كل ما تودون معرفته عن خدمة RCS خليفة الرسائل النصية SMS

خدمة RCS
3

كانت جوجل قد عملت جاهدة لإطلاق تطبيقات تنافس تطبيقات الدردشة الرائجة لكنها للأسف كانت محاولات فاشلة، كان أحدثها Allo أطلقته للمستخدمين عام 2016 لكنه لم يستطع أن يتحمل المنافسة ولم يكسب تلك المتابعة التي يحظى بها تطبيقات متل فيسبوك ماسنجر ذو الـ 1.3 مليون مستخدم، وواتساب ذو الـ 1.5 مليون مستخدم. لكن جوجل توقف العمل على تطوير ذلك التطبيق و اتجهت جهودها ومساعيها نحو ”  Rich Communication service RCS“.

اقرأ أيضًا: عذرًا إدوارد سنودن.. تطبيق الدردشة المفضل لديك قابل للاختراق أيضًا

ما هو RCS ؟

هو عبارة عن بروتوكول سيحل محل بروتوكول SMS . بالعودة إلى تاريخه سنلاحظ أنه بدأ بداية بطيئة جداً حيث تم تشكيله من قبل مجموعة من مروجي الصناعة عام 2007 ، تم تضمينه تحت جناح “النظام الموحد للاتصالات” عام 2008 وفي عام 2018 أعلنت جوجل أنها كانت تعمل مع شركات الهواتف الرئيسية في العالم لتبني البروتوكول. والنتيجة كانت Chat  وهو الاسم الأخر لبروتوكول RCS حيث اختارت شركة جوجل هذا الاسم كونه أكثر ملائمة  للمستخدمين .

الميّزات المقدمة من Chat 

كما ذكرنا سابقاً أن خدمة Chat  تم خلقها لتحل محل خدمة الرسائل النصية SMS في خطوة من جوجل لمنافسة برامج المحاثة الشهيرة كفيسبوك ماسنجر وواتساب والعديد من برامج المحادثة التي راجت كثيراً و أخذت شعبية كبيرة بين المستخدمين نظرًا لما تقدمه من ميزات جذابة كإرسال الفيديوهات والصور والإيموجهات و المحادثات الجماعية وغيرها. لذلك بعد بدأ المستخدمين باستخدام  خدمة Chat ستتاح لهم الفرصة لاستخدام ميزات عديدة شبيهة بما تقدمه تلك البرامج كإظهار إشارة عندما يكتب لك أحدهم رسالة و إشارة عندما يتم قراءة الرسالة وغيرها الكثير .

إضافة إلى تلك الميزات، هناك مفاجئات تحملها لنا شركة جوجل حيث أفادت أنها تعمل مع العديد من الشركات لإضافة ميزات في خطوة لتطوير التواصل معها. على سبيل المثال سيكون بإمكان Chat إرسال تحديثات عن الرحلات الجوية القادمة ، بطاقات الصعود للطائرة ، حتى أنها سوف تسمح لك بحجز مقعدك ،سيصل إلأمر إلى  إمكانية الدفع عبر تطبيق الرسائل الافتراضي الذي يستخدم  بروتوكول Chat.  .يعمل هذا البروتوكول على الأجهزه باختلاف أنواعها،كما أنه يعمل على نظام iOS ولكنّ شركة أيفون لم تعلن دعمها للبروتوكول بعد .

بخصوص الحماية و الخصوصية فإنّ جوجل قد ذكرت أنّ التشفير سيكون client-to-server، على خلاف iMessage من أيفون الذي يستخدم التشفير التام end-to-end.

كيفية عمل Chat

مبدأيًا سوف يعمل Chat  على تطبيقين Android Messages و Samsung Messages بالرغم من الأمر سيبدو وكأن الخدمة محدودة لكن تذكر أن معظم الهواتف الذكية ذات نظام أندرويد  تأتي مع تطبيق أندرويد الافتراضي للرسائل الذي بدوره سيدعم ذلك البروتوكول.

وليكون بروتوكول Chat مفعلاً لديك تحتاج دعمًا من شركة الاتصال و نظام التشغيل، ذات الشئ بالنسبة للمستقبل، لكن ماذا لو أرسلت رسالة من Chat  لمستخدم لا يدعم نظامه هذا البرتوكول! الأمر بسيط ترجع الرسالة SMS.

الشركات الداعمة Chat 

الشركات الداعمة

لنكن واضحين RCS  أو Chat ليس تطبيق أو ميّزة يحصل عليها جوالك. في الحقيقة لتفعيل هذا البرتوكول تحتاج  دعم شركات الاتصال، الشركات المصنعة للهواتف إضافة إلى دعم نظام التشغيل.

خلال العشر سنوات الماضية عملت جوجل جاهدة للحصول على دعم الشركات حول العالم للبرتوكول، كانت شركة Sprint و T_Mobile أولى الشركات المصادقين على البرتوكول والداعمين له. وباعتبار البروتوكول يتطلب تحديثاً في شبكة الهاتف وبرمجياته، العديد من المصنعين الأصليين للأجهزة لم ترد إجراء هذا التحديث.

لكن الجهود التي بذلتها جوجل لم تذهب سدى، واستطاعت إحداث تقدّم كبير في جذب عدد كبير من الشركات للمصادقة على البروتوكول، هناك 55 شركة و 11 شركة مصنعة للهواتف الذكية، إضافة إلى نظامي تشغيل.

و بإعتبار أن الشّركات الرئيسية حول العالم تدعم هذا البروتوكول سيكون من السهل على مشغلات شبكة الهاتف الافتراضية دعمه .

حسب تقديرات GSMA -مجموعة عالمية للصناعة الخلوية المؤسسة في لندن- فإن 350 مليون شخص سيستخدمون RCS بحلول نهاية العام ، وتتوقع المجموعة أن يتضاعف العدد نهاية عام 2019.في حين أن العديد من الهواتف الرخيصة لن تكون قادرة على استخدام معيار المراسلة الجديد ، تقدر GSMA أن ثلاثة مليارات شخص يمكنهم الترقية من الرسائل القصيرة إلى RCS.

متى سوف يكون Chat قيد التشغيل؟ لم تعلن جوجل عن تاريخ محدّد لانطلاق الخدمة ، لكن نظرًا للجهود التي بذلتها في جذب الشركات لدعم البروتوكول وكون أن العدد في ازدياد ، من المرجح أن يكون الانطلاق قريباً جداً.

3

شاركنا رأيك حول "كل ما تودون معرفته عن خدمة RCS خليفة الرسائل النصية SMS"

أضف تعليقًا