0

تحمّس الكثير من المستخدمين عند ظهور نظام Windows 11 الجديد، ثم زال هذا الحماس مع إعلان مايكروسوفت أن نظام التشغيل Windows 11 سيتطلّب شرائح TPM 2.0 على الأجهزة الحالية والجديدة حتى يعمل النظام بشكل صحيح، وبهذا تكون مايكروسوفت قد تركت الكثير من المستخدمين في حيرة من أمرهم بشأن ما إذا كانت أجهزتهم متوافقة أم لا، فما هو TPM، ولماذا يحتاج إليه نظام التشغيل Windows 11 على أي حال؟

ما هو TPM؟

TPM

TPM تعني “وحدة النظام الأساسي الموثوقة”، وهي عبارة عن شريحة صغيرة موجودة على اللوحة الأم في جهاز الكمبيوتر الخاص بك أو يتم إضافتها بشكل منفصل إلى وحدة المعالجة المركزية، وهي تقنية توفّر وظائف تتعلّق بالأمان على مستوى الأجهزة، وتقوم بإنشاء وتخزين مفاتيح التشفير، ممّا يوفر حماية إضافية ضد البرامج الضارة وأنواع الهجمات الأخرى، يعد TPM عنصرًا هامًا حيث يقدم مستوى عالي من التشفير ويمكن استخدامه لميّزات الأمان مثل تشفير القرص وعمليات تسجيل الدخول البايومترية الآمنة باستخدام Windows Hello.

لماذا يحتاجه نظام Windows 11؟

نظام Windows 11

على سبيل المثال، إذا كنت تستخدم تشفير BitLocker على جهاز كمبيوتر بشريحة TPM، فسيتم تخزين جزء من مفتاح التشفير على الشريحة، ولن يتم الاكتفاء بمحرك الأقراص الثابتة، حيث يتم استخدام المفتاح المخزن في TPM لإلغاء قفل محرك الأقراص، وإذا تمكّن أحد المهاجمين من الوصول إلى محرك أقراص النظام وفتحه، فلن يتمكّن المهاجم من فك تشفيره والوصول إلى ملفاتك بدون المفاتيح المخزنة في TPM ذات الحماية القوية والتشفير العالي.

حتى في نظام التشغيل Windows 10، عادةً لا يعمل BitLocker بدون TPM، إذا كانت جميع أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام Windows 11 تحتوي على TPM، عندها ستكون جميع هذه الأجهزة تعمل على مستويات عالية من الأمان وتدعم التشفير العالي، ويعتبر ذلك أفضل بكثير من أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام Windows 10 ولا تكون مزوّدة بشريحة TPM.

اقرأ أيضًا: ثورة «الحق في الإصلاح».. عندما تكون أبسط الحقوق التقنية مثيرةً للجدل

لماذا لا يكفي TPM 1.2؟

في البداية، ذكرت صفحة التوافق الخاصة بنظام التشغيل Windows 11 على موقع مايكروسوفت الرسمي أن بعض الأنظمة التي تحتوي على شريحة TPM 1.2 ستكون قادرة على الترقية إلى النظام الجديد، في وقت لاحق قامت Microsoft بتحرير تلك الصفحة وعدّلتها إلى TPM 2.0، تشير صفحة ويب في موقع Microsoft يرجع تاريخها إلى 2018 إلى مجموعة متنوّعة من مزايا الأمان التي يتمتّع بها TPM 2.0 على حساب TPM 1.2، بما في ذلك دعم خوارزميات التشفير الحديثة التي تتميّز بمرونة أكبر في التشفير.

باستخدام  نظام Windows 11 وإصدارات TPM المستقبلية، يمكن لـ Microsoft تحسين تجربة Windows بشكل أكبر، وقد يشمل ذلك إضافة ميزات جديدة تتطلّب وجود شريحة TPM.

كيفية التحقق من وجود شريحة TPM في جهازك

نظام Windows 11

ستوضّح لك أداة إدارة الـ TPM المُضَمّنة في Windows ما إذا كان جهاز الكمبيوتر الخاص بك يحتوي على TPM، وللقيام بذلك اضغط على Windows + R، اكتب tpm.msc فيه واضغط على Enter لتشغيل الأداة، إذا رأيت معلومات حول TPM فإن جهاز الكمبيوتر الخاص بك يحتوي على TPM، وإذا رأيت رسالة “لا يمكن العثور على TPM متوافق” فهذا يعني أن جهاز الكمبيوتر الخاص بك لا يحتوي على TPM.

