دليلك الكامل للاختيار بين إصدارات هواتف آيفون الجديدة – مقارنة شاملة

افضل هاتف ايفون
0

قدمت آبل للعالم في الثاني عشر من شهر سبتمبر الجاري 3 هواتف جديدة تنضم لعائلة آيفون، وتشمل هاتفي آيفون 8 وآيفون 8 بلاس اللّذين يمثلان استكمالًا طبيعيًا لسلسلة الهواتف الرائدة المعروفة من آبل، بالإضافة إلى الهاتف الذي انتظره الجميع ولقبه البعض بالأسطوري، آيفون إكس.

وبمجرد ما أن تم الإعلان عن الإصدارات الثلاثة الجديدة لهواتف آيفون، حتى طرح التساؤل المنطقي بين عشاق آبل، ألا وهو: أي من هذه الإصدارات هو الأنسب بالفعل للمستخدمين؟

لا تتعلق الإجابة على هذا السؤال بالميزانية المحددة لشراء هاتف جديد فقط، فقد يمتلك البعض 1000 دولار لشراء هاتف متميز مثل آيفون إكس، ولكن قد يكون آيفون 8 هو الأكثر ملائمة لاحتياجاتهم ورغباتهم الفعلية. إذًا العنصر الرئيسي في اختيار الهاتف الأنسب هو أن يكون بالفعل هو الأنسب، وبما أنّنا نختلف عن بضعنا فيما يناسبنا ويلائمنا. لذا، سنقوم في هذا المقال بفحص الهواتف الجديدة عن قرب، ومن خلال المقارنة المطروحة في السطور القادمة، ستدرك عزيزي القارئ أي الهواتف هو الأنسب لك.

افضل هاتف ايفون

أوجه التشابه بين الإصدارات الثلاثة الجديدة من آيفون

  • المعالج: A11 Bionic
  • الكاميرا الرئيسية: بقوة 12 ميجابيكسل
  • الكاميرا الأمامية “سيلفي”: بقوة 7 ميجابيكسل
  • قوة ودقة تصوير الفيديو
  • دعم الشحن اللاسلكي
  • الهيكل الزجاجي الأقوى على الإطلاق في هواتف آيفون
  • مقاومة الماء والأتربة
  • وضوح وسطوع الشاشة
  • خاصية الضغط ثلاثي الأبعاد 3D Touch
  • الشحن السريع
  • توفر نسختين بسعة تخزينية: 64 و256 جيجابايت

ما يميز هاتف آيفون 8

  • الأقل سعرًا من بين الإصدارات الثلاثة، حيث يبلغ سعر نسخة 64 جيجابايت 699 دولار أمريكي، ويبلغ سعر نسخة 256 جيجابايت 849 دولار أمريكي.
  • توفر خاصية الشحن السريع بسعر هو الأقل بين الهواتف الثلاثة.
  • يشترك هاتف آيفون 8 مع الإصدارات الأخرى في المعالج ذاته A11 Bionic، والذي يعد أقوى المعالجات التي توفرت في أي من هواتف آيفون على الإطلاق، وقد سجل هذا المعالج نتائج أفضل من سابقه المستخدم في هواتف آيفون 7، والذي سجل بدوره نتائج فاقت الجميع في اختبارات السرعة، كما يتميز هذا المعالج الجديد بدعمه لتقنية الواقع المعزز.
  • يحظى هاتف آيفون 8 بالكاميرا الرئيسية ذاتها الموجودة في هاتفي آيفون 8 بلاس وآيفون إكس، وهي كاميرا بقوة 12 ميجابيسكل، وفتحة عدسة f/1.8 بمستشعرات أكبر وأسرع من الكاميرا السابقة لهاتف آيفون 7.
  • تدعم شاشة الهاتف خاصية True Tone والتي تقوم بتعديل وضوح وسطوع الشاشة ودرجة حرارة الألوان طبقًا للبيئة المحيطة للهاتف، وهو ما يقدم أفضل التجارب الممكنة لاستخدام الهاتف في أي من أوقات اليوم.
  • على عكس إصدار آيفون 8 بلاس، لا يزال يمكن استخدام آيفون 8 بيد واحدة.
  • يمكن استخدام أغلفة هاتف آيفون 7 مع هاتف آيفون 8 لعدم اختلافهما في الأبعاد وأماكن الكاميرات والمستشعرات.

ما لا يميز هاتف آيفون 8

  • كاميرا رئيسية مفردة، مما يعني أنّه لا يتمتع بخاصية وضع البورتريه Portrait Mode التي تميزت بها هواتف آيفون ذات الكاميرا المزدوجة مثل: هاتفي آيفون 8 بلاس وآيفون إكس.
  • قطر الشاشة يبلغ 4.7 بوصة بدقة عرض 750×1334، وهي دقة ضعيفة مقارنة بالهاتفين الآخرين دون شك، كما أنّ قطر الشاشة الصغير نسبيًا بالنسبة للهواتف الأخرى لم يعد محببًا لدى الكثير من المستخدمين من عشاق مشاهدة مقاطع الفيديو والصور.
  • البطارية الأضعف من بين إصدارات آيفون الجديدة، وتشير التقارير إلى أنّ قوة عملها تقارب قوة عمل هاتف آيفون 7، مما يعني أنّ بعض المستخدمين قد يحتاجون إلى شراء الأغطية المزودة بالبطاريات.

