هل ميزة مقاومة الماء بهواتف سوني ستنقلب عليها؟

0

في عالم الهواتف الذكية، والذي أصبح الموضوع الشائع لكل ساعات أيامنا هذه التي نعيشها، تخطت حواجز التحدي بين مواصفات الهاتف التي تتمثل في جودة الكاميرا والمعالج والذاكرة العشوائية، فقد أصبحت هواتف ال High End هي الشيء الشائع حالياً وليست بالشيء الغريب علي الكثير منا، فقد وصل التحدي الآن لمقدرة الهاتف علي تحمل العمل أسفل الماء، ولربما نرى قريباً إحدى الشركات تُطلق هاتفاً يتحمل الضغط الذي يلاقيه عندما يُستخدم في الفضاء، من يعلم؟

في مجال مقاومة الهاتف للماء والغبار، تميزت سوني عملاقة تصميم الهواتف والتلفزيونات وكافة الأجهزة الذكية التي توجد في حياتنا. فقد كان لها السبق في إصدار أول هاتف مضاد للماء وهو الهاتف الأول من فئة Z والذي كان باسم Sony Xperia Z والذي تفوق علي كافة الهواتف المنافسة له في السوق في كونه مقاوماً للماء، حيث يُمكن استخدامه أسفل الماء بعمق متر ونصف ولمدة تصل إلي ثلاثين دقيقة ولكن في المياه العذبة.

بالتأكيد لن يكون الاعتراض هنا علي الارتفاع المُتاح أو المدة أو نوع المياه التي يمكن استخدام الهاتف داخلها، فكون الهاتف مقاوماً للماء حتي وإن كان ماء تُصنعه شركة سوني نفسها وفي عمق كوب ماء صغير فهذه التقنية كانت نقلة نوعية حقيقية في عالم الهواتف الذكية ونالت تصفيق حاد من الكثيرين، وإن كان لهذه التقنية الجديدة أضراراً جانبية تمثلت في فساد بعض الأجهزة بعد استخدام أصحابها لها أسفل الماء مما تسبب في حرق بالشاشة أو ضعف باللمس أو غيرها من المشاكل، ولكن وإن تعدد الأضرار الجانبية، وتحددت الاستخدامات، ستظل هذه التقنية مثيرة للإعجاب ونقطة كبيرة لصالح سوني في عالم الهواتف الذكية.

والآن ماذا؟ هل من جديد؟ نعم، فها هي سوني – وبالرغم من إعلانها عن وجود حماية بدرجة IP68 ضد الماء وهي الأفضل حتى الآن وبعد عدة سنوات – تعود لتُثير الجدل مرة أخرى حول تقنية مقاومة الماء الجديدة، لتأتي قائلة بعلو صوتها:

لا تستخدموا هواتفكم أسفل الماء.

إذا كنت قد مررت على صفحة الدعم الخاصة بهواتف سوني عن الحماية ضد الماء والغبار، فبالتأكيد قد رأيت عدة تصريحات عن سياسة سوني الجديدة متضمنة:

“تذكر أن لا تستخدم الجهاز أسفل الماء”

و

“تقييم IP الخاص بجهازك تم تحقيقه تحت حالات معملية خاصة في وضع الاستعداد، لذا يجب عليك أن لا تستخدم هاتفك أسفل الماء، مثل أخذ الصور.”

جهاز بتقييم IP68 تم اختباره تحت غمر مستمر في ماء عذب حتي عمق 1.5 متر لمدة ثلاثون دقيقة، تأتي الآن سوني بلهجة جديدة عنه وعن قدرات الجهاز لمقاومة الماء بالرغم من ترخيص IP68، يبدو أن سوني ليست مُرتاحة حول كيفية استخدامك لهاتفك، فقد يُسبب الماء أضراراً إليه وستحتاج إلي إصلاحها تحت الضمان.

مع ملاحظة أنه فوق التصريح الذي تتحدث فيه سوني عن الوصول إلي تقييم IP68 تحت “حالات معملية خاصة”. فإن اللغة تتغير في نفس الصفحة قائلة:

“تم اختبار قدرة أجهزة سوني لمقاومة الماء عند وضعها بلطف داخل إناء مملوء بالماء وغمرها حتى عمق متر ونصف المتر. وبعد مرور ثلاثون دقيقة داخل الإناء، تم رفع الجهاز بلطف وتجربة خصائصه ومميزاته.”

