0

مع اقتراب شركة جوجل من إصدار النسخه النهائيه من آندرويد 11، بدأت بعض الشركات المصنعه للهواتف الذكية في تحضير النسخ المعدلة من التحدبث المنتظر، ومن أبرز هذه الشركات هي شركة ون بلس الرائدة والمعروف عنها سرعتها في إرسال التحديثات دائمًا.

ولكن هذه المرة فقد أثارت الشركة الصينية الكثير من الجدل عند كشفها للنسخ الأولية من واجهتها المعروفة (أكسجين – Oxygen) المبنية على نسخة آندرويد 11 لهواتف ون بلس 8/8 برو. والسبب هو التعديل الكبير على واجهة النظام الخام بل والنسخ من واجهة One UI الخاصة بسامسونج!

لقد عوّدتنا الشركة الصينية دائمًا على تقديم واجهة مطابقة للواجهة الخام دون أية تعديلات جذرية تغيّر من ماهية الواجهة الأساسية. كان هذا أساس الشركة وجذرها والسبب الرئيسي لانتشارها في السوق؛ ولكن الآن فيبدو أن الشركة قد غيّرت سياستها بعض الشيء فقد قدمت واجهة معدلة بشكل كبير، فما دوافع هذه الخطوة الجريئة وهل يمكن تقبلها؟

واجهة OOS 11.. تجديد كامل لتكون أسهل للاستخدام بيد واحدة:

واجهة OOS 11
إستعراض واجهة OOS 11

لعلّ أكبر تغيير ستلاحظه في التحديث الجديد لواجهة أكسجين الجديدة واجهة OOS 11 هي تحويل الواجهة بالكامل لتصبح أسهل للاستخدام بيد واحدة، فكما نرى بالصور فإن خط كل عنوان واجهة قد تم تكبيره وإضافة مسافة كبيرة بين الخط وواجهة البرنامج كما نرى في الإعدادات مثلًا أو الألبوم.

عند استخدام الهاتف بيد واحدة فستتمكن من الوصول للمساحة التي تضم واجهة البرنامج بواسطة إصبع الإبهام؛ ولكن وعلى الرغم من إعجابي شخصيًا بهذا التصميم، إلا أن هذا لا ينفي حقيقة أنه قد تم “نحت” التصميم بالكامل من واجهة One UI كما ذكرنا من قبل، فقد كانت الشركة الكورية هي أول من فكر في هذا التصميم وقامت بتنفيذه، بل أن واجهتهم بالكامل قد تم إعادة تصميمها وتسميتها بهذا الاسم بناءً على هذه الفكرة!

التشابه الكبير بين واجهة أكسجين و One UI:

مقارنة بين واجهتي سامسونج وون بلس واجهة OOS 11
مقارنة بين واجهتي سامسونج وون بلس

كما يظهر بالصورة فإن التشابه كبير جدًّا بين واجهة OOS 11 وواجهة One UI من سامسونج. فإذا تجاهلنا نوع الخط ودرجات اللون الأبيض المستخدمة في كلتا الواجهتين فسنجد أن الأساس واحد، وهو ليس بالشيء الإيجابي أن يتم نسخ تفاصيل واجهة أخرى، حيث أن شكل واجهة One UI يعتبر مميزًا ويمكن بسهولة التعرف عليه، فبهذه الخطوة تعتبر ون بلس قد فقدت رسميًا بريقها بعد أن كانت تقدم واجهة مميزة وخاصة بها، ولكن عمومًا ومن الناحية العملية دون التطرق لجذور التصميم فإن الواجهة الجديدة أفضل لمستخدمي اليد الواحدة كما انها تقدم لمسة جمالية للنظام بشكل عام.

