يوتيوب ستقلل من التوصية بمقاطع الفيديو التي تروج لنظريات المؤامرة

2

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

ستوصي يوتيوب بمقاطع فيديو أقل “قد تضلل المستخدمين بطرق ضارة”، حسبما أعلنت الشركة يوم الجمعة، في تحول لمنصة واجهت انتقادات لتضخيم نظريات المؤامرة والتطرف.

يتعلّق التغيير بميزة توصيات يوتيوب، التي تنشئ تلقائيًا قائمة تشغيل لمقاطع الفيديو للمستخدمين لمشاهدتها لاحقًا.

تعد هذه التوصيات نتيجة لخوارزميات معقدة وغامضة تم تصميمها لاستيعاب اهتمام المستخدم، ولكنها أصبحت موضعًا لانتقادات عندما يوجّه يوتيوب الأشخاص إلى محتوى ضار ومحتمل.

لم تقدم الشركة تعريفاً واضحاً لما تعتبره معلومات مضللة ضارة، لكنها قالت إن بعض الأمثلة كانت “مقاطع فيديو تروج لمنتجات على أنها تسبب العقم، أو تدعي أن الأرض مسطحة، أو تقدم ادعاءات كاذبة صارخة عن أحداث تاريخية مثل 11 سبتمبر”.

ستؤثر التغييرات على مقاطع الفيديو التي تقترب من انتهاك قواعد الشركة للمحتوى دون عبور الخط تقنيًا.

قالت الشركة أنه ليس لديها إحصاءات عن مدى اكتشاف المستخدمين لمقاطع الفيديو من خلال ميزة التوصية، وأضافت أن هذا التحول سينطبق على أقل من 1٪ من مقاطع الفيديو.

لقد واجهت مواقع يوتيوب و فيسبوك وغيرها من وسائل الإعلام الاجتماعية تمحيصًا متزايدًا في السنوات الأخيرة لدورها في استضافة وتوسيع الدعاية السياسية والمحتوى المسيء الذي يؤدي إلى عواقب في العالم الحقيقي ويمكن أن يؤدي إلى العنف.

تعد التوصيات على يوتيوب الميزة المهمة التي تزيد بالفعل من المشاهدات، فظهور مقاطع الفيديو في التوصيات للمستخدمين يجعلهم أكثر عرضة لمشاهدتها.

اقرأ أيضاً: كل ما تود معرفته عن لعبة Brawl Stars الجديدة من عملاقة الألعاب Supercell

2