يمكنك أن تري ما تفعله سوني. حيث تقول أن السماعات لم يتم اختبارها في حمامات السباحة علي سبيل المثال، حيث تم رش بعض الماء حول جهاز Xperia بسرعة. وفي تعليق علي موقع Sony Mobile support يشير الكاتب إلي نفس النقطة قائلاً:

” إن تحريك أو تشغيل الجهاز عندما يكون مغموراً لم يتم اختباره أثناء الاختبارات المعملية. هناك أيضاً الكثير من العوامل البيئية التي لم نتمكن من الوصول إليها على سبيل المثال حركات المياه أو تغيره ضغط الماء أثناء الحركة، إذا كان هناك جهاز قد استُخدم أسفل الماء، فنحن لا ننصح بإغمار جهازنا Xperia Z5 في الماء.”

ظهرت إخلاء المسئولية الجديد هذا لأول مرة لأجهزة Xperia Z3+ و Z4 في مايو من عام 2015. وقد فاجأتنا الصياغة الجديدة للكلام في ذاك الوقت، لكننا ظننا أنها فقط موجهة لسماعة الجهاز لسبب ما. ولكن؛ وبالرغم من ذلك، فقد ظهر نفس الإخلاء عند إطلاق Xperia Z5 فقد أصبح جلياً أن سوني تضع قيوداً جديدة على مقاومة أجهزتها للماء.

الآن، دعونا نسأل، لم قد تكون هذه مشكلة كبيرة؟ حسناً، فإن الدعاية المقامة حول مقاومة هواتف سوني للماء قد ركزت علي أخذ الصور أثناء السباحة وبداخل أحواض السباحة. وأغلب حملات الدعاية لأجهزة سوني من فئة Z قد تضمنت صوراً تم أخذها أسفل الماء.

دعونا نأخذ Xperia Z3 كمثال، فقد كان مؤتمر سوني الصحفي لإطلاق الهاتف مُركزاً بشكل كبير علي كون الهاتف يمتلك “أقصى مستوى للحماية ضد الماء” وهو ما جعل الهاتف يُطلق عليه “fully waterproof smartphone“. حتى أن الفيديو الخاص بالدعاية للهاتف كان يُظهر أشخاصاً يسبحون ويغوصون أسفل الماء في حوض السباحة ويلتقطون الصور.

ولن ننسي بالتأكيد صور سوني التي ليس لها عدد والتي أُظهرت أشخاصاً يلتقطون صوراً أسفل الماء ليحتفظون بذكرياتهم.

Z3
من دعاية هاتف Xperia Z3
من دعاية الجهاز اللوحي Xperia Z3 Compact
من دعاية الجهاز اللوحي Xperia Z3 Compact
من دعاية هاتف Xperia M2 Aqua
من دعاية هاتف Xperia M2 Aqua
هاتف Xperia Z2
هاتف Xperia Z2
هاتف ZR
هاتف ZR

بالحديث عن الرسائل المختلطة. فحتى الآن، كانت ميزة مقاومة المياه مفتاح دعائي لسوني، وحالياً، تحاول سوني التراجع عنها. إذاً ماذا قد غير قلب سوني؟ يمكننا أن نفكر فقط بأن لها علاقة بالضمان. فبالتأكيد هناك عدد كبير من المُستخدمين قد خربوا أجهزتهم في حوض سباحة أو ما شابه وحاولوا إصلاحه من خلال الضمان من الشركة. إذا لم يتم إغلاق المداخل جيداً، فستكون حينها سوني أمام حجم كبير من طلبات الإصلاح لمثل هذه الحوادث والتي بالتأكيد سيطلبها المُستخدمون بلا مُقابل كعيب في الصناعة التي لم تؤدي ما تُعلن عنه الشركة حقاً.

أياً كان السبب، فإن سوني يجب أن تكون واضحة تماماً حول سبب تغيير السياسة، حيث أنها تُعد مزعجة جداً للمستخدم. فقد توقع عملاء Sony Xperia الذين قاموا بشراء هواتف مضادة للماء دائماً أنه سيكون بإمكانهم استخدامها أسفل الماء، وهو ما قد أخبرتهم به سوني من خلال دعايتها. نحن لا نرى هذا كمشكلة في الإمكانية، فقد استخدم الكثير منا أجهزة إكسبيريا أسفل الماء والتقطنا صوراً بلا مشاكل، ولكن الحذر يأتي من سوني ومن سبب تغييرها لسياستها.

