فوتوشوب على أجهزةِ آيباد رسميًا وقريبًا جدًا

0

تخططُ شركةُ أدوبي العريقة لكي تطلقَ نسخةً كاملةً من أشهرِ برامج الفوتوشوب على الإطلاق، وستكونُ هذه النسخة مخصصةً ومتوافقةً مع أجهزة الآيباد، ووفقًا للتقارير فإنَّ موعدَ إطلاق هذه النسخة سيكونُ في عام 2019، وتزعمُ التقاريرُ ذاتها أنَّ أدوبي ستقومُ بعرض التطبيق في مؤتمرِ MAX الإبداعي السنوي في تشرين الأول “أكتوبر”.

وأَكَّدَ في ذات السياق سكوت بيلسكي، وهو الذي يشغلُ منصبَ رئيس برنامج الإبداع السحابي في شركةِ أدوبي، أنَّ الشركةَ تعملُ على إصدارٍ جديدٍ متعدد المنصّات من فوتوشوب والتطبيقات الأُخرى، ولكنّها رَفَضَتْ تحديد توقيت إطلاقها، وقال بيلسكي في أحد المقابلات:

“طموحي أن يكونَ هذا الإصدار في السوق في أسرعِ وقتٍ ممكن، وبالطبع هناك الكثيرُ من الأمورِ الواجب فعلها إذا ما أردنا تعديل منتج متطوّر وقوي مثل فوتوشوب؛ ليتوافق مع جهازٍ حديثٍ مثل أجهزة الآيباد”

تقدِّمُ شركةُ أدوبي بالفعل مجموعةً من التطبيقات المصاحبة لفوتوشوب على كلٍّ من آيفون وآيباد، بما في ذلك فوتوشوب فيكس الذي يساعدُ ببعضِ التعديلات البسيطة، وفوتوشوب إكسبريس للتحريرِ الأساسي للصور، وكذلك فوتوشوب سكيتش للرسمِ، وأخيرًا فوتوشوب ميكس لإنشاء صور متعددة الطبقات.

من المتوقّع أن تقدِّمَ النسخةُ الكاملةُ مجموعةً أوسع من الأدوات، مما يُمكّن المستخدمين من بدء مشروع بواسطة الحواسب المكتبية أو المحمولة، والاستمرار في تحريره والتعديل عليه على جهاز آيباد، أو العكس بطبيعة الحال. وبالتأكيد سيحوي التطبيقُ على واجهةٍ متوافقةٍ مع الأجهزة الذكيّة (كالهواتف) كجزءٍ من سلسلة تغييرات ربما ستطالُ تطبيقات أدوبي الأُخرى مثل: اليستريتور وغيره.

من المفترضِ أن يُطلق على هذا التطبيق اسم “Photoshop CC”، ومن المرجح أن يكونَ مجّانيًا، ولكن قد يكونُ كذلك باشتراك شهري قد يصل إلى دولار أمريكي في الشهر؛ بهدف الحصول على الميّزات الكاملة، والقدرة على المزامنة مع برنامج فوتوشوب على سطح المكتب، وهو نظامٌ معتمدٌ في عددٍ من البرامج الأُخرى مثل: “Lightroom CC” المتاح بالفعل لأجهزة الآيباد.

خطوةٌ ربما ستحملُ الكثيرَ من الفائدةِ لمستخدمي برنامج فوتوشوب، وبما أنَّني لستُ منهم فسأتركُ لهم التعليق على هذا الخبر، وما هي الفوائد المرجوّة من تخصيصِ فوتوشوب لآيباد؟ فشاركونا بآرائِكم من خلال التعليقات.

0

شاركنا رأيك حول "فوتوشوب على أجهزةِ آيباد رسميًا وقريبًا جدًا"