من العمل التقليدي لثماني ساعات متواصلة إلى العمل باستخدام الهاتف الذكي

1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

العمل باستخدام الهاتف مفهوم جديد نسبياً، فقد تغيّر مفهوم العمل كثيراً خلال السنوات الماضية وفي كل مرحلة جديدة نرى شكلاً جديداً للعمل، أي يمكن القول أنّ العمل مرآة المجتمع، عندما يتطور المجتمع وتعصف به العولمة والتكنولوجيا الحديثة فالنتيجة المنطقية أن نرى أشكالاً جديدة ومختلفة للعمل.

لا يخفى على أحد أننا نحيا الصراع التقني من كل الجوانب، فالهواتف والحواسيب اللوحية ومواقع التواصل الاجتماعي والتجهيزات الذكية وشبكات الاتصال المتطورة، وذلك يخبرنا أننا نعيش في نهر جاري من الأحداث، ولا يسعنا اللحاق بهذه التقنيات للأسف. العمل كذلك الأمر، فاليوم هناك مفاهيم جديدة متعلّقة بالعمل، يمكنك الحصول على عمل مجزي باستخدام هاتفك الذكي فقط، وهو ما سنلقي نظرة حوله اليوم.

أشكال العمل

العمل التقليدي

العمل باستخدام الهاتف

هو الشكل الذي اعتاده معظمنا، حيث نعمل مع شركة واحدة وفق عقد عمل واضح وساعات عمل محددة، ونتقاضى أجراً شهرياً لقاء ذلك، هناك الكثير من التفاصيل المتعلّقة بالعمل الثابت، بداية مع مؤهلاتنا وعدد سنوات الخبرة والضرائب والتأمينات الاجتماعية وسياسة الحوافز العامة للشركة وغيرها من التفاصيل الأخرى.

وغالباً ستحصل على ميّزات مختلفة بكونك موظّفاً بشركة بعقد دائم، بدايةً مع التأمين الصحي وتأمين الحياة والراتب المستقر، ولا ننسى الإجازات السنوية الرسمية المدفوعة، وعادةً القوانين الحكومية تقف بجانب الموظفين، فإن واجهت بعض المشاكل في مجال عملك يمكنك التوجّه للقضاء بثقة.

اقرأ أيضًا:هل انقضى عصر التوظيف التقليدي إلى غير رجعة؟

العمل عن بعد

هو شكل من أشكال العمل الحديث، أشبه ما يمكن بالعمل الحر ولكنّه أكثر رسمية، في معظم الحالات لا تعمل سوى لعميل واحد وفقاً لعقد محدد وبشروط واضحة، وبالنسبة للأجر يختلف من مكان لآخر، ولكن بالنسبة للعمل عن بعد فهناك أجر ثابت متفق عليه منذ البداية، يعتمد الأجر على عدد الساعات الأسبوعية والخبرة بشكل رئيسي.

من الممكن أن تعمل عن بعد مع الشركة مباشرة أو مع شركة وسيطة، ولكن للأسف سنفتقد بعض الرفاهية، فلا تأمينات اجتماعية ولا إجازات سنوية مدفوعة الأجر، ولكن الأمر المميّز هنا أنك تعمل وفقاً لظروفك ومن منزلك وهو عمل مستمر.

العمل الحر

العمل باستخدام الهاتف

للعمل الحر حكاية أخرى مختلفة تماماً عمّا سبق، فبدلاً من العمل لصالح شركة ما، فأنت تتواصل مع عملائك بشكل مباشر، تسمع رأيهم تقدّم أعمالك وتقوم بالتعديل حتى تحصل على الموافقة النهائية، لهذا النمط من الأعمال ميّزاته وسيئاته أيضاً، ففي البداية تحتاج الخبرة الكبيرة فلا أحد سيعتمد عليك وأنت في بداية الطريق للأسف، ستفتقد للأمن الوظيفي في الكثير من الأحيان، بعدم وجود عملاء من حولك لن تحصل على المال، إضافةً لكونك في معركة مع الوقت لأن أجرك يعتمد على الإنتاجية.

