للمتسوقين على الإنترنت … كيفية اكتشاف مراجعات المنتجات المزيفة على مواقع التسوق الإلكتروني!

مراجعة المنتجات على الإنترنت
0

مع كثرة مواقع التسوق الإلكترونية لمختلف المنتجات وكثرة المتسوقين إلكترونيًا نجد أن نمو هذا النوع من التسوق في إرتفاع مضطرد وليس هنالك مؤشرات تخبرنا بأنها ستنخفض في القريب العاجل، بل الغريب في عالم اليوم هو وجود متجر حقيقي ولا يوجد لديه موقع على الإنترنت لعرض منتجاتها.

مواقع تسوق ومواقع سفر وحتى مواقع محتوى مرئي أو مقروء تضع نجوم صفراء أو ذهبية في نهاية الصفحة تطلب منك إختيار أو كتابة تقييم لما قرأته أو إشتريته أو جربته، وهذا ما يطلق عليه في عالم مواقع التسوق الإلكتروني مراجعات reviews.

مراجعات المنتجات عبر الإنترنت، نحن نراها يوميًا سواء كانت في مواقع التسوق عبر الإنترنت أو مواقع السفر …إلخ، وفي معظم الأحيان لا نعتبر تلك المراجعات إذا كانت حقيقة أم لا، مما يجعلنا نطرح سؤال: هل حقًا هنالك شخص ما يكتب مراجعة مزيفة لمنتج ما؟!

الجواب للأسف: نعم! يوجد الكثير من الأشخاص الذين لديهم الدوافع اللازمة لكتابة مراجعات مزيفة، بعضهم يفعلون ذلك لزيادة مبيعاتهم من خلال ذكر محاسن منتجاتهم، والبعض الآخر يأمل في الإضرار بالمنافسين من خلال التشكيك في منتجات منافسيهم.

مراجعات وهمية ضارة؟ بالطبع هي كذلك، يمكن أن تسبب لك تضييع الأموال على شيء ما يستند إلى معلومات خاطئة، وفي حالات معينة قد يكون هذا خطيراً للغاية خاصة إذا كانت طبيعة المنتج أو الخدمة متعلقة بالسلامة أو الصحة.

إذن،  كيف يمكنك معرفة ما إذا كانت المراجعة عبر الإنترنت لمنتج أو خدمة حقيقة أم مزيفة؟!

في ما يلي بعض النصائح حول كيفية تحديد بعض المراجعات وتمييزها حتى لا تنخدع في شراء منتج بناءًا على قراءتك للمراجعات reviews والتي هي عامل نفسي هام للعميل في إتخاذه قرار الشراء من عدمه:

إحذر المراجعات السلبية للغاية (نجمة واحدة) او الإيجابية للغاية (5 نجوم)

يجب أن تثير التعليقات القطبية (أي إما نجمة واحدة أو تصنيف 5 نجوم) الشكوك لديك، قد يحاول المراجعون المزيفون التحكم في متوسط ​​القيمة الإجمالية للمراجعات لمنتج معين، الطريقة الوحيدة للقيام بذلك بشكل فعال هو نشر المراجعات القطبية التي هي إما 1 أو 5 نجوم، ولا تخدم مصلحة المراجع الزائفة في ترك تعليقات 2 أو 3 أو 4 نجوم، نظرًا لأن ذلك لن يؤدي إلى تحرك المتوسط ​​في اتجاه واحد أو آخر.

إذا كنت تريد مراجعات صادقة وقريبة من الحقيقة، فابحث عن المراجعات في منتصف نطاق المراجعة، فهذه هي على الأرجح حقيقة وأن كاتبها لديه تجربته الخاصة في التعامل او تجريب المنتج الذي تريد شراءه.

اقرأ أيضًا: لماذا لم يعد الناس يتسوقون من هواتفهم المحمولة؟

إحذر المراجعات التي تكون مكتوبة بلغة سليمة جدًا وبدون أخطاء إملائية

في حين أن هناك الكثير من الكتاب الجيدين يعملون بالفعل في كتابة المراجعات للمنتجات في مواقع التسوق الإلكتروني، ولكن عليك تكون حذرًا قليلًا إذا كانت المراجعة تبدو مكتوبة بشكل أكثر من جيد، لأن هذا قد يكون علامة حمراء على أن المراجعة قد تمت كتابتها بواسطة موظفين محترفين في عالم التسوق.

