0

تحظى تقنية بلوك تشين اليوم بإقبال شديد وعدد مستخدمين متزايد باستمرار، وقد كان للعملات الرقميّة دور كبير في انتشار هذه التقنيّة من خلال عرض الميزات والفوائد التي يمكن تحقيقها، ولكن على الرغم من مرور أكثر من عقد على إصدار أول عملة رقميّة في العالم، ما يزال هنالك الكثير من المفاهيم الخاطئة المنتشرة حول بلوك تشين، وذلك بسبب التعقيدات الكثيرة المرتبطة بهذه التقنيّة وصعوبة استيعاب كيفيّة عملها بالنسبة للشخص العادي غير المختصّ بهذا المجال.

خلال السنوات الأخيرة بدأت تقنية بلوك تشين بدخول مجالات وقطاعات جديدة بعيداً عن العملات الرقميّة، حتى أنّ الكثير من الشركات بدأت باعتمادها وتضمينها مع خدماتها الأخرى أيضاً، لذلك أصبح من المهمّ معرفة ما تستطيع هذه التقنيّة تقديمه وماهي الجوانب السلبيّة لها، وهو ما سنتعرّف عليه في هذا المقال من خلال عرض أهمّ المفاهيم والأفكار الخاطئة عن بلوك تشين وتوضيح ما الصحيح وما الخاطئ منها.

جميع منصات البلوك تشين تستهلك الكثير من الطاقة لتعمل

منصات بلوك تشين

 

السبب الرئيسي وراء انتشار هذه المفهوم الخاطئ هو بسبب منصّة بتكوين في الواقع، حيث أنّها من أكبر منصّات البلوك تشين المتاحة اليوم وتضمّ العملة الرقميّة الأكثر انتشاراً، وبذلك فإنّ أي صفة مرتبطة بهذه المنصّة قد يظنّ البعض أنّها تنطبق على باقي المنصّات. تستخدم منصة بتكوين خوارزميّة إجماع تدعى إثبات العمل (Proof of Work) أو PoW، والتي يعمل جميع المعدّنين والمشاركين في الشبكة بالاعتماد على مبادئها.

المشكلة في خوارزميّة إثبات العمل هو أنّ معالجة معاملات التحويل تتطلّب حلّ معادلات رياضيّة معقّدة للحصول على حقّ تعدين الكتلة قبل الآخرين، وبالتالي فإنّ الطرف الذي يمتلك طاقة حاسوبيّة أكبر يكون له الأفضليّة في المعالجة وتحقيق مكسب من ذلك، وبالنتيجة أصبح سوق تعدين بتكوين تنافسي للغاية وازداد معه صرف الطاقة الكهربائيّة اللازم للقيام بذلك.

خلال السنوات الأخيرة ظهرت الكثير من خوارزميّات الإجماع التي لا تتطلّب طاقة حاسوبيّة عالية ولا صرف طاقة كبير، وتعتبر خوارزميّة إثبات الحصّة (Proof of Stake) أبرز مثال على ذلك، وبالتالي أصبح من الممكن عمل منصّة بلوك تشين بدون الحاجة للمعاناة مع إثبات العمل وصرفها الكبير للطاقة، حتى أنّ بعض المنصّات القديمة التي تستخدمها مثل إيثيريوم ستقوم بالتغيير لإثبات الحصّة في تحديثها القادم أيضاً.

معالجة المعاملات على بلوك تشين يتطلّب رسوم تحويل مرتفعة

How to Fix Pending Bitcoin Transactions (2020 Updated)

في الواقع فإنّ الكثير من منصّات بلوك تشين تقدّم للمستخدمين خيار التحويل مع دفع رسوم رمزيّة غير مكلفة مقارنة بالطرق التقليديّة أو حتى بدون رسوم بالكامل أحياناً، ولكنّ فكرة الرسوم المرتفعة بدأت بالانتشار بعدما ارتفعت أسعار العملات الرقميّة بشكل كبير خلال نهاية عام 2017، حيث ازداد الضغط على منصّات البلوك تشين وارتفع معه الطلب على التحويل، ونتيجة لذلك فقد اضطرّ بعض المستخدمين لدفع مبالغ كبيرة نسبيّاً لمعالجة معاملات التحويل الخاصّة بهم.