تغييرات جذرية في واجهة التطبيقات والاستغناء الواجهات المسطحة:

التغييرات في واجهة برامج النظام (الجديد على يمين كل برنامج) في واجهة OOS 11
التغييرات في واجهة برامج النظام (الجديد بموازاة اليمين)

يعمل فريق المطورين في شركة ون بلس بشكل منفصل بكل برنامج على حِدة، ولكن بالطبع يتم اتباع أسلوب موّحد في التصميم؛ لتجنب وجود نشاز عن واجهة النظام، ورغم أنه ما زال التطوير في مراحله الأولى، إلا أنه قد تم بالفعل تحديث بعض البرامج وتغيير شكلها كاملًا كما بدأت تظهر لنا ملامح الواجهة الجديدة.

من الواضح أن ون بلس بدأت في الاستغناء عن تصميم الواجهات المسطحة (Flat design) التي اعتادت عليها دائمًا في واجهة OOS 11 وبدأت في التحول إلى تصاميم الجرافيكس الواقعية، ظهر هذا التجديد بشكل واضح في واجهة كلاً من برنامجي الألبوم و Zen mode إضافة إلى واجهة الـ Shelf التي سنتحدث عنها لاحقًا في هذه المراجعة.

  • تطبيق الطقس:

تطبيق الطقس

من البرامج التي تم إعادة تصميمها بشكل جذري حيث كما ذكرنا سابقًا فقد تم الاستغناء عن التصميم المسطح واستبداله بتصميم واقعي مجسم كما يظهر بالصورة المتحركة المرفقة أعلاه، تم أيضًا إضافة بعض التأثيرات الحركية أثناء تصفح البرنامج كطريقة إظهار تفاصيل حالة الطقس. بشكل عام فيمكننا أن نوصف الواجهة الجديدة بأنها واجهة واقعية ديناميكية وهو بالطبع أمر مرحب به ويغير من التجربة العامة لاستخدام أجهزة ون بلس.

  • تطبيق Zen mode المخصص لتقليل إدمان استخدام الهاتف:

Zen mode

يعتبر تطبيق Zen mode من البرامج التي تحظى بالكثير من الاهتمام من ناحية ون بلس، فلسبب ما تجد الشركة الصينية أهمية كبيرة لكي نتوقف عن إدمان هواتفنا الذكية فقامت بإطلاق هذا البرنامج.

لمن لا يعلم فإن فكرة برنامج Zen mode تقوم على تحديد وقت معين للتوقف عن استخدام الهاتف وأثناء هذا الوقت يتم تعطيل النظام بالكامل لتجنب أي تشتيت. فلا يصلك أي إشعارات ولا يمكنك حتى الخروج من البرنامج مهما حاولت فيبقى الهاتف مشلولًا حتى يتم انتهاء المدة التي اخترتها.

 إقرأ أيضًا: كيفية التخلص من إدمان الهاتف المحمول

وفي التحديث الجديد فقد تم تجديد واجهة البرنامج لتكون على نفس خطى تصميم برنامج الطقس كما تم أيضًا إضافة بعض الخصائص الجديدة المتمثّلة في إمكانية إنشاء غرفة لضم جميع أصدقائك فيها والتوقف جميعًا عن استخدام هواتفكم الذكية، فمثلًا في التجمعات العائلية أو مع الأصدقاء يمكنك إنشاء غرفة وإضافتهم لها -إذا كانوا يمتلكون هواتف من ون بلس بالطبع- للتأكد من عدم تشتيت هواتفكم للأجواء الاجتماعية، كما تم تمديد الوقت المتاح للتوقف عن استخدام الهاتف ليصبح ساعتين.

  • تطبيق الألبوم:

تطبيق الألبوم

تم إعادة تصميم تطبيق الألبوم ليتطابق مع شكل الواجهة الرئيسية في النظام، كما تم استبدال شريط التحكم السفلي بالإيماءات المباشرة للتنقل بين نوافذ البرنامج عن طريق السحب يمينًا ويسارًا دون الحاجة للمس أيقونة كل قسم.

