0

يعتبر سوق العملات الرقميّة اليوم من واحداً من أسرع الأسواق نمواً خلال العقد الماضي، فقد تحوّلت تلك العملات من وسيلة لإرسال الأموال بشكل موثوق وآمن بين الأطراف لأداة استثماريّة تتيح يمكن للمضاربين تحقيق الأرباح منها، وما زال الفضل الأكبر لتواجد هذه العملات بشكلها الحالي يعود لمؤسس عملة بتكوين المعروف باسم ساتوشي ناكاموتو (Satoshi Nakamoto)، والذي مازالت هويّته مجهولة حتى يومنا هذا.

في حين أنّ مؤسس بتكوين ما يزال مجهول الهويّة ولا أحد يعرف ما إذا كان شخصاً واحداً أو مجموعة من الأشخاص، فإنّ الكثير من مؤسسي العملات الرقميّة الأخرى لم يقوموا بطمس هويّتهم بهذا الشكل، وهو ما فتح الباب أمام انتشار الكثير من النظريات والتكهّنات عن هويّة ساتوشي ناكاموتو الحقيقية والسبب وراء عدم تواجده على الساحة بالرغم من النجاح الكبير الذي حقّقته بتكوين، وفي هذا المقال سنتناول أهمّ هذه النظريّات فتابعوا معنا للتعرف عليها.

حقائق ونظريات مثيرة للاهتمام حول ساتوشي ناكاموتو

على الرغم من تواجد بعض المصادر الموثوقة للكثير من المعلومات المتاحة عن ساتوشي، فمن الأفضل التعامل معها فقط على أنّها نظريّات قد تتغيّر صحتها مع مرور الوقت في حال الكشف عن أدلّة جديدة، وفيما يلي نقدّم لكم أهمّها:

ثروة ساتوشي ناكاموتو

قد يكون السؤال الأكثر أهميّة اليوم حول ساتوشي ناكاموتو هو حجم ثروته الكاملة، ففي السنوات الأولى لبداية بتكوين كان سعرها لا يتجاوز بضع دولارات فقط، ولكن مع تجاوز السعر حاجز الـ $13,000 مؤخراً، يمكن القول أنّ ساتوشي أصبح مليارديراً بسهولة، حيث أشارت الكثير من التقديرات إلى أنّه يمتلك حوالي مليون بتكوين مخزّنة وغير مستخدمة بعد، وهو ما يعني أنّ ثروته من العملة يفترض أن تبلغ اليوم أكثر من 13 مليار دولار.

بالطبع من الصعب التحقّق من هذه الأرقام بسهولة، حيث أنّ عناوين حسابات بتكوين التي تمتلك كميّة كبيرة من العملة لا يمكن الجزم بهويّة صاحبها، كما أنّ الطريقة المعتمدة حالياً لتقدير ثروته هو من خلال مراجعة عناوين قديمة تمتلك كميّة بتكوين كبيرة وما زالت غير نشطة أو قليلة النشاط اليوم.

لم ينفق ساتوشي أكثر من 500 بتكوين من ثروته

في عام 2013 قام المبرمج Sergio Demian Lerner بفحص السجلات الخاصة بالكتل على منصّة بتكوين لتقدير ما قام ساتوشي بإنفاقه من العملة، وبحسب تحليلات Lerner فإنّ أحد الحسابات التي من المتوقّع أنّها مملوكة من قبل ساتوشي لم يتمّ إنفاق سوى %0.05 منها، وهو ما يمثّل 500 بتكوين ممّا يفترض أن يكون ساتوشي يمتلكه اليوم.

تكمن أهميّة هذه النظريّة في كون ما يملكه ساتوشي من عملة بتكوين يمكن أن يؤثّر على قيمتها، ففي حال قيامه ببيع كميّات كبيرة خلال فترات زمنيّة قريبة سيهبط السعر بشكل واضح نتيجة زيادة العرض عليها.

ساتوشي قد يكون عبارة عن فريق من عدّة شركات

بالنظر للنجاح الكبير الذي حقّقته العملة، فقد بدأ البعض بالميل نحو فكرة أنّ بداية بتكوين كانت بتعاون عدّة شركات تقنيّة، والأساس الذي تعتمد عليه هذه النظريّة هو أنّ اسم ساتوشي ناكاموتو عبارة عن مجموع الأحرف الأولى لأربع شركات تقنيّة شهيرة: سامسونج وتوشيبا وناكاميشي وموتورولا، وفي حال جمع أوّل حرفين من سامسونج وأوّل أربع من توشيبا ستحصل على الاسم الأوّل، في حين أنّ جمع الأحرف الأربع الأولى من ناكاميشي وموتورولا سيعطيك الاسم الأخير.