إذا كانت المراجعة مليئة بالكلمات المعسولة والمفاجآت التسويقية حول كل الميزات الرائعة للمنتج، فمن المحتمل أن يكون هنالك شخص ما لديه مصلحة في نجاح المنتج، سواء كان هذا الشخص الذي هو البائع أو حتى صانع المنتج.

إحذر المراجعات التي يكثر فيها كتابة إسم المنتج بصورة متكررة

يتم كتابة وتصميم بعض المراجعات المزيفة لمحاولة تحقيق نتائج في محركات البحث بهدف دفع حركة المرور إلى موقع المراجعة أو صفحة شراء المنتج، لمحاولة جذب أكبر عدد من الباحثين عن المنتج عبر محركات البحث سيذكر المراجع بشكل متكرر اسم المنتج بشكل دقيق مرارًا وتكرارًا ضمن كلماته معتقدًا أنه كلما ذكره أكثر سيظهر أعلى في نتائج البحث.

تُعرف هذه الممارسة باسم “حشو الكلمات الرئيسية keyword stuffing ” وعلامة مؤكدة على أن المراجعة غير مرجعية على الأرجح حيث لن يقوم المراجع العادي بإنفاق مقدار الجهد المطلوب لهذا النوع من الأشياء.

تصفح سجل المُراجع على الموقع

إذا كنت تشك في أن المراجعة مكررة وبالتالي قد تكون مزيفة سترغب في إلقاء نظرة على سجل المراجع وتصفح مراجعاته الأخرى، تتيح لك معظم مواقع التجارة الإلكترونية النقر على اسم المراجع وستعرض لك التعليقات الأخرى التي أجراها إذا كتب أي مراجعة أخرى في نفس الموقع.

hحذر أسماء المراجعين الغريبة

قد يكون معرف مستخدم المراجِع مؤشراً على اللعب القبيح أيضًا، قد تشير سلسلة طويلة من الأرقام بعد اسم مستخدم المراجع إلى أنهم يستخدم ملفات شخصية متعددة جنبًا إلى جنب مع نوع من برامج التتبع المزيفة التلقائية المولدة للمراجعات، يمكن أن يكون هذا في حد ذاته ليس بالضرورة مؤشرا على مراجعة وهمية، ولكن جنبا إلى جنب مع عوامل أخرى فإنه قد يشير إلى أن هناك شيء مريب يجري.

جميع المراجعات الأخرى للمراجع هي 1 أو 5 نجوم

مرة أخرى من المشكوك فيه أن أحد الأشخاص سيعطي دائمًا إما تعليقات منخفضة جدًا أو عالية جدًا لكل منتج يراجعه، وكما ذكرنا من قبل فإن المراجعات القطبية هي علامة حمراء على أن شيئًا ما قد لا يكون صحيحًا بشأن المراجعة.

يستخدم المراجع نفس النص المستخدم مرارًا وتكرارًا في مراجعات أخرى

قد يعيد المراجعون المزيفون كثيرًا من النص من المراجعات الأخرى التي كتبوها من قبل، إذا كنت ترى وتقرأ الشيء نفسه مرارًا وتكرارًا، فقد تكون المراجعة مزيفة أو مزوّدة بالبوت Bots.

وأخيرًا:

عند إتخاذ قرار شراء منتج ما لا تُهمل المراجعات التي يكتبها العملاء السابقون، فقد يخبرونك بشيء ربما تكون غافلًا عنها وفي نفس الوقت تخلص من المراجعات ذات السلبية العالية أو ذات القيمة العالية، وانظر دائمًا للمراجعات التي تعطي نجوم متوسطة فهذا هو المكان الذي ستصبح فيه معظم التقييمات والمراجعات حقيقية، بالإضافة للنقاط التي تم ذكرها في الأعلى.

0

شاركنا رأيك حول "للمتسوقين على الإنترنت … كيفية اكتشاف مراجعات المنتجات المزيفة على مواقع التسوق الإلكتروني!"