الحجم في مواجهة الأداء … كيف تختار الهاتف، الجهاز اللوحي، أو الكمبيوتر المحمول المناسب لك؟

كيف اختار الجهاز المناسب لي
0

يتواجد اليوم في الأسواق تشكيلة كبيرة من المنتجات التي نستخدمها في حياتنا اليومية بدءًا بالهواتف المحمولة، وحتى أجهزة الكمبيوتر المحمول والأجهزة اللوحية. أصبحت الاختيارات كثيرةً ومتنوعةً والحيرة تزداد كل يوم، ومع كل إعلان عن منتج جديد من إحدى الشركات الكبيرة.

هل حجم الكمبيوتر المحمول مهم أم يجب أن أضحي بالحجم مقابل الحصول على أداء قوي؟

إن قررت الحصول على حجم مناسب و أداء قوي يقف السعر حاجزًا كبيرًا بينك وبين الجهاز الذي تحتاجه، وليس من المنطقي ولا المتاح دائمًا اقتناء أكثر من جهاز نظرًا للتكلفة الباهظة، ومشاكل أخرى.

الحجم مقابل الأداء؟

هل اللابتوب الصغير أفضل من الكبير

ويوثر الحجم على إمكانية حمل الجهاز، ونقله بسهولة سواءً في جيبك، أو في حقيبة صغيرة، وأن يكون الجهاز قادرًا على إنجاز كافة أعمالك بكل سهولة، وسرعة دون الحاجة إلى أي أجهزة إضافية لإنجازها.

نتحدث أيضًا عن الوزن، فقد أصبح هنالك اليوم أجهزة كبيرة الحجم، ولكنها خفيفة الوزن، وهو ما يراه البعض مشكلةً؛ لأنّه لا يجد مساحةً كافيةً لهذا الحجم، وعلى الجانب الآخر نجد أجهزةً صغيرة الحجم، ولكنها ثقيلة الوزن يصعب على الكثيرين التنقل به وهو داخل الجيب.

أمّا الأداء فيعني أن تنجز كافة أعمالك عن طريق جهاز واحد فقط، وبالطبع تختلف الأعمال المطلوبة من شخص لآخر، ولكننا نتحدث بشكل عام عن قوة التكنولوجيا المتواجدة بالهاتف، أو الكمبيوتر المحمول من معالج قوي، وذاكرة كبيرة، وأيضًا شاشة عرض كبيرة وواضحة، وهنا يقف العديد من المستخدمين في حيرة من أمرهم … أيهما أختار؟


الكمبيوتر المحمول

كيف اختار اللابتوب المناسب لي - هل الأجهزة الكبيرة دائمًا أفضل

عندما نذكر الكمبيوتر المحمول، فنحن نتحدث عن ميزة الاستقلالية، فباستخدامه تستطيع إنجار كافة أعمالك بكل سهولة وفي أي مكان كنت، ويعتبر الكمبيوتر المحمول أول من أسس فكرة الحجم مقابل الأداء منذ سنوات، وعند محاولة تطبيق نظرية الحجم مقابل الأداء فإنّنا نجد تشكيلةً كبيرةً في السوق مختلفة الأحجام والأسعار.

فبداية من شاشة العرض، ونجدها بأحجام 12/13, 15, 17 تزيد أو تقل في عدد محدود من الأجهزة، وتحاول العديد من الشركات تطبيق هذه النظرية مثل: شركة آبل وأجهزة Macbook النحيفة، والتي تقدم أداءً جيدًا ولكنها أيضًا باهظة الثمن.

وعلى الجانب الآخر نجد الأجهزة المخصصة للألعاب بنفس سعر أجهزة Apple، ولكنها كبيرة الحجم وثقيلة للغاية، ولا تستطيع التنقل بها بكل حرية. لذلك، عليك أن تضحي بميزة في سبيل الحصول على الأخرى، وفي النهاية الاختيار يعود لك على حسب احتياجاتك.