تغييرات ضخمة في الرئيسية.. إضافة نافذة جوجل جانبية وتغير طريقة الوصول إلى الـ shelf:

واجهة OOS 11
مقارنة بين تصميم الـshelf الجديد والقديم (الجديد على اليمين) – (مصدر الصورة: Beebom)

من الإضافات المميزة في هواتف ون بلس والتي تحدد هويتها هي ما يسمى “shelf”. إذا كنت لا تعرف ما هو الشيلف فباختصار هو صفحة جانبية تضم مجموعة من البطاقات العملية والتي يقوم المستخدم باختيارها أو وضع أي ويدجت من اختياره، بمعنى آخر فهي مساحة مخصصة لضم جميع الويدجت المتاحة في النظام للتوفير في مساحة شاشة الهوم ويتم التصفح فيها بشكل عمودي من أعلى لأسفل.

منذ إطلاق هذه الخاصية وكانت الطريقة الوحيدة للوصول إليها هي عن طريق السحب من على يسار الشاشة ممّا كان يمنع المطورين من إضافة شاشة الوصول السريع لجوجل كما في باقي الأجهزة الخام وشبه الخام؛ ولهذا فقد تم تغيير إمكانية الوصول إلى الشيلف في واجهة OOS 11 ليكون عن طريق السحب من أعلى الشاشة بينما يمكنك السحب من اليسار لتفعيل جوجل مباشرةً. طبعًا سيكون هذا الخبر سيئًا لأولئك الذين كانوا يسدلون نافذة الإشعارات عن طريق السحب لأسفل فالآن سيتم فتح الشيلف في كل مرة يقومون فيها بالسحب. ولهذا نتمنى أن يكون هذه الاختيار قابلًا للتعطيل من الإعدادات.

بالنسبة لتصميم الواجهة فقد تم أيضًا تغييره بالكامل على نفس النمط الذي ذكرناه سابقًا، حيث تمت زيادة المساحة العلوية من النافذة وإضافة صورة حية واقعية لحالة الطقس في الواجهة بالكامل، يمكنك أن تلاحظ هذا عند التدقيق في الفواصل بين البطاقات. وبالمقارنة بالواجهة القديمة فيمكننا أن نرى أنه قد تم تحسينها بشكل ملحوظ بل إن التصميم القديم يظهر أنه بدائي عند مقارنته بالجديد.

إضافة وضع AOD تفاعلي بشكل لم نره من قبل!

إستعراض لواجهة AOD الجديدة كليًا (مصدر الصورة: XDA-developers)
استعراض لواجهة AOD الجديدة كليًا (مصدر الصورة: XDA-developers)

يعتبر وضع AOD أو “Always-On-Display” من الخصائص الشعبية التي يتم استخدامها بشكل واسع بين المستخدمين، ورغم توفره تقريبًا في جميع الأجهزة إلا أنه كان غائبًا من هواتف ون بلس لفترة طويلة. والآن فقد تم رسميًا إتاحته في واجهة OOS 11 بشكل مختلف تمامًا ومبتكر ليكون تعويضًا عن هذا التأخير في دعمه. حيث تم إضافة أنماط تتفاعل على مدار اليوم وليس فقط مجرد عرض للتوقيت. قكما يظهر بالصورة يوجد وضع يضم ساعة رقمية محاطة بشريط ألوان مدرج. يمثل هذا الشريط الوقت الذي قضيته في استخدام جهازك على مدار اليوم إضافة إلى مكان الشمس. وهذا يعتبر إضافة تقنية جديدة تضعها ون بلس في تاريخ تطوير أنظمة أندرويد، وفكرة لم تخطر في بال أحد من قبل.

أشكال الساعات المتاحة في وضع AOD (مصدر الصورة: Beebom)
أشكال الساعات المتاحة في وضع AOD (مصدر الصورة: Beebom)

طبعًا بإمكانك تفعيل أو إيقاف هذه الخاصية كما سيتم تخييرك بمجموعة من التصاميم المتاحة لاختيار الأفضل لك.

