إغلاق التطبيقات المفتوحة يحافظ على البطارية.. حقيقة أم خرافة ؟

3

يجب عليك إغلاق التطبيقات المفتوحة للمحافظة على بطاريتك

من منا لم يرى تلك العبارة؟ بل السؤال الأصح هو من منا أصابه الملل منها؟ فهي موجودة في كل مكان يذكر فيه عمر البطارية، في المواقع والمدونات المختلفة ، في مواقع التواصل الإجتماعي، بل هي مرسخة في عقل أصدقائك وأقربائك وجميع  من يستخدم الهواتف، الأندرويد منها و الـiOS، فالكل يتفق أنه للحفاظ على بطارية الهاتف يجب علينا قفل التطبيقات المفتوحة لأنها من العوامل الأساسية لاستهلاك البطارية، ولكن ماذا لو أخبرتك أن هذا خطأ، نعم كما قرأت، إغلاق التطبيقات المفتوحه بصفة دورية هو عادة خاطئة منتشرة في جميع الأوساط من ضمنها التقني!، وتلك العادة من المسببات التي تؤدي إلى إفراغ بطاريتك بشكل أسرع  لا العكس!

أكدت أبل الأسبوع المنصرم أن التطبيقات المفتوحة الغير مستخدمة لا تؤثر على البطارية، وبذلك بددت ذلك الاعتقاد السائد منذ فترة طويلة، فأكد Craig Federighi وهو نائب رئيس أبل  أن التطبيقات المفتوحة في الخلفية والغير مستخدمة لا تستنزف البطارية ما دمت لا تستخدمها، معظم مستخدمين iOS يتكبدوا عناء قفل التطبيقات المستعملة على أجهزتهم باستمرار  فتراه لا يهدأ له بال مادام هناك تطبيق لم يغلقه بسبب  تلك الشائعة المنتشرة رغم أن ذلك قدد يسبب له عكس ما يريده !

apps-runing-background
ومن جهة أندرويد قال Hiroshi Lockheimer  في سلسلة من التغريدات على موقع توتير عندما سئل عن ما إذا كان إغلاق التطبيقات يساعد على الحفاظ على البطارية ويساهم في زيادة عمرها:

نظام أندرويد مهيأ لإدارة التطبيقات المفتوحة وإن العبث فيها يسبب مايسمى بالـ (thrash) ”

في عالم التخزين تعني كلمة thrash : إرهاق وسائط التخزين عن طريق نقل البيانات بين الذاكرتين الفيزيائية والإفتراضية بإفراط.

بشكل عام، من الأفضل ترك نظام التشغيل يقوم بوظيفته، اندرويد مصمم لإدارة التطبيقات المفتوحة بدلًا عنك

ليس فقط إغلاق التطبيقات أمر لا جدوى منه بل قد يسبب بعض المشكلات، فإذا أغلقت بعض التطبيقات التي يحتاجها النظام فإنك هنا تزيد الطين بلة !

الآن توصلنا إلى حقيقة وهي أن إغلاق التطبيقات المفتوحة لا يحافظ على البطارية، بل قد يسبب عكس ذلك

ولكن ما السبب !

عندما تنتهي من استعمال تطبيق ما وتذهب إلى غيره، فإن التطبيق الأول يعلق ويحفظ في الذاكرة ويتوقف عن استهلاك مصادر النظام من ذاكرة ومعالج وبطارية بمجرد وضعه في الخلفية والانتقال لتطبيق آخر، ويظل كذلك مادمت بعيد عنه ولا تستخدمه، إغلاق التطبيقات يدويًا  يجبر النظام على إفراغ مساحة ذلك التطبيق من الذاكرة وهذا له تأثير سلبي ولو كان قليل على البطارية، وفي المرة التالية لفتح ذلك التطبيق يقوم نظام التشغيل بنقلة مره أخرى إلى الذاكرة وهذا بالطبع يستهلك طاقة من البطارية، والآن فكر في الأمر، انت الآن استهلكت البطارية مرتان ؛ مرة عند إغلاق التطبيق ومرة عند فتحه مرة أخرى في حين أنك إذا تركته مفتوح لن يستهلك شيئًا من البطارية !

بالطبع هناك استثناء فالتطبيقات التي تعلق وتتسبب في إيقاف النظام عن العمل يجب أن تغلق يدويًا.

التطبيقات الوحيدة التي تظل تعمل في الخلفية هي تطبيقات معروفة مثل التطبيقات الخرائط والملاحة و مشغلات الأغاني و تطبيقات تسجيل الصوت وغيرها من التطبيقات التي يجب عليها العمل في الخلفية لأداء عملها.

إذا كيف أحافظ علي البطارية لأطول وقت ممكن ؟

8707563ca0f79097a4612ede0ba40a654a646d9a

بجانب شحن البطارية بالطريقة الصحيحية والذي يحافظ على قدرتها لأطول مدة ممكنة، شاهد الطريقة الصحيحة لشحنها في الجزء الخاص بإفراغ البطارية تمامًا قبل شحنهافي المقال التالي :

خرافات تقنية يجب عليك التوقف عن تصديقها

كما ويجب عليك إغلاق خدمة تحديد المواقع فهي من أشد الخدمات استنزافًا للبطارية،  ويجب  التقليل من استخدام انترنت الـ4G واستخدامه فقط عن الحاجة للسرعة العالية، خفض إضاءة الشاشة واستخدام  وضع توفير الطاقة فهو يساهم بشكل كبير في زيادة عمر البطارية.

3

شاركنا رأيك حول "إغلاق التطبيقات المفتوحة يحافظ على البطارية.. حقيقة أم خرافة ؟"

أضف تعليقًا