لعبة Jump force: حيث أبطال شونين جامب تحت سقفٍ واحد لأول مرة!

لعبة Jump force
2

الكثير والكثير من ألعاب الأنمي تُبهرنا كلّ عام بكلّ تأكيد، فكانت لدينا في الآونة الأخيرة مجموعة ألعاب لعلّ أبرزها هي لعبة أنمي Boku no hero academia. لكن دائمًا ما ننتظر تواريخًا بعينها خلال العام كي نستطيع النظر إلى صناعة ألعاب الأنمي بشكلٍ دقيقٍ، ولنزداد في الحماس أكثر وأكثر. بالتأكيد أنتم حزرتم ما سأتحدثُ عنه الآن. أجل يا سادة، إنّها لعبة Jump force الجديدة!

أحد التواريخ الهامة لعاشقي الألعاب هو تاريخ انعقاد مؤتمر شركة مايكروسوفت السنوي للألعاب، الذي ينتظره الملايين من أصحاب أجهزة X-box حول العالم، بجانب ظهور أعتى وأقوى شركات صناعة الألعاب فيه، ومؤتمر Microsoft’s E3 هذا العام، والذي انعقد في يوم الأحد أمس، أسفر عن العديد والعديد من الأخبار والألعاب الجديدة، وأبرزها بالتأكيد هي لعبة Jump force، والتي ستكون لعبةً مُتاحةً لأجهزة إكس بوكس، وكذلك لمنصة Playstation 4، ولأجهزة الحاسوب في عام 2019.

اللعبة من إنتاج شركة Bandai Namco Entertainment الشهيرة، وتقول واصفةً لعبتها:

“الأكوان تتضارب وتتصارع حينما ينتقلُ أبطال وأشرار المانجا الأسطوريون إلى أرض الواقع. قتالات مهولة ومرعبة تشغل جميع الأماكن إثر تعارك الخير والشر، وكلّ هذا يحدث بينما مصير الإنسانية مُعلق بخيط رفيع وهشّ”.

اقرأ أيضًا: كبرى شركات الألعاب تنشرُ إعلانات لألعابها الجديدة قبيل انطلاق معرض E3

إنّه حقًا حدث تاريخي يا قوم، فنحن جميعًا نحب ونعشق جميع المانجات التي تمّ نشرها بين أروقة وصفحات وسطور مجلة شونين جامب الأسبوعية، والتي في النهاية تمّ تحويلها إلى أعمال أنمي بديعة من قبل استوديوهات يابانية رصينة. تعلقنا بصراخ جوكو من دراجون بول، تحمسنا لطموح لوفي من ون بيس، خضنا رحلة عمر لا تُنسى مع ناروتو، وتسارعت أنفاسنا مع خطط ياغامي لايت الشريرة للسيطرة على العالم. كلّ تلك الأعمال والشخصيات وأكثر متواجدة في تلك اللعبة، وتحت سقفٍ واحد!

اللعبة أتت لتكون تاجًا فوق رأس أحد أهمّ الأحداث باليابان في الوقت الحالي، فأتت اللعبة لتتوّج مرور خمسين عامًا بالتمام والكمال على بداية ظهور مجلة شونين جامب الأسبوعية، ولا توجد وسيلةٌ أفضل للاحتفال من الإتيان بأبطال تلك المجلة إلى أرض الواقع ليستطيع كل عاشق للمانجا في العالم أن يتفاعل معها. ليس فقط على صعيد الكلمات والرسومات كما يفعل بالمانجا، بل أيضًا على صعيد الحركة والحماس كما يفعل بأي لعبة أُخرى يلعبها في حياته.

تتمحور فكرة لعبة Jump force حول كونها لعبة Crossover تداخلية تجمع بين أعمال مانجا وأنمي كثيرة من نشر مجلة شونين جامب المعروفة، وكما الحال مع فيلم Avenger: infinity war الأخير من إنتاج مارفيل، فتلك اللعبة أيضًا تجمع بين شخصيات عديدة. لكن هذه المرة ليس الهدف هو القضاء على شرير واحد خارق، لا بل مجموعة أشرار تتقاتل مع مجموعة أخيار هذه المرة، وهذا يفتح الباب لنا كلاعبين أن نُلاعب أكثر من شخصية بأكثر من شخصية، والشخصيات المُتاحة للعبة يزيد عددها يومًا عن يوم بينما الشركة تُعلن عن شخصيات جديدة مع الوقت، ومن المُتوقع ظهور شخصيات “بطولية” أُخرى من أعمال أنمي معروفة لشونين جامب مثل: أنمي The Prince of Tennis، وأنمي Food Wars! Shokugeki no Soma، وهذا بناء على تصريح من مُخرج اللعبة بأنَّ هناك بعض الشخصيات التي ستحصل على أول ظهور لها كشخصية في لعبة عبر لعبة Jump force.

المميّز في اللعبة هو أنّها حقًا على قدر كبيرة من الواقعية، فأسلوب الرسم أفضل بمراحل من ألعاب الأنمي السابقة، والتي كانت أفضلها من حيث الرسم لعبة Naturo ninja storm 4، فلعبة Jump force تفوّقت عليها بجدارة ونقلت شخصيات الأنمي إلى أرض الواقع حقًا بطريقة مُذهلة. بجانب أنّه يظهر من خلال العروض التشويقية والـGame play أنَّ اللعبة على قدرٍ كبيرٍ من الاحترافية في التفاصيل وفي تصميم الخلفات وأماكن القتال، وكذلك الحركات القتالية في حد ذاتها سلسة ومتسقة مع المؤثرات الصوتية الملحوقة معها.

اقرأ أيضًا: استوديو ألعاب “Platinum Games”… ألعاب لا تفقد بريقها المميّز أبدًا

لعبة Jump force علامةٌ بارزةٌ في تاريخ صناعة ألعاب المانجا والأنمي حصرًا، ونتوقع عنها ردود أفعال حسنة وإيجابية من الجمهور فور صدورها.

2

شاركنا رأيك حول "لعبة Jump force: حيث أبطال شونين جامب تحت سقفٍ واحد لأول مرة!"

أضف تعليقًا