اليوم ما زالت منصّات مثل بتكوين تأتي برسوم تحويل مرتفعة في بعض الأحيان، ولكن أصبح هنالك الكثير من العملات البديلة التي تفرض رسوم أقل على المستخدمين وتقدّم سرعة تنفيذ لا بأس بها. بالإضافة إلى ذلك فإنّ تحويلات الأموال عبر الحدود بالطرق التقليديّة ما زالت تفرض رسوماً مرتفعة في بعض البلدان خاصّة في إفريقيا، وبالتالي فإنّ استخدام العملات الرقميّة للتحويل يعتبر خياراً أرخص في كثير من الأحيان.

تقنية بلوك تشين تضمن موثوقيّة البيانات المتاحة عليها

تقنية بلوك تشين

أكثر ما يميّز منصّات البلوك تشين هو قدرتها على منع أي عمليّة تغيير أو تحويل للبيانات الموجودة عليها، وذلك بسبب طبيعة عملها التي تتطلّب التحقّق من كل كتلة عليها من قبل جميع الأطراف المشاركة على الشبكة، ولكنّ ذلك في الواقع لا يعني أنّ البيانات الموجودة عليها تعتبر صحيحة أو موثوقة بشكل دائم، ففي حال قيام المستخدمين بنشر معلومات خاطئة أو مضلّلة في أي مجال أو لأي غاية، ستكون هذه البيانات أيضاً منيعة ضد أي تغيير أو تخريب أو تعديل محتمل.

نتيجة لذلك فإنّ اعتبار بلوك تشين منصّة موثوقة لنشر البيانات الصحيحة يعتبر فهماً خاطئاً لكيفيّة عملها، حيث أنّها تستطيع فقط ضمان ألّا يتمّ التعديل والتلاعب على البيانات الموجودة مسبقاً، وذلك يشمل أي نوع من البيانات الصحيحة والخاطئة منها.

منصّات البلوك تشين تستطيع إلغاء الأطراف الثالثة بالكامل

منصّات بلوك تشين

يعتبر من أكثر المفاهيم الخاطئة المنتشرة عن بلوك تشين، حيث أنّ تصميمها وآليّة عملها يسمح باستخدام الكثير من التطبيقات دون الحاجة لأطراف ثالثة في بعض الأحيان، ولكن في معظم الأحيان فهي فقط تقوم بتقليل أو تقليص دورهم في التأثير على كيفيّة عمل المنصّة والتحكّم بها ولا تقوم بإلغائهم بالكامل.

منصّة بتكوين على سبيل المثال تعتبر لامركزيّة بنظر الكثيرين، وعلى الرغم من كون ذلك يعتبر صحيحاً إلى حدّ ما، إلّا أنّ سيطرة شركات التعدين على معظم معاملات التحويل بدأ بتغيير آليّة عمل بتكوين في هذا الجانب، حيث أصبحت تلك الشركات هي عبارة عن طرف ثالث يتمّ التعامل معه لمعالجة المعاملات، ومع مرور الوقت ازداد تحكّمها في هذا المجال من خلال اختيار معالجة المعاملات التي تأتي مع رسوم مرتفعة أولاً قبل غيرها.

القبول الواسع لبلوك تشين يعتبر دليلاً على فعاليّة العملات الرقميّة

بلوك تشين

بدأت الكثير من الشركات والمؤسسات الكبيرة خلال السنوات الأخيرة بإعلانات مثيرة للاهتمام حول العملات الرقميّة، وقد شمل ذلك بعض البنوك مثل JP Morgan بالإضافة لشركات تقنيّة كبيرة مثل Facebook، حيث تمّ الإعلان عن عملات جديدة تعمل باستخدام بلوك تشين، وهو ما اعتبره الكثيرون دليلاً قويّاً على أنّ العملات الرقميّة بشكلها المعروف ستكون مستقبل التعاملات الماليّة.

في الواقع فإنّ العملات التي تمّ الإعلان عنا مثل JPM Coin من بنك JP Morgan تعتبر مختلفة بعض الشيء عن العملات المشفّرة التي نعرفها مثل بتكوين، حيث أنّ البنك سيقوم باستخدام أحد ميزات بلوك تشين لإصدار العملة وإدارتها، ولكنّها ستكون متشابهة إلى حدّ كبير مع أنظمة الدفع الإلكترونيّة مثل Swift وWeChat Pay، وبالتالي فهي ليست لامركزيّة بالكامل كما هو الحال مع بتكوين وإيثيريوم مثلاً.

هذا المقال برعاية eToro شبكة التداول بالعملات والأسهم الأكثر رواجًا في العالم

 

0

شاركنا رأيك حول "أشهر 5 مفاهيم وأفكار خاطئة عن تقنية بلوك تشين"