0

لعلّكَ سمعتَ بمصطلح البرمجيات الحرّة أو مفتوحة المصدر (Open Source/Free Software) وتريدُ أن تصبحَ جزءاً من مشروع ما وأن تشارك فيه ولكنّ خبرتك في البرمجة ما زالت ضئيلة أو أنّك لستَ بمبرمج أو تقنيٍّ على الإطلاق ولكنّ حركة البرمجيات الحرّة تجذب انتباهك واهتمامك، لا تقلق، لا يجب عليك أن تكون مبرمجاً محترفاً حتّى تكون قادراً على المشاركة! سنناقش في هذه المقالة أهمّ المهارات المطلوبة للمشاركة في المشاريع مفتوحة المصدر على موقع Github.

أهميّة المشاريع مفتوحة المصدر على موقع Github

موقع Github

تتجلّى أهميّة المشاريع والبرمجيات المفتوحة المصدر بالمشاركة الحرّة للأفكار التي تحتويها، وبالتالي فإنّها تدفع بالتقنية للأمام وتُقدّم أفكار جديدة غير محميّة ومتاحة للعوام لتعديلها واستخدامها في مشروعهم التجاري وبيع المنتج.

بما أنّ المشاريع مفتوحة المصدر يتشارك بها عدّة أشخاص من خلفيات وخبرات مختلفة وهدفهم هو تحسين المشروع فغالباً ما يكون المنتج النهائي مميّز فعلاً، كما أنّ المشاريع الحرّة تخضع للتحديث والتجديد بشكل دائم فكلّ المشاكل التي يواجهها المشروع في مرحلة من مراحله يتم تغطيتها وإصلاحها في الإصدار الذي يليه بسرعة، تقدّم المشاريع الحرّة أيضاً الشفافيّة والوضوح في طريقة عملها للجميع سواءً كانوا مطوّرين في المشروع أم مستخدمين له ممّا يعني أنّ تشخيص وإيجاد مشكلة أمنيّة أمر ممكن من أيّ شخص ممّا يرفع من مستوى أمان البرمجيّة.

كما أنّ خيار المشاريع مفتوحة المصدر يعتبر خياراً اقتصاديّاً، بالنسبة للشركات فعوضاً عن شراء رخصة حزمة Microsoft Office الأساسيّة، تستطيع الشركة اعتماد حزمة Libre Office مفتوحة المصدر والمجّانيّة وتوفير مبالغ تصل لآلاف الدولارات.

تنبيه: هناكَ خلط بين مصطلح البرمجيات المجّانيّة والبرمجيات الحرّة (Free Software) فالأولى تعني أنّ البرمجيّة مجّانية ولكنّ هذا لا يعني أنّ رمزها المصدري متاح، أمّا الأخيرة تعني أنّ الرمز المصدري متاح للعوام.

اقرأ أيضًا: بسعر لا يتجاوز 50 دولارًا أمريكيًا.. ما هي أفضل الساعات الذكية المتوفّرة في الأسواق؟

لمَ عليّ المشاركة والعمل بالمجّان؟

أولاً، يمكنكَ تعلّم الكثير والكثير من خلال التدرّب، ففي النهاية أي مهارة تستطيع تطويرها بالتمرّن، وبما أنّ عملكَ سيظهر لدى الجميع بشكل علني فهذا سيشجّعكَ على بذل أفضل ما عندك وأخذ النصائح من المساهمين الآخرين في المشروع لتطوير وتحسين النتيجة النهائيّة، كما سينمّي لديكَ العمل في هذه المشاريع مهارة اكتشاف الأخطاء وعزل المشكلة وهيَ مهارة مطلوبة بشدّة في سوق العمل وستفيدك للغاية.

كما أنّ عملكَ وتعاونكَ مع المساهمين الآخرين سيفتحُ لكَ آفاقاً جديدة ويوسّع شبكتك المهنيّة ممّا يسمح لفرص جديدة بأن تأتيك، فالعديد من الشركات تبحث عن الأفراد الموهوبين عن طريق المشاريع الحرّة والمساهمات التي قاموا بها دونَ النظر للسيرة الذاتيّة (CV)، فمساهمتك في مشروع ما هي برهان قوي على جدارتك وقوّتكَ في هذا المجال.

علاوةً على كلّ ذلك هو الفخر المترافق إن نجحَ المشروع وأصبحَ مُعتَمَداً على نطاق واسع، فهل تتخيّل أنّ العمل الذي قمتَ به قد يستفيد منه آلاف وربّما ملايين الناس!

