منتجات ستصبح ذكية في 2020
0

إذا كانت التكنولوجيا الذكية الآن مقتصرة لدى الكثيرين على شراء هاتف متطور أو سيارة تفتح وتغلق أبوابها بالأوامر الصوتية، أو أجهزة إنذار منزلي يتم التحكم فيها عن بعد، فإنه مع بداية عام 2020 أصبح الذكاء الاصطناعي يتدخل في الكثير والكثير من المنتجات المنزلية العادية التي يستخدمها الفرد يومياً.

من الملابس إلى لعب الأطفال إلى دورات المياه وحتى أدوات ممارسة الرياضة والسيارات وغيرها كلها لن تكون بشكل يدوي بعد الآن، بل إن التحكم فيها سيكون من خلال الهاتف الذكي أو الذكاء الاصطناعي المتطور والذي بدأ يغزو حياتنا بالفعل في مطلع الألفية الثالثة ليتعمق في المزيد منها مع العام الحالي 2020.

ومن أكثر المنتجات المبهرة التي ستكون متاحة تماماً للتعامل معها عن طريق الذكاء الاصطناعي كل من:

1. الملابس:

إن الملابس “التقنية” القابلة للارتداء مثل جاكت جاكوارد من جوجل Jacquard by Google، لا تعتبر حكراً على عام 2020 بل انطلقت منذ بعض الوقت، ولكن الجديد أنها ستعيد طريقة تعاملنا تماماً مع كل من العالم المادي والرقمي.

فإذا كان جاكت جاكارد يسمح بتغيير الأغاني في هاتفك الذكي عن طريق الضرب على يمينك، أو التقاط صورة بمجرد الضغط على حزامك، فإن التكنولوجيا الذكية أصبحت أكثر تعمقاً لتمتد إلى حقيبة الظهر مثل سانت لوران وهي تعتبر باهظة الثمن إلى حد ما.

ولكن مع العام الجديد فإن الملابس الذكية ستكون أكثر انتشاراً مما سيعمل على تخفيض سعرها بالتأكيد لتسيطر تماماً على ما حولك بمجرد ضغطة على زر الجاكت أو التربيت على البنطال.

2. دورات المياه الذكية:

منتجات ستصبح ذكية في 2020

متوافر الآن فعلياً في الكثير من الدول الأوروبية وأميركا دورات المياه الذكية التي تعتمد على أجهزة استشعار تتعامل لتنظيف دورة المياه بمفردها بعد الانتهاء من الاستخدام.

ولكن ما نتحدث عنه في 2020 هو أمر مختلف إلى حد كبير، فلن توقف إمكانيات المراحيض الذكية على فقط تنظيف نفسها بعد الاستخدام ولكن أيضاً على تدفئة مكان الجلوس والشطاف الذكي الذي يُطلق المياه فور الاستخدام، مع انبعاث روائح عطرة بشكل تلقائي دون حاجة منك للضغط على أي زر.

ويؤكد الخبراء أن مقاعد دورات المياه في 2020 ستكون لديها القدرة على إجراء تحليلات مفيدة واكتشاف بعض المشكلات الصحية بناءً على ما قام به الشخص في المرحاض لتحليل المكونات واكتشاف أي عناصر غريبة أو أمراض فيها!.

 

3. الستائر الذكية:

إذا كانت الستائر التي تتحرك بجهاز التوجيه عن بعد تعتبر مبهرة في حد ذاتها فإن الأمر يصير أكثر تشويقاً مع الستائر الذكية والتي تتحرك بمفردها وفقاً لما تم ضبطها عليه مع تقنية PowerView Motorization أو آلية توفير الطاقة، بحيث يتم فتح أو إغلاق الستائر بعد توصيلها بأجهزة ذكية تتيح لها معرفة درج الضوء المناسبة.

كما يمكن توصيلها بأجهزة حرارة ذكية بحيث لا ترتفع درجة الحرارة كثيراً أثناء ضوء النهار القوي ولا تنخفض كثيراً في المساء. وهي تعتبر من التقنيات التي تنتشر سريعاً نظراً لانخفاض سعرها إلى حد ما مقارنة مع تقنيات حديثة ذكية أخرى.

