أفضل الألعاب التي قدمت لنا الحرب العالمية الثانية

العاب الحرب العالمية الثانية
5

“لقد رأيت الحرب، أنا أكره الحرب”

كلماتٌ قالها الرئيس الأمريكي السابق فرانكلين روزفيلت في كلمته التي ألقاها في أغسطس من عام 1936، وذلك في حديثه الذي سبق قيام الحرب العالمية الثانية بعدة أعوام، تلك الحرب التي تُعد آخر وأكبر وأشرس الحروب في التاريخ الحديث وأكثرهم رُعباً، لا ينساها من عايشها، ولا ينساها من فقد أحداً بها، ولا ينساها بشريٌ على الإطلاق.

ولنكن أكثر تحديداً، فلنُضِف لقائمة من لم ينسوا هذه الحربِ صُناع الألعاب، أولئك الذين سخروا أنفسهم ووجهوا الكثير من مجهوداتهم في مُحاولة الوصول لأفضل تصور مُمكن لهذه الحرب الشرسة من خلال ما في أيديهم وهو ألعاب الحاسب أو المنصات، وفي مُحاولتنا لوضع أنفسنا في تلك القائمة، فسنقوم بدورنا بتقديم ماهو في أيدينا من خلال توثيق أفضل الألعاب عبر التاريخ التي صدرت تتحدث وتُصوِّر الحرب العالمية الثانية، من مُختلف المُصنعين، وفي مُختلف الأوقات، فتابعوا الأسطر التالية، لعلك تكون ممن يُريدون أن يعيشوا أجواء هذه الحرب.


Call of Duty

  • المُطوِّر: Infinity Ward
  • الناشِر: Activision
  • تاريخ الإصدار: أكتوبر – 2003
  • المنصات: الحاسب الشخصي – PlayStation 3 – Xbox 360
  • أنماط اللعب: لعب فردي – لعب مُتعدد

انطلقت شعلة سلسلة “Call of Duty” من خلال الجزء الأول، والذي صدر في عام 2003 مُصوراً الحرب العالمية الثانية في أعظم تصور بالرغم من ضعف الإمكانيات في ذاك الوقت لتضع اسمها مُرصعاً بالألماس، وبعد أكثر من عشرة أعوام في قوائم أفضل ألعاب المنظور الأول التي صوّرت الحرب العالمية الثانية.

تُعد قصة هذا الجزء والأسلوب الروائي بها من أهم ما قد رفع تقييمها إلى الآفاق، مع نظرة مُقربة لمُصابي النوستالجيا والمُحبين لعيش الأحداث القديمة تماماً كما كانت، ليكون هذا الجزء أفضل بداية لواحدة من أفضل سلاسل الألعاب على الإطلاق.

قد تكون مُقدمة لعبة “Medal of Honor” قامت بتغيير مفاهيم اللعب التي نعرفها، إلاّ  أنّ هذا الجزء من سلسلة “CoD” كان جديراً بأن يُنافس تلك السلسلة.

كانت بداية اللعبة في “Stalingrad” شيئاً مُذهلاً، من حيث مشهد البداية وحتى الوصول إلى نهايته، إلاّ أنّ قوتها الحقيقة تكمن في مهمة “Airborne”.

تتكون اللعبة من ثلاثة أجزاء في نمط اللعب الفردي، وستة أنماط للعب المُتعدد.


Company of Heroes 2 : Ardennes Assault

  • المُطوِّر: Relic Entertainment
  • الناشِر: Sega – THQ
  • تاريخ الإصدار: سبتمبر – 2006
  • المنصات: الحاسب الشخصي
  • أنماط اللعب: لعب فردي – لعب مُتعدد

مع تركيز أقل على بند الرماية من الذكاء التكتيكي، كانت هذه اللعبة واحدة من أفضل الألعاب التي صوّرت لنا الحرب العالمية الثانية أيضاً. تُركز هذه اللعبة على التحكم في المعركة، ولكن من خلال نظرة أبعد، تتطلب منك هذه اللعبة عمل الخطط بدقة وبحذر مما يجعل اللاعب يشعر أكثر بكونه أحد جينرالات المعركة، وليس فقط فرداً بها. تنظر اللعبة نظرة غير مُتعاطفة إلى المعارك الدامية التي تُسبب خسارات بشرية، وهو ما يسمح للاعبين بتجربة الحسابات الإحصائية التي تدور في عقول وأذهان الجنرالات باتون أو ماك آرثر.

يقوم اللاعبين باحتلال المناطق الإستراتيجية المليئة بالموارد على الخريطة، والتي يستخدمونها لبناء قواعدهم العسكرية وإنتاج المزيد من الوحدات، حيث يقود اللاعب وحدتين من الجيش أثناء معركة نورماندي وتحرير حُلفاء فرنسا، وفقاً للعبة فإن اللاعب يقوم بالتحكم في مجموعة تُسمى “Able Company” من قسم المُشاه 29، أو ما تُعرف ب “Fox Company”.


