زيادة في درجة حرارة القمر! والبشر هم السبب

زيادة حرارة القمر
1

ليس سرًا على أحد أنَّ البشريةَ كانت هي العامل الأكبر في حدوث الاحتباس الحراري على كوكب الأرض، ولكن يبدو أنَّ البشر تمكّنوا من التأثير في هذا المجال على القمر وجعلوا درجة حرارته أعلى بقليل، والدراسة التالية ستوضّح السبب.

فوفقًا لورقة بحثية نُشرت في المجلة الجيوفيزيائية، تشير هذه الدراسة إلى أنَّ بعثة أبولو التي هَبَطَتْ على سطح القمر سَاهَمَتْ في جعله أكثر سخونةً، يا إلهي! هل هذا معقول؟

اقرأ أيضًا: ما مصير روفرات ناسا على المريخ في أسوأ عاصفة ترابية تضرب المريخ منذ 10 سنوات

نعم يبدو كذلك دون اعتقادكم أنَّ روّاد فضاء بعثة أبولو قد حملوا معهم موادًا كيميائيةً أو أيّ شيء من هذا القبيل، بل بمجرد سيرهم على سطحه كان هذا كافيًا لزيادة درجة حرارته. ولشرح هذه العملية يجب أن تعرفوا أنَّ القمر مُغطّى بطبقة من الغبار اللامع التي تسمى “ريجوليث”.

توفّر هذه الطبقة بعضًا من الخواص العاكسة، حيثُ تعكس الضوء القادم من الشمس، وبعد هبوط البعثة حصلَ تبعثرٌ في هذه الطبقة مما أدى إلى ظهور تربة القمر الأصلية المختبِئة، وقد أدّى هذا إلى امتصاص المزيد من الحرارة ورفع درجة حرارة القمر بشكلٍ إجمالي.

ويجدر بالذكر أنَّ هذه الزيادة الطفيفة في درجة الحرارة لن تؤثّر في كيفية دراسة العلماء للقمر، ولكنَّها لفتةٌ بسيطةٌ لكيفية تأثير مثل هذه الزيارات البسيطة إلى القمر، وتنبيه للبشر كيف يمكن أن يغيروا العالم دون علمهم، ومن هنا يجب علينا التفكير في المستقبل القادم في ظل الحديث عن الرحلات المأهولة إلى المريخ، ويجب البحث جيدًا في التأثيرات التي يمكن أن تسببها  هذه الرحلات على كوكب المريخ، ولكن من المؤكّد أنَّ العوائق المختلفة لن تقف في وجه التطور المتزايد ورحلة الاستكشاف للكون.

1

شاركنا رأيك حول "زيادة في درجة حرارة القمر! والبشر هم السبب"