تاريخ موجز للهواتف المخصصة للألعاب منذ 2002 وحتى 2018

هواتف للألعاب
0

أثناء فعاليات Computex 2018 كشفت شركة ASUS عن هاتفها الجديد ROG Phone والذي جاء بمواصفات خاصة جعلته أقوى هاتف مخصص للألعاب حتى الآن، يعتبر ROG Phone هو أحدث هاتف في مجال هواتف الألعاب والتي بدأت الكثير من الشركات في إطلاق نماذج منها منذ بداية الألفية الجديدة.

في نهاية تسعينيات القرن الماضي كانت الأجهزة المحمولة المخصصة للألعاب ذات شعبية كبيرة لذلك بدأت الكثير من الشركات المصنعة للهواتف في التفكير في صنع هواتف مخصصة للألعاب تدمج بين خصائص الهاتف العادي وميزات الأجهزة المخصصة للألعاب، ورغم أن شركات كثيرة أطلقت عدة هواتف من هذا النوع وجاءت أغلبها بمواصفات جيدة إلا أن أغلبها فشل وأختفى بعد مدة قصيرة من إطلاقها.

حاسوب أسوس ROG الجديد المخصص للألعاب بتنسيق جديد للوحة المفاتيح وميزات أُخرى

إليك أشهر الهواتف المخصصة للألعاب منذ بدايتها وحتى الآن:

Nokia N-Gage

Nokia N-Gage

يعتبر هاتف N-Gage الذي تم إطلاقه في أواخر عام 2003 أول هاتف مخصص بالكامل للألعاب، كان التصميم شبيهاً بجهاز Game Boy Advance و يحمل تشابهاً قوياً من ناحية التصميم مع هاتف نوكيا 3300 ، لكنه يحتوي على شاشة أكبر بالإضافة إلى بضعة أزرار أخرى، دعم الهاتف الألعاب متعددة اللاعبين عبر البلوتوث أو عبر خدمة N-Gage Arena عبر الإنترنت وعلى عكس الأجهزة الحديثة  جاءت ألعاب N-Gage محملة بشكل مسبق على بطاقات ذاكرة MMC بدلاً من التطبيقات القابلة للتنزيل.

تم إطلاق الجهاز في عام 2003 في الولايات المتحدة الأمريكية ولم يستطع الهاتف أن ينال شعبية كبيرة عند الإطلاق بسبب تفوق جهاز Game Boy Advance الذي كان يباع منه 100 نسخة مقابل نسخة واحدة من هاتف N-Gage، يضاف لذلك سعر الجهاز المرتفع جداً والذي كان يفوق سعر جهاز Game Boy Advance بمرتين تقريباً.


Nokia N-Gage QD

Nokia N-Gage QD

تم إطلاقه في عام 2004 وحاولت نوكيا من خلاله تلافي أخطاء الهاتف السابق والذي لم يستطع أن يجد موطئ قدم في سوق هواتف الألعاب، احتوى الجهاز على ألعاب حصلت على تقييمات جيدة مثل لعبة Pocket Kingdom: Own the World ولعبة Pathway to Glory، ولكن رغم ذلك فشل الجهاز تجارياً بسبب شعبية جهازي PlayStation Portable وجهاز Nintendo DS.

بعد تراجع مبيعات الجهاز قامت نوكيا بإطلاق عدد من الألعاب الناجحة مثل Warhammer Rifts و The Settlers of Catan و Civilization والتي ساعدت في صمود الجهاز قليلاً في السوق حتى عام 2006.


Gizmondo

Gizmondo

رغم أن هذا الجهاز طور كهاتف ألعاب في المقام الأول إلا أنه أحتوى على كل ما يجعله هاتفاً ذكياً بمعايير ذلك الوقت فكان يحتوي على ميزة الرسائل النصية ورسائل الوسائط المتعددة وخدمة بريد إلكتروني وتقنية البلوتوث والواي فاي ونظام تحديد المواقع وغيرها، أحتوى الجهاز على شاشة LCD بقياس 320 × 320 × 240 ، فضلاً عن فتحة بطاقة SD للألعاب.