Commandos 2 : Men of Courage

  • المُطوِّر: Pyro Studios
  • الناشِر: Eidos Interactive
  • تاريخ الإصدار: سبتمبر – 2001
  • المنصات: الحاسب الشخصي – PlayStation 2 – Xbox
  • أنماط اللعب: لعب فردي – لعب مُتعدد

يُعد -بالنسبة لي شخصياً- من المُؤسف جداً ومن أسوأ القرارات في تاريخ الألعاب هو عدم استكمال صُنع وتطوير هذه السلسلة والمعروفة ب “Commandos”، تمتلك تلك السلسلة طابع خاص في أسلوب اللعب، والذي يُشبه إلى حدٍ ما سلسلة “Desperados” الشهيرة، باختلاف زمن ومكان سير الأحداث بالطبع، اللعبة تعتمد على حل الألغاز من خلال مجموعة من الجنود في فرقة تُسمى “Commandos”، حيث يتسللون خلال خطوط العدو لتنفيذ المهمات من اغتيال وتجسس وإنقاذ رهائن أو جواسيس وسرقة مُستندات هامة بالإضافة إلى تفجير السفن في بعض الأحيان وغيرها من المهمات، تدور أحداثها بين أعوام 1941 و 1945، وقد تم تصميم المهمات بدقة عالية وبوجود الكثير من التفاصل.

يتكون الفريق من عِدة عناصر مُختلفة المهام والقُدرات والمهارات، وبإمكان اللاعب التحكم بكلٍ مِنهم مما يُشعرك بحقيقة وواقعية الفريق، فهناك من يستطيع سرقة الملابس والتخفي في شخصيات العدو، وهناك الطبيب والجاسوس والقوي الذي يستطيع أن يدخل في صراعات يدوية وغيرهم…، كما أنّك تمتلك كلباً يُسمى “Whisky” وهو يستطيع أن يُشتت انتباه أعدائك، وتختلف المجموعات التي تمتلكها حسب كل مُهمة واحتياجاتها.


BATTLEFIELD 1942

  • المُطوِّر: Digital Illusions CE
  • الناشِر: Electronic Arts
  • تاريخ الإصدار: سبتمبر – 2002
  • المنصات: الحاسب الشخصي
  • أنماط اللعب: لعب فردي – لعب مُتعدد

إذا كنت تود تجربة عيش كابوس الحرب العالمية الثانية من خلال لعبة تكون أنت بطلها لا فيلم تُشاهده أو صور تقوم -كحد أقصى- بحفظها لاستخدامها في وقتٍ لاحق، فإنّ “Battlefield 1942” هي الخيار المُناسب. حربٌ لا تنتهي، قضي من اللاعبين فيها مُدة لعبٍ تزيد عن تلك التي أخذتها الحرب العالمية الثانية في الأصل.

تُعطي لك اللعبة القدرة على التحكم بعدد هائل من القدرات، لتكون قادراً على تحدي المركبات غير مُتوقعة الحركة التي ستُقابلك في الطبيعة، ليست اللعبة من فئة ألعاب الرعب، فلن يظهر لك مسخاً في الظلام، ولكنك ستُصبح مرعوباً حقاً مما سيصل إليك مما كان في ذلك الوقت.

يأخذ اللاعبون أثناء اللعبة خمسة أدوار مُختلفة مثل: المُسعف، والمُهندس، ومُضاد الدبابات، وغيرهم…، كما يمتلكون القدرة على التحليق في سماء الحرب العالمية الثانية، وتحديد أماكن السفن، والغواصات، وحاملات الطائرات، بالإضافة لقيادة المركبات سواء سيارات الجيب أو الدبابات بالإضافة لأخذ ذراع التحكم بالأسلحة المُضادة للطائرات، إنّها حقاً وجبة دسمة ومُتكاملة من “DICE”.


Brothers in Arms : Hell’s Highway

  • المُطوِّر: Gearbox Software
  • الناشِر: Ubisoft
  • تاريخ الإصدار: سبتمبر – 2008
  • المنصات: الحاسب الشخصي – PlayStation 3 – Xbox 360
  • أنماط اللعب: لعب فردي – لعب مُتعدد

تُوفر لك “Brothers in Arms” مجموعة من أفضل القصص التي حدثت أثناء الحرب العالمية الثانية، مليئةٌ بالمشاعر والمُؤثرات، هذا الجزء هو الثالث من سلسلة “Brothers in Arms”، تدور حول قصة “Matt Barker” المُقاتل الجوي، وتُقدم من خلال القصة واحدة من أفضل تجارب اللعب من منظور الشخص الأول في مجال ألعاب الحرب العالمية الثانية، مُستعيرةً تقنيات منظور الشخص الثالث من سلسلة “Rainbow Six: Vegas” لتُعطي تجربة لعب ناعمة وسلسلة مُتعددة العناصر بدون إهمال أياً منها، وبدون حشوٍ لمُجرد الحشو.