الهواتف المحمولة

 كيف اختار الجوال المناسب لي ؟ هل الهواتف الكبيرة جيدة دائما

نجد الحال أفضل كثيرًا عند الحديث عن الهواتف المحمولة، والتي أصبحت تحقق بنسبة كبيرة نظرية الحجم مقابل الأداء، وبفضل الأبعاد الجديدة لشاشة الهاتف المحمول، فإنّنا نحصل على هاتف بشاشة عرض تستغل كل إنش في الهاتف، وأيضًا بدقة عرض وصلت إلى 2K مع وجود معالجات قوية للغاية تشبه تلك المتواجدة في أجهزة الكمبيوتر المحمول، بل وتتفوق على بعضها مع وجود كاميرات أمامية وخلفية عالية الدقة، وبالطبع القدرة على الاتصال.

بإمكانك أن تحصل على جهاز يحقق كل ما تريد وبحجم صغير، وبالطبع نجد تشكيلةً كبيرةً من الهواتف المحمولة، وكلما رغبت في أداء أفضل وحجم أصغر عليك أن تدفع أكثر من الهواتف التي صدرت مؤخرًا من شركة Apple أو Samsung أو غيرهما، ولكن لا نستطيع القول أنّك ستتمكن من إنجاز كافة أعمالك على هاتف محمول، فستكون مضطرًا في النهاية أن تلجأ إلى كمبيوتر مكتبي أو محمول؛ لإتمام كافة الأعمال بالشكل الصحيح.


كيف تختار؟

كيف اختار الجوال المناسب - كيف اختار اللابتوب المناسب

ونأتي للسؤال الأهم في هذا المقال، وهو كيف أختار الجهاز المناسب لي سواءً من حيث الحجم أو الأداء؟

وتكون الإجابة ببساطة هي لماذا ستقوم بشراء الهاتف أو الكمبيوتر المحمول، وماهي المهمة التي تود إنجازها:

كتابة وأعمال مكتبية: إذا كنت تفكر في شراء أي جهاز إلكتروني للكتابة أو إنجاز أعمالك المكتبية، فعليك بالتفكير في شاشة الكمبيوتر سواءٌ كان مكتبيًا أو محمولًا، فيجب أن تكون الشاشة كبيرةً ومريحةً للعين بحجم لا يقل عن 13 إنش؛ لأنّك ستستخدمه طوال اليوم، وأيضًا لوحة المفاتيح يجب أن تكون مريحةً في الكتابة، ولا تلتفت كثيرًا لقوة المعالج أو البطاقة الرسومية؛ لأنّك لست بحاجة لهما، وهو ما يجعلك توفر أموالك بدلًا من إنفاقها في شراء أجهزة قوية لا تستفيد منها.

ألعاب وبرمجة: أصبحت الحواسيب المحمولة المخصصة للألعاب منتشرة بكثرة ويتم إنتاجها لهذا الغرض من الأساس، ويكون شكلها مميزًا وملفتًا، ونجد أنّ العتاد الداخلي للحاسب سواءٌ كان محمولًا أو مكتبيًا قويًا للغاية من معالج مخصص للألعاب من فئة HQ، وأيضًا بطاقة رسومية عليا GTX ونظام تبريد احترافي للحفاظ على برودة الحاسب، وشاشة بدقة FHD على الأقل وتصل إلى 17 إنش. بالطبع هذه المواصفات لحاسب ستكون باهظة الثمن، وسيكون الجهاز كبير الحجم ولا تسطيع التنقل به بسهولة.

هناك العديد من الاختيارات بحسب استخدامك، وتتيح لك التكنولوجيا التحديث بشكل يومي تقريبًا لتفتح المجال للحصول على ما تريد من أجهزة إلكترونية تقدم أداءً قويًا بحجم صغير.

0

شاركنا رأيك حول "الحجم في مواجهة الأداء … كيف تختار الهاتف، الجهاز اللوحي، أو الكمبيوتر المحمول المناسب لك؟"

  1. Mumin Abdullah Omar

    هل الايباد برو او التاب اس 3 يمكن ان يعوض مكان الابتوب للبرمجة والتصميم ثلاثي الابعاد؟

أضف تعليقًا