ما السبب وراء منع حكومة تركيا مواقع التواصل الاجتماعي يوتيوب وتويتر؟

0

تظهر تداعيات غضب حكومة تركيا على شعبها مجدداً بإغلاق العديد من مواقع التواصل الاجتماعي وأكثرها تأثيراً على الجمهور العالمي اليوم، وذلك بأمر من المدعي العام إلى اتحاد مزودي خدمة الانترنت في البلاد بإغلاق الروابط الخاصة بموقعي تويتر ويوتيوب وحجبها عن سائر الشعب إلى أجل غير مسمى.

فاجأت هذه التطورات الكثيرين في الشارع العام لما تتمتع به هذه المواقع من شعبية ضخمة في تركيا بشكل خاص ودون سابق انذار، ولكن ما السبب الحقيقي وراء هذه القرارات الحاسمة التي قد توقع الحكومة في العديد من الاضطرابات المحلية على الصعيد المحلي؟

gunpoint-572x336

يعود هذا القرار الغاضب من القضاء العام إلى أسباب عدة أهمها وأكثرها شعبيةً هي الصور ومقاطع الفيديو التي تم نشرها من قبل الجماعات المتشددة التي هاجمت دار القضاء التركي وأسرت المدعي العام وبعض من الموظفين الحكوميين والتي تُظهِر تعرض المدعي العام إلى العديد من مظاهر العنف وتهديد السلاح ليعتقد بأنها ما أدى إلى وفاته أخيراً مما أدى إلى احتدام موجة غضب الدولة بشكل كبير.

APTOPIX Turkey Hostage

المشكلة أن هذه الحادثة لم تظهر كعملية تخريبية أو أداة إرهابية لتضرب استقرار المنطقة، بل خرجت رداً على سكوت الحكومة وتعتيمها لمقتل الشاب الذي أصيب بقنبلة مسيلة للدموع أثناء مروره مصادفةً من موقع التظاهرات التي حدثت في 2013 والتي أودت بحياته بعد ما يقارب تسعة أشهر من الثبات في غيبوبة شاملة.

وقد طالب عامة الشعب جميع المسؤولين بما فيهم الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان بالتحقيق في ملابسات ذلك الحادث والقيام بالإجراءات العقابية المناسبة إثر وفاة الشاب، ليتم تعيين المدعي العام ” سليم كرزاي “ كقاضي للتحقيق وراء ما حدث إلى أن تتم تبرءة الحكومة والأجهزة الأمنية من هذه الحادثة ضمنياً دون أي اعتذارات إلى أهالي الضحية أو أخذ الفكرة بعين الاعتبار والمماطلة بإصدار حكم نهائي بحجة الاستمرار في استكمال التحقيقات اللازمة.

protest

أظهر هذه المقطع الذي أثار المسؤولين بطريقة غريبة طلبات هذه الجماعة التي قامت بعملية الاحتجاز والتي اقتصرت على إدلاء الحكومة باعتذارات رسمية إلى أهالي الشاب Berkin Elvan الذي قُتِل واعتراف الأجهزة الأمنية بارتكاب هذا الخطأ على لسان الضابط الذي قام بفعلته، إضافةً إلى إعادة جميع الموظفين الذين تم تسريحهم من أعمالهم في الدوائر الحكومية إثر مشاركاتهم بتظاهرات الاحتجاج على وفاة الشاب دون معاقبة الفاعل، إضافةً إلى ذلك تأمين هذه الجماعة والعفو عنهم بخصوص قضية احتجاز المدعي العام وبعض الرهائن.

TURKEY Hostage 154482

أعلنت بعض المؤسسات الإعلامية عن ارتباط هذه الجماعة بمنظمة DHKP/C الإرهابية التي وقفت وراء أحداث العملية الانتحارية التي استهدفت السفارة الأمريكية في انقرة في ذات عام مظاهرات تكسيم عام 2013، مما رسم صورة أمام العامة بمشروعية مقاطعة التفاوض مع الجماعة وعدم الرضوخ لمطالبهم رغم بساطتها وإن كانت ظاهرياً.

5 مواقع عليك أن تدمنها أكثر من فيس بوك وتويتر

Turkey Teenager Remembered

استقطبت هذه الحادثة استهجان عامة الشعب سلطةً ومدنين، إلّا أن رد الحكومة بقطع تلك المواقع عن باقي المواطنين ومحاولتها للتعتيم على ملابسات قضية الحصار في دار القصاء باسطنبول قد لفت إشارات الاستفهام نحو تصرفات القيادة التي ظهر أنها قد درست هذه الخطوة مسبقاً لسرعة تنفيذها الغير مسبوقة،

مما أظهر بعض الأسباب الأخرى التي جابت الشارع التركي والتي تركزت حول ظهور بعض التسريبات من تسجيلات صوتية ومقاطع فيديو عن فساد بعض الأشخاص المقربين من الرئيس أردوغان، ونشر بعض التعليقات السياسية التي تفتضح عدد من نقاط الخلل في النظام الحالي وتشحن الشارع المحلي.

26

بعد ما ظهر من الحكومة التركية اليوم تم استدراج بعض القضايا الأخرى إلى الرأي العام كاعتقال رسامَي كاريكاتير والحكم عليهم بالسجن لسنتين أو الخروج مقابل غرامة مالية وصلت إلى 2,700 دولار أمريكي لكل منهما بسبب نشر رسومات استهزاء بالنظام الحالي والمساس بهيبة الرئيس أردوغان حسب تصريح الإعلام الحكومي.

يضاف إلى ذلك إغلاق العديد من الصحف والمجلات التي قد تنشر أي أفكار معارضة للنظام الحالي وفتح أكثر من ستين محاكمة قضائية بحق ما يزيد عن 220 فرد بذات الخصوص.

berkin2

على ما يبدو أن هذه العقوبة الجماعية لم تظهر بدوافع تقنية أو مشاكل أمنية بسيطة، بل هي أعقد مما قد نتطرق إليه كمنصة تقنية، ولكنها تعتيم جديد لممارسات الحكومات في العالم أجمعه التي على ما يبدو أنها لن تخلو من لمسة ديكتاتورية مهما لوّن الطابع ديمقراطي صفحتها الظاهرية،

لذلك كما تظهر بعض المقولات في الشارع التركي اليوم ” إذا أردت تحاشي السجون التركية فابتعد عن انتقاد أردوغان ونظامه عبر شبكة الانترنت ” وبرأيي فإن هذه المقولات تنطبق على مجمل الأنظمة العالمية رغماً عن حلتها الديمقراطية كمثال هذا اليوم.

0

شاركنا رأيك حول "ما السبب وراء منع حكومة تركيا مواقع التواصل الاجتماعي يوتيوب وتويتر؟"