مشروع Project Ara الهاتف الذي ستخصصه كما تحب

Project Ara
0

ربما يكون مشروع Project Ara من جوجل الشيء الأكثر إثارة الذي سيحدث في عالم الهواتف الذكية في الوقت الراهن، Project Ara هو محاولة جوجل لجعل الهاتف الذكي أكثر مرونة وهو ما يعني أنه يمكن للمستخدم إضافة أو إزالة أو استبدال أجزاء من الهاتف كما يريد.

جوجل ليست أول شركة تحاول تصنيع هاتف ذكي يمكن تخصيصه ، ولكن العديد من الشركات الأخرى لديها فلسفات مختلفة حول فكرة الهاتف الذي يمكن تخصيصه وإستبدال وحداته، وقبل أن نتحدث عن مشروع جوجل Project Ara دعونا أولا نستعرض أهم وأشهر محاولات تصنيع هاتف ذكي قابل للتخصيص.

هاتف Modu

modu-jacket

كانت شركة Modu أول الشركات التي طرحت فكرة الهاتف القابل للتخصيص، حيث طرح ديف موران ( مخترع الفلاش ميموري) الفكرة في عام 2007 من أجل تصميم هواتف يمكن تخصيصها من أجل فاقدي البصر.

شرعت شركة Modu في مشروعها وكانت النتيجة هاتف 1Modu والذي كان هاتف صغير بسيط في حد ذاته يمكن أن يتم تخصيص وحداته من خلال عدة وحدات متاحة، فيمكن إضافة لوحة مفاتيح QWERTY بدلا من اللوحة الرقمية، ووحدة المتحدثين للاستماع إلى الموسيقى وغيرها. ولكن لم تكمل الشركة مشروعها بسبب فشل الجهاز في تحقيق النجاح مما أضطر القائمين على المشروع لبيع الشركة في عام 2011 لشركة جوجل.

هاتف The Lenovo Vibe X2

في أواخر عام 2014 قامت شركة لينوفو بإطلاق الهاتف الذكي الحديث الذي كان عبارة عن عدة  وحدات، هاتف The Lenovo Vibe X2 كان عبارة عن سلسلة من الأغطية المصممة خصيصا للهاتف والتي يمكن أن تضيف وظائف مختلفة، وكان الهاتف يأتي بأطراف ملونة على شكل طبقات وايضا تستطيع ان تقوم بتركيب طبقة بحيث تزيد قوة البطارية او ان تزيد قوة الصوت.

هاتف LG G5

m02-20_1132vlad-savov.0

أضافت شركة LG في هاتفها  G5مفهوم جديد قابل للتخصيص وذلك حيث أنه يمكن تخصيص الهاتف حيث يمكنك إزالة البطارية وغيرها من الوظائف، على سبيل المثال أداة LG Cam Plus التي يتم بتثبيتها فى أسفل الهاتف حيث تقوم هذه الاداة بمنح الهاتف الجديد أزرارا جديدة خاصة تساعدك فى التقاط الصور الثابتة والفيديو  بالاضافة إلى زر متحرك وظيفته التحكم بتقريب الصورة بسهوله.

هناك أيضا وحدة L.G HI-Fi Plus وهي تهدف لإعطاء صوت عالى الجودة من خلال مكبرات الصوت القوية التى تمتلكها هذه القطعة وتعمل هذه الوحدة بعيدا عن الجهاز من خلال البلوتوث.

هاتف Fairphone

fairphone-1

قدمت شركة Fairphone الهولندية أول هاتف ذكي يمكن للمستخدم إصلاحه بنفسه وتغيير أجزائه وترقية الهاتف وتهدف الشركة من وراء ذلك للحفاظ على عمر الهاتف أطول فترة ممكنة وعدم تغييره، فيمكن للمستخدم ترقية الكاميرا أو إضافة USB من نوعية C أو إضافة ودمج مميزات أكثر الى الهاتف مثل إضافة ماسح ضوئي كما يمكن إضافة ألواح للطاقة الشمسية لشحن الهاتف.

لكن ما يعيب الهاتف هو إرتفاع أسعار القطع الخاصة به، فإذا أردت مثلا ترقية شاشة الهاتف فسوف تكلفك350 دولار أما البطارية فتكلف لوحدها 100 دولار.

عن مشروع project Ara

06

هو مشروع من تطوير شركة جوجل ويهدف لجعل مكونات الهواتف الذكية مفتوحة المصدر مثل نظم التشغيل تماما، فيمكن للمستخدم إصلاح الهاتف أو ترقيته أو تصنيع القطع الخاصة به أيضا حيث أن تصنيع هذه القطع ليست حكرا على الشركات فقط وبالتالي يستطيع المستخدم أن يشارك في تصنيع الهاتف أيضا.

المشروع من تطوير شركة موتورولا عندما كانت مملوكة لشركة جوجل وعندما قامت جوجل ببيع موتورولا لشركة لينوفو الصينية كان من بنود العقد أن يظل المشروع داخل شركة جوجل التي ترى فيه مستقبل الهواتف الذكية.

يعمل المشروع في الأساس على فكرة hot- swapping وهي تتيح تبديل مكونات الهاتف بواسطة المستخدم نفسه، وذكرت جوجل أنها ستقدم عدة قياسات للهاتف ليناسب الجميع فهناك أحجام صغيرة ومتوسطة وكبيرة موجهة للأجهزة اللوحية في الأساس.

مكونات هواتف Project ara

project_ara_slashgear

تعتمد هواتف Ara على شيئين أساسيين وهما:

  • الهيكل Endoskeleton ويرمز له بكلمة endo وهي عبارة عن إطارات من الألومنيوم تحتوي على دوائر شبكية تسمح لبقية الأجزاء بالتواصل مع بعضها، وهو القطعة الرئيسية التي يمكن تشبيهها باللوحة الأم وسيتم تصنيعها من قبل شركة جوجل نفسها وتأتي بثلاث أحجام أو قياسات مختلفة وهي Mini للأحجام الصغيرة و Medium للأحجام المتوسطة وjumbo للأحجام الكبيرة.
  • وحدات Modules وهي التي سيتم تغييرها وتشمل البطاريات والكاميرا والشاشة والحساسات ومكبرات الصوت وغيرها وستكون مصنوعة من قبل عدة شركات مختلفة.

متى ستتاح هواتف Ara؟

في مؤتمر المطورين هذا العام أعلنت شركة جوجل أن هذا الهاتف سيتاح للمستهلكين حول العالم في الربع الرابع من هذا العام، وتتوفر حاليا نسخ خاصة للمطورين حيث يستخدم ثلاثون شخصا هذه الهواتف حاليا، وستأتي النسخ الأولية من الجهاز بقياس شاشة 5.3 بوصة وسيعمل بنظام أندرويد.

0