أفضل ثمانية تطبيقات للقراءة اللاحقة بدون إنترنت

17

يعني مصطلح القراءة اللاحقة هو العودة لقراءة النصوص أو المقالات في وقت لاحق، فمثلًا عند تصفحنا للإنترنت على الحاسب أو الهاتف أحيانًا تقابلنا مقالات أو أخبار تستحق القراءة ولكن لكثرتها ربما لا نملك الوقت لقراءتها، لذلك ظهر ما يعرف بتطبيقات القراءة اللاحقة أي حفظ المقال أو الخبر داخل تطبيق لقراءته في وقت لاحق بدون الحاجة للاتصال بشبكة الإنترنت.

إليك أهم ثمانية تطبيقات للقراءة اللاحقة يمكنك استخدامها من هاتفك المحمول أو حاسوبك…

1- Delicious

delicious

أقدم تطبيقات القراءة اللاحقة، بدأت في البداية كموقع إلكتروني قبل أن يتم إصدار تطبيقات للهواتف الذكية من الخدمة، تتيح خدمة Delicious للمستخدم حفظ المقالات والروابط الهامة ليتم الرجوع لها لاحقًا.

تأسس موقع Delicious عام 2003 عن طريق جوشوا شاشتر وفي عام 2005 أشترت ياهو الموقع، وبحلول نهاية عام 2008 وصل عدد مستخدمي الموقع ما يقارب الخمس ملايين مستخدم، ثم قامت ياهو ببيع الخدمة لأنظمة AVOS.

لا تزال الخدمة تستخدم حتى اليوم وتعتبر من أنجح خدمات القراءة اللاحقة بفضل تطبيقاتها المتواجدة على كافة المنصات.

2- Diigo

diigoLOGO_transparent-1024x483

خدمة للقراءة اللاحقة تتيح حفظ المقالات والملاحظات والمستندات والصور، تتميز بسهولة الاستخدام، وتوفرها على معظم المنصات.

تأسس الموقع عام 2006 وسرعان ما أصبحت واحدة من أكبر أدوات البحث عن الروابط والإشارات المرجعية حسب تصنيف CNET، يتوفر Diigo كموقع إلكتروني وكتطبيق للمنصات المختلفة وكذلك يتوفر منه تطبيق على Google Chrome.

3- Evernote Web Clipper

web_clipper

تتيح حفظ النصوص والمقالات والصور من خلال تطبيق Evernote عن طريق قصها ثم حفظها مباشرة داخل Evernote ويمكن حفظها سحابيًا، كما تتوفر كخدمة مستقلة على المتصفحات جميعها مثل جوجل كروم وفايرفوكس وأوبرا.

4- Pocket

Pocket-banner

أشهر تطبيقات القراءة اللاحقة، كان يسمي سابقًا Read it Late، تأسس عام 2007 علي يد ناثان وينر كملحق لمتصفح فايرفوكس، وقد نال شهرة واسعة مما أدى بمؤسس التطبيق للتوسع وتأسيس شركة منفصلة في وادي السيليكون.

نجاح التطبيق جعله يحصل على تمويلات كبيرة بدأت ب 2.5 مليون دولار عام 2011، وفي عام 2012 حصل على تمويل بمبلغ 5 مليون دولار.

يتميز Pocket بمميزات هامة جعلته التطبيق صاحب الشعبية الأكبر بين تطبيقات القراءة اللاحقة أهمها سهولة حفظ المقالات ثم سهولة تخزينها سحابيًا للعودة إليها لاحقا وكذلك بساطة التصميم والقدرة على حفظ المقالات من أي مكان داخل المتصفحات والتطبيقات المختلفة.

5- Kifi

kifi1

ما يميز هذا التطبيق عن غيره من تطبيقات القراءة اللاحقة هو الروابط التي يوفرها على محركات البحث المختلفة عند تثبيته على أي من المتصفحات المعروفة حيث يتيح حفظ الموضوع أو المقال دون الحاجة لفتح الرابط الخاص به، أي تستطيع حفظ الموضوع بمجرد ظهوره في نتائج بحث جوجل مثلًا دون الحاجة للدخول لصفحة الويب التي تحوي الموضوع.

يتيح Kifi كذلك طرح الموضوعات المحفوظة ومشاركتها داخل التطبيق لنفسه ليتم مناقشتها بين الأصدقاء والتحاور حولها، أي يمكننا القول إنه ليس مجرد تطبيق للقراءة اللاحقة فقط بل شبكة اجتماعية لمشاركة الروابط والنصوص.

6- Instapaper

tumblr_m50ieyLZid1qz4rgr

من أفضل تطبيقات القراءة اللاحقة وأشهرها، متوفر على كل المنصات والمتصفحات، تم تطويره من قبل ماركو أرمنت عام 2008 وحصل وقتها على 2 مليون مستخدم، في عام 2013 تم بيعه لشركة Betaworks حيث يتم تشغيله حتى الآن.

بدأت الخدمة تحديدًا عام 2007 تحت اسم “اقرأ في وقت لاحق” وقد حصلت على عدة جوائز وتم إطلاقها بشكل رسمي في يناير عام 2008 على منصتي ios بمبلغ 3.99 دولار وعلى أندرويد بمبلغ 2.99 دولار.

يوفر instapaper متصفح خاص به للقراءة والحفظ كما يوفر محرك بحث سلس لسهولة إيجاد الموضوعات.

7- ReadQuick

read_quick_iphone_hero

نستطيع أن نقول ان هذا التطبيق يجمع أفضل تطبيقات القراءة اللاحقة في تطبيق واحد، فمثلا بدلًا من تنزيل عدة تطبيقات لحفظ النصوص والصور يجمع لنا هذا التطبيق تطبيقات مثل Pocket و instapaper و readability في مكان واحد.

سهولة الاستخدام، بساطة التصميم، الحفظ بضغطة واحدة بمجرد اختيار الخدمة المراد حفظ النصوص بها كلها مميزات داخل ReadQuick، يضاف لما سبق القدرة على جلب المقالات المخزنة سابقًا في التطبيقات التي ذكرناها من قبل وتخزينها سحابيًا في مكان واحد.

8- Readability

readability

أفضل التطبيقات الحالية للقراءة اللاحقة لما يقدمه من إمكانيات هائلة لحفظ المقالات والنصوص ومقاطع الفيديو من يوتيوب وVimeo، يقدم Readability تجربة رائعة للمستخدم فرغم أنه تطبيق مجاني بالكامل إلا أنه يقدم صفحة نظيفة خالية من الإعلانات، كما يقدم عدد من الميزات مثل:

  • يمكن أرشفة المقال بعد قراءته.
  • عرض الوقت الذي استغرقته في القراءة.
  • الضغط المزدوج للانتقال لأسفل وأعلى.
  • التحكم في نوع وحجم الخط.
  • متصفح خاص للقراءة ومحرك بحث.

يضاف لما سبق عدد كبير من المميزات والإمكانيات التي يتميز بها التطبيق والذي يعد الأفضل حاليًا في مجال القراءة اللاحقة.

17