ما نحتاج إليه هو في صالح شركة سوني لتجعل من مواد تصنيعها متماشية تماماً مع دعايتها. مثال على ذلك، ما تقوله صفحة Waterproof Technology على موقع Sony Mobile وهو:

“يجوز استخدام الهواتف في البرك المُكلورة (مثل حمامات السباحة) ومن ثم يُشطف الهاتف في الماء العذب بعد ذلك.”، وأنه لا يمكن أخذ الهاتف إلى عمق يزيد عن متر ونصف المتر ولفترة أطول من ثلاثين دقيقة.

ثم بعد ذلك نري صفحة Xperia Z3 وهي تقول:

“يمكنك الغوص مع الهاتف تحت عمق يزيد عن متر ونصف المتر.”، هذه فقط بضعة أمثلة قد وجدناها على الموقع، ونحن متأكدين من أن هناك عدد لا نهائي من الأمثلة التي توُضح التناقض الظاهر فيما تُعلن عنه سوني.

كما لم تُغير صفحة Xperia Z5 الصيغة حيث تقول:

” يجب عليك عدم وضع الجهاز نهائياً أسفل الماء أو تحت ماء البحر، أو المياه المالحة، أو المياه المُكلورة أو السوائل مثل المشروبات. وسوء المعاملة والاستخدام غير السليم للجهاز يُبطل الضمان”.

إذاً فمن الواضح أن سوني تقول أنك إذا لم تتبع التحذيرات ستخاطر بجهازك حتي أنه قد يُبطل ضمانه، وقد يكون الموضوع هو أن هناك أكثر من شخص يُدير الشركة، فأحدهم يُصر علي استخدام الدعاية الكاذبة، وآخر يُصر علي إيضاح الوضع للمستخدمين، ونحن بين هذا وذاك، نتحير ولا نعرف أيهما أصح، فمن استخدم أجهزة سوني الجديدة أسفل الماء ولم تخرب منه، قد يظل على هذا أو قد يفقد حتي الثقة في جهازه الذي لطالما استخدمه أسفل الماء.

أما من قد اشتري جهازاً مؤخراً ويريد أن يستمتع بتقنية مقاومة المياه الجديدة فلن يجرؤ على جعل الماء يلمس جهازه حتى، وبالحديث عن ذاك الذي كان يُفكر في شراء أحد أجهزة سوني والتي تمتاز بمقاومتها للماء، ففضلاً أعد التفكير مجدداً في خياراتك، أجهزة سوني لا خلاف عليها من حيث المواصفات، ولكن أن تشتريها فقط بسبب مُقاومتها للماء، فهو أمر يستحق إعادة التفكير أكثر من مرة.

ونحن بدورنا في أراجيك تك ننصح مُشتري أجهزة سوني الجدد، بجعل لمس الجهاز للماء حادثاً طارئاً ليس أكثر، فلا يختلف اثنان على أن أجهزة سوني مُقاومة للماء، ولكن من يعلم ما هي الشروط اللازمة لاستخدام الجهاز أسفل الماء بدون تخريب أي نقطة فيه ومن يعلم حتي بوجودها في حياتنا العادية وليست المعملية مثل تلك التي قامت سوني بتجريب أجهزتها بها، لذا، فلا تغوص أسفل الماء حاملاً هاتفك لالتقاط بعض الصور، لأنها قد تكون نهايته وحتى لن تستطيع الحديث منه، أو سيُكلفك هذا الكثير لتغيير مكوناته، فلمن يريد أن يشتري أجهزة سوني، فكر في مقاومتها للماء كحماية ضد الأطفال أو ضد الأخطاء غير المقصودة، وليست حماية لتلتقط صوراً وتقوم بالمحادثة أسفل الماء.

المقال مفتوح للقراء ليشاركونا بآرائهم وتجاربهم مع أجهزة سوني المقاومة للماء، فلنجعل من لا يعلم يتعلم.

0

شاركنا رأيك حول "هل ميزة مقاومة الماء بهواتف سوني ستنقلب عليها؟"

  1. Hazem El Hweiti

    كان معايا xperia z استخدمته تحت الدش قبل كدة الشاشة حصل فيها حاجة بس بعد كام ساعة بقت تمام ودلوقتى معاي z1 بغسله بالمياه على طول اجهزة حلوة فعلا تحس انها حالات معينة ممكن يبوظ وحالات بتعدى اعرف واحد صحبى معاه xperia v ودا جهاز قديم اوى ضد المياه كان مطلع عينه تصوير تحت المياه ومحصلوش حاجة خالص

  2. Ÿãcïňe Łe Påtřǿn

    انا عندي Sony Xperia M4 aqua . و اريد ان اجربه تحت الماء لكن باستعمال waterproof . هل اجربه بها ام لا . و بماذا تنصحني

أضف تعليقًا