أطلق الجهاز في عام 2005 وكان سعره 400 دولار وقد حقق بعض النجاحات والمبيعات الجيدة فور إطلاقه ولكن لسوء الحظ فإن إطلاق جهاز Nintendo DS في نفس العام وإطلاق شركة سوني لجهاز PlayStation Portable الذي احتوى على أربعة عشر لعبة أدى لفشل الجهاز مما دفع بالشركة المصنعة لإغلاق أبوابها بعد أقل من عام واحد فقط.


Samsung SPH-B5200

Samsung SPH-B5200

في مارس 2006 كشفت شركة سامسونج النقاب عن هاتف Premium Gamephone الصغير ذو الاتجاهين والذي قدم زوجًا من لوحات الألعاب الاتجاهية بالإضافة إلى مقياس التسارع للتحكم في الحركة وذلك لتحقيق الإستفادة القصوى من شاشة QVGA LCD التي جاءت بمقياس 3 بوصات،  تميز جهاز SPH-B5200 أيضًا بجهاز استقبال رقمي للتلفزيون DMB، ورغم كل هذه المميزات إلا أن الجهاز أختفى تماماً قبل نهاية العام 2006 ولم يحقق أي نجاح يذكر.


Sony Ericsson Xperia Play

Sony Ericsson Xperia Play

كان يعرف أيضًا بـ هاتف PlayStation، تم إطلاقه في أبريل 2011،حيث كان مشروعًا طموحًا لتعزيز نشاط Sony في مجال هواتف الألعاب حيث تمتلك الشركة خبرة كبيرة في مجال الألعاب. كان الأمر منطقيًا في ذلك الوقت لم يكتف الجهاز بمميزات ألعاب PlayStation ومشغلات الكتف والإبهام الافتراضية فحسب ، بل امتلك أيضًا متجرًا يبيع ألعاب PlayStation One الكلاسيكية كنوع من الحنين إلى الماضي، ورغم ذلك لم ينجح الجهاز كما كان متوقعاً له و كانت هذه نهاية خط هواتف Xperia Play وقد أدى ذلك لموت فكرة هواتف بلاي ستيشن للأبد.


iReadyGo Much 3G i2

iReadyGo Much 3G i2

تم تطويره بواسطة شركة iReadyGo الصينية وكان يعتبر أول هاتف ذكي مزود بألعاب 3G في الصين، وقد تم تشغيله على نظام Android 2.3.4 وكان يحتوي على شاشة LCD مقاس 800 × 480 بقياس 5 بوصات  ووحدة معالجة مركزية Hummingbird Samsung بسرعة 1 جيجاهرتز (وهي الشريحة نفسها داخل Samsung Galaxy S الأصلي) ، وذاكرة RAM سعة 512 ميجابايت  وسعة تخزين تبلغ 16 ميغابايت ، بالإضافة إلى بطارية سعة 3000 ملي أمبير، فضلاً عن إحتوائه على أزرار مخصصة للألعاب، ورغم النجاح الجزئي الذي حققه الجهاز إلا أنه فشل في إحداث أي تأثير في مجال الهواتف المخصصة للألعاب.


Moto Gamepad

Moto Gamepad

هو عبارة عن ملحق أطلقته شركة موتورولا يعمل على تحويل الهاتف إلى جهاز ألعاب محمولة حيث يضم بطارية إضافية بسعة 1035mAh، ويتميز بسهولة تركيبه حيث يتم توصيله بالجهاز من الخلف ولا يحتاج لأي إعدادات إضافية مثل الإقتران بالبلوتوث، يحتوي الملحق أيضاً على لوحة تحكم سهلة الإستخدام حيث تعمل مع الجهاز مباشرة ولا تعيق إستخدام أي من وظائف الهاتف.

رغم الفشل الكبير الذي منيت به هذه  الفئة من الهواتف إلا أن الكثيرين يعتقدون أن هاتف ROG Phone قد ينجو من هذا الفشل ويحقق ما لم تستطع الهواتف الأخرى تحقيقه، لا أحد يعلم ما سيحدث في سوق متقلب المزاج منذ عدة سنوات فهل سينجح هاتف ROG Phone أم يفشل ويلحق بسابقيه؟

0

شاركنا رأيك حول "تاريخ موجز للهواتف المخصصة للألعاب منذ 2002 وحتى 2018"

أضف تعليقًا