هل يحتوي جهاز الكمبيوتر الخاص بك على TPM؟ هل هو معطّل؟

نظام Windows 11

إذا كنت قد اشتريت جهاز كمبيوتر مزودًا بنظام التشغيل Windows 10 في عام 2016 أو ما بعده، فهناك احتمال كبير أن يكون قد تم تمكين خاصية TPM 2.0 عليه بالفعل، أما إذا كان جهاز الكمبيوتر الخاص بك أقدم من ذلك، فقد لا يحتوي على TPM التي يحتاجها نظام Windows 11 أو أنه يحتوي على إصدار TPM 1.2 الأقدم (والذي تقول Microsoft أنه غير موصى به لنظام التشغيل Windows 11).

ومع ذلك، فإن الأشخاص الذين قاموا ببناء أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم -مثل معظم لاعبي الكمبيوتر- قد يكونون في موقف غريب، إذا قمت بتجميع جهاز الكمبيوتر الخاص بك (أو قمت بشرائه من شركة قامت بتجميعه لك)، فقد يحتوي جهاز الكمبيوتر الخاص بك على TPM 2.0، حتى إذا أظهر Windows أنّ TPM 2.0 غير موجود، فإنه غالبًا قد تم تعطيله افتراضيًا، وقد تحتاج إلى تمكينه في خيارات BIOS بجهاز الكمبيوتر الخاص بك.

نظرًا لأن وحدات TPM تتخذ العديد من الأشكال، لا توجد طريقة واحدة للتحقّق ممّا إذا كان جهاز الكمبيوتر الخاص بك يحتوي على شريحة أو برنامج ثابت متوافق مع TPM 2.0، فمثلًا قد تحتوي بعض أجهزة الكمبيوتر على وحدة TPM قائمة على البرامج الثابتة، تسمّي Intel هذه الميزة iPPT (تقنية حماية النظام الأساسي من Intel)، بينما تسمّيها AMD باسم fTPM (وحدة النظام الأساسي الموثوق به للبرامج الثابتة).

اقرأ أيضًا: أفضل هواتف أوبو المتاحة في الأسواق اليوم.. التصميم الأنيق والسعر المناسب!

فوضى مايكروسوفت

ذكرت مايكروسوفت أنها ستستمر في دعم Windows 10 حتى 14 أكتوبر 2025، بحيث يمكنك الاستمرار في استخدام جهاز الكمبيوتر ونظام التشغيل الحاليين لديك لسنوات قادمة.

تكمن المشكلة الحقيقية في ضعف تواصل Microsoft مع العملاء، على سبيل المثال، لو نبّهت Microsoft العملاء إلى أنّ TPM 2.0 ستكون مطلوبة يومًا ما، فمن المحتمل ألّا تبخل الشركات المصنّعة للوحات الأم وستقوم بإضافة هذه القطعة إلى اللوحات، وحينها سيضمن المستخدمين أن حواسيبهم تحتوي TPM، أو كان بإمكان الشركات التي تبيع التجميعات أن تقوم بتمكينه افتراضيًا بدلًا من تعطيله افتراضيًا.

كان إعلان نظام Windows 11 أمر فوضوي للغاية، حيث قالت Microsoft في البداية أن TPM 1.2 سيتم دعمها جزئيًا ثم غيّرت رأيها بعد ذلك، لم تهتم Microsoft حتى بمحاولة شرح سبب طلب TPM في البداية، وبعد أن قامت Microsoft بحملات ترويجية ضخمة للترقية إلى النظام الجديد، قامت الشركة بإطلاق أداة PC Health Check للتحقّق ما إذا كان حاسوبك يدعم نظام Windows 11، لكن قامت الشركة بسحب التطبيق من موقعها الرسمي بسبب فشله في التعامل مع الحواسيب المتنوّعة.

كان بإمكان Microsoft أيضًا شرح الموقف وتقديم معلومات كافية توضّح آلية تمكين TPM 2.0 عبر تعديل خيارات BIOS بجهاز الكمبيوتر الخاص بك – لكن الشركة لم تفعل أيًا من ذلك.

اقرأ أيضًا: أفضل طائرات الدرون التي يمكنك الحصول عليها منذ اليوم.. لقد حان الوقت لالتقاط الصور من الأعلى!

0

شاركنا رأيك حول "نظام Windows 11 لن يعمل على جميع الأجهزة.. Microsoft تفرض شرطًا إضافيًا لاستخدام النظام"