لهذه الأسباب مازالت أجهزة الكومبيوتر أقوى من منصات الألعاب

اجهزة الكمبيوتر اقوى من منصات الالعاب
0

تحظى منصات الألعاب مثل ” Play Station ” و ” Xbox ” باهتمام كبير من محبي الألعاب في العالم، وتقدم له مستوى عالي من الأداء في الألعاب، وتتنافس هذه الشركات فيما بينها على ارضاء المستخدم بالمزيد من الخواص والميزات لتكون الأفضل، ومع ذلك هنالك رأي آخر يقول أن  اجهزة الكمبيوتر اقوى من منصات الالعاب.

أصحاب هذا الرأي لديهم أسباب ومبررات وجيهة تؤكد وجهة نظرهم بما في ذلك قابلية التخصيص الأكبر أو ربما السيطرة على هذه الأجهزة، إلى جانب الرسومات الأفضل والتكلفة المنخفضة نسبيًا.

أجهزة الكمبيوتر هي الأقوى

حواسيب الالعاب

الأجهزة القديمة غير مشمولة في ذلك طبعًا، فالحواسيب القديمة التي تمتلك معالج وكرت شاشة من جيل قديم لن تستطيع مجاراة المنصات المختصة، وذلك لصعوبة تحديثها بعتاد أقوى. لكن ما يمكن ترقيته دائماً هو الأقوى، فجهاز الكومبيوتر الذي اشتريته عام 2010 بلوحة أم تدعم ذواكر DDR3 و منفذ PCI Express ومعالج Sandy Bridge مازال بإمكانك دعمه بذواكر Ram حتى 32 جيجابايت، وأحدث بطاقة شاشة من Nvidia، وهذا قادر على تشغيل أفضل ألعاب العام 2016 بأريحية تامة.

التحكم بالأجزاء الداخلية هو السبب الرئيسي لتفضيل الحواسيب على منصات الألعاب المختصة، فذلك سيمنح صاحب الجهاز مرونة أكبر وهو الأمر الذي يسمح لهم بمواكبة التطور بوتيرة أسرع وخصوصاً بالنسبة للألعاب، وإمكانية صيانة أسهل، والنقطة الأهم هي التكلفة المنخفضة مقارنة بشراء منصة ألعاب جديدة كل عام أو عامين.

أما من ناحية أخرى فإن أصحاب منصات الألعاب عالقون إلى حد كبير مع المكونات التي وضعتها الشركة لهم دون السماح بتعديلها او استبدالها. أي انهم لن يستطيعوا تبديل الأجزاء الداخلية الخاصة بالمنصات للحصول على دقة أفضل، أو الاستفادة من التطورات الجديدة في الرسومات الخاصة بالألعاب، وبذلك سيضطرون إلى تحمل كلفة شراء الإصدار القادم من المنصة.

منصات قوية ولكن!!

MediaHandler

الألعاب على منصات Xbox 1  و PlayStation 4 تبدو جيدة جدًا بالتأكيد، وأفضل بكثير من الإصدارات القديمة منها، والمقصود هنا هو أجهزة Xbox 360 و PlayStation 3.

ولكن المستخدم هو من يدفع كلفة المكونات الأقوى، وذلك يرفع كلفة الأجهزة بشكل كبير، وسيحرم محبي الألعاب من أصحاب الدخل المحدود من متعة ممارسة هوايتهم، وسيحصر مبيعات الشركات أيضًا في شريحة معينة من الزبائن هم من يستطيعون دفع تلك التكلفة، وبالتكلفة ذاتها أو ربما ببضعة دولارات إضافية بإمكانك شراء كومبيوتر مناسب لألعابك، ويقوم بالكثير من المهام الإضافية أيضًا، فلماذا تقوم بدفع مبلغ كبير لقاء ” جهاز ألعاب ” فقط؟!

متوسط سعر أحدث اصدارات منصات الألعاب يتراوح بين 300$ إلى 400$ بينما تبدأ أسعار أجهزة الكومبيوتر المناسبة للألعاب من 600$، ولكن هنالك نقطة أخرى عليك الانتباه إليها، وهي سعر الألعاب نفسها، وإليك هذه الصورة التي ستخبرك عن الفرق في الأسعار بين 40 لعبة على منصات الألعاب، وتكلفة ذات الألعاب على أجهزة PC.

الفرق بين الكونسول والحواسيب

مارأيك أنت؟ هل المنصات المختصة أفضل أم أجهزة PC؟ وأيهما تستخدمه أنت؟

0

شاركنا رأيك حول "لهذه الأسباب مازالت أجهزة الكومبيوتر أقوى من منصات الألعاب"

  1. Mouathel Belhadj

    أوافقك الرأي لكن من الصعب أن تجد جهاز كمبيوترقادر على تشغيل الألعاب الحديثة بقيمة 600$

  2. Ahmed Eid

    بعض الألعاب يتم إصدارها بشكل حصري ل playstation أو XBOX و لا يتم إصدار نسخة لل PC

  3. Akram Pandéiste Almoravide

    ما عدا الالعاب الحصرية التي لن نجدها في الكمبيوتر مثل the last of us
    فإن الكمبيوتر يبقى افضل من الاكسبوكس و البليستيشن

  4. Diamond Hot

    من حيث التحكم ردة الفعل التجاوب الكمبيوتر أفضل بكثير ، لكن الحصريات و الإصدارات الأولى لكل الألعاب تقريبا تدعم و موجهة فقط لوسائط الإكس بوكس و بلاي ستايشن نظرا لسياسات التسويق المعتمدة و الإتفاقيات في خطط أخرى لا داعي لذكرها يتم دمج منصات أنظمة التشغيل خاصة اصدارات الوينداوز لكن في هذا الخصوص هي خطوة تكلف الشركات المبرمجة خسائر كبيرة نظرا لعمليات قرصنة المحتوى …

أضف تعليقًا