هل تحولنا إلى “الآخرين” في عالم الروبوتات؟ ربما نعم!

تطور الروبوتات
0

لا تنفك فئة عريضة من الناس تُحذر بأن الروبوتات Robots قادمة لا محالة لأخذ الكثير من الوظائف والأعمال التي يقوم بها البشر، وفئة أخرى تشطح بخيالها لأبعد مدى متوقعةً قيام ثورة روبوتية يتم تبادل الأدوار فيها بينها وبين بني البشر.

حسنًا الخيال البشري دائمًا ما يكون خصباً ولديه من الأفكار ما اعتُبر ضربًا من الجنون، خاصة ما نراه في أفلام هوليوود التي تناقش مجتمع الروبوتات وما سيحصل والصراع بينها وبين البشر. للحقيقة، هي جزء من الخيال الذي يتميز به كُتاب ومخرجو هوليود، ومستبعد أن يتحقق بنفس الصورة التي يتم تصديرها لنا عبر شاشات السينما.

ولكن شركة بوسطن ديناميكس Boston Dynamics يبدو أن لديها رأياً خاصاً في هذا الأمر، فلا تلبث أن تخرج من مشروع روبوت وتبهر به بني البشر وتبثّ الرعب فيهم، حتى تلحقها بروبوت آخر لا يقل براعة عن الأول، ويجعل كل من يشاهد حركاته يؤمن ويصدق بأن خيالات كُتاب ومخرجي هوليوود قادمة لا محالة.

وهنا خمسة فيديوهات لهذه الشركة بثّتها عبر يوتيوب، وبثّت معها الكثير من الأسئلة حول مدى ما يمكن أن تفعله هذه الروبوتات في المستقبل، فهل سنرى ثورة روبوتية قادمة أم هي مجرد مشاريع ستكون حبيسة الأدراج وموقع يوتيوب؟! الرأي متروك لك عزيزي القارئ بعد مشاهدة هذه الفيديوهات.

اقرأ أيضًا: إخوان صوفيا وأخواتها: تعرف على أصدقائك الجدد، وربما زملائك في العمل

عندما نظر الروبوت إلى أعيننا مباشرة

في نوفمبر 2017، قامت Boston Dynamics بالإفراج عن كلبها الآلي الجديد SpotMini، النسخة الأصغر والأكثر ذكاءً من النسخة السابقة من الروبوت الآلي Spot.

في الفيديو الأول لـ SpotMini، يشرع الكلب الآلي بالركض ومن ثم يتوقف فجأة وينظر إلى الكاميرا للمرة الأولى، كان الأمر مخيفًا بشكل لا يُصدّق!!

يرجع عامل الخوف هذا إلى عدة أسباب، أولاً في معظم مقاطع الفيديو التي شاهدناها من روبوتات بوسطن ديناميكس، لا يعترف الروبوت أبدًا بالمشاهد، فنحن نشاهد الروبوت يقوم بمهام أساسية مثل المشي، ولكن هناك دائمًا مسافة مريحة بيننا وبين الإنسان الآلي، لكن بشكل مفاجئ مع SpotMini أشارت لنا Boston Dynamics إلى أن الروبوتات تراقبنا مرة أخرى.

من يريد ذلك؟ لا أظن أن أحدًا يريد ذلك.

ثم بعد التحديق في وجوهنا، يتحول SpotMini ويهرب بعيداً كما لو كان يقول “كلا، هذا الشخص لا يستحق وقتي”.

عندما يكون للروبوت صديق روبوت آخر

في فبراير عام 2018، نشرت Boston Dynamics مقطع فيديو لروبوت يحاول فتح الباب بمفرده. في الفيديو يحاول الروبوت SpotMini الخروج من المختبر ولكن لا يمكنه ذلك بسبب أن الباب مغلق، ولأنه في نفس الوقت لا يمتلك يداً لفتح الباب.

عندها وبإشارة ما، يستدعي الروبوت صديقه الروبوت الآخر من أحد أركان المختبر، فيظهر لنا روبوت لديه يد، فيفتح الباب لصديقه وينتظر خروجه ويخرج معه ويغلق الباب وراءه، يا إلهي كأنه أحد أفلام الخيال العلمي.

عندما يقاوم الروبوتات البشر

حسنًا نعرف أن بإمكان SpotMini فتح الأبواب، لكن يجب على البشر والروبوتات أن يعملوا معاً، فإذا حاول الإنسان إيقاف الروبوت من الرحيل سوف يستمع SpotMini، أليس كذلك؟

الإجابة هي خطأ بحسب ما يظهر في الفيديو.

بعد فترة وجيزة من عرض فيديو SpotMini وهو يفتح الباب للمرة الأولى، نشرت Boston Dynamics مقطع فيديو جديداً، تُظهر فيه هذه المرة ما سيحدث إذا حاول شخص ما إيقاف الروبوت، ومن المتوقع أن الأمور لن تسير على ما يرام بتاتًا.

لكي نكون منصفين، لم يكن يبدو أن الرجل وضع الكثير من المقاومة ضد الروبوت، ففي النهاية يبدو أنه لا يريد أن يدمر الروبوت، لكن ما نراه الآن هو أنه بمجرد وضع نظام التشغيل داخل عقل الروبوت، فإنه سيستمر بأي ثمن لمواصلة مهمته. وهذه علامة غير جيدة تخبرنا بأن فيلم I.Robot ربما في طريقه ليكون حقيقة ماثلة أمامنا، من يدري!!

عندما أدّى أطلس حركات لاعبي الأولمبياد

في نوفمبر من العام 2017، نشرت شركة Boston Dynamics مقطع فيديو لروبوت Atlas الخاص بها، والذي أدّى حركات يعجز عن فعلها الكثير من بني البشر، فقد اجتاز عقبات أمامه ثم أدّى شقلبة خلفية بشكل كامل وهبط على قدميه.

فهل نرى أولمبياداً قادماً يكون فيه الروبوت أطلس ضمن إحدى الفرق المشاركة؟!

أخيرًا ما رأيكم باصطحاب أطلس للهرولة في الهواء الطلق

0

شاركنا رأيك حول "هل تحولنا إلى “الآخرين” في عالم الروبوتات؟ ربما نعم!"

أضف تعليقًا