خلفيات حية تتفاعل مع اختلاف التوقيت على مدار اليوم:

الخلفيات الحية الجديدة في واجهة OOS 11
الخلفيات الحية الجديدة في واجهة OOS 11

لم تقتصر ون بلس على جعل واجهة OOS 11 متفاعلة في وضع الـ AOD فقط، فقد تم أيضًا تقديم مجموعة من الخلفيات الحية المصممة بشكل غير معتاد على تصاميم الشركة وستتفاعل على حسب التوقيت، الأمر مشابه للخلفيات الحية التي تقدمها جوجل في هواتف بيكسل.

خصائص جديدة متاحة في برنامج الكاميرا:

الخصائص البرمجية الجديدة المتاحة في برنامج الكاميرا
الخصائص البرمجية الجديدة المتاحة في برنامج الكاميرا (مصدر الصورة: Beebom)

 

إستعراض لواجهة الوصول السريع لمشاركة الصور/الفيديوهات
استعراض لواجهة الوصول السريع لمشاركة الصور/الفيديوهات

 

من الإضافات الجديدة التي وجدناها في واجهة OOS 11 هو إضافة بعض الخصائص الجديدة في التصوير المتمثلة في وضع “Video portrait” و”Nightscape” المتواجدين في وضع الفيديو.

تم أيضًا إضافة اختصار في واجهة تطبيق الكاميرا نفسه لإتاحة النشر السريع للصور/الفيديوهات الملتقطة عن طريق الضفط المطول عليها والسحب على أيقونة التطبيق المراد السحب عليها.

تحسينات في الوضع الداكن (Dark mode):

إستعراض للإضافات الجديدة في الوضع الداكن
إستعراض للإضافات الجديدة في الوضع الداكن

تمت إضافة بعض التحسينات للوضع الداكن في واجهة OOS 11 حيث أصبح متاحًا الآن تفعيله مباشرةً من نافذة الاختصارات، كما تمت أيضًا إضافة خيار في الإعدادات لتفعيل الوضع الداكن بشكل إجباري على كل البرامج حتى غير الداعمة له، كان هذا الاختيار متاحًا بشكل جذري في أندرويد منذ الإصدار العاشر ويمكن تفعيله يدويًا من قائمة إعدادات المطورين، ولكن الآن فقد قامت ون بلس بتبني هذا الاختيار، لم تكن ون بلس الأولى في هذا الاختيار فقد قامت شاومي سابقًا بتبني نفس الخاصية في واجهة MIUI 12.

– إقرأ أيضًا: شـاومي تكشف رسميًا عن واجهة MIUI 12 الجديدة وسرقة واضحة من آبل تلوح في الأفق!

انطباعنا العام عن واجهة OOS 11

واجهة OOS 11

نحن نرى أن واجهة OOS 11 مقبولة من زوايا كثيرة وستكون نقلة جذرية للمستخدمين بشكل أكبر من نواة التحديث نفسه، اعتراضنا الوحيد على النسخ الواضح من واجهة سامسونج وليس لسبب النسخ في حد ذاته وإنما لأن هذه الخطوة ستفقد واجهة أكسجين بريقها ولن نستطيع التمييز بينها وبين واجهة الشركة الكورية، كشخص تقني فأنا أحب أن يكون لكل شركة ذوقها الخاص في تصميم واجهتها وأكره أن تكون الواجهات متشابهة، ولكن عمومًا وكما ذكرت سابقًا فأنا من محبي واجهة OneUI بل ومغرم بفكرتها، فقط أتمنى أن يتم التعديل بشكل أكبر على واجهة أكسجين 11 حتى تستطيع الشركة الاحتفاظ بهويتها.

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة واجهة OOS 11.. ون بلس تبتعد عن الواجهات الخام والمسطحة وتنسخ من سامسونج!"