الخبرات التي يمكنكَ المشاركة بها

حسناً، قرّرتَ أنّك تريدُ المشاركة في حركة البرمجيات الحرّة، ولكنّكَ لا تعرف أيّ من خبراتك التي تستطيع إفادة المشاريع بها، سنذكر الآن بعضها!

الترجمة

كون اللغة الإنجليزيّة هيَ ليست بلغتك الأمّ يضيفُ ذلك لكَ مجالاً للمشاركة والمساهمة في ترجمة المشروع إلى لغتك الأم (العربيّة) فهناك العديد من المشاريع التي تحتاج الترجمة وبالأخصّ إلى اللغة العربيّة، بالطّبع عمليّة قبولك لن تكون سهلة فعليكَ إبراز ما يثبت خبرتك ومعرفتكَ في هذا المجال، قم بالبحث عن منظّمي المشروع وتفاصيلهم وحاول التواصل معهم.

التصميم

عادةً ما تفتقر المشاريع المفتوحة المصدر في بداياتها إلى واجهة مستخدم جميلة وأليفة له (User Friendly)، فهناك نقص واضح في مشاركات المصمّمين سواءً في واجهة الاستخدام وتجربة المستخدم (UI & UX) أو من ناحية الويب (Front-end Development) فإن كنتَ مصمّماً مختصّاً فمهاراتك قيّمة للغاية!

الجانب القانوني

المشروع مفتوح المصدر الذي لا يحتوي على رخصة فإنّه ليس مفتوح المصدر تقنيّاً ولا يتمتّع بثقة الناس والمساهمين ولذا فإنّ جلب مساهمين للمشروع أمر صعب تحتَ هذه الظروف، بعض المشاريع تعاني في بدايتها من إيجاد الرخصة المناسبة لاستخدامها حسب المشروع، إن كنتَ تمتلك  الخبرة القانونيّة في المجال البرمجي أو التقني تستطيع مساعدة هذه المشاريع في البدء والانطلاق، يمكنكَ التعرّف على رخص المشاريع مفتوحة المصدر من خلال هذا الموقع.

التنظيم والتخطيط

إن كنتَ غير مختصّاً في أيّ من المجالات السابقة ولكنّك تعرف عنّ كلٍّ منها شيئاً بسيطاً فربّما من الخيارات المناسبة والمتاحة أمامك هي التخطيط وتنظيم العمل بين المساهمين، قد يكون هذا التنظيم في مجال معيّن بإدارة فريق صغير من المترجمين أو المصمّمين مثلاً أو بإدارة كامل المشروع ووضع أهداف قصيرة وبعيدة الأمد.

بالإضافة إلى وضع وتحديد شروط المساهمة في المشروع وقوانين تنظّمه (Code Of Conduct)، والتعديل على توثيق المشروع (Documentation) والإضافة إليه بعد كلّ تغيير وتحديث، بالإضافة إلى تفادي حصول المشاكل بين المساهمين وحلّها إن حصلت (ستحصل المشاكل في مرحلة ما من المراحل).

التجريب واكتشاف الأخطاء

بعدَ الانتهاء من المراحل الأولى للمشروع سيتم وضع المشروع في مرحلة التجريب (Beta) بمعنى أنّ البرمجية لن تكون مستقرّة وربّما تحوي العديد من الأخطاء، هنا يأتي دوركَ كمختبر (Beta Tester) حيث تقوم بتشغيل البرنامج وإلقاء نظرة عليه وتجربة جميع مزاياه، وتقديم تقرير بالأخطاء التي وجدتها والتحسينات الممكنة التي تراها ستضيف شيئاً جيّداً للمشروع.

كُن مساهماً فعّالاً للمشروع

لا تقتصر مشاركة المساهمين في المشروع على عملهم المباشر على الحاسوب بل تمتد إلى أكثر من ذلك، فعلى سبيل المثال قم بمناقشة المشروع مع أقرانك وأصدقائك وأطلعهم على الميّزات وحاول إضافتهم إلى فريق العمل في حال كانوا يملكون المهارات المناسبة وقم بمشاركة تقدّم المشروع على شبكات التواصل الاجتماعي.

والأهمّ من ذلك ساعد الآخرين المهتمّين بالمشروع على الانضمام، وضّح لهم الغرض من المشروع وقدّم الإجابات الكافية عن أي استفسار يتعلّق بالمشروع، أو اكتب مقالاً عن المشروع في إحدى المواقع الإلكترونية!