Red Orchestra 2: Heroes of Stalingrad

  • المُطوِّر: Tripwire Interactive
  • الناشِر: Tripwire Interactive
  • تاريخ الإصدار: سبتمبر – 2011
  • المنصات: الحاسب الشخصي
  • أنماط اللعب: لعب مُتعدد

بصورةٍ قريبة ل “BiA” من حيث جعلك تستخدم الأسلحة والآلات التاريخية أثناء اللعبة بالإضافة لاستكشاف مواقع المعركة التاريخية، تأتي “Red Orchestra 2” لتُزيل التأثيرات الهوليودية عن ألعاب الحرب كي تمنحك لعبة مُحاكاه حربية من الطراز الأول بدون مُؤثرات خادعة، وبدون أية وسائل مُساعدة، لتُصبح وحدك أمام الحرب.

كُل شخص منا يود عيش تجربة أنّه البطل الذي تثق فيه بلاده داخل الحرب، وهو ما لعبت عليه اللعبة، فأنت شخص أمام جيش، وستُصبح أمامهم بدون أدوات مثل: شحن الطاقة التي اعتدنا عليها في ألعاب “FPS” أُخرى مثل: “Battlefield” أو “Call of Duty”، فأنت هنا وببساطة ستُعاني حتى الموت.

تدور أحداثها في أواخر الحرب العالمة الثانية، وذلك خلال عملية “Operation Market Garden” في هولندا.


Valiant Hearts : The Great War

  • المُطوِّر: Ubisoft Montpellier
  • الناشِر: Ubisoft
  • تاريخ الإصدار: يونيو – 2014
  • المنصات: الحاسب الشخصي – AndroidiOS – PS3 – PS4 – Xbox 360 – Xbox One
  • أنماط اللعب: لعب فردي

حسناً قد لا تكون هذه أحد ألعاب الحرب العالمية الثانية، وأرجو منكم أن تلتمسوا لي العذر لتضمينها في قائمتنا، إلاّ أنّي لا أستطيع أن أتحدث عن الألعاب التي صورت الحروب العالمية بشكلٍ عام ولا أذكر هذه التحفة الفنية والتي لا يصدر منها كل عام أو حتى عشرة أعوام، “Valiant Hearts” تتحدث عن الحرب العالمية الأولى، ولكن ليس كأي لُعبة أخرى تُصوِّر لنا هذه الحرب، لست هُنا لتُقاتل بيديك أو بأسلحتك، لست هنا للتحكم بقاعدتك الإستراتيجية وتحريك دباباتك لتدمير حصون العدو واحتلال أراضيه، أنت هنا لتُعاني، لتشعر بكل ما كان أثناء الحرب العالمية الأولى، لتُنقذ وتُسعف، وتمر ما بين الكهوف والمخابئ، وبمساعدة كلبك الوفي تقوم بحل الألغاز ومُساعدة المُصابين، ربما لا تمتلك هذه اللعبة مُستوى الرسوميات ثلاثية الأبعاد التي تضعها في مُقارنة مع الألعاب الأخرى، إلاّ أنّها تمتلك ما يكفيها من الرسوميات ثُنائية الأبعاد، بجانب الألوان والمُوسيقى التي تُعد من أفضل المقاطع التي سمعتها خلال سير أحداث الألعاب، والتي تُضفي عليها الكآبة لتُشعرك بهول ما كان في ذلك الوقت، ليس هذا كله فقط، بل إنّ اللعبة توُثِق الأحداث بشكل يصعب وصفه، وذلك أثناء سير اللعب، من خلال ذكر الأحداث والتواريخ الهامة وعرض أحداثها عبر اللعبة، ليجعل منها فيلماً وثائقياً أنت بطله، روايةٌ ملحمية وكئيبة، تكون أنت نجمها الأول. “Valiant Hearts”، لعبةٌ تستحق كل ثانية قُضيت في تصميمها، ولعبها.



لم أُحاول في هذه المقالة تقديم كافة الألعاب التي تحدثت عن الحرب العالمية الثانية، فهذا أمرٌ يسهل البحث عنه، إنما حاولت أن أُقدم مجموعة كاملة لمُختلف أذواق اللاعبين، تتضمن –حسب رأيي القابل للخطأ والصواب– أفضل ما صدر من ألعاب ليتحدث عن هذه الحُقبة الزمنية. بالتأكيد هناك ما هو أفضل، هناك ما هو أسوأ، اعتدنا في أراجيك أن نتقبل اختلاف بعضنا البعض، مادام بصورةٍ حضارية. أتمنى أن تكونوا قد استمتعتم بقراءة المقال، وأنتظر مُشاركاتكم الإثرائية لإضافة/إزالة/تصحيح أيّاً من الألعاب من الألعاب التي ذُكرِرت في هذا المقال في قسم التعليقات بالأسفل.

5

شاركنا رأيك حول "أفضل الألعاب التي قدمت لنا الحرب العالمية الثانية"

أضف تعليقًا