شرطة أبو ظبي تلقي القبض على إحدى عصابات “لقد ربحت آيفون” الإلكترونية

شرطة ابو ظبي تقبض على عصابة انا ربحت ايفون
0

فلا بدّ أنّك قد اصطدمت يوماً برسالةٍ من نوع “مبروك ربحت جهاز آيفون، أقسم بالله العظيم” قد ظهرت لك عشرات المرّات في مختلف المنشورات، فلا فرق بين منشور سياسي وآخر يتكلم عن مستحضرات التجميل، فهذه الكلمات ستظهر على كل حال.

تأتي هذه الرسائل عادةً مع رابط لموقع إلكتروني، فإن كنت من تُعساء الحظ الّذين ضغطوا على هذا الرابط، فلا بدّ أنّك اكتشفت على الفور ألّا هاتف آيفون بانتظارك، ولا هم يحزنون، بل هي مجرد عملية نصب، قد وقعت ضحيةً لها وانتهى الأمر.

فإن كنت من أولئك الّذين وقعوا ضحيةً لعملية النصب هذه أو لأي عملية مشابهة، أو كنت فقط من أولئك الّذين أزعجتهم تلك الرسائل الّتي تظهر كل ثانية، فنحن سعداء بأن نخبرك بأنّ شرطة أبو ظبي قد أخذت بالثأر لك، ولكل مستخدم عانى من هذا الأمر.

حيث ألقت شرطة أبوظبي القبض على إحدى عصابات “الجوائز الهاتفية الوهمية”، التي استولت على أموال الضحايا بطرق غير مشروعة، مستغلةً العروض الترويجية لأحد مزودي الخدمات الهاتفية، وأُطلق على عملية القبض على العصابة اسم “العناكب”.

قبل أن تقوم الشرطة بالقبض عليها، قامت هذه العصابة بإيهام الضحايا بربح جوائز قيّمة، ومن ثمّ إقناعهم بتحويل الأموال عبر شركات الصرافة، أو على شكل أرصدة هاتفية، وذلك لقاء رسوم الحصول على تلك الجوائز الوهمية.

أسفرت عملية “العناكب” عن اعتقال عشرة أشخاص يحملون الجنسيّة الآسيوية، وذلك بحسب تصريح العميد رشيد مبارك المسماري “مدير شرطة المناطق الخارجية في قطاع الأمن الجنائي”، وأوضح كذلك العميد المسماري أنّه وردتهم عدة تقارير من ضحايا عمليات النصب الذين خُدعوا لإنفاق أموالهم على جوائز مزيفة.

قالت وكالة أنباء الإمارات في نفس السياق: “إنّ شرطة أبوظبي خططت في وقت لاحق لعملية أمنية تمكنت من خلالها من التعرف على المشتبه بهم، وتتبع تحركاتهم المماثلة لخيوط شبكة العنكبوت”، ومن هنا أخذت العملية اسمها على ما يبدو.

وعقب اعتقال العصابة، قال المسماري إنّ المسؤولين ضبطوا العديد من الوثائق والأجهزة والأدوات المزوّرة، وكذلك الهواتف والبطاقات المستخدمة في عمليات الاحتيال، كما دعا الجميع إلى الإبلاغ فوراً عن الجرائم المشابهة في وقت مُبكر، وهو الأمر الّذي سيساعد في تتبع ومقاضاة الجناة، والتخفيف من عمليات الاحتيال.

إلى هنا يكون الخبر قد انتهى، ولكن ما هو أكيد أنّ مثل عمليات النصب هذه لن تنتهي، وسنشاهد إعلانات لجوائز وهمية مراراً وتكراراً، ويبقى الإجراء الأفضل هو عدم المخاطرة وتصديق مثل هذه الإعلانات، فبكل بساطة السماء لم تُمطر ذهباً سابقاً، ولن تُمطر مستقبلاً.

0

شاركنا رأيك حول "شرطة أبو ظبي تلقي القبض على إحدى عصابات “لقد ربحت آيفون” الإلكترونية"

أضف تعليقًا