4. الطباخ الذكي ميلو Mellow:

منتجات ذكية في 2020

هل تصورت يوماً أنك يمكن أن تتحكم في إعداد الطعام عن طريق الواي فاي أو عن طريق هاتفك الذكي؟ إن هذا أصبج متاحاً تماماً في 2020 مع جهاز ذكي يمكن من خلاله إدخال أي وصفة ترغب في تناولها وسيقوم هو بإعدادها، كما يمكن أن تبطئ أو تسرع من عملية الطهو عن طريق هاتفك. ويمكن توصيل الجهاز بالواي فاي أيضاً لاستقبال أي وصفة وإعدادها بسهولة بالغة مع إمكانية الاختيار بين وصفات ملحقة فعلياً في الجهاز لتوفير الوقت وعدم البحث عن طعام مناسب.

5. الشحن اللاسلكي:

منتجات ستصبح ذكية في 2020

وهو هنا لن يكون مثل الذي أطلقته كل من آبل Apple وسامسونغ Samsung، حيث أن الأمر لا يزال يحتاج إلى سطحين يلامسان بعضهما البعض لتوفير الطاقة إلى هاتفك حتى دون سلك.

ولكن الشحن اللاسلكي الذي من المتوقع رؤيته قريباً هو استخدام نوع من الضوء غير المرئي لشحن أي جهاز ذكي في المنزل دون أي متاعب ودون نقص في الشواحن والتي تتطلب تغييرها بانتظام لتصلح مع أي جهاز على الإطلاق.

 

6. التحكم الصوتي الصامت في الأجهزة الذكية المنزلية:

منتجات ذكية في 2020

صحيح أن هذه التقنية ليست متاحة حالياً للبيع في محلات التجزئة، ولكن نجح مشروع بحثي في معهد ماساتشوستس أطلق عليه اسم AlterEgo ألتر إيجو أن يجعل المستخدم يتحكم تماماً في الأجهزة الذكية من حوله دون أي صوت ودون أن ينطق بكلمة واحدة.

وذلك فقط عبر حركات خفية يتم تغذية الجهاز بها وهو يُعطي الإشارات إلى الأجهزة الذكية في المنزل لتستجيب إلى أوامر الشخص دون أي كلمات، وهذا يوفر إمكانات لا حصر لها بدءاً من البحث على الإنترنت إلى إطفاء الأنوار الذكية وغيرها.

 

7. مبرد مياه ليون كولر LiONCooler:

وهو عبارة عن مبرد يعمل بالطاقة الشمسية ويمكن اصطحابه معك في الرحلات والنزهات الخلوية الطويلة دون أي قلق من ذوبان الجليد، ويمكن أن يبرد حتى 40 درجة تحت الصفر، وهو يحتوي على بطارية يمكنها أن تحافظ على الأشياء باردة لمدة 10 ساعات في كل شحنة واحدة.

كما يمكن ربط هذا المبرد مع تطبيق عن طريق الهاتف الذكي يتيح لك التحكم في درجة الحرارة سواء كان الطقس دافئاً أم بارداً، كما أنه من المثير للغاية في هذا المبرد أن شحنه يتم عن طريق لوح شمسي أو عن طريق توصيله للسيارة أو عبر مولد كهربائي.

8. الماسح الضوئي على هيئة قلم:

منتجات ستصبح ذكية في 2020

وهو الهدية التي تعتبر أكثر تميزاً على الإطلاق وستفيد ملايين الطلبة حول العالم، فإذا كانت الكتب الرقمية أصبحت حقيقة واقعة، إلا أن هناك عشرات الآلاف من الكتب التي يحتاج الطلبة إلى الاطلاع عليها والاحتفاظ بنصوص منها على الكمبيوتر، وسيقوم هذا الماسح الضوئي الذي على شكل قلم بتوصيل النص المكتوب داخل الكتاب الورقي إلى الكمبيوتر بمجرد لمس الكلمة.

خاتمة

وفي النهاية فإن تلك المنتجات الذكية في 2020 ليست هي نهاية المطاف بالتأكيد، وإذا كان الكثيرون كان يعتقدون أن عام 2020 هو السنة التي سنشاهد فيها السيارات الطائرة تمضي بحرية تامة في سماء المدن، فنعتقد أنه لم يخيِّب الآمال كثيراً، بل انطلقت معه مجموعة هائلة من التقنيات الذكية والمتطورة والتي لم تعد مقتصرة على الفئات الغنية للغاية، بل حتى الشخص العادي يستطيع امتلاكها.

0

شاركنا رأيك حول "من الملابس إلى الستائر.. منتجات عادية ستصبح “ذكية” هذا العام"