتبلغ 128 درجة. يمتلك الهاتف كاميرتين مقربتين الأولى بدقة 48 ميجابيكسل بفتحة عدسة ضيقة f/1.4 مثبتة بصرياً وقادرة على التقريب البصري حتى خمس مرات X5 دون أي فقدان في التفاصيل، وأيضاً التقريب الهجين (بصري ورقمي) حتى X120. أما الكاميرا المقربة الثانية فهي بدقة 12 ميجابيكسل قادرة على التقريب البصري مرتين فقط X2 وهي مخصصة لالتقاط صور البورتريه ولتطبيق تأثير البوكيه بشكلٍ أكثر احترافيةٍ على الأجسام المراد تصويرها.


يأتي تطبيق الكاميرا الرئيسي مزوداً بالكثير من أوضاع التصوير المختلفة، لذا ما عليك سوى اختيار الوضع المناسب والتقاط الصورة إن كنت مبتدئاً بالتصوير، أما إن كنت محترفاً فالوضع اليدوي يؤمن لك الكثير من الخيارات لضبطها بالطريقة التي تُشبع إبداعك.

يلتقط هاتف Mi 10 Ultra صوراً عالية الدقة غنيةً بالتفاصيل وجيّدة التباين وذات مدى ديناميكي ممتاز دون ملاحظة اختلافٍ أو تغييرٍ في جودة الصور الملتقطة عند التبديل بين الكاميرات المختلفة في ظروف الإضاءة الجيدة، حيث تحافظ الألوان على تناسقها وإشباعها الزائد والذي يُمكن ملاحظته في الصور التي تحوي ألواناً فاقعةً كصور الحدائق والأزهار.
تعاني الكاميرا الرئيسية من مشكلةٍ في التركيز التلقائي على الأجسام الدقيقة والصغيرة كالأزهار مثلاً، حيث تفشل الكاميرا في التركيز على الجسم المراد تصويره وتجد نفسك تضغط أكثر من مرة لضبط التركيز يدوياً. على الأرجح أن تكون مشكلة التركيز هذه مشكلةً برجيةً على اعتبار أن الهاتف حديث العهد ولم يُتح للمستخدمين بعد، ويمكن حلهاً بواسطة تحديثاتٍ برمجيةٍ لاحقة كما حلّت سامسونج مشكلة التركيز التلقائي في هاتف S20 Ultra.

هاتف Mi 10 Ultra
أحد أهم الميزات التي تتمتع بها كاميرا هاتف Mi 10 Ultra هي التقريب الخارق الذي يصل إلى X120 مرة، والذي يتفوق على تقريب هاتف S20 Ultra البالغ X100 مرة. تستطيع الكاميرا فعلياً التقريب بصرياً حتى X5 بفضل تقنية المنظار التي تستخدمها العدسة، مما يعني أن التقريب الباقي يتم رقمياً عبر اقتطاع الصورة من الحساس عالي الدقة 48 ميجابيكسل. وبلغةٍ أسهل يمكنك تخيل الأمر كالتقاط صورةٍ عاديةٍ، ثم عرضها ضمن مستعرض الصور وتقريبها 115 مرة.

تخسر الصور الكثير من التفاصيل عند التقريب إلى هذا الحد، وبالتالي فهي لا تصلح أبداً لالتقاط صورةٍ واضحة، أضف إلى ذلك أن المحافظة على ثبات الكاميرا أثناء التقريب X120 أمرٌ شبه مستحيل ويفضل استخدام Tripod للحصول على صورةٍ ثابتة. كل تلك العوامل تجعل من التقريب X120 ميزةً تسويقيّةً لصالح الشركة أكثر من كونها ميزةً مفيدةً للمستخدمين.
لم تكن كاميرا الهاتف على قدر المنافسة في التصوير الليلي، فيبدو أن الكاميرا لا تضبط زمن التعريض جيداً للسماح لأكبر كميةٍ من الضوء بالوصول إلى الحساس، والنتيجة هي صورةٌ ليليّةٌ منخفضة الجودة. من المتوقع أن يعود السبب في ذلك إلى مشكلةٍ برمجيةٍ أيضاً يمكن حلها بتحديثاتٍ لاحقة.

البطارية

يمتلك الهاتف بطاريةً بسعةٍ جيدةٍ قدرها 4500 مللي أمبير ساعي تكفي لمد الهاتف بالطاقة ليومٍ كاملٍ حتى تحت الاستخدام الكثيف. عمر البطارية هذا ليس الأطول في السوق، حيث أظهرت الاختبارات قدرة الهواتف الرائدة الأخرى على توفير المزيد من الطاقة، إلا أن هاتف Mi 10 Ultra يتفوق على جميع منافسيه الذين ينتمون إلى نفس فئته.

يمتلك الهاتف في الواقع بطاريتين منفصلتين عوضاً عن بطاريةٍ واحدة مجموع استطاعتهما 4500 مللي أمبير ساعي، حيث استخدمت شاومي هذه التقنية إلى جانب تقنياتٍ أخرى لمضاعفة سرعة الشحن وتحقيق سرعةٍ غير مسبوقةٍ قدرها 120 واط. يستطيع الشاحن السريع المرفق داخل صندوق الهاتف -على خلاف أغلب الشركات المنافسة التي تبيع الشاحن بشكلٍ منفصل- تزويد الهاتف بـ 40% من الطاقة خلال 5 دقائق فقط، وبـ 100% خلال وقتٍ قياسي 20-25 دقيقة.

يدعم الهاتف أيضاً الشحن اللاسلكي باستطاعة 50 واط، وهذه أيضاً المرة الأولى التي نرى هاتفاً يدعم شحناً لاسلكياً باستطاعةٍ مماثلة. ويمكنك الشاحن اللاسلكي من تزويد الهاتف بـ 100% من الطاقة خلال 40 دقيقة فقط.

السعر

تمكنت شاومي من الإبقاء على سعر هاتف Mi 10 Ultra ضمن حدودٍ مذهلةٍ على الرغم من كل تلك الميزات والعتاد والمواصفات، حيث يبدأ سعر الهاتف بـ 5300 يوان صيني أي ما يعادل 760 دولاراً فقط، كلا ليس هنالك خطأٌ في الأرقام، فستحصل على جميع الميزات التي تكلمنا عنها في مراجعتنا هذه في نُسخة 8/128 جيجابايت لقاء 760 دولاراً فقط، و 800 دولار لقاء نسخة 8/256 جيجابايت، 865 دولاراً لقاء نسخة 12/256 جيجابايت و 1000 دولار لقار نسخة 16/512 جيجابايت.

الفيديو الترويجي

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة هاتف Xiaomi Mi 10 Ultra.. هاتف رائد بسعر متوسط"