أخيرًا… برنامج المفكرة يحظى ببعض اهتمام مايكروسوفت بعدَ عقودٍ من الإهمال

0

قَدَّمَتْ مايكروسوفت برنامجَ المفكرة “Notepad” على مدى العقود الثلاثة الماضية كجزءٍ من نظامِ التشغيل ويندوز، حيثُ يحصلُ المستخدمُ على المفكرةِ كبرنامجٍ افتراضي بعد تنصيب النظام، ومنذ أيامها الأولى لم تحظَ بالكثير من الاهتمام، ولذلك هي تقريبًا ذاتها منذ اليوم الأول الذي قابلناها فيه أول مرّة.

لكنَّ ذلك سيتغيَّرُ مع إعلانِ شركة مايكروسوفت عن مجموعةٍ من التحديثات والتحسينات التي ستُقدَّم في أحدثِ إصدار من نظام التشغيل ويندوز 10، وتشملُ هذه التحديثات عددًا كبيرًا من الخصائصِ والميّزات، ويوجد بينها عددٌ لا بأس به من الأشياءِ الجديدةِ المثيرةِ للاهتمام، وهي عناصرٌ طالبَ بها المستخدمون منذ وقتٍ ليس بالقصير.

مع أنَّ مُعظم هذه الإضافات الجديدة يُمكن للمستخدم أن يجدها في برامجٍ كثيرةٍ أُخرى مشابهة للمفكرة، إلَّا أنَّ وجودها في برنامجنا المحبوب ورفيق الطفولة هو أمرٌ مميّزٌ للغاية، ودليلٌ على اهتمامِ ويندوز في أخذِ آراء المستخدمين بعين الاعتبار، حيثُ قالتْ إنَّ بعضَ الإضافات جاءتْ كاستجابةٍ مباشرةٍ لرغبة المستخدمين، وهذا ما يقودنا إلى الإضافة الأولى.

أولى الأشياء الجديدة المُضافة هي سهولةُ حذف الكلمة الأخيرة عن طريق control + backspace، هذا بالإضافةِ إلى اعتمادِ طريقةٍ جديدةٍ أكثر سهولةً لتكبير النص، وتصغيره عن طريق الضغط control مع رمز + أو –، وهي الطريقةُ المستخدمةُ في كروم وفايرفوكس وكذلك الفوتوشوب، كما أنَّ هنالك طريقةً أُخرى أُضيفت لتكبير النص أو تصغيره من خلالِ الضغط control مع تدوير دولاب الفأرة.

من الأشياءِ الجديدةِ المُضافة هي سهولةُ التنقل بين النصوص، وتحسين أداة البحث عن طريق “تعليمها” لتذكيرك بالإعدادات السابقة، والبحث المباشر عن أيِّ نصٍ يقومُ المستخدم بتمييزه عند الضغط على control + f.

سيخطرُ على بالكم بعد قراءة الخبر بالتأكيد أنَّ كلَّ هذه الإضافات موجودةٌ في تطبيقات أُخرى، وهو ما أشرنا إليه بالفعل في المقدمة، ولكنَّ علاقةَ المستخدم مع برنامج المفكرة هي علاقةُ امتنان وتقدير أكثر منها هي استفادة مباشرة. لذلك، من الجميلِ أن يرى هؤلاء برنامجًا تاريخيًا كهذا يحظى بعض الود والاحترام، وبعض التحسين كذلك.

هل ما زلتم تستعملون المفكرة، وهل تجدون أنَّ تحديثها خطوةٌ مفيدةٌ أم من الأفضل التركيز على برامج جديدة؟

0

شاركنا رأيك حول "أخيرًا… برنامج المفكرة يحظى ببعض اهتمام مايكروسوفت بعدَ عقودٍ من الإهمال"

أضف تعليقًا