ولكن تعمل وفقاً لظروفك تماماً في منزلك وفقاً للساعات المناسبة لك، ومن الممكن أن تعمل لمشاريع مختلفة في نفس الوقت، ولكن يعتمد كل ذلك على مهارتك العملية وقدرتك على إنجاز المطلوب بأقل وقت ممكن، سنفتقد هنا الميّزات التي يتمتّع بها الموظف العادي كالإجازات المدفوعة والتأمين الاجتماعي، ولكن أجرك سيكون مضاعفاً لأنك تعمل على مهنة محدّدة وتتمتّع بالخبرة الكافية للقيام بها.

اقرأ أيضًا: ما هي أفضل منصات العمل الحر لتبدأ منها وما ميزات وعيوب كل منها؟

هل يمكننا الحصول على المال باستخدام الهاتف الذكي؟

العمل باستخدام الهاتف

للهواتف الذكية دورها الحيوي في عالم اليوم، فنحن نعتمد عليها في كل شيء تقريباً، من التعليم إلى التواصل في بيئة العمل، وفي الحقيقة لا يمكننا الابتعاد عن هواتفنا للكثير من الوقت، فالعالم يتسارع بشكل رهيب، وأعتقد أن الهواتف الذكية تعتبر إحدى أدواتنا للحاق بهذا التغيير، وترك هذه الهواتف لمدة طويلة يعني فقداننا للكثير من الفرص المميّزة.

في الماضي اعتمد معظمنا على الأعمال التقليدية، أي نذهب إلى العمل في الصباح ونعود بعد ثماني أو تسع ساعات، ونقوم بمهام محددة يومياً لنتقاضى أجرنا بناءً على هذه المهام المنجزة. ولكن اليوم تغيّر مفهوم العمل كثيراً وظهر العمل الحر كلاعب أساسي في هذا التغيير، العمل الحر الذي يعتمد على المهارات بالدرجة الاولى، فبقدر الأشياء التي تعرفها سيكون أجرك، معادلة بسيطة جداً وقاسية.

بدأ العمل الحر في البداية باستخدام الحواسيب، فمن الصعب إيجاد عمل حر بدون تهيئة بيئة عمل مناسبة في المنزل وتحضير حاسوب بمواصفات جيدة ومكان عمل هادئ وموعد عمل محدد وفقاً لراحتك إضافةً للتنظيم العالي. اليوم لا داعي لكل هذه الأشياء لنقوم بأعمالنا يكفي وجود هاتف ذكي وأنت بخير إذ يمكنك الحصول على أعمال بمردود جيد باستخدام الهاتف الذكي وحده.

فقط باستخدام الهاتف الذكي

في الواقع هناك مجموعة مختلفة من الأعمال التي يمكنك القيام بها باستخدام الهاتف الذكي، ولكن في البداية علينا إخبارك ببعض الأشياء لكي تستعد جيداً. العمل باستخدام الهاتف الذكي يعني بذل جهد مضاعف مقارنة بالأعمال التقليدية، ومن المفترض أن تمتلك بعض المهارات باللغة الإنكليزية. وبالحديث حول نوعية الأعمال التي يمكنك الحصول عليها والقيام بها باستخدام الهاتف الذكي فهناك وظائف مختلفة ومنها:

اقرأ أيضًا: اتجاهات التسويق عبر البريد الإلكتروني لعام 2019

دعم تقني

العمل باستخدام الهاتف

في حال كنت مهتماً بالشؤون التقنية، ولديك بعض الخبرات بحل المشاكل التي تواجه المستخدمين أثناء التصفّح، كحل مشكلات تتعلّق بتثبيت البرمجيات أو مساعدة الناس على حل مشاكل تقنية قد تواجههم بشكل مفاجئ، فالمساعد التقني وظيفة مناسبة لك وأجرها جيد أيضاً.