بالطبع فإنّ هذه النظريّة عبارة عن تخمينات ولا يوجد أي مصدر حقيقي يدعمها، لذلك ما زالت تبدو مستبعدة جدّاً اليوم بالنظر لكون تلك الشركات لن تستفيد من بتكوين بأي شيء في حال لم تعلن عن أنّها المسؤولة عن تأسيس العملة.

مؤسس عملة Bitcoin SV ما يزال يدّعي أنّه ساتوشي

تأسّست عملة Bitcoin SV عام 2018 بعد حدوث خلاف ضمن فريق مطوّري عملة بتكوين كاش التي كانت قد انشقّت عن بتكوين منذ فترة حينها، وبعد ذلك قام المبرمج Craig Wright بتأسيس العملة الجديدة التي يفترض أن تمثّل رؤيا ساتوشي ونظرته نحو كيف يجب أن يتمّ تطوير بتكوين، ومن قبل تلك الفترة كان Wright يدّعي أنّه هو المؤسس ساتوشي، وقد كان ذلك من الأسباب التي جعلته قادراً على النهوض من جديد بعملة جديدة تحت هذه الادعاءات.

حتى اليوم لم يتمكّن Wright من تقديم أية أدلّة كافية تدعم ادعاءاته، حتى أنّ بعض الأسماء الكبيرة في مجتمع العملات الرقميّة بدأوا باتهامه بالاحتيال والكذب، ولكن من المحتمل أنّه امتنع عن تقديم أدلّة حاسمة لتأكيد ذلك نتيجة تغيير رأيه بعد إعلانه عن أنّه المؤسس أوّل مرة في عام 2016.

تمّ ترشيح ساتوشي لجائزة نوبل في السابق

في عام 2015 قام Bhagwan Chowdhry بروفيسور من جامعة كاليفورنيا لوس أنجلوس (UCLA) بترشيح مؤسس بتكوين ساتوشي ناكاموتو لجائزة نوبل في علوم الاقتصاد لعام 2016، حيث يتمّ منح هذه الجائزة عادةً لمن قام بمساهمة كبيرة في مجال الاقتصاد، ولكنّ لم يتجاوز الموضوع مرحلة الترشيح في الواقع، حيث أنّه لم يفز بها حتى اليوم ولم يتم ترشيحه لها من جديد.

نظريّات وحقائق أخرى

في الواقع فإنّ مخترع أوّل عملة رقميّة وأوّل بلوك تشين لم يكن ساتوشي، حيث أنّ هذه المفاهيم كانت موجودة قبله بسنوات في أشكال مختلفة لم يتمّ تبنّيها أو تطبيقها على نطاق واسع، ولكنّ ما فعله ساتوشي هو تضمين العملة الرقميّة مع بلوك تشين بحيث تكون لامركزيّة ومشفّرة وقابلة للاستخدام بين الأطراف، لذلك يمكن القول أنّه المسؤول عن تطوير العملات الرقميّة بشكلها الحديث الذي نعرفه اليوم.

أشارت بعض التحليلات أيضاً إلى أنّ ساتوشي من المحتمل ألّا يكون يابانيّاً، حيث أنّ اللغة الإنجليزيّة التي تمّ كتابة مستند بتكوين الأصلي فيها كانت تبدو بدون أي أخطاء أو ركاكة وكأنّها لغته الأمّ، وذلك فضلاً عن كون الكثير من النظريّات والتكهّنات أشارت للعديد من الأشخاص الذي من المحتمل أن يكون أحدهم ساتوشي، ولكنّ معظمهم أنكر هذا الأمر.

في النهاية ما زال من الصعب فعلاً التحقّق من صحّة تلك المعلومات بشكل كامل، وحتى لو كان معظمها صحيحاً فما زالت هويّة ساتوشي غير معروفة، ومع مرور أكثر من 10 سنوات على إطلاق بتكوين، بات من المستبعد أن يظهر المؤسس ويكشف عن هويّته.

هذا المقال برعاية eToro شبكة التداول بالعملات والأسهم الأكثر رواجًا في العالم

 

0

شاركنا رأيك حول "نظريّات وحقائق مثيرة للاهتمام حول ساتوشي ناكاموتو مؤسس عملة بتكوين"