اقرأ أيضًا: التصوير الفوتوغرافي والهواتف الذكية.. هل ستعود الإثارة إلى سوق الهواتف مجدّدًا بعد سنوات من السكون؟

كيفَ أقوم باختيار المشروع المناسب؟

موقع Github

لنفرض أنّكَ قرّرت ما هي المهارة/الخبرة التي ستقوم بالمساهمة بها، كيفَ تختار المشروع الذي تريدُ المساهمة به وكيفَ تعرف أنّ اختيارك يتناسب مع مقدراتك وأهدافك؟

عندما تأخذ مشروعاً ما على موقع Github يجب أن تنظر إلى عدّة أشياء، منها حداثة المشروع والتحديثات الجديدة، هل هناك تحديثات دوريّة تحصل باستمرار أم أنّ المشروع يبدو راكداً دونَ تطوير؟ ثمّ عليك إلقاء نظرة على عدد المساهمين في المشروع ومقدار مساهمة كل فرد، هل المشروع يفتقر للمساهمين؟

والأهمّ من ذلكَ كلّه، هل يحتوي المشروع على رخصة؟ ما نوعها؟ هل هناكَ العديد من المشاكل المفتوحة في المشروع التي تنتظر حلّاً؟ هل ترى أنّ المسؤولين عن المشروع يتجاوبون بشكل جيد مع المساهمين؟

إجابات تلكَ الأسئلة تحدّد لكَ إذا كانَ هذا المشروع يستحقّ استثمار وقتك وجهدك فيه أم لا، ولكن، كيفَ تقوم بالبحث عن المشاريع؟

جمعنا لكَ مجموعة من المشاريع الحرّة المثيرة للاهتمام والمواقع التي تقوم بجمع المشاريع التي تتطلّب وجود المساهمين:

  • مساهمتك الأولى: دليل للمبتدئين يقوم بشرح كيفيّة العمل على موقع Github وإجراء أوامر أساسيّة مثل Fork و Clone و Branch وباللّغة العربيّة.
  • Up For Grabs: محرّك بحث مختصّ بالبحث عن مشاكل أشهر المشاريع مفتوحة المصدر وفرزها بحسب عدّة عوامل ممّا يساعد المساهم على الوصول إلى المشاريع بحسب اهتماماته.
  • Code Triage: محرّك بحث يشابه عمل المحرّك السابق عدا أنّه مخصّص للمبرمجين بشكل أكبر.
  • مجموعة مشاريع لغير المبرمجين: تجد في هذا الرابط مجموعة من المشاريع التي بحاجة لمساهمات غير برمجيّة، مثل جمع البيانات والترجمة وغيرها.
  • مشروع Blender: يعتبر محرّك بلندر محرّكاً رسوميّاً ثلاثي الأبعاد ويستخدم في عدّة مجالات مثل صناعة الأفلام وتصميم النماذج ثلاثيّة الأبعاد، وهو مفتوح المصدر بالكامل ويمكنكَ الانضمام إلى لائحة المساهمين فيه الآن!
  • مشروع Inkspace: وهو محرّر للرسوم الاتجاهيّة (Vector Art) ويعتبر البديل المجّاني والمفتوح المصدر لبرمجيّة Illustrator من حزمة Adobe.
  • مشروع Krita: محرّر رسوم، يعتبر البديل المجاني والمفتوح المصدر عن برنامج Photoshop وبرامج تعديل الصور الأخرى.
  • مشروع Wikipedia: من منّا لم يقُم باستخدام ويكيبيديا مرّة على الأقل في مسيرته الدراسيّة؟ ربّما حانَ الوقت لكي تقوم بردّ المعروف والمساهمة في المشروع!

وهناكَ المزيد من المشاريع الأخرى التي تنتظرُ اكتشافها ولكنّنا قمنا بذكر أبرزها!

اقرأ ايضًا: مذهلة حقًا ويستخدمها ملايين اللاعبين حول العالم.. تعرّفوا على أفضل ألعاب الحواسيب المجانية

هل هناكَ أي مشروع تقوم بالعمل عليهِ حالياً على موقع Github، أو ربّما سمعتَ عنهُ وظننتَ أنّه مثيرٌ للاهتمام؟ شاركه في التعليقات بالأسفل!

0

شاركنا رأيك حول "موقع Github الأشهر في العالم ليس للمطورين فقط.. كيف يمكنك المساهمة بعيداً عن صناعة البرمجيات؟"