هل تحلم بالعمل في العملاقة آبل… فرصةٌ ذهبيةٌ لتحقيق حلمك

1

لا بدَّ أنَّ العملَ في شركةٍ تكنولوجيّةٍ عملاقةٍ كآبل هو حلمٌ يراودُ الكثيرين، ولذلك سيكونُ هذا المقالُ اليوم لربما فرصةً ذهبيةً لتحقيق هذا الحلم، حيثُ أَعْلَنَتْ آبل عبر صفحتها الخاصة بالوظائف عن شواغرٍ جديدةٍ، والأجملُ من كلِّ هذا أنَّ العملَ يُمكن أن يُنجز في المنزل، وهي نقطةٌ إيجابيةٌ كبيرةٌ.

أمَّا الوظيفة فهي مُستشارٌ أو مُستشارةٌ للعملِ من المنزلِ بدوامٍ كاملٍ أو جزئي، وستكونُ مهمةُ هؤلاء المستشارين فقط الإجابة عن أسئلة تتعلّق بمنتجات وخدمات شركة آبل، وكذلك عليهم تقديم نصائح حولَ حلّ المشكلات والدعم الفني، وكلّ ذلك ونكرر من المنزلِ دون مغادرته مترًا واحدًا.

 

وذَكَرَتْ آبل عبر صفحتها للتوظيف الكثيرَ من التفاصيلِ المتعلقة بهذه الوظيفة، ويمكنك أن تقرأَ فورَ دخولك للصفحة الكلمات التالية:

“إذا كنت تحب استكشاف الطُرُق التي تساعدُ التكنولوجيا من خلالها على القيامِ بجميعِ الأشياء المفضلة لديك، فسيكونُ رائعًا إذا ما شاركت معرفتك مع الآخرين، فهذا ما ستفعله كلّ يوم كمستشارٍ لآبل في المنزل”.

سيحصلُ المستشارون الذين ستختارهم آبل وحتّى لو عملوا بدوامٍ جزئي، على حزمةٍ من المزايا الرائعة، فبخلاف العمل في الشركةِ العملاقةِ، سيتمكّن المستشارُ من الحصولِ على إجازات مدفوعة الأجر، وخصومات على منتجات الشركة، وكذلك العديد من المواردِ التي تعززُ النموَ الوظيفي. ولا ننسى أيضًا أنَّهم سيحصلون على تدريبٍ مدفوع الأجر، بالإضافةِ إلى جهاز ماك وسماعة رأس للقيام بالمهمة.

وَضَعَتْ آبل مجموعةً من الشروطِ كذلك، فيجب مثلًا أن يكونَ لدى المتقدمين مساحة عمل هادئة، وبعيدة عن الضوضاء مع بابٍ يمكن إغلاقه، وكرسي مريح، ومكتب، وبالتأكيد اتصال بشبكة الإنترنت، وتنصحُ آبل بأن يكونَ الإنترنت فائقَ السرعة (5 ميغابت للتحميل و1 ميغابت لرفع الملفات) من “مزوّد خدمة موثوق به”.

العملُ من المنزلِ يحتاجُ إلى الكثيرِ من تنظيمِ الوقت، والمقدرةِ على الفصلِ بين العملِ والحياةِ العائليةِ، والكثيرِ من الأمورِ الأُخرى، ولكنَّ الدوافعَ التي قدّمتها آبل كافيةٌ جدًا لأن يرغبَ الإنسانُ بالعملِ لديها، والحصولِ على تلك المزايا الرائعة للغاية، فهل ستحاولون التقدّم للوظيفة؟

1

شاركنا رأيك حول "هل تحلم بالعمل في العملاقة آبل… فرصةٌ ذهبيةٌ لتحقيق حلمك"

أضف تعليقًا