ما يميز هاتف آيفون 8 بلاس

  • يحظى هاتف آيفون 8 بلاس بالإمكانيات الداخلية ذاتها التي يحظى بها هاتف آيفون إكس الذي يزيد سعره بقرابة 200 دولار، فلا اختلاف في المعالج ولا الكاميرا المزدوجة وخصائصها، ولا في المواصفات التي يوفرها نظام التشغيل الجديد iOS 11.
  • لا يزال الزر الرئيسي Home Button موجودًا وبالطبع لا تزال خاصية Touch ID موجودة هي الأخرى، مما يعني أنّ هذا الهاتف هو الأنسب لم لا يستطيعون رؤية هاتف آيفون دون زر رئيسي، ولهؤلاء غير المقتنعين بأنّه يمكن فتح الهاتف ببصمة الوجه.
  • مدة عمل البطارية في الشحنة الواحدة هي الأفضل من بين الإصدارات الثلاثة الجديدة.
  • على الرغم من أنّ قطر شاشة هاتف آيفون 8 بلاس البالغ 5.5 بوصة، أصغر من قطر شاشة هاتف آيفون إكس البالغ 5.8 بوصة، إلّا أنّ شاشة الأول أعرض من الثاني بصورة ملحوظة، ويرجع السبب في هذا لاختلاف نسب الأبعاد بين الهاتفين، وهنا يكون آيفون 8 بلاس هو الأكثر ملائمة لهواة مشاهدة الصور ومقاطع الفيديو.
  • يمكن استخدام أغطية هاتف آيفون 7 بلاس مع هاتف آيفون 8 بلاس

ما لا يميز هاتف آيفون 8 بلاس

  • عند مقارنة الهاتف بهواتف أخرى لا تنتمي لآبل مثل: الهواتف الرائدة الجديدة لشركات سامسونج وإل جي وإسيينشيال، سنلاحظ أنّ هاتف آيفون 8 بلاس لم يقدم أي جديد، فهو مجرد ترقية عادية للغاية لهاتف سبقه بعام.
  • على الرغم من أنّ شاشة الهاتف تتمتع بدقة عرض 1080p، إلّا أنّ استخدام شرائح LCD في تصنيعها يجعلها أقل جودة من شاشة هاتف آيفون إكس الذي يستخدم شرائح OLED في شاشته.
  • سعر نسخة 256 جيجابايت من الهاتف لا تقل كثيرّا عن سعر النسخة الأولى من آيفون إكس، حيث تبلغ 949 دولار أمريكي، وهو ما يجعل هذه النسخة تحديدًا ليست الخيار الأمثل.

ما يميز هاتف آيفون إكس

  • يعد هاتف آيفون إكس نقلة نوعية حقيقية في عائلة هواتف آيفون، فهو الأكثر ثورية من حيث التصميم، فللمرة الأولى يتم استخدام شاشة بشرائح OLED دون حواف من كافة الجوانب، مع إزالة الزر الرئيسي الذي ميّز كافة إصدارات آيفون السابقة.
  • على الرغم من أنّ شاشة آيفون إكس هي الأكبر من بين الإصدارات الجديدة، إلّا أنّ نسب الأبعاد المختارة في تصميمه تجعله سهل التعامل عن هاتف آيفون 8 بلاس، حيث يمكن استخدامه بيد واحدة على عكس الأخير.
  • بالتأكيد استخدام شرائح OLED في صناعة شاشة آيفون إكس تجعلها الأفضل من بين الإصدارات الأخرى.
  • تقنية Face ID التي تعد آخر وأحدث تقنيات آبل الأمنية، وتسمح هذه الخاصية باستخدام بصمة الوجه لفتح الهاتف، حيث تقوم كاميرا الهاتف الأمامية بمسح وجه المستخدم للتعرف عليه وفتح الهاتف فقط من خلال هذه الطريقة.
  • خاصية Animoji والتي تسمح بتحويل تعبيرات المستخدم عبر الكاميرا الأمامية إلى رموز إيموجي متطابقة.

ما لا يميز هاتف آيفون إكس

  • الأغلى على الإطلاق حيث يبلغ سعر نسخة 64 جيجابايت 999 دولار أمريكي ويبلغ سعر نسخة 256 جيجابايت 1149 دولار أمريكي.
  • عدم وجود الزر الرئيسي وبالتالي عدم وجود خاصية Touch ID.
  • صعوبة التعامل مع خواص Apple Gestures والمهام المتعددة، حيث أنّ إزالة الزر الرئيسي عقدت من كيفية التعامل مع الهاتف.
  • الحيز الذي يحمل الكاميرا الأمامية والمستشعرات الأخرى يشغل حيز من الشاشة لا يمكن التغافل عنه خاصة عند مشاهدة مقاطع الفيديو بكامل الشاشة، وأيضًا في العديد من التطبيقات التي تبدو فيها الشاشة وكأن جزءًا منها مفقود.
  • خدمة صيانة آبل AppleCare+ هي الأغلى على الإطلاق فيما يتعلق بهاتف آيفون إكس.

والآن وبعد التعرف على ما يميز وما لا يميز الإصدارات الجديدة لهواتف آيفون، ستتمكن عزيزي القارئ الراغب في اقتناء أحدهم أن تحدد أولوياتك في الهاتف الجديد الذي تود امتلاكه، فقد تكون ممن لا يستطيعون الاستغناء عن زر الشاشة الرئيسي ويفضلون الشاشات الكبيرة، فيكون هاتف آيفون 8 بلاس هو الأنسب، وقد تكون من غير المهتمين بالكاميرات مزدوجة العدسات وترغب في اختبار قوة معالج آبل الجديد، فيكون آيفون 8 هو الأكثر ملائمة، أو أي من الاحتمالات الأخرى التي لا يمكن لأحد تحديدها سواك.

شاركنا رأيك إذًا، أي من إصدارات آيفون الجديدة هو الأنسب لك؟

 

0

شاركنا رأيك حول "دليلك الكامل للاختيار بين إصدارات هواتف آيفون الجديدة – مقارنة شاملة"

أضف تعليقًا