ويمكنك القيام بهذا العمل باستخدام هاتفك الذكي فقط، فكل الأشياء التي ستقوم بها إرسال الرسائل النصية والبريد الإلكتروني، وربما قد تجري اتصال مع العميل باستخدام تطبيق السكايب، أي الهاتف الذكي سيكون أداة مناسبة جداً. بالنسبة للأجر فهو عمل حر أي يمكنك تحديد السعر المناسب لك.

مدرس لغات

هناك العديد من تطبيقات الهاتف الذكي التي تسمح لك بتعليم لغتك الأم مقابل الحصول على المال، ومن هذه التطبيقات لدينا تطبيق NiceTalk، حيث يمكنك الحصول على 10 دولار أمريكي مقابل ساعة من العمل ومن المتوقّع أن تكون جيداً بلغتك الأصلية وتستمتع بتعليمها للآخرين.

مختبر للتطبيقات

العمل باستخدام الهاتف

يقضي الكثير من الناس أوقاتهم برفقة هواتفهم الذكية، ويتضمن هذا الاستخدام تثبيت الكثير من التطبيقات والألعاب التي غالباً ما نشعر بالملل منها بعد قترة ونقوم بحذفها. ولكن اليوم هناك فرص للعمل كمختبرين للتطبيقات الجديدة.

كل ما عليك القيام به هو تثبيت التطبيقات الجديدة أو تطبيقات مازالت قيد التطوير، وإخبار المطوّرين برأيك أو المشاكل التي يعاني منها التطبيق ليعمل المطوّر على تطوير التطبيق وحل المشكلات التي وجدناها. أي رأيك بهذه التطبيقات ثمين للغاية بالنسبة لمطوّري التطبيقات، ويمكنك الحصول على عمل في هذا المجال من خلال AppNana، وقد تحصل مقابل ذلك على بعض المال أو بطاقات الهدايات أو بعض البرمجيات المجانية.

اقرأ أيضًا: آخر صيحات الهواتف المحمولة: أغلفة ذكية يمكنها التحكم بهاتفك

لنبحث عن بعض المهام في الجوار

العمل باستخدام الهاتف

بعيداً عن الأعمال الرقمية، يفضّل بعض الناس الأعمال المحلّية والتواصل الحقيقي بين الناس، لذا أصبح بإمكانك إيجاد هذه الفرص باستخدام الهاتف الذكي بوجود تطبيقات مثل TaskRabbit أو Gigwalk. من الضروري أن تعلم منذ البداية أن هذه المهام المتوفّرة في الجوار هي مهام بسيطة، قد تكون خدمات مساعدة أو انتظار أو أي خدمة بسيطة يمكن القيام بها بساعات قليلة، أمّا الأجر الخاص بهذا النوع من المهام فهو منخفض نسبياً.

مؤثّر على منصّات التواصل الاجتماعي

مواقع التواصل الاجتماعي نالت من الشهرة ما يكفي لتصبح عملاً حقيقياً، كل ما عليك القيام به هو إنشاء صفحة تتعلّق بمجال معيّن وأن تنشر باستمرار وتشارك لحظاتك المميزة مع جمهورك الكبير، وكلما ازداد عدد المتابعين ازدادت الفرص.

في النهاية من الممكن أن تتواصل معك إحدى الشركات للقيام ببعض الخدمات الإعلانية لصالحها مقابل الحصول على مبالغ مالية تعتمد على نسبة تأثيرك، فهناك تغريدات على التويتر أو صور على منصّة الانستاجرام وصل سعرها لآلاف الدولارات، ولا داعي للقول أنه يمكنك القيام بذلك باستخدام هاتفك الذكي.

لنشارك سيارتنا مع من حولنا

العمل باستخدام الهاتف

في حال امتلاكك لسيارة خاصّة بك وهاتف ذكي فقد أصبح لك عملاً جديداً، فيمكنك مشاركة سيارتك مع أناس آخرين مقابل المال بوجود خدمات مثل Uber أو Lyft. ستحتاج سيارة جيدة وهاتف ذكي موصول بالإنترنت وسجل قيادة نظيف وهذا كل شيء.

اقرأ أيضًا: كيف أبيع هاتف ايفون قديم بأعلى سعر؟

1